أرشيف سنة: 2019

صور، فساتين وقصص الطفولة.. أشياؤنا في الوطن في فيلم قصيربعنوان حنين إلى الماضي

آلاء مكي. محررة وصانعة أفلام ألمانية سورية صور، فساتين وقصص الطفولة.. أشياؤنا في الوطن في فيلم قصير بعنوان حنين إلى الماضي أستعيد زيارتي الاخيرة لبلدي سوريا، بعد قطيعة طالت لسنين عديدة بسبب ظروف الحرب البائسة وانعدام الأمان.. دخلت بيت عائلتي وعبثت بأشيائي القديمة، شعرت كم اشتقت لهذه الأشياء التي كوَّنت تاريخي وبقيت جزءاً من حاضري، وكم أريدها أن ترافقني في مستقبلي بسبب معناها الرمزي الثمين. الفساتين التي خاطتها لي أمي في طفولتي، شهادات التفوق من المدرسة، ألعاب الباربي، العديد من الكتب وقصص الأطفال، ألبومات الصور وبحر من الأشياء الشخصية وددت لو بإمكاني حملها معي إلى ألمانيا. عندما حزمت حقيبتي عائدة إلى مدينة بون مكان إقامتي في ألمانيا، قررت أخذ أكبر جزء ممكن من تاريخي معي. كقصص المكتبة الخضراء للأطفال ورواية ميرامار لنجيب محفوظ، بعض الصور، ذكرياتي من المرحلة الابتدائية، وبورتريه رسمته في غرفة الصف لأستاذ الإنكليزي من دون علمه، وأشرطة كاسيت للعظيمة فيروز ومحمد عبد الوهاب حتى ولو أنني لن أسمعهم مجدداً. ولأنني رغبت بمشاركة كنزي الثمين مع أشخاص آخرين، أحضروا معهم أيضاً بعضاً من تاريخهم المشابه، فالحنين للأشخاص والأماكن والروائح والأشياء يجمعنا بشكلٍ أو بآخر؛ لمعت فكرة الفيلم القصير في رأسي.. كنت حينها أرتب أغراضي القديمة، عندما ظهر ملف صغير يحتوي على بعض الصور والذكريات منذ أيام الطفولة. وكانت هذه هي البداية. بعد البحث والتحضيرات للفيلم، قمت من خلال عملي كمشرفة على مجموعة “ميناء” للسيدات ضمن مشروع BorderlessTV، بدعوة المهتمات بالعمل في المجال الإعلامي والفني والإبداعي إلى حضور كواليس تصوير وصناعة فيلم قصير بعنوان “حنين إلى الماضي”. تضمن الفيلم مقابلات مع كل سيّدة على حدة للحديث عن الأشياء المحببة لديهنّ والتي لربما أحضرنها معهنّ من موطنهنّ الأصلي. من الأسئلة التي طُرحت: ماهو الشيء الذي أحضرتِه معك من وطنك أو تركتِه فيه وله معنى خاص وقيمة عالية جدّاً بالنسبة لك؟  سهاد تحدثت سهاد بكل فخر عن رسمة قامت برسمها في عمر الخمس سنوات وهي تحملها أمام عدسة التصوير، حيث أن ...

أكمل القراءة »

Die Natur macht Mode

Der Mythos des GOLDENEN SCHNITTES – die perfekt harmonische Gleichung – spiegelt sich in der Arithmetik, Geometrie, Astronomie, Kunst, Musik und in MUTTER NATUR selbst. Moulham Obid ergriff diese Thematik für seine erste Kollektion, genannt PHI. Als Ergebnis seines Erfolges gewann er den Austrian Fashion Talent Award 2017, verliehen vom DIVA Magazin. Obid’s phantasievolle Kreationen werden aus kostbaren Materialien hergestellt. Ein aufwendiger Tüllmantel, der von McDonald’s als Werbung verwendet wird, fand bei Publikum und Presse viel Aufmerksamkeit. Die Anwendung der „Sectio Aurea” auf die Schnitte und deren meisterhafte Umsetzung war die wirkliche Herausforderung für den jungen Designer. Im Modekolleg der Herbstrasse erlernte er alle Regeln der Schneiderkunst und fertigte seine Kollektion in reiner Handarbeit. 2019 wird durch das Thema Gaia – Mutter Natur – sowie die Neuentwicklung der Schnitttechniken der ersten Kollektion bestimmt. Kaskaden von Tüll und Seide vollenden die feminine Vision des AFA – Start Up – Stipendiaten. Die Natur als Inspirationsquelle der formalen Brillanz findet ihren Ausdruck in Silhouette und Farben der Kollektion 2019. Abwab hatte die Gelegenheit,in Wien ein Interview mit dem jungen Modedesigner zu führen… Photo by: Dennis Stein Wann hast du die Liebe für Mode für dich entdeckt? Meine Liebe für Mode entdeckte ich bereits als Kind, als ich meine Oma beim Nähen an der Nähmaschine beobachtete. Meine Schwestern besaßen Puppen, dessen Kleidernähte ich öffnete, um herauszufinden, wie Kleider überhaupt angefertigt wurden und welche Schnittschablone benötigt wurde. Schmuckstücke faszinierten mich auch besonders, deshalb nahm ich den Schmuck meiner Schwestern und meiner Mutter auseinander, um die Perlen, die dafür verwendet wurden zu sammeln.  Welches Konzept steckt hinter deiner ersten Kollektion “Phi”? Das Konzept dahinter ist der goldene Schnitt. Darüber hörte ich das erste Mal während meines Kunststudiums, das ich absolvierte. Ich beschäftigte mich mehr mit dem von Leonardo Davinci angewandten goldenen Schnitt und fand heraus, dass ...

أكمل القراءة »

سري كانيه (رأس العين) في المذبحة الثالثة تسقط قيم الإنسانية

سردار ملا درويش. صحفي سوري كردي كانت الساعة الثالثة عصرًا، الموعد الذي بدأ فيه انتشار الصور عبر وسائل التواصل الاجتماعي، صور قادمة من مدينة سري كانيه\رأس العين، شمال شرق سوريا، لخطوط طائراتٍ محلقة تتجهز لقصف المدينة. في نفس اللحظة بدأ الأهالي بترك كل شيء خلفهم، باحثين عن الفرار والنجاة من الموت، فامتلأت الشوارع، وفرغت المنازل، أناس يتجهون لخارج المدينة، لإنقاذ أرواحهم من المجازر. بعد الساعات الأولى شهدت المدينة قصف بعض المواقع، حتى تم إخلاؤها بشكل شبه كامل، فكان المشهد لأناسٍ يفترشون الطرقات، وسياراتٍ تتجه نحو طريق الحسكة، الأكثر أمانًا من طريق الدرباسة- قامشلو الحدودي، خشية الاستهداف، ليستقر الأهالي بين تل تمر والحسكة، وقامشلو وصولًا لديريك\ المالكية، عبر طريق تل تمر- قامشلو. عاش الأهالي لحظاتٍ كالخيال، بينما تنفذ تركيا تهديدات لطالما أرّقت الأهالي، الذين لم يتوقعوا أن تتخلى حليفتهم الولايات المتحدة عنهم، وهم الذين حاربوا داعش وقضوا عليه كتنظيم. ماذا تريد تركيا من شرق الفرات منذ تشكيل الإدارة الذاتية الديمقراطية في المنطقة، والتي تضم الكرد والعرب والسريان والآشوريين والتركمان والشيشان والشركس، تحاول تركيا ضرب هذا المشروع، فتشكو من أنه مشروع كردي يقوده حزب العمال الكردستاني. ومن هنا عقدت تركيا الصفقات المختلفة مع روسيا والولايات المتحدة، أو بشكل أدق مع “الرئيس ترامب”، في سبيل إنهاء هذا المشروع خاصةً بعد زوال داعش، لتبدأ أنقرة بين الفينة والأخرى بتهديد المنطقة، في نفس الوقت الذي كانت فيه تغذي نوعاً من الصراع السوري- السوري، وتقوم بدفع طاقات الصراع القومي بين الكرد والعرب، بحجة قيام الكرد بتهجير العرب من المنطقة. لم يأتِ ضغط تركيا على شرق الفرات من فراغ، فمقابل أن تركيا ترى في المنطقة كيانًا كرديًا يتشكل على الجانب الأخر من حدودها، كان قد سمح لها باحتلال عفرين سابقًا وباتفاق مع روسيا، فيما اليوم تعقد اتفاقًا مشتركًا مع روسيا مقابل تسليم إدلب للنظام، ومع الولايات المتحدة عبر الرئيس ترامب، بوعودٍ بأن تركيا ستدير المنطقة وملف داعش!. رأس العين والاستباحات الثلاث بين عامي 2004 و 2019، تعرضت ...

أكمل القراءة »

مصمم الأزياء السوري الشاب “ملهم عبيد” من الشغف إلى حصد الجوائز في أوروبا

حوار: غيثاء الشعار. دبلوم في علم النفس التربوي، سورية مقيمة في ألمانيا تصوير Dennis Stein مصمم الأزياء السوري “ملهم عبيد” حائز على جائزتي “مصمم النمسا” للعام 2017 وجائزة “Style of the year ” في العام 2018 ، ويعمل حالياً على مجموعته الثالثة والتي سيتم عرضها في العام المقبل. يقيم ملهم عبيد في فيينا حيث حصل فيها على دبلوم في تصميم الأزياء، بعد أن أنهى دراسة الفنون الجميلة في سوريا باختصاص “اتصالات بصرية”، وكانت له بداية جيدة في النمسا، حيث حصل على عدة منح لتميز أعماله وعرض فيها مجموعته الأولى “Phi” في أسبوع الموضة في فيينا كما عرض في مهرجان الموضة  “Take festival”  بين عامي 2017 و 2018 حيث عرض مجموعته الثانية Gaia. وتم في العام الماضي اختيار أحد تصاميمه في إعلان لسلسة المطاعم الشهيرة McCafee، كما كانت له مشاركة مميزة في عرضٍ في متجر الساعات السويسرية الراقية RADO حيث دمج تقنية الرسم مع خامات الأزياء كالقماش والخرز. كانت لنا في أبواب فرصة إجراء أول حوار باللغة العربية مع المصمم ملهم عبيد: متى اكتشفت شغفك بالأزياء؟ عرفت أني أحب تصميم الأزياء منذ طفولتي عندما كنت أرى جدتي تعمل خلف آله الخياطة (الماكينة), كما كنت أقوم بتفكيك ثياب ألعاب أخواتي لأعرف كيف تم تصميمها، وحُلي والدتي لأجمع الخرز والأحجار منها. رأيت شيئاً مشترك في تصاميم تشكيلتك الأولى التي أطلقتها في العام 2017. من يراها يجد كثافة بالتفاصيل، ما هو “الكونسبت” الذي يقع وراء هذه التشكيلة؟ “الكونسبت” كان النسبة الذهبية  phi  التي بقيت عالقة في ذهني منذ قراءاتي الأولى عن ليوناردو دافينتشي خلال دراستي للفنون الجميلة. فهي  معيار موجود في الطبيعة وفي علوم شتى،  استخدمها الفنانون والمهندسون على مر العصور. والطبيعة بكل أنظمتها وعبثيتها مطابقة لقانون النسبة الذهبية، لذلك كل تفاصيل القياسات في مجموعتي الأولى اعتمدت عليها. أما التكنيك الذي تم العمل به جاء من ثقافتنا كأصحاب حِرَف بالفطرة، وهو الشيئ الذي نحمله معه أينما ذهبنا. تصوير Dennis Stein وماذا تخبرنا عن المجموعة الثانية؟ ...

أكمل القراءة »

“بيني وبينك / Zwischen mir und dir” .. معرض للفن التشكيلي في برلين

أحمد ياسين. صحفي سوري مقيم في ألمانيا افتتح في الخامس من تشرين الأول/ أكتوبر في المركز الثقافي”دارنا” في العاصمة الألمانية برلين، المعرض الفني التشكيلي (بيني وبينك/ Zwischen mir und dir). شارك في معرض “بيني وبينك” كل من الفنانين: أحمد ياسين ،تولين بعلبكي، دينا عبد النور، منور خلاص، ومصطفى قصاب باشي.  هذا المعرض جمع الفنانين بروح ورؤية فنية مشتركة، قدم من خلالها فكرة جديدة تهدف إلى تعزيز التواصل مع الآخر من خلال اللوحة الفنية، وحضر المعرض الكثير من محبي ومتذوقي الفن في برلين. قدم الفنانون صورةً عن تجاربهم بالفن التشكيلي، وقد تميز كل فنان بلمسته الخاصة في هذا المعرض، فالفن بالنسبة للفنانة تولين بعلبكي هو صورة مكبرة ومختزلة عن الواقع الوجداني للإنسان المعاصر، والفن هو رسالة وتأريخ للحالة أو للألم أو للمشكلة في لوحاتها، كما تناولت مواضيع متعددة قد تبدو للمتلقي مختلفة لكن مايجعلها مترابطة بالنسبة لها هو طرح حالة للبحث عن حلول وإيقاظ الوعي الفكري للذات عند المتلقي. وفي هذا المعرض هناك شطرين من رؤيتها لحالتين مختلفتين الشطر الأول طرحت فيه مشكلة ضرر البلاستيك على البيئة وتحديداً المحيطات، وتممتها بالوحدات النباتية، أما الشطر الثاني فكان عن التناقضات والتقلبات التي تمر بها الحداثة المعاصرة على المستويين العاطفي والفكري معاً.  أما الفنانة منور خلاص فقد عبرت عن دورها في معرض “بيني وبينك” بأنه تواصل إنساني مع الآخر بالأخص مع الشعب الألماني الذي كان كريماً باستقباله من لجأ إليه هرباً من آلة القتل. فالفن بالنسبة لها يفكك الواقع ليعيد صياغته بعين تولج الجمال كنهر ينساب لا يتكئ على حجر. ولولا الفن والأدب والموسيقا لأصبحنا جماداً بلا روح. بالنسبة إلى الفنانة منور هي ترسم لتكتشف الخلل في توازن الحياة لفضاءٍ إنسانيٍ لاحد له ولا سماء، فالفن سيد الابتكار للخلق لا يتعصب للفكرة، ويجمل العالم بالاحتواء والعطاء، وكفنانة سورية تحاول أن تخلق عالماً بعيداً عن العنصرية والقبح والصراعات الفتاكة. ولكن حين تحزن لاشيء يعيد لها توازنها سوى اللون وتفاعلاته مع الفكرة .أيضاً كسورية لوحاتها عبارة ...

أكمل القراءة »

“الشرق والغرب لن ينفصلا”.. انطلاق مهرجان الأسابيع الثقافية العربية في هامبورغ

تحت شعار “من يعرف نفسه ويعرف غيره، سيعرف أيضاً هنا: أن الشرق والغرب لن ينفصلا”  تتواصل فعاليات الدورة الرابعة عشر من مهرجان الأسابيع الثقافية العربية في هامبورغ،  حيث سيستمر حتى يوم 22 من شهر كانون الأول/ ديسمبر 2019. تتضمن الأسابيع الثقافية العربية عدة محاضرات وندوات وورش عمل ومعرض الكتاب العربي الثاني ومعارض فنية أهمها “معرض الفن السوري” الذي أقيم على أرض متحف التونا الشهير وتضمن المعرض الكثير من اللوحات الفنية، التي كانت رسالتها متنوعة بين الحب والمرأة والإنسان والحرب. وقد افتتح المعرض مديرة المتاحف في هامبورغ ومدير قسم الدرسات الإسلامية ومؤسس الأسابيع الثقافة العربية الدكتور محمد خليفة. وأقيمت أمسية شعرية للشاعر أيهم دمياطي والشاعرة سلمى كنفاني وشاعرة المغرب العربي دنيا القرشي، التي كانت ضمن معرض هامبورغ للكتاب العربي الثاني، حيث رافق الشعراء العازف زياد خوام على القانون، وفي ختام الأمسية جرى حفل توقيع كتاب “موسوعة المخيمات الفلسطينية” للكاتب والصحفي الفلسطيني المقيم في السويد أحمد الباش. هذا وقد أحيت المطربة التونسية أمينة الصرار حفلة في دار الأوبرا في هامبورغ وسط حضور ألماني وعربي كبير، وغنت عدة أغاني من التراث التونسي والعربي. وأمينة الصرار هي أول امرأة تقود فرقة موسيقية في تونس والعالم العربي. ويذكر أن معرض الكتاب أغلق أبوابه باكراً بسبب نفاد كميات كبيرة من الكتب. الشرق والغرب لن ينفصلا قال د.محمد خليفة مدير المهرجان: “حاولنا هذا العام تقديم برنامج حافل يتضمن العديد من المحاضرات والأفلام والموسيقى والمناقشات وورش العمل والأيام الثقافية للبلدان العربية، كذلك القراءات الأدبية والأمسيات الشعرية والألعاب المتنوعة للأطفال ومعرض الكتاب العربي الثاني ومعرض الفن السوري. بحيث تكون الأسابيع العربية منصة ثقافية للتعرف على بعضنا البعض وبناء جسر تواصل بين الثقافات العالمية”. وأكد خليفة بأن فكرة الأسابيع الثقافية أن تكون جسرا ثقافياً ما بين المجتمع الألماني والعالم، وإبراز الثقافة العربية المتنوعة من خلال الفعاليات المختلفة الفنية والأدبية وعرض الأفلام وكذلك التراث وورشات العمل بحيث يتم التفاعل ما بين الثقافتين المختلفتين، وما يربط هذه الثقافات على المستويات المختلفة الأدبية والثقافية والإنسانية والاجتماعية ...

أكمل القراءة »

بالصور: قائمة بأنواع الحليب الملوث بالبكتيريا في ألمانيا

تحذيرات من الحليب الملوث بالبكتيريا في ألمانيا! أطلقت شركة “Deutsche Milchkontor GmbH” وشركة “Fude + Serrahn Milchprodukte” حملة استرجاع كبيرة لمنتجاتها من الحليب الملوث بالبكتيريا، والتي تم بيعها في المحلات الألمانية، ومن ضمن المتاجر المتأثرة بالحملة: “ألدي، ليدل، إيديكا، نيتو، وكاوفلاند”. وقد تم اكتشاف جراثيم من نوع Aermonoas hydrophila/caviae، في بعض عبوات الحليب التي تنتجها الشركتين المذكورتين سابقاً، وذلك أثناء فحص روتيني للمنتجات. هذا ويمكن للبكتيريا المسببة للتلوث أن تؤدي إلى عدة مشاكل صحية منها: الإسهال، الحمى، وإنفلونزا الجهاز الهضمي (التهاب المعدة والأمعاء، التقيؤ، الغثيان). وطالبت المحلات الألمانية المستهلكين بإرجاع عبوات الحليب الملوث بالبكتيريا التي قاموا بشرائها، واسترداد أموالهم، حتى دون تقديم إيصال الشراء، و قامت الشركات التجارية الموردة باسترجاع كافة الكميات الموزعة في السوق. ونورد لكم هنا قائمة بأنواع الحليب الملوث بالكتيريا في المحلات الألمانية: Aldi Nord: Milsani Frische Milch نسبة الدسم: 1.5%، مدة الصلاحية حتى: 15.10.2019, 18.10.2019 Aldi Süd: Milfina Frische Milch نسبة الدسم: 1.5%، مدة الصلاحية حتى: 10.10.2019, 14.10.2019 Metro Deutschland: Aro Frische Milch نسبة الدسم: 1.5%، مدة الصلاحية حتى: 15.10.2019, 18.10.2019 Kaufland: K-Classic Frische Milch نسبة الدسم: 1.5%، مدة الصلاحية حتى: 14.10.2019, 15.10.2019, 18.10.2019 Lidl: Milbona Frische Milch نسبة الدسم: 1.5%، مدة الصلاحية حتى: 13.10.2019, 14.10.2019, 16.10.2019, 18.10.2019، فقط المنتجات التي بيعت في برلين، براندنبورغ وشمال الراين – وستفاليا. Edeka: Gut&Günstig Frische Fettarme Milch نسبة الدسم: 1.5%، العبوة: 1 ليتر، مدة الصلاحية حتى: 14.10.2019, 16.10.2019, 18.10.2019، 20.10.2019 Netto: Gutes Land Frische Fettarme Milch نسبة الدسم: 1.5%، العبوة: 1 ليتر، مدة الصلاحية حتى: 14.10.2019, 15.10.2019, 16.10.2019, 18.10.2019, 20.10.2019 Rewe: Ja! Frische Milch نسبة الدسم: 1.5%، مدة الصلاحية حتى: 14.10.2019, 15.10.2019,18.10.2019 Real: Tip Frische Milch نسبة الدسم: 1.5%، مدة الصلاحية حتى: 14.10.2019, 15.10.2019, 18.10.2019 Bartels-Langness: Tip Frische Milch نسبة الدسم: 1.5%، مدة الصلاحية حتى: 14.10.2019, 15.10.2019, 18.10.2019 Hofgut Frische Milch نسبة الدسم: 1.5%، مدة الصلاحية حتى: 18.10.2019 اقرأ/ي أيضاً: منظمة الصحة العالمية تحذر من مخاطر “المياه المعبأة” على ...

أكمل القراءة »

“كلهن يعني كلهن”.. ثوار لبنان يطالبون برحيل كل أمراء الحرب والفساد

امتلأت ساحات وشوارع وسط بيروت مساء الأحد ببحر من المتظاهرين من مختلف الأعمار قدموا من مناطق عدة ورددوا هتافات بصوت واحد “الشعب يريد إسقاط النظام” و”كلهن يعني كلهن”، في إشارة إلى مطالبتهم برحيل كل الطبقة السياسية. واتخذت التحركات في لبنان منحى تصاعدياً منذ الخميس مع ازدياد أعداد المتظاهرين تباعاً وخروجهم من مختلف المناطق إلى الشوارع، في تحرك شلّ البلد وأغلق مصارفه ومدارسه ومؤسساته كافة. وتعد تجمعات الأحد الأكبر من حيث الحشود منذ بدء التحرك كونه يوم عطلة. وتجمع المتظاهرون منذ ساعات الصباح في وسط بيروت، ونزل آخرون إلى الشارع في صور والنبطية وصيدا جنوباً، وطرابلس وعكار شمالاً وصولاً إلى بعلبك شرقاً، بشكل فاق كل التوقعات. وأنشدوا مراراً النشيد الوطني اللبناني والأغاني الوطنية. وقال مصطفى لوكالة فرانس برس “أتظاهر اليوم، وتظاهرت أمس وأول من أمس وسأواصل التظاهر لأنني أريد مستقبلاً في هذا البلد وأن أعيش بكرامة”. ولم تخل التظاهرات من مشاهد طريفة، على غرار جلوس مجموعة من الشبان في حوض سباحة في بيروت واحتفال عروسين في منطقة الجية جنوب بيروت بزفافهما وسط المتظاهرين الذين حملوهما على الأكف على وقع الأهازيج والأناشيد. وتكرر المشهد ذاته في منطقة زوق مصبح شمال بيروت. وعقد متظاهرون حلقات رقص ودبكة، وارتفع صوت الأغاني المسجلة والأناشيد الوطنية في عدد من أماكن التجمع. في بعض زوايا التجمع، حمل آخرون معهم النراجيل وورق اللعب. وابتكر المتظاهرون شعارات لكل زعيم سياسي، تتضمن غالبيتها “مسبات”، حتى أن البعض حوّلها إلى مقطوعات موسيقية تم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي. ولم تستثن الهتافات أي زعيم سياسي. ولم يشهد يوما السبت والأحد مواجهات بين القوى الأمنية والمتظاهرين، كما لم تحدث أعمال شغب، كما في اليومين الأولين. وانهمكت زلفا أبو قيس (27 عاماً) صباحاً بتعليق أسماء النواب والوزراء على أسلاك شائكة فصلت المتظاهرين عن القوى الأمنية الذين تولوا حماية السراي الحكومي. وقالت لوكالة فرانس برس “جميعهم يسببون الأذى أكثر من الأسلاك الشائكة”، مضيفة “انتهى الأمر، 30 عاماً في الحكم، وجميعهم سارقون، أتظاهر من أجل نفسي ...

أكمل القراءة »

بيوغرافي فنان العدد: حازم الحموي من الجنون لوناً إلى حوارٍ عميقٍ مع اللوحة

تحتضن برلين هذه الأيام معرض الفنان السوري حازم الحموي “نحو اللون- Nach Färben”، ويضم أعمالاً بالأبيض والأسود بدأها منذ 2011، وأعمال جديدة من بينها مجموعة (الفقدان). حيث ثمة أجزاء “ناقصة” من العمل، يقول عنها الفنان حازم الحموي “هذا الفراغ هو جزء من العمل. إنه الفقدان وهو جوهر مقولة العمل هو شعور تتعرض له الروح فتفقد جزءاً منها مثل أي جسد يفقد طرفاً من أطرافه. أردت أن أقول أنا ومثلي كثيرون ينتابنا شعور هائل بالفقدان.. فقدان كل شيء إلا الأمل”. ولد حازم الحموي عام 1980 في دمشق، تخصص في الدراسات المسرحية في المعهد العالي للفنون المسرحية في دمشق، ثم درس صناعة الأفلام الوثائقية الإبداعية في المعهد العربي للفيلم في عمان-الأردن. استمر في العمل في مجالي الفن التشكيلي والسينمائي. وشارك في عدة معارض فردية وجماعية في دمشق ، حلب ، أمستردام وغيرها. يعتبر الحموي أن الأصل هو التشكيل، لكن الخيال يدفع بالأشكال والشخوص والأماكن للحركة. نقل الحركة الكامنة في اللوحة إلى حركة ذات سياق مرتبط بتركيب الفيلم: “اللوحة تعزز الرحلة نحو الداخل، عالم الإنسان العميق والخفي لكون المتلقي هو من يقود تلك الرحلة بنفسه. كل إنسان ومكونات شخصيته وقصة حياته. في الفيلم يأخذ صناع الفيلم المتلقي في رحلة نحو الخارج ثم يقوم المتلقي بتحديد الأثر. في اللوحة يقود الرحلة والأثر معاً”. استقر حازم الحموي في برلين منذ أوائل 2014، حيث صُدم بحقيقة أن استمراره متوقف على أنه أصبح “لاجئاً”، يقول عن تلك المرحلة أنه أصيب بما يسميه “الجنون لوناً”، وبدأ بالرسم. حيث تعرف على نجار كان يقدم له بقايا قطع الخشب في ورشته ليرسم عليها ومع هذه الوفرة بدأ ينزلق في اللون.. ثم مع الوقت هدأت العلاقة مع اللون بعد أن بدأت لعباً وانفعالاً. يصف نفسه في تلك المرحلة بالقول: “دخلت إلى رأسي كمن يفتح باب غرفة مليئة بالأغراض والفوضى، يختلط فيها ما هو ثمين وقيم مع قمامة لا معنى للتمسك بها ومن الأفضل التخلص منها. بعبارةٍ أخرى وجدت في أعماقي كميةً ...

أكمل القراءة »

Erdbeben in der bundesrepublikanischen Parteienlandschaft

Von Hakam Abdel-Hadi In der ihm eigenen Ironie hat Konrad Adenauer, der erste deutsche Bundeskanzler nach dem 2. Weltkrieg, die politischen Verhältnisse  im Lande so beschrieben: In Deutschland gibt es eine Partei, die regiert, und eine andere in der Opposition, und eine dritte Partei, die sich um Regierungssitze schlägt. Ja, die CDU bestimmte  die Geschicke der im Jahre 1949 gegründeten Republik  fast 50 Jahre, und die zweite Volkspartei, die SPD, übernahm das entscheidende  Amt für etwa 20 Jahre, während die dritte kleine Partei, die FDP, sich ausschlaggebend für die eine oder andere Koalition entscheiden und damit höchste politische Ämter übernehmen konnte. So kam es beispielsweise, dass der einstige FDP-Vorsitzende, Hans Dietrich Genscher, Außenminister der Deutschen Bundesrepublik für 18 Jahre sein konnte. Manche Medien witzelten über die hektischen unaufhörlichen Flugaktivitäten dieses geschickten Diplomaten: Bei einer Kollision von zwei Flugzeugen in der Luft wurde Genscher in beiden Maschinen gefunden. Die Parteienlandschaft war bis 1980 überschaubar ; in diesem Zusammenhang sei erwähnt, dass beispielsweise Helmut Kohl 16 Jahre Bundeskanzler war. Die CDU konnte meist gelassen mit der FDP regieren, die später ihre koalitionsbestimmende Rolle verlor. In den vergangenen vier Dekaden begannen die Bürger zu glauben, dass sie in einer anderen Republik leben würden; neue Parteien sind entstanden, uralte Parteien, wie die SPD, haben ihre Bedeutung fast verloren, obwohl sie immer noch mit der CDU derzeit die große Koalition bildet: 1980 wurde die grüne Partei (ab 1991 Bündnis 90/Die Grünen) gegründet, eine Partei, die nach und nach eine bedeutende Rolle bei Regierungsbildungen in Bund und Ländern übernehmen sollte. 1989, das Jahr der deutschen Einheit, führte zur Entstehung der 4. Partei: DIE LINKE hat sich ab 2005 als parlamentarische Kraft im deutschen Parteiensystem fest etabliert. Entstanden ist sie aus der WASG ( Arbeit und soziale Gerechtigkeit – Die Wahlalternative) und der PDS (Partei des Demokratischen Sozialismus). Damit hat sie ihre Wurzeln sowohl ...

أكمل القراءة »