الرئيسية » باب ألمانيا » لماذا شككت المفوضة الألمانية للهجرة في جدوى المداهمات ضد الإسلاميين؟
الشرطة الألمانية - صورة أرشيفية

لماذا شككت المفوضة الألمانية للهجرة في جدوى المداهمات ضد الإسلاميين؟

في تعليقها على حملة مداهمة واسعة للشرطة الألمانية ضد أعضاء بتنظيم “الدين الحق”، مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون الهجرة تشكك في جدوى الحملات ضد المتطرفين.

أفاد موقع “ألمانيا” نقلاً عن الوكالة الألمانية للأنباء، أن مفوضة الحكومة الألمانية لشؤون الهجرة أيدان أوتسوجوز، صرحت في مقابلة مع قناة فونيكس الألمانية، يوم الثلاثاء 15 تشرين الثاني \ نوفمبر، بأن المداهمات هذه نفذت في الماضي ولم تأت بأي جدوى.

وجاء تصريح أوتسوجوز، في أعقاب قيام وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزير بحظر تنظيم “الدين الحق”، وقيام الشرطة بحملة مداهمات واسعة صباح الثلاثاء ضد من يشتبه بأنهم أعضاء في هذه الجمعية الإسلامية المتهمة بالتطرف وتجنيد مجاهدين.

نظريات المؤامرة

ونقلت الوكالة عن أوتسوجوز قولها، إن السلطات الأمنية في ألمانيا ستحدد الطريقة الصحيحة لمواجهة التطرف، مضيفة: “ولكن إذا لم تسفر هذه المداهمات عن شيء فإنها تخلف آثارًا، حتى لدى الشباب”.

كما أكدت المفوضة بأن على الدولة أن تلتزم بـ “بقدر كبير من التؤدة” عند التعامل مع هؤلاء الشباب. لأن هذه الحملات ستترك انطباعًا بأن قوات الأمن تقتحم المساجد بشكل تعسفي، “وسرعان ما يعود الشباب للحديث عن نظريات المؤامرة ويتساءلون عما تفعله الدولة في الحقيقة مع هؤلاء الناس”.

الحزب المسيحي الديمقراطي يهاجم تصريحات المفوضة

هاجم بيتر تاوبر، الأمين العام للحزب المسيحي الديمقراطي الذي تتزعمه المستشارة أنغيلا ميركل، تصريحات أوتسوجوز بشدة قائلا: “يبدو أن السيدة أوتسوجوز لم تفهم حتى الآن ما هي وظيفتها الحقيقية.. التؤدة غير مطلوبة ضد المتطرفين بل المطلوب استخدام كل ما أوتي القانون من قوة”.

أضاف تاوبر: “بدلا من توجيه الشكر لسلطاتنا الأمنية على عملها الرائع تقف السيدة أوتسوجوز في طريقهم”.

ألمانيا.

مواضيع ذات صلة

الشرطة الألمانية تداهم مساكن ومساجد على صلة بجماعة “الدين الحق” السلفية

ألمانيا: رغم المداهمات مازال أبرز قياديي جمعية “الدين الحق” حرًا طليقًا

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

الزاوية القانونية: إليك كل ما تحتاج لمعرفته عن إلغاء العقود وفق القانون الألماني (التراجع عن العقد)

جلال محمد أمين. محامي ومستشار قانوني سوري مقيم في ألمانيا هل تورطت بعقد لم تحسب له حساب؟… كثيراً ما يتورط اللاجئون والمهاجرون المقيمون في ألمانيا بعقودٍ مع شركات الإنترنت أوالهواتف النقالة، حيث تقوم تلك الشركات بإبرام عقود سنوية عن طريق وكلائها أو مندوبيها (أمام الأبواب) ...