in

ألمانيا: قواعد جديدة بشأن حدود الإيداع النقدي في الحسابات البنكية تدخل حيز التنفيذ

حدود الإيداع النقدي في الحسابات البنكية مصدر النقود ألمانيا

أخبار ألمانيا: دخلت القواعد الجديدة المتعلقة بحدود الإيداع النقدي في الحسابات البنكية حيز التنفيذ في ألمانيا. يمكن للبنوك الآن أن تطلب إثباتاً لمصدر النقود التي تريد إيداعها في حسابك.

اعتباراً من 9 آب/ أغسطس 2021، دخلت قواعد جديدة من هيئة الرقابة المالية الفيدرالية (BaFin) بشأن حدود الإيداع النقدي في الحسابات البنكية حيز التنفيذ. وفقًا لذلك، يُطلب من البنوك التحقق من مصادر الأموال التي يقوم عملائهم بإيداعها في حساباتهم المصرفية. وتأتي هذه الخطوة في سياق مكافحة الجريمة المنظمة والعمل غير القانوني في ألمانيا، حيث يتم في كل عام تداول مبالغ ضخمة من الأموال مجهولة المصدر في البلاد.

إثبات مصدر الإيداعات النقدية التي تزيد عن 10 آلاف يورو

سيُطلب من الأشخاص الذين يرغبون بإيداع مبلغ يزيد عن 10 آلاف يورو في حسابهم البنكي، تقديم دليل كافٍ على مصدر هذا النقود. وينطبق هذا أيضاً على المدفوعات على عدة أقساط، إذا تجاوز مجموع الأقساط 10 آلاف اليورو.

بالنسبة للمعاملات النقدية الأخرى، مثل شراء أو بيع المعادن الثمينة أو تبادل العملات، ينطبق التزام إثبات مصدر الأموال التي تزيد عن 2500 يورو، في حال عدم قيام العملاء بإجراء المعاملات ذات الصلة مع بنكهم. ويوضح موقع Deutsche Kreditwirtschaft (DK) أنه “إذا لم يتمكن العميل من تقديم دليل على مصدر النقود، فيجب على البنك رفض تنفيذ المعاملة”.

اقرأ/ي أيضاً: نقل الأموال إلى الخارج: قواعد الاتحاد الأوروبي الجديدة تدخل حيز التنفيذ

وفقاً لهيئة الرقابة المالية الفيدرالية الألمانية (BaFin)، يجب تقديم هذه الوثائق لإثبات مصدر النقود:

  • كشف حساب جاري لنفس العميل في بنك آخر أو بنك توفير آخر.
  • الودائع النقدية من بنك آخر أو بنك توفير.
  • حساب التوفير للعميل يظهر السحب النقدي.
  • إيصالات أو فواتير المبيعات (مثل إيصالات بيع سيارة أو معادن ثمينة)
  • إيصالات من متاجر الشركة
  • الوصية، شهادة الميراث
  • اتفاقيات التبرع أو إشعار التبرع
    إذا لم يكن هناك دليل كاف على مصدر النقود، كما ذكرنا سابقاً، فيجب على البنك رفض تنفيذ المعاملة النقدية.

ماذا تفعل إذا لم يكن لديك دليل كاف على مصدر النقود؟

بالنسبة للغالبية العظمى من العملاء، لا ينبغي أن يتغير شيء في الوقت الحالي. يقول المحامي “ديفيد ريتشمان” في مقابلة مع صحيفة “فيلت”: “لا يوجد سوى عدد قليل من السيناريوهات حيث يرغب عملاء البنوك في إيداع أكثر من 10 آلاف يورو، والوثائق اللازمة مفقودة”.

وينصح المحامي الأشخاص الذين باعوا مؤخراً شيئاً ما بشكل خاص وليس لديهم دليل على ذلك، أن يطلبوا إيصالات بأثر رجعي. يمكن للأشخاص الذين يحتفظون بمبالغ كبيرة في المنزل ويريدون الآن إيداعها في حساب جاري استخدام كشوف حساباتهم الخاصة إذا لزم الأمر لإثبات أن هذه ليست قضية غسيل أموال.

اقرأ/ي أيضاً: ما هو المبلغ الذي يدخره الألمان في بيوتهم؟ ولماذا يفضلون الدفع بالعملات الورقية؟

وفقًا لريتشمان، لا ينبغي أن تمثل القواعد الجديدة مشكلة للعملاء، حتى لو لم يتمكنوا من تقديم أي دليل كاف. فقط التفسير المنطقي للإيداع النقدي المرتفع هو المهم. يمكن أن يكون، على سبيل المثال، هدايا نقدية بمناسبة حفل زفاف.

ويبقى السؤال مفتوحاً فيما إذا كانت قواعد الإيداع الجديدة ستساعد في مكافحة غسيل الأموال في ألمانيا. من أكثر الطرق فعالية لغسيل الأموال من قبل المجرمين عي التسوق نقداً دون استخدام حسابات بنكية. ولا توجد حالياً قيود على الشراء نقداً في ألمانيا، ولكن قبل بضعة أسابيع، أعلنت المفوضية الأوروبية أنه في المستقبل يجب على جميع الدول الأعضاء فرض حظر على الدفع نقداً عندما يزيد المبلغ عن 2000 يورو.

المصدر: Chip.de

تشديد قيود كورونا في ألمانيا

ألمانيا: تشديد قيود كورونا في جميع أنحاء ألمانيا اعتباراً من 23 آب 2021

سحب ملح من الأسواق ألمانيا

ألمانيا: سحب ملح من الأسواق لاحتمال احتوائه على قطع من الزجاج المكسور