in

فرصة الحصول على أوسكار لفيلم وثائقي قصير عن اللاجئين السوريين

تم اختيار الفيلم الوثائقي القصير “وطني: ماي هوملاند” عن اللاجئين السوريين، ضمن الأفلام العشرة التي نجحت في الاختيار الأولي في القائمة القصيرة لأكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة.

يأمل المصور والمخرج الألماني ماركل ميتلزيفن، في الحصول على جائزة أوسكار لأفضل فيلم وثائقي قصير هذا العام. حيث تم اختيار فيلمه الوثائقي الذي يتناول اللاجئين السوريين، تحت عنوان “وطني: My Homeland” في القائمة القصيرة لأكاديمية فنون وعلوم الصور المتحركة.

وكان المخرج ميتلزيفن قد رافق أسرة سورية في طريق نزوحها من أجل صناعة هذا الفيلم.

وأفاد موقع “ألمانيا” نقلاً عن الوكالة الألمانية للأنباء، أن لجنة الأكاديمية في لوس أنجلس ذكرت يوم الأربعاء 26 تشرين الأول \ أكتوبر، أن 61 متقدمًا كانوا قد تأهلوا للترشح في فئة “الفيلم الوثائقي القصير”.

وتم اختيار عشرة أفلام من هذه المجموعة، ومن ثمّ سيتم ترشيح خمسة منها فقط للجولة النهائية، في 24 كانون الثاني / يناير 2017. وسوف يتم منح الجائزة في يوم 26 شباط / فبراير القادم في حفل الأوسكار في دورته التاسعة والثمانين.

والمخرج ميتلزيفن هو ابن لأب ألماني وأم إسبانية، مولود في في مدينة ميونيخ الألمانية عام 1978 . قد حاز المخرج الألماني الواعد على الكثير من الجوائز عن أفلامه الوثائقية السابقة وهي “حلب-المدينة المقسمة”، و”أطفال حلب”، و”قدر أطفال حلب-وطن جديد بألمانيا”.

 

اقرأ أيضاً

آخر الرجال في حلب.. أول فيلم سوري يترشح للأوسكار

فيلم “ذي وايت هلمتس” عن منظمة الخوذ البيضاء يفوز بجائزة الأوسكار

لاجئ سوري مع زوجاته الأربع يكلف ألمانيا شهريًا أكثر من 33.000 دولار

مقاضاة زوجين ألمانيين بسبب منع ابنهما من الذهاب للمسجد