in

ألمانيا: حكم غير مسبوق بإخلاء مستأجرين بسبب صخب أطفالهم

ألمانيا: إخلاء مستأجرين بسبب صخب أطفالهم
ألمانيا: إخلاء مستأجرين بسبب صخب أطفالهم

المزيد والمزيد من الملاك في ألمانيا يحاولون التخلص من المستأجرين المزعجين. السبب الأكثر شيوعًا لإخلاء المستأجرين هو التأخر في دفع الإيجار. لكن محكمة محلية في برلين أصدرت حكمًا غير مسبوق وجدت فيه أنه من المبرر طرد مستأجرين بسبب الضجيج الشديد الذي يحدثه أطفالهم في الشقة.

نادراً ما يعم الهدوء التام في المنازل السكنية وكتل الشقق. ومع ذلك، لا يتعين على السكان أيضًا تحمل الضوضاء المرهقة طوال الوقت. بعبارة أخرى، إذا كان الجيران يتجادلون بصوت عالٍ بانتظام، ويسمحون لأطفالهم باللعب بعد الساعة العاشرة مساءً، يجب عليهم مغادرة الشقة، وفقاً لحكم صادر مؤخراً من محكمة محلية في برلين، بشأن طلب تقدم به صاحب شقة لإخلاء المستأجرين.

وفقاً لصحيفة “مورجن بوست”، حكمت محكمة محلية في نويكولن بالعاصمة الألمانية برلين أنه من المعقول إنهاء عقد الإيجار وإخلاء مستأجرين بسبب الإزعاج الذي تسبب به أطفالهم خلال فترة الهدوء الليلية، والتي تمتد بين الساعة العاشرة مساءً والساعة السادسة صباحاً، بحسب القانون الألماني.

اقرأ/ي أيضاً: الزاوية القانونية: عقود الإيجار وفق القانون الألماني

وبحسب الصحيفة الألمانية فإن صاحب الشقة نبه المستأجرين عدة مرات، ولكن لأنهم لم يغيروا سلوكهم، فقد أنهى عقد الإيجار. ومع ذلك، بما أن الأسرة لم ترغب في مغادرة الشقة، تقدم بطلب للإخلاء. وقد وافقت محكمة نويكولن على طلبه بعد سماع الشهود.

استأنف بعدها المستأجرين على الحكم الصادر، لكن المحكمة وجدت أن طلب المالك بالإخلاء كان مبررًا. ونصت المحكمة في حكمها على أنه على الرغم من أنه لا يمكن منع الأطفال تمامًا من إحداث ضوضاء، فإن “التسامح الاجتماعي له حدوده”، وبالتالي يجب عدم السماح للأطفال بتعكير فترة الهدوء الليلية.

هذا الحكم غير مسبوق في ألمانيا ويسمح بتفسير جديد للقوانين التي عادة ما تحمي المستأجرين. وفقًا للقانون الألماني، من حيث المبدأ، لا يمكن أن تكون الضوضاء التي يسببها الأطفال سببًا لإنهاء عقد الإيجار.

في أغنى البلدان الأوروبية، يعيش الكثير من السكان في بيوت مستأجرة. من بين أغنى دول الاتحاد الأوروبي، تضم سويسرا وألمانيا أكثر الوحدات السكنية إيجارًا، بالرغم من أنهما تحتلان المرتبة الأولى والثانية على التوالي في ترتيب أعلى دخل للأسر. وفقًا لأحدث بيانات “يوروستات” يعيش أكثر من نصف السويسريين (58.4 بالمائة) في بيوت مستأجرة. في حين تبدو هذه الأرقام أقل قليلاً في ألمانيا، حيث يعيش 48.9 بالمائة من الألمان بالإيجار.

المصدر: MorgenPost.de

ألمانيا: محاكمة ممرضة قتلت 4 أشخاص في دار لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة

ألمانيا: محاكمة ممرضة قتلت 4 أشخاص في دار لرعاية ذوي الاحتياجات الخاصة

فيسبوك يغير اسمه إلى ميتا

فيسبوك يغير اسمه إلى ميتا.. إعلان مارك زوكربيرغ عن الاسم الجديد