الرئيسية » باب العالم » بعد سجنه 7 أشهر، النقض المصرية توقف حكماً بحبس الروائي أحمد ناجي
الروائي المصري أحمد ناجي

بعد سجنه 7 أشهر، النقض المصرية توقف حكماً بحبس الروائي أحمد ناجي

أصدرت محكمة النقض المصرية قرارًا بوقف تنفيذ حكم بالحبس كان قد صدر مطلع العام الحالي بحق الروائي أحمد ناجي لإدانته بتهمة “خدش الحياء” في إحدى رواياته.

قضت محكمة النقض المصرية الأحد (18 ديسمبر/ كانون الأول 2016) بوقف تنفيذ الحكم بحبس الروائي أحمد ناجي لمدة عامين، الذي صدر في شباط/ فبراير 2016، بتهمة “خدش الحياء” في روايته “استخدام الحياة”. وسيتم إطلاق سراح ناجي بعد أن أمضى قرابة سبعة أشهر في السجن.

وذكرت دوتشي فيلليه نقلاً عن وكالة فرانس برس، أن المحكمة الابتدائية كانت قد برأت ناجي من هذه التهمة، إلا أن محكمة استئناف في القاهرة قضت في 20 شباط/ فبراير الماضي بقبول الطعن الذي قدمته النيابة العامة ضد حكم البراءة.

وقضت محكمة الاستئناف حينها بحبسه عامين معتبرة أن روايته “استخدام الحياة”، تتضمن عبارات “جنسية خادشة للحياء”.

وكان نشر الفصل الخامس من رواية “استخدام الحياة” للكاتب أحمد ناجي، في صحيفة «أخبار الأدب» الثقافية الأسبوعية الحكومية، قد تسبب بحبسه عامين بتهمة خدش الحياء العام، وتغريم رئيس تحرير الصحيفة، بـ 10 آلاف جنيه بتهمة التقصير في مهام عمله، ورفض الدعوى المقامة.

إلا أن محامي أحمد ناجي تقدموا بطعن في الحكم وقبلت محكمة النقض يوم الأحد هذا الطعن، وقررت وقف تنفيذ الحكم ما يعني أنه سيطلق سراحه بعد قرابة سبعة أشهر في السجن. وقررت محكمة النقض استكمال نظر طعن أحمد ناجي في الأول من كانون الثاني/ يناير المقبل.

أحكام مشابهة ضد حرية الإبداع والتعبير

وبحسب نفس المصدر، كان الحكم على ناجي قد أثار استياء في الأوساط الثقافية لما فيه  من اعتداء على حرية الإبداع، خصوصاً أنه صدر بعد حكم بالحبس لمدة سنة على الباحث في الفقه الإسلامي إسلام البحيري الذين أدين بـ”ازدراء” الإسلام” لتقديمه نقداً للتراث الإسلامي.

وأُطلق سراح البحيري الشهر الماضي مع 81 سجيناً آخرين، بعد أن أصدر الرئيس عبد الفتاح السيسي قراراً بالعفو عنهم.

كما صدر حكم بالسجن لمدة ثلاث سنوات، على الكاتبة فاطمة ناعوت لإدانتها بـ”ازدراء الأديان” بعد انتقادها في تدوينة على فيسبوك  “ذبح الأضاحي” في أعياد المسلمين. وهي الآن خارج البلاد.

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

إسبانيا: برشلونة تثور مجدداً ضد السلطة الحاكمة في مدريد

جرت صدامات بين الشرطة والناشطين الانفصاليين في كاتالونيا ليلة الأربعاء الخميس في تصعيد دانته السلطات الانفصالية للمنطقة التي تتمتع بحكم ذاتي بينما تستعد الحكومة الإسبانية للتدخل. وبعد مسيرة سلمية شارك فيها آلاف المتظاهرين في برشلونة ، نصب شبان يرتدون ملابس قاتمة وملثمين حواجز وأحرقوا إطارات ...