الرئيسية » باب مفتوح » الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي يعلن أن على المسلمين قبول قوانين حظر الحجاب

الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي يعلن أن على المسلمين قبول قوانين حظر الحجاب

وصف الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي القوانين المتعلقة بحظر الحجاب، في الدول غير الإسلامية، بالـ”شرعية”، وطالب المسلمين بالقبول بها، مؤكدًا أنه على المسلمين أن لا يضعوا القرآن الكريم فوق قوانين البلدان المستضيفة لهم.

نشرت صحيفة “فرانكورته آلغماينه تسايتونغ” الألمانية اليوم حوارًا مع الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور محمد بن عبد الكريم العيسى، إن “من يسعى للبقاء (في الدول غير الإسلامية) عليه إزالة الحجاب ومن لم يقبل بذلك عليه مغادرة البلاد، هكذا يقول الإسلام”.

ونقلت دويتشه فيليه عن العيسى دعوته المسلمين المقيمين في البلدان الغربية بالقبول بالقوانين التي تصدرها المحاكم وقال “لا تكرهوا البلد (الذي تقيمون فيه)”. وأضاف العيسى وهو سعودي الجنسية “لقد أعطتكم هذه البلدان العمل والجنسية، كما فتحت حدودها للاجئين المسلمين”.

من جهة أخرى أكد العيسى أن المسلمين لا يجب أن يضعوا القرآن الكريم فوق قوانين البلدان التي تستضيفهم “هذا شيء لا يستقيم وإلا ستكون هناك فوضى. بمجرد طلب التأشيرة والدخول إلى البلد أكون قد قبلتُ بدستور ذلك البلد، وإلا علي عدم السفر إليه”. إن هذا يتوافق تمامًا مع الشريعة الإسلامية ومع المنطق السليم، بحسب العيسى. واستطرد موضحًا أن العمليات الإرهابية ضد البلد المضيف هي خيانة و”القرآن يمنع الخيانة”.

ويذكر أن رابطة العالم الإسلامي أُسست عام 1962 من قبل العربية السعودية التي تمولها، وهي منظمة تضم أعضاء من مختلف أنحاء العالم الإسلامي من فقهاء وباحثين وخبراء. وتعتبر المنظمة نفسها كمنبر ثقافي وديني لشعوب العالم الإسلامي. غير أن هناك أصوات كثيرة تنتقد المنظمة وتعتبرها من كبار ممولي الاتجاهات الإسلامية المتطرفة في العالم.

مواد ذات صلة.

محكمة العدل الأوروبية تسمح بحظر الرموز الدينية في أماكن العمل
القضاء الألماني يحيل نزاعًا قضائيًّا بين محجبة ورب عملها إلى التحكيم

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

عن الصحة النفسية للاجئين في برلين… استراحة المحارب

“الصحة هي حالة من اكتمال السلامة بدنياً وعقلياً واجتماعياً، لا مجرّد انعدام المرض أو العجز”. بهذا الشكل يعرف دستور منظمة الصحة العالمية الصحة، ما يعني أن الصحة النفسية جزء لا يتجزأ من صحة الإنسان وتمتعه بالعافية اللازمة، ولا يقل أهمية عن الصحة الجسدية. بالإضافة إلى ...