in

التفاؤل يسود الأجواء الأوروبيّة بعد فوز الليبراليين في هولندا

رئيس الوزراء الهولندي الفائز: مارك روته

سادت الأوساط السياسية في أوروبا حالة من الرضى بعد فوز الليبراليين في هولندا بالانتخابات التي جرت أمس، كما تشير النتائج الأولية.

رحب رئيس الوزراء الهولندي مارك روته الذي حقق حزبه ـ وفقًا للنتائج الأولية ـ فوزًا على حزب خصمه اليميني المتطرف غيرت فيلدر، معتبرًا فوز الليبراليين في هولندا “انتصارًا على الشعبوية السيئة”.

ونقلت دويتشه فيليه عن رئيس الوزراء الهولندي، مارك روته، قوله، إن الهولنديين أوقفوا بتصويتهم هذا المد الشعبوي الذي بدأ مع البريكست في بريطانيا، ومن ثم انتخاب دونالد ترامب رئيسا للولايات المتحدة. وقال  أمام حشد من مناصريه في لاهاي “بعد بريكست والانتخابات في الولايات المتحدة، قالت هولندا كفى للشعبوية السيئة”. وتابع “سيكون حزب الشعب من أجل الحرية والديمقراطية على ما يبدو الحزب الأكبر في هولندا للمرة الثالثة على التوالي… الليلة سنحتفل قليلاً.”

النتائج الأوليّة كانت سبب موجة ارتياح في أوروبا، إذ صدرت ردود فعل إيجابية من جانب القادة الأوروبيين تجاه هذا الفوز المتوقع لمارك روته، وعلقوا كذلك على المصير السياسي لخيرت فيلدرز اليميني المتشدد.

فقال شتيفن زايبر المتحدث باسم المستشارة الألمانية أنجيلا ميركل إنها هنأت روته هاتفيًا، قائلة: “أتطلع إلى مواصلة التعاون كأصدقاء وجيران وأوروبيين”. وكتب بيتر ألتماير رئيس مكتب المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في تغريدة على موقع تويتر “هولندا… يا هولندا أنت بطلة! أهنئك على هذه النتيجة العظيمة.”

وكتب وزير الخارجية الفرنسي جان مارك إيرو في تغريدة “أهنئ الهولنديين على وقف صعود اليمين المتطرف.”

وأشاد الرئيس الفرنسي فرنسوا أولاند “بالانتصار الواضح على التطرف”. وقال إن “قيم الانفتاح واحترام الآخر والإيمان بمستقبل أوروبا هو الرد الوحيد على الاندفاعات القومية والانطواء على الذات اللذين يهددان العالم”.

أما رئيس المفوضية الأوروبية جان كلود يونكر ب”الفوز الصريح” الذي حققه رئيس الوزراء الهولندي، فاعتبر هذه النتيجة “تصويتًا ضد المتطرفين”. وقال مارغاريتيس شيناس المتحدث باسم يونكر في تغريدة على تويتر إن رئيس المفوضية “تحدث مع مارك روته وهنأه على فوزه الصريح: هذا تصويت لأوروبا، تصويت ضد المتطرفين”، بينما أكد مصدر في المفوضية لوكالة فرانس برس ان “شعورًا بالارتياح” يسود في بروكسل.

وقال مصدر آخر في المفوضية “نشهد عودة الحس السليم. انعكاسات بريكست وفوز دونالد ترامب خصوصًا تجعل من الاتحاد الاوروبي عامل استقرار ومنطق في عالم مجنون”.

واعتبر رئيس الوزراء الإيطالي باولو جنتيلوني أن “اليمين المناهض للاتحاد الأوروبي خسر الانتخابات في هولندا”.

اترك تعليقاً

علماء بريطانيون يصنعون دواءً جديدًا لعلاج سرطان الثدي

أرض مائدة : ذاكرة ضحى حسن جواز سفرها وهويّتها الدائمة