in

هل ترضخ ألمانيا لابتزاز تركيا في محادثات تأشيرات الدخول؟

زيجمار جابرييل نائب المستشارة الألمانية

نائب المستشارة الألمانية يقول أن ألمانيا والاتحاد الأوروبي، يجب ألا يرضخا لابتزاز تركيا في محادثات إلغاء تأشيرات دخول الأتراك إلى الاتحاد.

قال زيجمار جابرييل نائب المستشارة الألمانية يوم الإثنين 1 آب \ أغسطس، إن ألمانيا والاتحاد الأوروبي يجب ألا يرضخا للابتزاز التركي في المحادثات المتعلقة بإلغاء تأشيرات دخول المواطنين الأتراك إلى الاتحاد الأوروبي.

وقال جابرييل خلال رحلة إلى شمال ألمانيا “الأمر يرجع لتركيا فيما إذا كان سيجري إلغاء تأشيرات الدخول… يتعين ألا ترضخ ألمانيا والاتحاد الأوروبي تحت أي ظرف للابتزاز.”

ورحب جابرييل كذلك بقرار المحكمة العليا الألمانية، منع الرئيس التركي رجب طيب إردوغان من مخاطبة حشد في كولونيا عن طريق دائرة تلفزيونية مغلقة يوم الأحد.

وقال وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو في تصريحات نشرت في مطلع الأسبوع، إن أنقرة ستتراجع عن اتفاقها مع الاتحاد الأوروبي بشأن الحد من تدفق المهاجرين إلى الاتحاد، ما لم يلتزم الاتحاد بإلغاء تأشيرات الدخول للأتراك.

وتأخر تطبيق السماح للأتراك بدخول دول الاتحاد الأوروبي بدون تأشيرة – وهو المكافأة التي وعدت بها تركيا مقابل تقييدها لدخول المهاجرين- بسبب خلاف بشأن تشريع تركي لمكافحة الإرهاب وحملة أمنية تنفذها أنقرة بعد محاولة انقلاب.

رويترز

Comments

اترك تعليقاً

Loading…

0

Comments

0 comments

Antwort auf Isabel Schayani: Die Integration ist ein Bedürfnis und kein Angebot

داعش يستغل السجال بين ترامب ووالدي جندي أميركي مسلم قتل في العراق