الرئيسية » باب العالم » إردوغان للتلفزيون الألماني “الحكومات الأوروبية ليست نزيهة” والشعب يريد عقوبة الإعدام

إردوغان للتلفزيون الألماني “الحكومات الأوروبية ليست نزيهة” والشعب يريد عقوبة الإعدام

الرئيس التركي رجب طيب إردوغان، يتهم أوروبا بعددم الإيفاء بالتزاماتها. ويبرر توجهه إلى إعادة عقوبة الإعدام في تركيا بأن هذا عائدٌ إلى “إرادة الشعب”.

بث التلفزيون الألماني، مساء الإثنين (25 يوليو/ تموز 2016)، مقابلة مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، وجه فيها اتهاماتٍ إلى الاتحاد الأوروبي الذي لم يفِ بتعهداته بشأن المساعدة المالية للاجئين في تركيا، وأكد أنه لم يتلق أيّ دعم من الأوروبيين، بحسب ما أفادت دوتشي فيلليه

وقال إردوغان لشبكة التلفزيون العامة “آ ار دي” إن “الحكومات الأوروبية ليست نزيهة”. وأضاف أن “ثلاثة ملايين سوري أو أشخاص قدموا من العراق موجودون حاليًا في تركيا”، مشيرًا إلى أن “الاتحاد الأوروبي لم ينفذ وعوده في هذا المجال”.

كما ذكرت دوتشي فيلليه، أن الرئيس التركي أوضح إن الاتحاد الأوروبي “وعد بثلاثة مليارات”، من أجل تغطية جزءٍ من النفقات المترتبة عن مساعدة هؤلاء اللاجئين الفارين من الحرب في سوريا، والتي تبلغ قيمتها 12 مليار دولار. إلا أن الأوروبيين حتى الآن لم يدفعوا سوى مساعدة رمزية “تبلغ مليون او مليونين”.

الشعب يريد عقوبة الإعدام

أما فيما يتعلق بالتوجهات إلى إعادة تطبيق عقوبة الإعدام في البلاد، بعد الانقلاب الفاشل، أكد الرئيس أن “الشعب يريد إعادة عقوبة الإعدام”، وأضاف: “ونحن بصفتنا حكومة يجب أن يصغي للشعب”.

وتستلزم إعادة عقوبة الإعدام موافقة البرلمان على إجراء تعديلٍ دستوري بذلك. وكان إردوغان أعلن عقب محاولة الانقلاب يومي 15 و 16 يوليو/ تموز، موافقته على إعادة الإعدام، حال موافقة البرلمان. وقال المتحدث باسم أردوغان، إبراهيم قالين، يوم الخميس الماضي إنه يعتبر إعدام الانقلابيين “عقوبة عادلة”.

وعن العواقب السلبية المحتملة لتركيا في علاقتها مع الاتحاد الأوروبي حال إعادة تطبيق العقوبة، قال أردوغان: “في أوروبا فقط لا توجد عقوبة الإعدام، لكنها موجودة بخلاف ذلك في كل مكان تقريبا”.

يذكر أن رئيس المفوضية الأوروبية جون كلود يونكر، حذر أردوغان أمس الاثنين مرةً أخرى، من وقف فوري لمفاوضات انضمام تركيا للاتحاد الأوروبي، في حال إعادة تطبيق عقوبة الإعدام.

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

بطولة ويمبلدون… بين نادال وفيدرر “أنا أعشق الفيدال”

عبد الرزاق حمدون – صحفي رياضي مقيم في ألمانيا اذا كنت لم تشاهد المباراة منذ بدايتها فلا تشعر بالذنب، في المجموعة الرابعة “أي الأخيرة”شعرنا بحالة من الشبع في عالم التنس، حالة من السلطنة والطرب، توتر وترقب وإثارة مع كل ضربة وتحرّك لكلا اللاعبين، تفاعلنا مع ...