الرئيسية » باب ألمانيا » الحزب الشريك لحزب ميركل يطالب بإغلاق مسار الهجرة عبر المتوسط

الحزب الشريك لحزب ميركل يطالب بإغلاق مسار الهجرة عبر المتوسط

دعا حزب الاتحاد الاجتماعي المسيحي، وهو الشريك الأصغر في الائتلاف الذي تتزعمه أنغيلا ميركل، إلى إغلاق طريق الهجرة عبر البحر المتوسط عن طريق إعادة المهاجرين إلى إفريقيا بدل السماح لهم باللجوء في أوروبا.

وفي أعقاب الهجوم الإرهابي بالشاحنة في برلين في 19 ديسمبر كانون الأول، أعد الحزب ورقة يدعو فيها إلى تغيير سياسة اللجوء التي تسمح ببقاء اللاجئين الذين يجري إنقاذهم من البحر في أوروبا. بحسب رويترز.

وكان الحزب قد وجه مسبقًا انتقادات لسياسة الباب المفتوح التي انتهجتها ميركل. كما يصر على تحديد سقف لأعداد اللاجئين لا تتجاوز 200 ألف سنويًا رغم اعتراض المستشارة.

وأثار هجوم الدهس الذي نفذه الأسبوع الماضي في برلين طالب لجوء من تونس، المخاوف في ألمانيا من أن يزيد اللاجئون التهديدات الأمنية.

وازداد قلق الاتحاد الاجتماعي المسيحي من فقد أصوات الناخبين لصالح حزب (البديل من أجل ألمانيا) اليميني المعادي للهجرة، والذي ازدادت شعبيته بسرعة، ويُحمّل الاتحاد سياسة ميركل المسؤولية بشكل مباشر في الهجوم.

ونقلت رويترز عن صحيفة راينيشه بوست، تعليقًا على الورقة الداخلية التي أعدها نواب الحزب في البرلمان قولها “يتعين وقف القبول التلقائي لجميع اللاجئين في أوروبا … هذا هو السبيل الوحيد لوقف الجريمة المنظمة في البحر المتوسط.”

وكان وزير الداخلية توماس دي مايتسيره، قد دعا أيضًا في أكتوبر تشرين الأول لإعادة المهاجرين إلى إفريقيا، ومن ثم يدرس الاتحاد الأوروبي طلبات اللجوء، مما قد يقضي على نشاط تهريب المهاجرين المربح.

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

أمريكا… عودوا من حيث أتيتم اكتمل العدد

حنان جاد. كاتبة مصرية مقيمة في أمريكا (اكتمل العدد، آسفين، عودوا من حيث أتيتم) يقول ترامب في واحدة من خطبه الأخيرة موجهاً حديثاً افتراضياً إلى اللاجئين العالقين على الحدود مع المكسيك. يلتفت ترامب إلى جمهوره قائلاً: “إنهم محتالون”، ثم يتمادى في تسليتهم بعرض يسخر فيه ...