in

201 يهودي فرنسي يصلون إلى إسرائيل اليوم

يصل إسرائيل اليوم الأربعاء، 201 مهاجرًا يهوديًا فرنسيًا، وسط مؤشرات تؤكد ارتفاع أعداد المهاجرين من فرنسا في السنوات الأخيرة.

وأفادت القدس العربي، عن الوكالة اليهودية قولها في بيان، إن المهاجرين سيصلون على متن رحلة خاصة تنظمها الوكالة، وسيكون في استقبالهم في مطار بن غوريون في مدينة اللد، رئيس الوكالة ماتان شرانسكي، ووزيرة الهجرة والإستيعاب صوفا لاندفر، ووزير الداخلية ارييه درعي.

وأضافت الوكالة “هذه أكبر مجموعة مهاجرة من فرنسا هذا الصيف، ونصفهم هم من الأطفال والفتيان والرضع″، مشيرًا الى أن “غالبية المهاجرين سيقيمون في مدينتي نتانيا ورعنانا (شمال)، والقدس (وسط)، واسدود( جنوب)”.

وقال شرانسكي” إن المهاجرين الذين يقررون القدوم من فرنسا يتخذون هذا القرار بأنفسهم، أمامهم فرص واسعة في العالم أجمع، ولكنهم يختارون القدوم إلى إسرائيل، وهذا الخيار يشير إلى أن إسرائيل تمنح الشعور بالهوية اليهودية لأولئك اليهود الذين يرغبون أن يكونوا جزءًا من القصة اليهودية”.

ولفتت الوكالة إلى أن “الجالية اليهودية في فرنسا هي الأكبر في أوروبا حيث يصل تعدادها نصف مليون”، مشيرة إلى قدوم 7800 مهاجر يهودي من فرنسا عام 2015 ومثلهم في العام الذي سبقه.

وأضاف البيان أن الوكالة “طورت مع وزارة الهجرة والإستيعاب خطة خاصة لتسهيل الهجرة من فرنسا وتسهيل إندماجهم في المجتمع الإسرائيلي”.

وتتوقع دوائر مختلفة في اسرائيل وكذلك في الجالية اليهودية الفرنسية، أن يشهد عام 2016 أعلى هجرة ليهود فرنسا الى اسرائيل، خاصة بأن العام الماضي وصل الى اسرائيل 8000 يهودي فرنسي.

وأشار موقع القناة العاشرة الإسرائيلية في تقرير أوائل هذا الشهر، إلى أن عام 2015 شهد ارتفاعًا في عدد اليهود الذي وصلوا إسرائيل، لم تشهده إسرائيل منذ 12 عامًا، حيث وصل إسرائيل ما يقارب 30 ألف يهودي كان ليهود فرنسا النصيب الأكبر.
من المتوقع ان تستمر هجرة يهود فرنسا إلى إسرائيل، وخلال هذا الصيف سيصل 2000 منهم إسرائيل، ويوجد توقعات بأن يصل إسرائيل ما يقارب من 50 ألف يهودي فرنسي خلال السنوات القليلة القادمة.
وأضاف الموقع بأنه جرى احتفال ليهود فرنسا أمس في حديقة “ساغر” في القدس، شارك فيه العديد من الشخصيات العامة الإسرائيلية، والذين طالبوا الحكومة الإسرائيلية بالاستعداد لاستقبال أعداد كبيرة من يهود فرنسا، وقال فيه زعيم حزب “البيت اليهودي” نفتالي بينت، موجهًا حديثه ليهود فرنسا “ما دامت معادة السامية موجودة في فرنسا فإن إسرائيل بيتكم الحقيقي”.

اترك تعليقاً

سلسلة من الإجراءات الطارئة في تركيا لتعزيز الاستقرار

إردوغان يطمئن الأمة، حالة الطوارئ ليست ضد الحريات، ولا يحق للاتحاد الأوروبي أن ينتقد