in

رئيس الوزراء التركي يهدد أوروبا بـ”طوفان” من اللاجئين

تركيا والاتحاد الأوروبي EPA

ردًا على إقرار برلمان الاتحاد الأوروبي لقرار تعليق مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد، حذر رئيس الوزراء التركي بن علي يلدريم من “موجة” لاجئين “تجتاح” أوروبا.

أكد رئيس الوزراء التركي الخميس (24 نوفمبر/ تشرين الثاني 2016)، أن قطع المفاوضات والمحادثات بين الاتحاد الأوروبي وتركيا، سيكون ضاراً لأوروبا أكثر بكثير من تركيا، مشيرًا إلى أنه دون مساعدة تركيا فإن موجات من المهاجرين قد تغمر أوروبا.

ونقلت دوتشي فيلليه عن يلدريم قوله: “نحن أحد العوامل التي تحمي أوروبا. إذا تُرك اللاجئون يعبرون، فإنهم سيتدفقون على أوروبا ويجتاحونها وتركيا تحول دون ذلك”، واعترف بأن “قطع العلاقات مع أوروبا سيضر تركيا لكنه سيضر أوروبا بخمسة أو ستة أمثال”.

وعلق يلدريم على قرار البرلمان الأوروبي بتجميد مفاوضات انضمام تركيا للاتحاد بأنه “لا يشكل أهمية بالنسبة لنا”.

ونقلت وكالة أنباء الأناضول، عن رئيس الوزراء التركي قوله: إن “التصريحات الأوروبية حول عدم إمكانية الاستغناء عن تركيا من منظور أمني من جهة، وصدور قرارات لأسباب واهية (تعليق المفاوضات) من جهة أخرى، يعد تناقضاً”.

وصوت غالبية نواب البرلمان الأوروبي لتعليق التفاوض مع تركيا. ورغم أن قرار البرلمان هو مجرد مطالبة غير ملزِمة قانوناً، من الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي والمفوضية الأوروبية، ولكن هذه المطالبة ذات إشارة رمزية قوية.

وجاء هذا القرار ردًا على الاعتقالات الكثيرة في صفوف المعارضة التركية منذ محاولة الانقلاب الفاشلة، حيث اعتقلت السلطات التركية على إثره أكثر من 36 ألف شخص على ذمة التحقيق، وتم تسريح أكثر من 75 ألف من وظائف إدارية وهيئات أمنية، وفقاً لوسائل الإعلام.

وكذلك كرد فعل بعد إثارة الرئيس التركي رجب طيب إردوغان لإمكانية إعادة عقوبة الإعدام، وهو ما رفض بشدة من قبل مسؤولين رفيعي المستوى في أوروبا.

اترك تعليقاً

ألمانيا: برنامج لإدماج عشرة آلاف لاجئ في برامج تدريب للعمل

كيف تتبرجين لإخفاء آثار العنف، برنامج تلفزيوني في المغرب يثير الانتقادات