in

إخلاء طائرة أميركية بعد احتراق نسخة معدلة من سامسونغ “نوت 7”

اضطرت سلطات أحد المطارات الأمريكية لإخلاء طائرة بولاية كنتاكي الأمريكية وإخراج الركّاب قبل الإقلاع بفترة قصيرة، وذلك بعد أن تعرّض هاتف غالكسي نوت 7 الخاص بأحد الركّاب للاحتراق المُفاجئ.

أفادت تقارير إخبارية بأن موبايل سامسونغ ارتفعت حرارته وبدأ الدخان ينبعث منه على متن طائرة تابعة لشركة “ساوث ويست” الأمريكية قبل إقلاعها، مما أدى إلى إخلاء الطائرة من الركاب. وكان على متنها 75 شخصًا.

قد يبدو هذا الخبر عاديًا لو سمعناه قبل أسابيع عند بداية ظهور مشكلة احتراق هواتف نوت 7، لكن المشكلة هي أن الهاتف المُحترِق هو من دفعة الهواتف البديلة التي بدأت سامسونج إعادة طرحها في الأسواق بعد تبديل بطارياتها بأخرى من المُفترض أنها سليمة.

وأفاد موقع “أردرويد” أن صاحب الهاتف أكد لموقع “The Verge” أنه اشترى النسخة الجديدة من الهاتف، كما أرسل صورة الصندوق التي يظهر عليها رمز المُربع الأسود الذي يُشير إلى النسخ الحديثة والآمنة، وقال أن أيقونة البطارية في هاتفه حملت اللون الأخضر الذي يدل على النسخة المُعدّلة كذلك.

كما أكد صاحب الهاتف أن الجهاز كان مُغلقًا بالكامل وموجودًا في جيبه عندما بدأ الدخان يتصاعد منه. وبعد ذلك ألغت الشركة الرحلة وحجزت للركاب في رحلة أخرى، وسلم صاحب الهاتف الجهاز لمركز الإطفاء واشترى iPhone 7!

لو كان هذا الخبر دقيقًا بتفاصيله، فهذا يعني أن سامسونغ في أزمة كبيرة، فاحتراق حتى أجهزتها البديلة والمُفترض أنها آمنة قد يعني بالفعل هذه المرة انهيار ثقة المُستخدمين بالشركة، وتأثر مبيعات نوت 7 بشكل أكبر من المتوقع.

ومن جهتها سامسونغ قالت في بيانها، إنها تعمل لاستعادة الهاتف ولفهم السبب. وأضافت “إلى أن نتمكن من استعادة الجهاز فإننا لا نستطيع تأكيد أن الواقعة تشمل هاتف نوت 7 الجديد.” وتابعت “نعمل مع السلطات وساوث ويست الآن لاستعادة الجهاز والتأكد من السبب”

موقع “أردرويد”

اترك تعليقاً

دليلك المسلّي إلى الاندماج، كيف تصبح ألمانيًا؟ الجزء الأول

ألمانيا تلاحق أكثر من ربع مليون شخص بهدف الترحيل خارج البلاد