الرئيسية » باب ألمانيا » انخفاض عدد طالبي اللجوء في ألمانيا

انخفاض عدد طالبي اللجوء في ألمانيا

كان عدد طالبي اللجوء في ألمانيا خلال الشهر المنصرم أقل من  15 ألف طلب، وهذا أقل بست مرات مقارنة بيناير 2016.  فيما أكد مكتب شؤون الهجرة واللاجئين أنه يعمل على دراسة نحو 400 ألف حالة لجوء متراكمة من العام الماضي.

تظهر أعداد طالبي اللجوء في ألمانيا انخفاضًا ملحوظًا خلال شهر يناير/ كانون الثاني الماضي، بحسب بيانات أعلنتها السلطات الألمانية اليوم. فقد تقدم 14476 شخص بطلبات لجوئهم في يناير/ كانون الثاني 2017، ما يعني انخفاضًا بست مرات عن العدد المسجل خلال نفس الفترة من عام 2016، حيث سجل نحو 90 ألف طلب.

ونقلت دويتشه فيله عن المكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين قوله إنّ معظم المتقدمين بطلبات اللجوء منذ بداية هذه السنة هم من سوريا والعراق و إريتيريا.

كما نقلت تأكيدات للمديرة الجديدة لمكتب الاتحادي لشؤون الهجرة واللاجئين يوتا كورت، وردت في مقابلة صحفية نُشرت اليوم، أن الهيئة تأمل بأن تنتهي فحص نحو 400 ألف حالة لجوء متراكمة خلال أشهر. وصرحت كورت لصحيفة هاندلسبلات الألمانية أن أولويتها الرئيسية هي تسريع فحص طلبات اللجوء، وتعميق اندماج اللاجئين في المجتمع، وتسريع إجراءات ترحيل أولئك الذين ترفض طلباتهم.

وقالت إن الهيئة تلقت 40 مليون يورو كتمويل إضافي في عام 2017 لعمليات الترحيل،  وتريد أن تبدأ الإجراءات في أقرب وقت، مؤكدة أنه “إذا لم يكن هناك فعليًا أي فرصة للمهاجر في البقاء فإنه من المنطقي تسريع ترحيله.”

يذكر أن أكثر من مليون مهاجر ولاجئ من الشرق الأوسط وأفريقيا وأماكن أخرى، وصلوا إلى ألمانيا منذ بداية عام 2015، مما أثار مخاوف بشأن الأمن، واندماجهم في المجتمع. وتظهر استطلاعات الرأي أن الهجرة ستكون موضوعا رئيسيًّا في الانتخابات الألمانية المقررة في سبتمبر/ أيلول المقبل.

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

هل تحولت أزمة رئيس هيئة حماية الدستور الأسبق إلى حلبة استعراض قوى بين أحزاب الإئتلاف؟

رغم إبعاد هانز غيورغ ماسن من رئاسة هيئة حماية الدستور ونقله إلى وزارة الداخلية للعمل كوكيل للوزارة، فإن قضيته لا تزال تثير الجدل وردود فعل غاضبة من الحزب الاشتراكي الشريك في الائتلاف الحكومي. تعليقاً على استبعاد ماسن من رئاسة هيئة حماية الدستور (الاستخبارات الداخلية الألمانية) ...