in

اعتداء على شرطة المرور في روسيا والدولة الإسلامية تعلن مسؤوليتها

أعلن تنظيم الدولة الإسلامية يوم الخميس 18 آب \ أغسطس 2016، مسؤوليته عن هجوم على موقع لشرطة المرور خارج موسكو.

وقالت لجنة التحقيقات الروسية إن شخصين لم تحدد هويتهما، كانا مسلحين بأسلحة نارية وفأسين، هاجما موقعًا لشرطة المرور خارج موسكو، يوم الأربعاء.

وأضاف المحققون أن أحد المهاجمين قتل بالرصاص خلال مهاجمته الموقع، في حين قتل الآخر عندما حاول المقاومة.

وأصيب شرطيان في الهجوم أحدهما إصابته خطيرة.

وجاء إعلان تنظيم الدولة الإسلامية لمسؤوليته، عبر وكالة أعماق للأنباء التي يستخدمها التنظيم في العادة لإصدار بياناته.

وجاء في بيان أعماق: “مقاتلان من الدولة الإسلامية، هاجما يوم أمس عناصر من الشرطة الروسية، في منطقة بالاشيكا شرق موسكو.”

 

يشار إلى أن روسيا تقصف مناطق عديدة في سوريا حيث تدعي أن فيها متشددين، في حملة جوية دعما للرئيس بشار الأسد. رويترز

اترك تعليقاً

النقاب في ألمانيا، ما بين الأمن والاندماج وبين الشرعية الدستورية

إغلاق 360 ألف حساب تويتر “تروج للإرهاب”