in

رئيس الوزراء التركي في بيان بعد الانقلاب الفاشل

رئيس الوزراء التركي يلدرم ، في اجتماع في البرلمان اليوم الساعة الثالثة بتوقيت تركيا، وفيما يلي أهم النفقاط التي تطرق لها:

أعلن يلدرم يوم الخامس عشر من تموز عيدًا للديمقراطية،

تم اعتقال أكثر من 1500 عسكري من المتورطين في محاولة الانقلاب، وبينهم ضباط برتب عالية وهم سيقدمون للمحاكمات

مازالت الاعتقالات والتحقيقات متواصلة، سيتعامل معها النظام الحقوقي التركي، حيث هذه الجريمة معرفة بوضوح في القانون

الدستور التركي ألغى عقوبة الإعدام وستتم معالجة الأمور حسب القانون والدستور، و المتورطون في الانقلاب سيقدمون للعدالة وسينالون العقوبة التي يستحقونها

مجلس الأمة التركي سيجتمع ويتناول هذه المسائل لاتخاذ تدابير ضافية لتحاشي أعمال جنونية كليلة أمس

تم قتل نحو 20 انقلابيا وأصيب 30 ولكن هذه الأرقام ليست دقيقة وإنما أولية قد تتغير في الساعات القادمة

هذه العملية كان مخططًا لها بالتأكيد لكنها لم تنفذ بأمر القيادة العسكرية بل هي خطة محدودة لعسكريين

فتح الله غولن هو زعيم تنظيم إرهابي

تركيا طالبت بتسليم غولن من الولايات المتحدة، ووصفته بزعيم عصابة، ولا يجب أن تدعمه أو تحميه أي دولة

الدولة التي تحمي غولن هي دولة معادية لتركيا لأن الصداقة تستلزم تسليمه كزعيم لتنظيم إرهابي

هذه حادثة هي أكبر محاولة انقلابية تختلف عن سابقاتها في ان اشعب وقف أمام الدبابات ومنعوا الانقلاب

الشعب أثبت للجميع أنه سيحمي الديمقراطية ولن يتنازل عنها

والمواطنون استطاعوا أن يحتجزوا الانقلابيين ويقيدوا أيديهم هذا الشعب بأكراده وأتراكه ومشاربهم المختلفة يقف ليدافع عن الدولة ويعرف قيمتها

اترك تعليقاً

تزوير ورشاو في برامج مساعدات لسوريا حسب الوكالة الأمريكية للتنمية

الموقف الروسي من القيادة التركية الشرعية فيما بعد محاولة الانقلاب