الرئيسية » باب العالم » جبهة النصرة ستبقى هدفًا لقصف الطائرات رغم المسمى الجديد

جبهة النصرة ستبقى هدفًا لقصف الطائرات رغم المسمى الجديد

قالت وزارة الخارجية الأمريكية يوم الخميس إن جبهة النصرة ما زالت هدفا للطائرات الأمريكية والروسية في سوريا، على الرغم من قرارها قطع العلاقات مع تنظيم القاعدة وتغيير اسمها إلى جبهة فتح الشام.

وقال المتحدث باسم الخارجية جون كيربي، إن إعلان جبهة النصرة يمكن أن يكون ببساطة مجرد تغيير للمسميات، وإن الولايات المتحدة ستحكم عليها من تصرفاتها وأهدافها وعقيدتها.

وقال كيربي أيضا إن الإجراءات الإنسانية التي تتخذها روسيا وسوريا في حلب يوم الخميس، تبدو وكأنها في الحقيقة محاولة لإجلاء المدنيين قسرًا ولدفع الجماعات المسلحة على الاستسلام.

وفيما يعتقد أنه أول بيان بالفيديو يظهر فيه زعيم جبهة النصرة محمد الجولاني بوجهه، يوم الخميس 28 تموز يوليو، أعلن الرجل أن جبهته ستتشكل باسم جديد “ليس له علاقة بأي جهة خارجية.”

وأضاف أن هذه الخطوة يراد بها تفنيد “الذرائع التي يتذرع بها المجتمع الدولي وعلى رأسه أمريكا وروسيا، في قصفهم وتشريدهم لعامة المسلمين في الشام، بحجة استهداف جبهة النصرة التابعة لتنظيم قاعدة الجهاد.” ومن الآن فصاعدا سيحمل التنظيم اسم ‭”‬جبهة فتح الشام‭”‬.

وظهر الجولاني في الفيديو وبجواره اثنين من قادة جبهة النصرة، أمام علم جبهة فتح الشام الجديدة أبيض اللون. وكان لجبهة النصرة علم أسود وهو اللون الذي تستخدمه التنظيمات المتشددة كالقاعدة والدولة الإسلامية.

وفي وقت سابق يوم الخميس أعلن أيمن الظواهري زعيم تنظيم القاعدة أنه يبارك انفصال جبهة النصرة عن التنظيم. وفي رسالته قدم الجولاني الشكر للظواهري على تقديم مصالح الشعب السوري على مصالح تنظيمه.

رويترز

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

صعود حزب الخضر، قراءة سريعة لمستقبل محتمل لألمانيا

د. هاني حرب : باحث ومحاضر في جامعة هارفرد – USA / مؤسس وأمين سر الجمعية الألمانية – السورية للبحث العلمي – ألمانيا حقق حزب الخضر في ألمانيا صعوداً هائلاً حتى تجاوز الحزب المسيحي الديمقراطي الحاكم في قوته، ونال بحسب استطلاعات الرأي في الأسابيع الماضية ...