in

النظام الصحي النفسي في ألمانيا.. أين تتجه ومن تستشير وكيف تحصل على الخدمات النفسية

النظام الصحي النفسي في ألمانيا مراكز الدعم النفسي
النظام الصحي النفسي في ألمانيا مراكز الدعم النفسي

د جاسم المنصور. معالج نفسي سوري مقيم في ألمانيا
يعتبر القانون الاجتماعي الألماني الذي يضمن الحقوق الأساسية من الأنظمة الجيدة التي يقل مثيلها في العالم، فقد ضمن هذا القانون الحقوق الأساسية للمواطنين والناس الذين يقيمون بشكل قانوني في الأراضي الألمانية، مثل حق المعيشة والسكن والتعليم وكذلك حق الصحة بشقيها الطبي والنفسي، كما نظمت الخدمات الأساسية مثل الجانب الصحي والجانب النفسي التربوي في القانون الاجتماعي الخامس والثامن في ألمانيا.

وضح القانون الاجتماعي الخامس الخدمات الطبية بشقيها الطبي والنفسي ووضع الأطر والمعايير لتقديمها لكلٍ من الطبيب والمريض في ألمانيا، وغالباً ما تقدم هذه الخدمات عن طريق العيادات أو المشافي. أما القانون الاجتماعي الثامن فقد نظم تقديم الخدمة النفسية والتربوية للأطفال والمراهقين، ويتم تقديمها في العيادات أو مراكز الإرشاد النفسي والتربوي والمدرسي.
وعموماً يتم تقديم الخدمات النفسية على صعيدين أساسيين وهما المشافي-العيادات والمراكز النفسية والتربوية والتوعوية.

تنقسم المشكلات النفسية حسب تقديم الخدمة إلى الأقسام التالية:

  • الأمراض النفسية
  • المشاكل الإدمانية
  • المشاكل النفسية الناتجة عن الخلافات الأسرية والتربوية
  • المشكلات السلوكية والنمائية
  • المشاكل النفسية الناتجة عن سوء المعاملة والتحرش الجنسي.

ويتم تقديم الخدمات النفسية غالباً بحسب هذه التقسيمات، فبالنسبة للاضطرابات النفسية مثل (الفصام، الاكتتابات، المخاوف والوساوس القهرية، الصدمات النفسية، الاضطرابات الجسدية النفسية، اضطرابات الشخصية واضطرابات الأكل) يتجه المريض أولاً إلى الطبيب العام عندما يشعر بأعراض إحدى هذه الاضطرابات، يقوم الطبيب بالفحوصات الطبية اللازمة، وعند التأكد من عدم وجود أسباب عضوية، يحول المريض إلى الطبيب النفسي الذي يقوم بدوره بتقدير مدى الحاجة إلى زيارة المشفى النفسي، أو ضرورة العلاج النفسي إلى جانب العلاج الدوائي، أو العلاج النفسي فقط، عندها يراجع المريض المعالج النفسي الذي يقوم بوضع الخطة العلاجية وغالباً ما تستمر حوالي السنة كل أسبوع جلسة.

أما بالنسبة للمشاكل النفسية والسلوكية الناتجة عن الأساليب التربوية أو الخلافات الأسرية، فإن المراكز الاستشارية والتربوية هي المسؤولة عن تقديم الخدمات النفسية هنا، كما تقدم هذه المراكز الإرشاد التربوي للأهل الذين يفتقدون إلى المهارات التربوية، وتقوم بمرافقة الأهل في حال وجود مشاكل بين الوالدين وتسهل رؤية الأطفال لأحد الوالدين الذي ابعد عنهم بسبب المشكلة، كما تقدم هذه المراكز الاستشارة النفسية لحل المشاكل السلوكية لدى الأطفال.

أما المشكلات النفسية والسلوكية والتعليمية للتلاميذ، فيقوم المركز النفسي المدرسي بتقديم الخدمات النفسية للتلاميذ وتقديم الاستشارات للأهل والمعلمين فيما يتعلق بمشاكل التلاميذ. ففي حالة وجود مشاكل مدرسية سلوكية أو نفسية أو تحصيلية لدى الطالب، يتوجب على الأهل مراجعة المركز النفسي المدرسي للحصول على الدعم المطلوب.

هناك خدمات خاصة تقدمها مراكز الدعم النفسي في ألمانيا، فمثلاً في حالات التحرش الجنسي، الاغتصاب، التنمر أو العنف سواء للكبار أو للأطفال. تقدم هذه المراكز الرعاية والدعم إما علاجياً أو بتقديم الاستشارات النفسية التي تساعدهم في التغلب على النتائج النفسية للمشكلة.

كما يوجد مراكز دعم نفسي وإعادة تأهيل للمدمنين على المخدرات أو الكحول، فبعد الحصول على العلاج الطبي والنفسي، تقدم هذه المراكز الاستشارات النفسية والاجتماعية لإعادة تأهيلهم للرجوع إلى المجتمع وسوق العمل من جديد.
ونتيجة قدوم أعداد كبيرة من اللاجئين من مناطق الحروب والكوارث ونتيجة للحاجة الكبيرة تم إنشاء مراكز نفسية علاجية لعلاج آثار هذه الكوارث والصدمات، ويمكن إيجاد هذه المراكز في أغلب المدن الكبرى الألمانية مثال مركز الناجين في برلين ومركز الصدمات النفسية في دوسلدورف ومركز موزائيك في لايبزيغ.

يجب أن نشير هنا إلى أن الخدمات النفسية التي تقدم في المشافي والعيادات الطبية والنفسية مجانية. فتمويل النظام الصحي الألماني يعتمد على ركيزتين اثنتين:

  • الأولى: التأمين الصحي (العام أو الخاص): حيث يلزم القانون الاجتماعي كل شخص يعيش في الأراضي الألمانية بأن يؤمن صحياً ويسدد التكاليف من راتبه، وإذا لم يكن لديه عمل تتحمل الدولة تكاليف التأمين الصحي له.
  • الثانية: من خلال الدعم المالي المباشر للمنشآت الصحية من قبل الدولة مثلاً، يتم تمويل مراكز الدعم النفسي والتربوي والأسري في ألمانيا، لتقديم الخدمة الصحية مجاناً للمواطن فلا يشترط من روادها الحصول على التأمين. 
    يستثنى من ذلك الأشخاص الذين لم يحصلوا على إقامة بعد؛ إذ يحق لهم الحصول على الخدمات الطبية والنفسية بعد موافقة مكتب الخدمات الاجتماعية على تمويل تكاليف علاجه.

اقرأ/ي أيضاً:

الاضطرابات النفسية ، هي أيضاً تلاحق السوريين…
سلسلة في الجنس وعن الجنس 3: صحتك النفسية في متناول يديك فحافظ عليها

سلسلة في الجنس وعن الجنس بدون تابوهات 17: الحياة الجنسية للأنثى المعاصرة.. رغباتها وتوقعاتها من الشريك

سلسلة في الجنس وعن الجنس بدون تابوهات 17: الحياة الجنسية للأنثى المعاصرة.. رغباتها وتوقعاتها من الشريك

جرائم حرب: تحقيق يكشف تورط القوات الخاصة الأسترالية بقتل مدنيين في أفغانستان

جرائم حرب: تحقيق يكشف تورط القوات الخاصة الأسترالية بقتل مدنيين في أفغانستان