الرئيسية » باب أرابيسك » شعر الخضر شودار: الحب في غرفة سلفادور دالي…
اللوحة للفنان العظيم سلفادور دالي

شعر الخضر شودار: الحب في غرفة سلفادور دالي…

العابر

الساعة التي توقف نبضها
على رسغي الآن
أهداني إياها الحب
كلما دار عقرباها
خفق قلبها المتهالك قليلا
العابر المستعجل الذي سألني
فأخبرته خطأ بالوقت
لم يكن يعلم أنه
متقدم أو متأخر
في ساعة الحب

*
أنا و أنت
محبوسان بين وسادتين
فيما تضعين قطنا من الهواء في داخلي ..
لا تهتمي كثيراً
في أي أقاص سنلتقي
و أين سيتخلى أحدنا عن الآخر
الغيمة العابرة
التي تضاءلت
ستفرّق بيني و بينك
فقط
نادي علي بأكثر من إسم واحد

ببساطة
المشط على شعرك
يشوّشني

*
مغن في غرفة سلفادور دالي …

عدتُ وحيدًا
من حرب خاسرة
متوّجًا بجسدي
و أصابعي العشر
لا ندبة على النعومة
من طعنة الحب
أعزل
بأقل ما يمكن من كبرياء
أمام شاشة العالم في داخلي
حيث أجلسُ وحدي متقابلاً على مقعدين
تتسلقني الوحشة
و أنا أنظر إليّ و إليك
للتفاؤل فوق رأسي
بوستر عظيم لتفاحة آدم
و أنت
الغرابة الضاحكة
في ذلك الركن
حيث عازف الترومبيت الحزين
كلما نفخ لحنا في الهواء
اجتمع حولنا فضوليون بكاميراتهم
يلتقطون صوراً
لعائد وحيد
من الحرب
يعرُج
بكامل جسده.

الخضر شودار

اقرأ أيضاً للخضر شودار:

لا الوقت و لا الشجر و لا المجازات

حين يرنّ الهواء حولك من القسوة

صداقة العالم

اقرأ أيضاً:

الفراق الظالم بين شفتينا

شرعيّاتٌ في ميزانِ الحُلْم

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الجزر البشرية الغريبة: أسئلة شائكة عن الهوية والاندماج

منصور حسنو* لطالما بدأت المشاكل الكبرى في التاريخ بحوادث صغرى، لكن خروج ألمانيا من المونديال الماضي في روسيا 2018 لا يشكّل شيئاً أمام تاريخ ألمانيا الكروي، فبدا الجدل الأخير حول لاعب الكرة الألماني “مسعود أوزيل” أكبر من المسألة الرياضية وخروج ألمانيا من المونديال. إنّها مسألة ...