in

ظِلِّي باتساع الغابة

اللوحة للفنان عبد الرزاق شبلوط

مؤمن سمير

 

جناحاتي ضامرةٌ

لكني

أغني.

 

********

 

أقشِّرُ جلدي

كل ظلمةٍ

وأعودُ طائرًا.

 

********

 

أسيبُ نفسي للغابة

فتنساني في سكة

الريح.

 

******** 

 

لاتحدقوا بي.

روحي

روحكم.

 

********

 

أدقُّ مسمارًا

وأربطُ عزيمتي

ظلِّي باتساع الغابة.

 

********

 

تسبقني الفهودُ

لكني مازلتُ

أعدو.

 

********

 

 

* شاعر وكاتب مصري

اترك تعليقاً

دعوة لعدم اللقاء

قصص قصيرة جدًا