الرئيسية » باب العالم » طفلة ترتدي حزامًا ناسفًا تتسبب بتفجير مركز للشرطة وسط دمشق
BEN STANSALL/AFP/Getty Images

طفلة ترتدي حزامًا ناسفًا تتسبب بتفجير مركز للشرطة وسط دمشق

ذكر التلفزيون الرسمي السوري، أن طفلة عمرها نحو 9 سنوات تحمل حزامًا ناسفًا، فجَّرت نفسها اليوم في مركز للشرطة بمنطقة الميدان في العاصمة دمشق.

وكان انفجارٌ قد وقع في قسم شرطة الميدان وسط دمشق يوم الجمعة 16 ديسمبر/كانون الأول 2016، وفق ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، ووسائل إعلام سورية حكومية، مما أسفر عن سقوط جرحى.

ونقلت الوكالة السورية للأنباء (سانا) عن مصدر بشرطة دمشق قوله، إن الانفجار وقع في قسم الشرطة. وأبلغ شاهد في منطقة الانفجار رويترز، أن طفلة دخلت قسم الشرطة وفجّرت نفسها بعد أن طلبت دخول المرحاض.

وذكرت “RT” نقلا عن مصدر في شرطة دمشق، بأن منفذ التفجير الانتحاري داخل أحد أقسام الشرطة في حي الميدان طفلة كانت ترتدي حزامًا ناسفًا.

استخدام الأطفال

وقال المصدر: “طفلة كانت تبكي بالقرب من مركز الشرطة واقترب منها شرطي وسألها، لماذا تبكين. أجابت: أضعت طريق البيت، ثم اصطحبها إلى الضابط المناوب بقسم شرطة الميدان، وعندما دخلت طلبت الدخول إلى الحمام، ووقع التفجير داخل الحمام، أصيب الشرطي، والبنت قتلت”.

وذكر مصدر في قيادة شرطة دمشق في تصريح لـ سانا أن “إرهابيين استغلوا طفلة في الـ8 من عمرها تقريبا وقاموا بتحميلها عبوة ناسفة صغيرة وطلبوا منها الدخول إلى قسم شرطة الميدان على أنها تائهة عن منزلها وبعد دخولها بلحظات قاموا بتفجير العبوة عن بعد ما أدى إلى وفاتها وإصابة أحد عناصر القسم بجروح طفيفة”.

مواضيع ذات صلة

ألمانيا: طفل يحاول تفجير قنبلة في سوق لهدايا عيد الميلاد

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

منطقة سكنية قرب نيويورك تتحول إلى مسرح حرب حقيقي!

قتل ستة أشخاص في تبادل لإطلاق النار حصل الثلاثاء في منطقة سكنية وسط مدينة جيرسي المتاخمة لمدينة نيويورك واستمر أكثر من ساعتين، بحسب ما أعلنت السلطات. وقال مايكل كيلي، قائد شرطة “جيرسي سيتي” البالغ عدد سكّانها 270 ألف نسمة إنّ تبادل إطلاق النار الذي بدأ ...