الرئيسية » 2016 » مايو (صفحة 5)

أرشيف شهر: مايو 2016

عالم الأعمال يفتح أبوابه للاجئ سوري يجمع الخردة في تركيا

نشرت عدة وسائل إعلام قصة لاجئ سوري يعمل بجمع الخردة في تركيا وبعدها بأيام تغيرت حياته بشكلٍ كامل. حيث روت جريدة “حريات” التركية أن “نادر ابراهيم” الذي كان صاحب شركة مقاولات في سوريا ويجيد خمس لغاتٍ، غادر حلب بمبلغٍ من المال إلا أنه تعرض لعملية نصبٍ فقد فيها كل أمواله، وبدأ من بعدها العمل في جمع الخردوات في شوارع اسطنبول من أجل تحصيل قوت يومه. انتشار قصة نادر في وسائل الإعلام التركية أثار اهتمام العديد من الشركات، فانهالت عليه عروض العمل في عدة مدن على رأسها إسطنبول وأنقرة وأنطاليا. وذلك بمجالاتٍ مختلفة سواء في قطاع المقاولات أو الاستيراد والتصدير، أو حتى في مجال التجميل والمكياج وبيع المعدات الطبية، حتى أن بعض الشركات ستوفر له مصاريف الطائرة والسكن وغيرها لتشجيعه على قبول عرضها. تقول نسليهان أوزيالطشين، مديرة قسم الموارد البشرية في إحدى الشركات في تركيا، إنها تابعت قصة نادر على التلفاز، ثم بحثت عنه حتى تمكنت من العثور عليه وأرسلت إليه عرضًا خاصًا للعمل معهم، مشيرةً إلى أن معرفة نادر باللغات العربية والفرنسية والإيطالية والإنكليزية والإسبانية، يعتبر أمراً مهماً وجميلاً جداً، ويمكن الاستفادة منه بشكل كبير في مجال عملهم. يقول نادر بعد أن تسلم عروض العمل هذه، إنه يشعر بسعادةٍ كبيرة وسيبدأ بدراسة هذه العروض، كما قال إنه من الضروري بالنسبة إليه العودة للعمل، وذلك حتى لا ينسى اللغات التي يعرفها، حيث لم يضطر لاستخدامها لمدة 4 سنوات وذلك منذ وصوله إلى تركيا. يرغب نادر بالبقاء في تركيا إذ يشعر أنها بلده الثاني، مضيفاً أنه كان بوسعه الذهاب إلى أوروبا عندما وصل لتركيا أول مرة، لكنه فضل البقاء هنا وذلك على الرغم مما تعرض له من عملية نصب واحتيال نتج عنها فقدانه جميع ما يملك. نادر مازال كأي لاجئ سوري يحلم دومًا بلقاء عائلته واستعادة ما تبقى من أمواله داخل سوريا. هافينغتون بوست عربي محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

Haben Sie sich integriert?

Sie müssen sich integrieren! So habe ich es in den Medien, von Einwohnern dieses Landes, von Freunden und Fremden gehört. Ich habe mir Gedanken gemacht, den Kopf zermartert: Wie soll ich mich bloß integrieren? Mit wem muss ich mich integrieren? Was bedeutet eigentlich dieses Wort „Integration“, das ich immer wieder zu hören bekomme, ohne wirklich zu wissen, was es bedeutet! Ich beschloss also, mich zu integrieren. Aber erstmal musste ich unbedingt noch die Fragen, die mich beschäftigten, beantwortet haben. Ich begab mich auf die Suche nach der Bedeutung des Begriffs „Integration“ und fand heraus, dass Integration in der Soziologie einer von vier Begriffen ist, welche die mögliche Art und Weise der Interaktion des Menschen mit der für ihn neuen Gesellschaft beschreiben.

أكمل القراءة »

“أناشيد أورفيَّة” للإيطالي كامبانا وقصائد تنشر لأول مرة

صدر عن دار التكوين هذا العام الآثار الشِّعريَّة الكاملة للشَّاعر الإيطالي “دينو كامبانا” الذي ينتمي إلى الجيل الحداثي الأوَّل في إيطاليا، ترجمها إلى العربية الشاعر “أمارجي”، وذلك في كتابٍ واحدٍ من القطع المتوسِّط، جاء في 295 صفحة، وتضمَّن مجموعتين: “أناشيد أورفيَّة”، وهو الدِّيوان اليتيم الذي أعِدَّ للنَّشر من قِبل “كامبانا” نفسه؛ ومجموعة “قصائد غير منشورة”، وتضمُّ القصائد التي عُثر عليها بعد موت الشَّاعر ولم تُنشر إبَّان حياته. رحل “كامبانا” وهو في منتصف الأربعينيات تقريبًا بعد قضاء وقت طويل في العيادات النفسية حتى قيل إن المرض الذي قتله كان غامضًا ومفاجئًا، ولم يشأ “كامبانا” أن يقاومه ولم يقبل تناول الدواء كي يشفى منه! وفي المقدمة التي حررها “أمارجي”، هناك نصٌ على نص، فهو لم يشأ التقديم بأسلوب تقليدي نظرًا للأثر الكبير لـ”أناشيد أورفية” في الشعر العالمي بشكل عام، فاختار أن يكتب شعرًا يحاول التناص مع نصوص” كامبانا”، فكان العنوان “وحيدًا في صداقة الأجراس” في فضاءات “كامبانا” وحياته غريبة الأطوار التي سببت له الكثير من المتاعب والسجن والنفي. إنه الشعر الصعب الذي يستمده “كامبانا” من طفولته الأولى، حيث الغبن الكبير الذي لحق به من أمه عندما أهملت رعايته لتعتني بأخيه الجديد “نينو”، تلك العزلة القاتلة والغبن ورّثاه رصيدًا هائلًا من الكره والعدوانية، فكانت القصيدة هي الملاذ الوحيد الذي هرب إليه الشاعر في حياته القصيرة التي لم تتجاوز السابعة والأربعين عامًا، حياة زاخرة مليئة بالمطبات والصعاب والاكتشافات أيضًا وربما لأجل كل ذلك كانت نصوص “كامبانا” شديدة القسوة والإبهام، وتحتاج بالتالي قارئًا صبورًا يقوم بتفكيك النص وترويضه بهدوء وسكينة كي يتمكن من العبور إلى دواخله الكثيرة. لم تكن تلك النصوص مرتبطة أساسًا بالتشرد عندما خرج الشاعر بلا وجهة محددة يهيم على وجهه ولا يعرف أين هو ذاهبٌ فعلًا. إنها النصوص البكر الموشومة بالعذاب الإنساني وألم العبور والكشف، وبالتالي فإن قارئها لابد أن يكون مسبوكًا من جبلةٍ مختلفةٍ أقل ما توصف بالثمينة. والشاعر السوري “أمارجي”، صدرت له ثلاث مجموعات شعرية، وقد مُنِعتْ مجموعته الأولى الموسومة ...

أكمل القراءة »

ما هو الزواج الكاذب “Scheinehe” وما عواقبه في ألمانيا؟

مجد إسماعيل يسعى بعض الشباب الأجانب إلى الزواج من ألمانيات بهدف الحصول على تصريح الإقامة، وقد يكون هذا الزواج مؤقتًا محدودًا لفترة معينة ومقابل مبلغ مالي أو بهدف المساعدة، ويمكن أن ينتهي هذا الزواج عند حصول الشخص الأجنبي على وثائق الإقامة في ألمانيا، وحصول الشخص الألماني على المقابل المتفق عليه. يسمى هذا الزواج (زواج  من أجل مصلحة)، ويجب التنوية إلى أن مكتب الزواج يحاول منع مثل هذا النوع من الزواج من خلال عدة إجراءات، ويمكن أن يتم إجراء حديث مع الطرفين قبل الزواج بهدف التحقق من مدى قوة وجدية العلاقة بين الزوجين. وفي حال كان لدى دائرة الزواج شكوك في صدقية الزواج فستكون قادرة عندها على منع إتمامه، ولكن في هذه الحالة يستطيع الشخص (الطرف في عقد الزواج) تقديم شكوى  لدى المحكمة، لذلك ينصح بإستشارة محامي أو مكتب استشاري مختص في هذا المجال. من المحتمل أيضًا أن يتم فحص مدى جدية الزواج (بعد أن يتم)، من قبل موظف مكتب الزواج وبالتعاون مع دائرة الأجانب ودائرة الشؤون الاجتماعية، ويتم هذا الفحص عادةً في عدة حالات نذكر منها: إذا كانت إقامة الشخص في ألمانيا غير مضمونة أو لا يكمن تمديدها. أو إذا لم يكن بين الزوجين لغة مشتركة للتفاهم فيما بينهما. أو إذا قام الزوجان بإعطاء تفاصيل متناقضة عن الزواج. في حال الشك في صحة الزواج تقوم دائرة الأجانب بالتحري بهدف التأكد فيما إذا كان للزوجين سكنٌ مشترك وأحيانًا يتم سؤال الجيران بهذا الشأن. وقد يقوم موظف دائرة الاجانب بزيارةٍ مفاجئة لبيت الزوجين المزعومين. وباستطاعة الزوجين أيضًا عدم السماح للموظف بدخول البيت إلا اذا كان بحوزته (أمر تفتيش) إذا تمكنت دائرة الأجانب من إثبات أن الزواج هو زواج كاذب فيتم إلغاؤه حسب المادة القانونية: .(§ 95 Abs. 2 AufenthG) المصدر: مكتب تقديم الإستشارات للاجئين في ولاية تورينغن محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ميكِلِ كاكَّامو بين الإيروسيَّة وسرَّانيَّةِ الموت

الإيطالي “ميكِلِ كاكَّامو” بالعربية، ترجمة السوري المغترب أمارجي خاص – أبواب   صدر حديثًا عن “دار التَّكوين” في دمشق، المجموعة الشِّعريَّة “مَن يوسِّع لي البحر” للشَّاعر الإيطالي المعاصر “ميكِلِ كاكَّامو”؛ بترجمة أنجزها “أمارجي” -الاسم المستعار- للشاعر والمترجم السوري “رامي يونس” المقيم في إيطاليا. و”كاكَّامو” رجلٌ معروفٌ، ليس للإيطاليِّين وحسب، بل ولغير الإيطاليِّين لما يتميَّز به من قيمٍ فكريَّةٍ من ناحية، وللمكانة الشِّعريَّة البارزة التي تبوَّأها من ناحيةٍ ثانية. ونقرأ في تقديم “آلدا مِريني” للدِّيوان: حبٌّ جسديٌّ، حبٌّ ميتافيزيقيٌّ، قصائدُ حُبلى برغبةٍ نهِمةٍ لأجسادٍ حيَّةٍ لا تهدأ، لكنَّها في الوقت نفسِه مفتوحةٌ على مثاليَّةٍ فذَّةٍ ولطيفةٍ لطافةَ الهواء. يعرفُ “ميكِلِ كاكَّامو” جيِّدًا عن شذوذيَّة ولاقياسيَّة الأنشودة الشِّعريَّة الغنائيَّة، غير أنَّه يُخادع خاتمةَ كلِّ بيتٍ من الأبيات، مؤسِّسًا بذلك ألفةً حميميَّةً رحبة مع الرِّسالة الشِّعريَّة. متنقِّلًا من الإيروسيَّة إلى فورةِ العناصر، مِن الرَّغبةِ في المُسارَّة إلى سرَّانيَّةِ الموت، يتدفَّقُ شاعرنا في مشاعر الجمهور كما لو أنَّه يتقفَّاها ويرفعُ الحجاب عنها رويدًا رويدًا؛ وهكذا فإنَّه، باستبطانٍ ذاتيٍّ منعدم المثال، يستبقُ مضامين الحياة اليوميَّة وكأنَّه يهيم منقطعَ النَّفَسِ عبر روحِ القارئ، عبر الإنسان، تحدوه حاجةٌ جامحةٌ إلى الفضاء، إلى التنفُّس، إلى حياةٍ لا يتخلَّى عنها المرءُ أبدًا. ثمَّة أيضًا متنفَّسٌ آخر وراء هذه النُّصوص يجعلُ هذا الشَّاعر مستحقَّا أنْ يُرفَعَ إلى مصافِّ الشعراء الحداثيين الفائقي الشِّعريَّة. ومن أجواء هذه المجموعة: عتبةُ هذا البحر هي في عظامي أريد أن أنهض وأحطِّم البحرَ بذراعيَّ لكنَّني أظلُّ في خلفيَّته جانحًا كسفينة مغروسًا كبرجٍ من الأبراج * إنَّها السَّماء العشرون التي أرفعها وأضاعفها وليس لها أصلٌ كهربيٌّ أو سحريٌّ ذلك أنَّه لا بريق لها أبدًا فيها أطيرُ ممتزجًا بالضِّياء وعظامي خاوية واضعًا فمي في السَّماء مثل دمغةٍ مثل وردةٍ ممتلئة معلنًا نفسي نبوءةَ حياة * عريانة ولم يمسسكِ أحد كروحٍ تستريح أنتِ يا حبِّي المتَّقد يا صاعقتي وحديدَ النَّار وآخرَ جمراتي الحامية تَضامِّي في عينيَّ فالمسافة بيننا جدُّ متعَبَة ستنالين قبلًا لا حصر لها بعدد خنادق الكون أو ...

أكمل القراءة »

ضحايا بحر إيجه واتفاق اللجوء التركي الأوروبي

قامت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بالدفاع عن الاتفاق المثير للجدل ما بين الاتحاد الأوروبي وتركيا بخصوص اللجوء، قائلة إنه أنقذ حياة كثيرين حتى الآن. جاء ذلك في مؤتمر المنتدى الأوروبي الذي نظمته شبكة “دبليو دي آر” التلفزيونية الألمانية يوم الخميس 12 أيار/ مايو 2016 وذلك في مبنى وزارة الخارجية الألمانية في برلين. وكشفت المستشارة أنه منذ مطلع هذا العام وحتى تاريخ دخول الاتفاقية حيز التنفيذ في آذار/ مارس الماضي، كان حوالي ثلاثمئة وخمسون شخصاً قد لقوا حتفهم غرقًا في بحر إيجه وهم يحاولون العبور من تركيا إلى اليونان، ثم عادت لتؤكد: “منذ دخلت الاتفاقية حيز التنفيذ، لم يلق سوى سبعة أشخاصٍ مصرعهم”. واعتبرت ميركل أن مجرد إنقاذ كل تلك الأرواح “يستحق إبرام تلك الاتفاقية مع تركيا”، وحثت دول الاتحاد الأوروبي على بذل المزيد من الجهود المشتركة في هذا الاتجاه. هذا وقد تعرض الاتفاق ما بين الاتحاد الأوروبي وتركيا فيما يخص اللاجئين للكثير من الانتقادات من قبل الأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية عديدة. وتنص هذه الاتفاقية على استعادة تركيا للاجئين الذين فروا إلى اليونان، وفي المقابل سيقوم الاتحاد الأوروبي مقابل كل سوري يعاد من الجزر اليونانية إلى تركيا باستقبال سوري آخر من تركيا إلى الاتحاد الأوروبي. ويعتبر الشرط التركي بإلغاء إلزام حصول المواطنين الأتراك على تأشيرات للدخول إلى الاتحاد الأوروبي من الشروط المهمة في اتفاقية اللاجئين بين الاتحاد وتركيا. دويتشي فيلليه محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

من هم الآباءُ الروحيون الذين يساعدون أسرًا سورية على لمّ الشمل؟

قام أبٌ سوريٌ بإهداء ما أحضره معه من حلب من صابون وأوراق غار وحلويات بالفستق لناشط ألماني يراه لأول مرة إكرامًا لجهده في لمّ شمله بأهله بعد أن تمكن من لقاء ابنه في ألمانيا. ويواجه كثير من السوريين في ألمانيا صعوبات في مساعدة أقاربهم الذين ما زالوا في سوريا على الانتقال إلى الأمان، وذلك بسبب تشديد القيود الحدودية في أوروبا وقواعد اللجوء، بالإضافة إلى الاتفاق الذي أبرمه الاتحاد الأوروبي مع تركيا للحد من عبور المهاجرين بحراً إلى اليونان. استطاع أبٌ سوري يبلغ من العمر خمسة وسبعين عامًا أن يلتقي أخيرًا بابنه الأصغر بعد أن وصل إلى ألمانيا هاربًا من حلب. وتمكن من ذلك بفضل مساعدة الألماني مارتن فيجور، الذي يعمل مهندساً وهو أبٌ لأربعة أولاد. فيجور أحد الناشطين في جمعية “الآباء الروحيين للاجئين”، وهي منظمة غير ربحية تعمل على إيجاد مواطنين ألمان يتكفلون بمساعدة السوريين الذين وصلوا إلى ألمانيا على جلب أقاربهم من الخارج. حيث أن وصول أكثر من مليون لاجئ ومهاجر إلى ألمانيا عام 2015 دفع بالحكومة الألمانية إلى تشديد قواعد اللجوء ولمّ الشمل حتى لأسر من حصلوا على وضع لاجئ، الأمر الذي زاد الوضع سوءاً. أسس مارتن كيونه، الذي يملك وكالة إعلانات، جمعية “الآباء الروحيون للاجئين” في العام الماضي بعد أن طلب منه سوريان من طالبي اللجوء كان يؤيهما أن يساعدهما في جلب آبائهما. وحفزه على ذلك قصة عم زوجته اليهودي الذي نجا من المحرقة بفضل زوجين بريطانيين تبنياه، في حين أرسل بقية أفراد أسرته إلى معسكر كراكاو التابع لألمانيا النازية في بولندا، حيث قضوا جميعاً. ومنذ مارس/ آذار عام 2015 عثرت جمعية الآباء الروحيين على كفلاء لـ103 سوريين كان لنحو ثلثيهم أقارب يعيشون في برلين. أما الباقون فينتظرون الحصول على تصاريح إقامة لمدة عامين في القنصليات الألمانية بلبنان وتركيا. لكن لا يمكن للجمعية أن تكفل سوى السوريين الذين يسعون للم شملهم مع فرد واحد على الأقل من أسرهم، مثل الزوج أو الزوجة أو الابن أو الابنة أو الأب ...

أكمل القراءة »

المرحلون إلى تركيا وفق الاتفاق التركي الأوروبي هل خسروا أي إمكانيةٍ لجوء؟

  عاد ثلاثة نواب أوروبيين من مهمة في تركيا، وجدوا فيها أن المهاجرين الذين يتم ترحيلهم من اليونان إلى تركيا بموجب الاتفاق التركي الأوروبي الخاص باللاجئين محرومون من إمكانية تقديم طلب لجوء إلى أوروبا، الأمر الذي يشكل انتهاكًا للاتفاق. وقال النواب خلال مؤتمر صحافي في البرلمان الأوروبي في ستراسبورغ يوم الثلاثاء العاشر من أيار\مايو: “كل اللاجئين الذين تحدثنا إليهم قالوا إنهم لم يحصلوا على إمكانية طلب اللجوء لا في اليونان ولا في تركيا”. وزار النواب -الأعضاء في اليسار الوحدوي الأوروبي- مراكز احتجاز تركية قريبة من الحدود اليونانية والبلغارية من 2 إلى 4 أيار\مايو. حيث نقلوا أن المهاجرين “قالوا إنهم لا يعرفون ما سيحدث لهم، وإنهم لم يتلقوا أي معلومات منذ وصولهم إلى تركيا”. وقالت النائبة الألمانية كورنيليا إرنست “المشكلات تبدأ في اليونان حيث ليس لدى المهاجرين أي فرصة لتقديم طلب لجوء. يرفض السماح لهم بذلك. تجري محاولات لثنيهم عن ذلك، لا يتم إعطاؤهم أي معلومة حول الأمر”. وقالت النائبة الإسبانية مارينا ألبيول “ما إن يتم ترحيلهم إلى تركيا، يعيش معظم اللاجئين السوريين – الذين لا يمكن مبدئيًا إعادتهم إلى بلدهم الذي تمزقه الحرب – خارج المخيمات. وضعهم مخيف، إنهم عرضة للاستغلال. أطفال عمرهم عشر سنوات مضطرون للعمل في المصانع”. وقالت إرنست إن غير السوريين “يتم احتجازهم في مخيمات هي سجون، يحرسهم شرطيون خلف القضبان، كل هذا يموله الاتحاد الأوروبي”. وقالت ألبيول “هذا الاتفاق قاس وغير إنساني وبالإضافة إلى ذلك غير قانوني لأنه لا يطبق اتفاقية جنيف ولا الاتفاقية الأوروبية لحقوق الإنسان”. وينص الاتفاق الذي وقّع في 18 مارس في بروكسل، وانتقدته الأمم المتحدة ومنظمات غير حكومية على إعادة كل المهاجرين الذين وصلوا إلى اليونان ابتداء من 20 مارس ولم يقدموا طلب لجوء أو تم رفض طلبهم. وبالمقابل يلتزم الاتحاد الأوروبي مقابل كل سوري يعاد من اليونان باستقبال سوري آخر من تركيا يرسل إلى إحدى الدول الأعضاء بسقف 72 ألف شخص. سكاي نيوز عربية. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

لأول مرة مهاجرة مسلمة تترأس برلمان ولاية ألمانية

فازت موحترم آراس، بأغلبية أصوات الناخبين كرئيسة لبرلمان ولاية بادن فورتمبرغ الألمانية. آراس النائبة عن حزب الخضر هي خبيرة مالية ذات أصول تركية، هاجرت مع والديها لألمانيا عام 1978، تبلغ من العمر خمسين عامًا وهي أول امرأة من أصول مهاجرة ومسلمة تترأس برلمانًا في ألمانيا. شارك في التصويت جميع أعضاء البرلمان البالغ عددهم 143 نائبًا، وذلك يوم الأربعاء11 أيار\مايو 2016. حيث حصلت آراس على 96 صوتا مؤيدا مقابل 39 صوتا رافضا لانتخابها، فيما امتنع 3 نواب عن التصويت.. وبعد انتخابها وجهت آراس شكرها لأعضاء النواب معتبرةً انتخابها على رأس البرلمان بمثابة “علامة على الانفتاح على العالم والتسامح ونجاح الاندماج”. موحترم آراس هي أول مسلمة تنتخب رئيسةً لبرلمان ولاية بادن فورتمبرغ وهي ولاية صناعية غنية تقع في جنوب ألمانيا. ويأتي فوزها مؤشرًا على الاندماج السياسي للألمان ذوي الخلفية الأجنبية حيث لم يسبق من قبل أن ترأس البرلمان رجل أو امرأة بخلفية أجنبية. دويتشي فيلليه DW. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »