الرئيسية » 2016 » نوفمبر (صفحة 10)

أرشيف شهر: نوفمبر 2016

ثورة في النظام المدرسي في فنلندا وإلغاء جميع المواد الدراسية

قرر المسؤولون في منظومة التعليم في فنلندا تنفيذ ثورة حقيقية في النظام المدرسي، يتضمن إلغاء تدريس مواد الفيزياء والرياضيات والأدب والتاريخ والجغرافيا. قالت رئيسة مديرية التعليم في هلسنكي، مارو كيلونين، إن طرق التعليم القديمة، التي كانت تعتبر جيدة في بداية التسعينيات لم تعد تتماشى مع المتطلبات الحديثة. وذكرت “RT” أنه سيتم وفق النظام الجديد تدريس التلاميذ الأحداث والظواهر بشكل يجمع بين المواد، بدل تدريس كل مادة على حدة، فعلى سبيل المثال، سينظر إلى الحرب العالمية الثانية من وجهة نظر التاريخ والجغرافيا والرياضيات. وبالتالي سيحصل التلاميذ على معرفة شاملة باللغة الإنكليزية وسيتعلمون أسس الاقتصاد ومهارات الاتصالات. وستطبق هذه الطريقة في المدارس الثانوية اعتبارا من سن السادسة عشرة، حيث سيتمكن التلميذ من أن يختار بنفسه الموضوع الذي سيدرسه، وذلك بحسب حاجته له في حياته في المستقبل. وسيتغير الشكل التقليدي في التعامل بين المدرس والتلميذ. بحيث لن يضطر التلميذ للجلوس خلف مقعد الدراسة، والتوجه إلى السبورة بناءً على طلب الأستاذ. وإنما ستتم الدراسة من خلال العمل مشترك في مجموعات صغيرة ومناقشة المشاكل. ومن المعروف أن منظومة التعليم في فنلندا تعتبر من العشرة الأولى في التصنيف العالمي للتقييم التربوي، وهي تشجع على العمل الجماعي ضمن الفريق الواحد. وسيتطلب الإصلاح المذكور وجود تعاون كبير بين مدرسي المواد المختلفة. وحتى الآن تم تدريب وإعداد نحو 70٪ من المعلمين في هلسنكي، للعمل وفق النظام الجديد كما ستترافق هذه التغييرات بزيادة في الراتب. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أسباب قلق الأمم المتحدة ومجلس الأمن من الفوز الصادم لترامب

تلقى المسؤولون والدبلوماسيون في الأمم المتحدة نبأ انتخاب دونالد ترامب رئيسًا للولايات المتحدة بصدمة وجزع في ظل الغموض المحيط بسياسته الخارجية وتواصله مع المنظمة الدولية. وذكرت رويترز الأسباب التي دفعت بالأمم المتحدة ومجلس الأمن للقلق إزاء فوز ترامب وأهمها: وصف ترامب الأمم المتحدة بأنها هيئة ضعيفة، لا تتمتع بالكفاءة، كما قال خلال كلمة في مارس آذار أمام لجنة الشؤون العامة الأمريكية الإسرائيلية: “الأمم المتحدة ليست صديقا للديمقراطية وليست صديقا للحرية وليست حتى صديقا للولايات المتحدة الأمريكية.” هدد بالانسحاب من اتفاق دولي لمكافحة تغير المناخ – وهو حجر زاوية في إنجازات الأمين العام للأمم المتحدة بان غي مون، الذي سيغادر منصبه بنهاية 2016. لطالما أبدى الجمهوريون استياءهم من دفع التزاماتهم للأمم المتحدة، والتي تبلغ الآن 1.1 مليار دولار، كما يتهمون الأمم المتحدة بالإهمال والانحياز. سياسة ترامب الخارجية حتى الآن “ليست متماسكة” وتفتقر للوضوح، وإن انتصاره لا يبشر بالخير فيما يتعلق بكفاءة المجلس في المستقبل. بحسب تعبير أحد دبلوماسيي مجلس الأمن. توقعات بان إدارة ترامب ستكون أقل تواصلا مع المنظمة الدولية من إدارة الرئيس أوباما الولايات المتحدة هي عضو دائم يملك حق النقض في مجلس الأمن الدولي المؤلف من 15 دولة، وهي أكبر مساهم مالي في الأمم المتحدة. من جهته قال بان غي مون يوم الأربعاء إنه يأمل أن تعزز إدارة دونالد ترامب “أواصر التعاون الدولي”. علمًا أنه على رأس جدول أعمال الأمم المتحدة الصراعات في سوريا واليمن وجنوب السودان والعراق ومناطق أخرى، بالإضافة إلى أزمة اللاجئين والمهاجرين التي شهدت نزوح 65.3 مليون شخص، في جميع أنحاء العالم العام الماضي. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: موقف ميركل ووزير خارجيتها من فوز ترامب برئاسة الولايات المتحدة

أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، أن التعاون مع الرئيس دونالد ترامب يجب أن يقوم على القيم الديموقراطية، كما ذكرته بـ”مسؤوليته” على المستوى العالمي. ونقلت وكالة فرانس برس عن ميركل قولها، إن “ألمانيا واميركا تشتركان في قيم الديموقراطية والحرية واحترام حكم القانون وكرامة الانسان، بغض النظر عن لون بشرته أو دينه أو جنسه أو ميوله الجنسية أو قناعاته السياسية”. علمًا أن حملة ترامب كانت حافلة بالتصريحات المثيرة للجدل حول النساء، والاقليات، وخصومه السياسيين. وشددت المستشارة على ان الشراكة مع الولايات المتحدة يجب ان تبقى اساسا من أسس السياسة الخارجية الألمانية. كما ردت على النزعة الانعزالية لأنصار ترامب، الذين يعتزمون إعطاء الأولوية لمشكلات الأميركيين ومصالحهم، بالتشديد على انه يتوجب على ترامب “تحمل مسؤولية ستنعكس تبعاتها على جميع أنحاء العالم تقريبا”، بسبب ما لبلاده من “قوة اقتصادية هائلة وطاقة عسكرية وتاثير ثقافي”. موقف الخارجية الألمانية من جهته، أعلن وزير الخارجية الألماني فرانك-فالتر شتاينماير انه يتوقع “أوقاتا اصعب” على الصعيد الدولي مع وصول دونالد ترامب إلى البيت الابيض. مضيفًا أن “دونالد ترامب أدلى خلال حملته الانتخابية، بتصريحات لم ينتقد فيها أوروبا فقط، بل انتقد ايضا بالتحديد ألمانيا”ْ. ومن جهةٍ أخرى أعلن رئيس لجنة الشؤون الدولية في مجلس النواب، والمسؤول في الحزب المحافظ نوربرت روتغن، أن فوز ترامب “شرخ خطير ذو أبعاد تاريخية”، لأنه كرس خلال الحملة “صوت التعصب والكراهية وحتى العنف”. واعتبر أن فوزه “اكثر من خيبة، انه صدمة”. أ ف ب محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

“كره الأجانب موجود داخل كل شخص منا”، حوار مع الناشطة الروسية غانوشكينا

ليليان بيتان* – برلين. اللاجئون، ألمانيا، وروسيا.. حوار مع الناشطة الروسية غانوشكينا “كره الأجانب موجود داخل كل شخص منا”. “يتم إخافتنا بألمانيا: “إن لم تتصرفوا بشكل جيد فإننا سنصبح كألمانيا”. “أنا لا أدعم أبدا التدخل العسكري الروسي في سوريا”. الناشطة الروسية سفيتلانا غانوشكينا تعتبر سفيتلانا غانوشكينا من أهم ناشطي حقوق الإنسان والمتحدثات في مجال اللاجئين والنازحين والمهاجرين في روسيا. في العام 1990 ومع انهيار الاتحاد السوفيتي قامت سفيتلانا بتأسيس منظمة “الدعم المدني” والتي تقدم الدعم القانوني والطبي والنفسي للاجئين وتقدم دورات باللغة الروسية للاجئين الراغبين بدخول سوق العمل الروسية. عدا عن ذلك فهي المؤسسة والقائمة على شبكة “الهجرة والحقوق” التابعة لمنظمة حقوق الإنسان “ميموريال”. في أكتوبر – تشرين أول من عام 2016 حصلت سفيتلانا على جائزة “Right Livelihood” لعملها الدائم لدعم المحتاجين واللاجئين حول العالم. على مائدة الإفطار في منظمة هاينرش بول في برلين، التقت “أبواب” بسفيتلانا غانوشكينا وكان لنا معها الحديث التالي: منذ نهاية 1989 وأنت تعلمين من أجل اللاجئين والنازحين. ما الذي دفعك للبدء بهذا النشاط والعمل؟ في بعض الأحيان تواجهك حالات وأمور في الحياة لا يمكنك غض النظر عنها أو إهمالها. وهذا ما حدث في ذلك الوقت: اللاجئون كانوا هنا ولم تعرف الدولة ما عليها القيام به أو ما هو المطلوب منها في ذلك الوقت، ولم نستطع نحن أن نبقي أعيننا مغمضة عن هذه الحالة. في الاتحاد السوفيتي لم يكن هنالك لاجئون بالتعريف وكانت الهجرات موجودة ولكن تحت طلب وسيطرة الاتحاد السوفيتي نفسه. عند تفكك الاتحاد السوفيتي بدأت المشاكل غير المتوقعة بالظهور ومنها ما كان دمويا بشكل كبير -كأرمينيا وأذربيجان ولاحقا الشيشان- وبسببها وصلت أعداد كبيرة من اللاجئين والنازحين. لم تعرف الحكومة الروسية آنداك ما عليها القيام به، ولم يعرف ميشيل غورباتشوف وباقي قادة الدول الجديدة كيفية التعامل مع اللاجئين وظنوا أن هذه المشكلة مرحلية وستحل نفسها بنفسها خلال فترة بسيطة. للأسف نحن عرفنا حجم المشكلة واستطعنا تأسيس أول منظمة غير حكومية وهي „الدعم المدني” وهذا لم يكن ...

أكمل القراءة »

كثير من الخوف.. قليل من الأوكسجين

حازم صيموعة. كان لا بد لنا من تنفس الصعداء، بعدما قاسيناه خلال أسبوعٍ ونيف، من الأخذ والرد لإنجاز اتفاقٍ يوصلنا إلى بر “اليونان”، زينت الابتسامات الوجوه من جديد، رغم ما تخفيه خلفها من التوتر تجاه المجهول القادم، اللحظات التي سبقت الانطلاق كانت حابسةً للأنفاس. تجمّعنا في ساحة “بصمنة”، بانتظار “البولمان” الذي سيقلنا إلى “النقطة”، صوت “سمعو” الشاب الحلبي الذي أرسله المهرب لمرافقتنا، كان يتردد بيننا، ليملي علينا توصياتٍ حول ما يجب علينا القيام به، إذا أوقفتنا “الجندرما” التركية في الطريق، في هذه اللحظات، الساحة تغص بالسوريين القاصدين شواطئ بحر “إيجه”، وعلى مسافة بضعة أمتارٍ منا، يتمركز عدد من رجال الأمن التركي، أعتقد أنهم من قسم مكافحة الشغب، يتجاهلون وجودنا تمامًا. بعد انتظار دام أكثر من نصف ساعة، صعدنا إلى “البولمان” مع حلول الليل، ساد جوٌ من المرح والضحك ساعات رحلتنا، علا صوت الأغاني، وألقيت النكات، والتقطت الصور، نال التعب من البعض فأخذوا غفوة، وآخرون منعهم التوتر من النوم، قبل منتصف الليل بقليل، توقف “البولمان” وانسكبنا في العراء، على طريق ترابي، افترشنا الأرض منتظرين سياراتٍ ستنقلنا على دفعات، لنكمل طريقنا إلى النقطة، لأن “البولمان” لا يستطيع الدخول في طرقٍ فرعيةٍ خوفًا من “الجندرما”، طال الانتظار وبدأ البعض بالتململ، اتصل “سمعو” بالمهرب ولكن حديثهما لم يكن إيجابيًا، ازداد التوتر، عندما حاولت سيارةٌ اجتياز الطريق الترابي، تفاجأ السائق بنا، فتوقف للحظات حبست أنفاسنا، لا أعرف من منا كان يخاف الآخر أكثر، هو يشاهد أمامه تجمعًا بشريًا يزيد على أربعين شخصٍ، بعد منتصف الليل في طريقٍ ترابيٍ على أطراف قريةٍ صغيرة، ونحن الهاربون المشبعون بالرهبة، لا نعرف ما يمكن أن ينتج عن رؤيته لنا، أفسحنا له الطريق، تجاوزَنا ببطء، في لحظةٍ تجمد فيها الزمن، تلاقت نظراتنا بينما كان يعبر من أمامي، كانت نظرته حادةً ثاقبة، وكانت نظرتي مسرعةً حذرة، كصيادٍ التقى ذئبًا في رحلة صيدٍ، وعقدا اتفاقًا غير معلن، الصياد لا يطلق النار، والذئب لا يحاول مهاجمته، تجاوزنا وعبر جمعنا بهدوء حذر إلى أن ...

أكمل القراءة »

Flucht ins Leben

Vier schlimme Jahre reichten mir, um vor einer Realität zu kapitulieren, die ich nicht mehr ertragen konnte. Beirut, die Schöne, die ich so liebte, verschlang alles, was ich an Entschlossenheit und Zielstrebigkeit in mir trug. Nachdem in weiter Ferne ein Licht aufgegangen war, beschloss ich fortzugehen, um etwas zu finden, für das zu leben es sich lohnt. Das Meer schreckte mich nicht mehr, Mutter. Manchmal ist der Tod eine Wohltat, die wir nur erkennen, wenn es uns richtig schlecht geht. Du weißt ja, dass mein Glück hell wie der Mond, aber weiter weg als der Stern Canopus* ist. Ich zerbreche nicht mehr an der Fremde, Vater, denn der Gebrochene kann nicht noch einmal gebrochen werden. Nichts von dem, was ich mir in meiner Kindheit mit dir erträumte, kann ich mehr verwirklichen. Ich bin der ferne Verwandte, der an den Zäunen zerbrach und den die Hoffnungslosigkeit so sehr ergriffen hat, dass er dir nie wieder in die Augen sehen kann.

أكمل القراءة »

حزب البديل الألماني يعتبر فوز ترامب “انتصارا تاريخيا”

اعتبر حزب البديل لأجل ألمانيا “ايه اف دي”، أن فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية هو “انتصار تاريخي”. وصفت سياسية بارزة بحزب البديل لأجل ألمانيا “ايه اف دي”، فوز المرشح الجمهوري في الانتخابات الرئاسية الأمريكية بأنه “انتصار تاريخي “. كما وصف السياسي الألماني ماركوس برتسل الذي ينتمي أيضًا لحزب البديل المعارض للاتحاد الأوروبي والمناوئ لعمليات إنقاذ اليورو، فوز ترامب في الانتخابات بأنه “حقبة جديدة في تاريخ العالم”. وذكر موقع “ألمانيا” نقلاً عن وكالة الأنباء الألمانية، أن نائبة أحد رئيسي الحزب الألماني المعارض، بياتريكس فون شتروخ، كتبت على موقع “فيس بوك” يوم الأربعاء 9 تشرين الثاني \ نوفمبر 2016: “إن فوز دونالد ترامب يعد إشارة إلى أن المواطنين في العالم الغربي يريدون تغييرا سياسيا واضحا“. وأكدت شتروخ على ضرورة أن “يثبت ترامب أولا أنه يسعى لبداية جديدة للولايات المتحدة الأمريكية بشكل فعلي”. ويجدر بالذكر أن فراوكه بيتر رئيسة حزب البديل، كانت قد أشارت في ربيع العام الجاري أن هناك أوجه تشابه بين حزبها وبين ترامب. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اجتماع استثنائي لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي بعد فوز ترامب

شتاينماير يقترح عقد اجتماع استثنائي لوزراء خارجية دول الاتحاد الأوروبي بعد فوز ترامب أفادت وكالة الأنباء الألمانية أن وزارة الخارجية الألمانية أعلنت يوم الأربعاء 9 تشرين الثاني \ نوفمبر 2016، أن وزير الخارجية الاتحادي فرانك-فالتر شتاينماير، اقترح عقد اجتماع استثنائي لوزراء خارجية الاتحاد الأوروبي، على إثر فوز المرشح الجمهوري دونالد ترامب في الانتخابات الرئاسية الأمريكية. ومن المقرر أن ينعقد الاجتماع في بروكسل مساء الأحد القادم، أي قبل يوم واحد من انعقاد المجلس الاعتيادي القادم لوزراء خارجية الاتحاد. موقع “ألمانيا” نقلاً عن وكالة الأنباء الألمانية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

استطلاع: أكثر من نصف الألمان يؤيدون ترشح ميركل لفترة رابعة

أيد أكثر من نصف الألمان إعادة ترشح المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لفترة رابعة في منصبها في الانتخابات الاتحادية، التي ستجرى عام 2017. بين استطلاع للرأي أجرته شركة فورسا المتخصصة، لصالح مجلة شتيرن، إن نحو 59 في المئة من الألمان يؤيدون ترشح ميركل عن “الاتحاد” المؤلف من حزب المسيحيين الديمقراطيين وشقيقه البافاري الاتحاد المسيحي الاجتماعي. وذلك على الرغم من تراجع شعبيتها بسبب سياستها المنفتحة تجاه المهاجرين. وذكرت رويترز أن الاستطلاع الذي أجري في الثالث والرابع من نوفمبر تشرين الثاني، شمل 1002 شخص. وبلغت نسبة المعترضين على ترشح ميركل لفترة إضافية 34 في المئة. في حين يعتقد 26 في المئة من المشاركين في الاستطلاع أن المرشح الأفضل عن المحافظين سسيكون وزير المالية فولفجانج شيوبله، الذي سطع نجمه جراء الإجراءات التي اتخذها للتعامل مع أزمة منطقة اليورو، في حين يفضل 18 في المئة وزيرة الدفاع أورسولا فان دير ليين. كما اعتبر 12 في المئة من المشاركين، أن وزير الداخلية توماس دي مايتسيره سيكون الخيار الأفضل. وشغلت ميركل منصب مستشارة ألمانيا منذ عام 2005، لكنها رفضت عدة مرات التعليق على ما إذا كانت سترشح نفسها مجددا عام 2017 مشيرة إلى أنها ستعلن نواياها في الوقت المناسب. لكنها قالت في سبتمبر أيلول الماضي إنها ما زالت تملك الحافز للإقدام على هذه الخطوة. وغالبا ما يطرح اسم فان دير ليين كخليفة لميركل. وأعلنت في أكتوبر تشرين الأول أنها تأمل في الاستمرار في أداء مهام منصبها الحالي بغض النظر عن الانتخابات. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ترامب: “سأكون رئيسا لكل الأمريكيين”، والبيت الأبيض في حالة صدمة

أنهى المرشح الجمهوري للرئاسة الأمريكية دونالد ترامب ثمانية أعوام من حكم الديمقراطيين، وفاجأ العالم بفوزه. وكان القلق من فوز ترامب قد سبب حالة من الغموض في الأوساط السياسية والاقتصادية العالمية، حيث أحجم المستثمرون بالفعل عن الأصول عالية المخاطر مثل الأسهم. ونقلت رويترز عن شبكات التلفزيون الأمريكية، إن ترامب جمع العدد اللازم من أصوات المجمع الانتخابي وهي 270 صوت، وهو المطلوب للفوز، بعد أن فاز في ولايات رئيسية عادة ما تحسم السباق الرئاسي. وتمتد الفترة الرئاسية لمدة أربع سنوات تبدأ في 20 يناير كانون الثاني. وظهر ترامب مع عائلته أمام أنصاره المبتهجين في قاعة فندق بنيويورك، وقال إن الوقت قد حان لرأب الانقسامات والوصول إلى أرضية مشتركة بعد حملة أظهرت خلافات عميقة بين الأمريكيين. وأضاف “حان الوقت كي نعمل كشعب متحد… سأكون رئيسا لكل الأمريكيين.” وقال إنه تلقى اتصالا هاتفيا من كلينتون لتهنئته بالفوز وأشاد بالخدمات التي قدمتها للبلاد وبحملتها التي خاضتها بكل ضراوة. وفي حدث نظمته حملة كلينتون في مركز جافيتس للمؤتمرات على مسافة قليلة من الفندق الذي يتحدث فيه ترامب خيمت أجواء قاتمة شيئا فشيا بين أنصارها الذين كانوا يتوقعون الفوز. وفضلت كلينتون إلا تظهر في الحدث وأرسلت بدلا منها مدير حملتها جون بوديستا ليطلب من أنصارها أن يعودوا لمنازلهم. وقال بوديستا “ليس لدينا المزيد لنقوله الليلة.” وفي خطاب النصر قال ترامب إن لديه خطة اقتصادية عظيمة، تضم مشروعا لإعادة بناء البنية التحتية، وستضاعف النمو الاقتصادي للبلاد. وأثار فوزه تساؤلات في الداخل والخارج. وخلال حملته رفع ترامب شعار “أمريكا أولا”، متعهدا بأن تتخذ البلاد في عهده مسارا أكثر حمائية وتركيزا على الداخل. كما تعهد بفرض تعريفة بنسبة 35 في المئة على الواردات الأمريكية. وسيكون ترامب (70 عاما) أكبر رئيس أمريكي يتولى المنصب بعد حملة مريرة سببت انقساما في المجتمع الأمريكي ركزت بشكل كبير على شخصية المرشحين. رويترز محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »