in

هكذا حققت ولاية ألمانية العدالة لضحايا العنف اليميني المتطرف

© Picture alliance/Geisler – photopress/M.Golejewski

أصدرت وزارة الداخلية في ولاية براندنبورغ الألمانية، مرسومًا يقضي بعدم ترحيل طالبي اللجوء من ضحايا العنف اليميني المتطرف. وبذلك حققت العدالة للضحايا وبينت لليمينيين أن جريمتهم تسببت بنقيض ما كانوا يقصدون من ورائها.

ونقلت دوتشي فيلليه عن صحيفة “بوتسدامر نويسته ناخريشتن” الألمانية، أن ولاية براندنبورغ تعتبر بذلك الولاية الأولى والوحيدة في ألمانيا، التي تطبق مثل هذه القاعدة. ويجدر بالذكر أن هذا الإجراء هو التطبيق العملي لقرار صدر عن برلمان ولاية براندنبورغ في العام الماضي، في مواجهة العنف اليميني ضد اللاجئين.

كما أشارت الصحيفة إلى أن المرسوم يطالب السلطات المعنية بشؤون الأجانب بأن تستخدم نطاق سلطاتها في هذا الشأن بشكل مناسب.

وجاء في نص المرسوم أنه من خلال منح حق البقاء لطالبي اللجوء ممن رفضت طلبات لجوئهم، يمكن تعويض الضحايا عن الضرر الذي لحق بهم مع توفير الأمن والحماية لهم. وحسب المرسوم أيضًا فإن الولاية لها مصلحة عامة في أن توضح لمرتكبي هذه الجرائم أن العدالة تحققت لضحاياهم، وأن جريمتهم حققت نقيض ما كانوا يقصدونه من ورائها.

DW

اترك تعليقاً

الرايات السود لا تليق بهن

شاحنة هجوم الدهس في برلين في متحف “بيت التاريخ الألماني”