in

اسرائيل تعتذر عن تصريحات حول الزلزال الذي ضرب إيطاليا

اف ب / البرتو بيتسولي

تقدمت اسرائيل باعتذار من إيطاليا يوم السبت، عن تصريحات نائب وزير الخارجية الإسرائيلي، قال فيها إن الزلزال الذي وقع الأربعاء في إيطاليا هو عقاب لحق بها بعد أن تبنت اليونيسكو قرارًا حول القدس الشرقية المحتلة.

قال نائب وزير الخارجية أيوب القرا يوم الاربعاء 26 تشرين الأول \ أكتوبر، خلال زيارة للفاتيكان، إنه “على يقين من أن الهزة الارضية قد وقعت بسبب قرار اليونيسكو”. واعلن المتحدث باسم وزارة الخارجية في بيان “ندين هذه التصريحات التي ادلى بها نائب الوزير”.

وذكرت وكالة فرانس برس نقلاً عن وزارة الخارجية، إن أيوب القرا اعتذر شخصيًا، وان رئيس الوزراء بنيامين نتانياهو سيلتقيه “لتوضيح” بعض الامور. وأيوب القرا هو نائب درزي عن حزب الليكود اليميني بزعامة نتانياهو.

وجاء الاعتذار الاسرائيلي قبل بضع ساعات من موعد وصول الرئيس الايطالي سيرجيو ماتاريلا الى اسرائيل في زيارة دولة.

وكانت إسرائيل قد احتجت على قرار اتخذته اليونيسكو في 18 تشرين الاول/اكتوبر، حول التراث الثقافي الفلسطيني في القدس الشرقية المحتلة.

وعلى إثر هذا القرار، استدعت السلطات الإسرائيلية يوم الأربعاء، سفيرها لدى الوكالة التابعة للأمم المتحدة “للتشاور”، بحجة أن القرار المتخذ يتنكر للصلات القديمة لليهود بالمدينة.

ويعرب القرار عن الأسف “لأعمال التنقيب غير الشرعية” التي تقوم بها إسرائيل في البلدة القديمة للقدس في إشارةٍ إلى باحة المسجد الاقصى، من دون الاشارة الى ان هذا الموقع يشمل ايضا جبل الهيكل الذي يقدسه اليهود.

وكان رئيس الحكومة الايطالية انتقد بشدة تبني قرار اليونيسكو، مؤكدا ان ايطاليا التي امتنعت عن التصويت ستعارضه من الآن فصاعدا. أ ف ب

اترك تعليقاً

اعتداءات المهرجين المرعبين وصلت إلى النمسا وأوقعت إصابات

الكراهية