in ,

استطلاع: كثير من الأوروبيين خائفون من الإرهاب عن طريق اللاجئين

لاجئون في صربيا - شبيغل

ترجمة: د. هاني حرب

 

هل يحمل اللاجئون معهم الإرهاب إلى أوروبا؟ أم تتحسن الظروف المعيشية في أوروبا بسبب وجود اللاجئين وعملهم هنا؟ مركز “بيو” للأبحاث في أمريكا قام باستطلاع للرأي في عشرة دول أوروبية وهذه نتائجها:

 

العديد من الأوروبيين يخشون أن خطر الإرهاب سيزيد في دولهم مع موجات اللجوء الأخيرة التي وصلت أوروبا، هذا ما تم إعلانه في استطلاع للرأي قام به مركز “بيو” للأبحاث الأمريكي. إضافة إلى ذلك، يزيد الخوف بين الأوربيين من أن اللاجئين سيأخذون فرص العمل ويحملون دولهم العديد من الأعباء المالية و الاقتصادية.

Screenshot 2016-07-12 12.37.14

  1. اللاجئون وخطر الإرهاب:

تم سؤال عدد المواطنين في عشرة دول أوربية منها ألمانيا. في أكثر من 8 دول أوروبية أوضح المواطنون بما يزيد عن النصف خوفهم من أن موجة اللاجئين الأخيرة حملت معها زيادة مخاطر الإرهاب في دولهم.

أكثر من 76% من الهنغاريين و 71% من البولنديين أوضحوا خوفهم من هذه النقطة، رغم أن حكومتي البلديين تتخذان سياسات صارمة جدًا ضد اللاجئين و اللجوء.

في المركز الثالث تأتي هولندا (61%) ومعها ألمانيا بنفس النسبة المئوية.

في المقابل أوضح فقط 51% من الفرنسيين خوفهم من الإرهاب المحمول عبر قوارب اللجوء رغم العمليات الإرهابية التي ضربت باريس العام الفائت.

وبشكل عام كان هنالك ربط واضح المعالم في رؤوس الأوروبيين بين “مشكلة اللجوء” و”الخطر من الإرهاب”. هذا بالطبع يعتبر من أسباب صعود اليمين المتطرف الأوروبي في الانتخابات المحلية المختلفة والضغط لاتخاذ سياسيات مناهضة للاجئين في البلدان الأوروبية المختلفة.

Screenshot 2016-07-12 12.37.24

  1. اللاجئون والاقتصاد

في خمسة من الدول الأوروبية التي شملها استطلاع الرأي، عبر أكثر من 50% من الذين تم سؤالهم عن خوفهم من الحمل الاقتصادي الذي سيسببه اللاجئون، لأنهم حسب قولهم “سيقومون بأخذ فرص العمل والمساعدات الاجتماعية من المواطنين الأصليين”.

بالطبع كان هذا الخوف معززًا بشكل كبير في كل من هنغاريا (82%) وبولندا (75%) ومن بعدهم اليونان (72%) و إيطاليا (65%). أما في ألمانيا فقد عبر فقط 31% ممن شملهم الاستطلاع عن هذا الخوف.

Screenshot 2016-07-12 12.37.33

  1. اللاجئون ومستوى المعيشة

من ضمن استطلاع الرأي تم وضع سؤال إن كان قدوم اللاجئين سيرفع من مستوى المعيشة في هذه الدول الأوروبية أم لا. في ألمانيا أوضح 26% أن المستوى سيتحسن بينما عبر 31% عن العكس، ولم ير الأغلبية (40%) أي سبب لتغير مستوى المعيشة بوجود اللاجئين من عدمهم.

أما في اليونان فقد عبر 63% ممن شملهم استطلاع الرأي الخاص بـ “بيو” أن وضعهم الحياتي بشكل عام أصبح أسوأ بوجود الأعداد الهائلة من اللاجئين، بينما كان معظم سكان السويد إيجابيين من ناحية ارتفاع مستوى معيشتهم ككل بوجود اللاجئين (36%).

ضمن هذا الاستطلاع تم سؤال أكثر من 11.494 شخصًا في الدول الأوروبية التالية: ألمانيا، هنغاريا، بولندا، هولندا، اليونان، إيطاليا، السويد، إسبانيا، فرنسا وبريطانيا. تم عمل هذا الاستطلاع بين بداية شهر أبريل/نيسان حتى منتصف شهر مايو/أيار من هذا العام.

 

شبيغل أونلاين

“الاندماج” بين ضرورة احترام القانون وسلبية البيروقراطية (الألمانية)

البحث عن رئيس جديد – قصة كواليس الرئاسة الألمانية