الرئيسية » باب ألمانيا » ألمانيا تمنع الرئيس التركي أردوغان من إلقاء كلمة أمام الجالية التركية
من لقاء قمة العشرين الماضي\ أرشيف

ألمانيا تمنع الرئيس التركي أردوغان من إلقاء كلمة أمام الجالية التركية

رفضت ألمانيا طلب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلقاء كلمة أمام الجالية التركية على هامش قمة دول العشرين التي ستعقد في تموز/ يوليو المقبل بمدينة هامبورغ في ألمانيا.

وصرح وزير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل اليوم الخميس بأن حكومة ألمانيا ترى أنه من غير المناسب أن يشارك الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في أحداث عامة في ألمانيا خارج نطاق قمة الدول العشرين حيث أنها “لا تتناسب مع الأجواء السياسية الراهنة”.

 ونقلت دويتشه فيليه عن  غابرييل قوله: “تلقينا طلبًا رسميًّا من تركيا يفيد أن الرئيس التركي أردوغان يرغب في مخاطبة مواطنيه على هامش قمة العشرين في ألمانيا”. وأضاف: “قلت قبل أسابيع لنظيري التركي أننا لا نعتبر الأمر فكرة جيدة”، مشيرًا إلى اتفاق الائتلاف الحكومي في ألمانيا بزعامة أنغيلا ميركل بشأن هذا الموقف.وقال غابرييل إن ألمانيا لا تستطيع ضمان الأمن خلال مثل هذا التجمع في حين ستنشر قوات أمنية مكثفة لضمان أمن قمة العشرين في 7و8 تموز/ يوليو المقبل في هامبورغ حيث يتوقع تنظيم تظاهرات مناهضة لمجموعة العشرين يشارك فيها أكثر من 100 ألف شخص. وأضاف “قلت بصراحة إنه نظرًا للوضع المتوتر مع تركيا لن تكون هذه الكلمة مناسبة”.

تجدر الإشارة إلى أن ألمانيا وغيرها من الدول الأوروبية تنتهج نهجًا حذرًا بشأن السماح بمثل هذه اللقاءات، تخوفًا من احتمال تحولها إلى ما يشبه السماح بحملات سياسية تركية على أراضيها. وكانت ألمانيا قد منعت فعاليات كان مسؤولون أتراك يحاولون فيها مخاطبة الجالية التركية قبل الاستفتاء على التعديلات الدستورية في تركيا، ما أثار غضب أردوغان الذي شن هجومًا على قادة أوروبيين ونعتهم بـ”النازيين”.


عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

في ريال مدريد.. المسبب مجهول والضحية الجماهير

عبد الرزاق حمدون. صحفي رياضي مقيم في ألمانيا من أعراف كرة القدم في حالة الانتصارات يبدأ المدح باللاعبين ومستواهم الرائع، أما عند تراجع النتائج يذهب الجميع إلى المدرب وتصّوب نحوه سهام الصحافة والنقّاد، لكن في حالة ريال مدريد الوضع مختلف تماماً في الناحية الثانية. بعد ...