الرئيسية » باب أرابيسك » تدريب الفنانين: صفّ الفنّانين المحترفين اللاجئين إلى ألمانيا

تدريب الفنانين: صفّ الفنّانين المحترفين اللاجئين إلى ألمانيا

تقدّم كلية الفنون في برلين فرصة تدريبية للاجئين المحترفين، مهمتها دمج الفنانين اللاجئين في اختصاصاتهم. بدأت في نوفمبر- تشرين الثاني 2016 وتمتد إلى ديسمبر-كانون الأول 2017 في نسختين مع دورة تمهيدية وخمس دورات تكميلية،

سيتم فيها تدريب الفنانين اللاجئين على الاختصاصات التالية:

الموسيقا، الصحافة الثقافية، الفنون الجميلة، الفنون المسرحية والسينما.

وكذلك سيتعرفون على عنصر مهم وهو التشبيك،         وهو مشروع نموذجي عن الحياة الفنية في المجتمع.

يهدف المشروع إلى التحضير، التشبيك، وتعريف المشاركين الراغبين بالعمل الاحترافي في مجال الصناعات الإبداعية في برلين.

بدأت الدورة الأولى بالنشاط الأساسي في نوفمبر- تشرين الثاني الماضي بالتعريف بالمعلومات الأولية التي تضمنت: الدخول إلى عالم العمل، التمويل من خلال مشاريع التمويل الجماعي، الضرائب، القانون والعرض الذاتي.

 

النشاطات القادمة:

27 فبراير- شباط إلى 3 مارس – آذار 2017: الثقافة والإعلام. الموعد الأخير لاستقبال الطلبات: 20.02.2017

https://goo.gl/U2QUXN

20-24 مارس-آذار 2017: الفنون المسرحية

https://goo.gl/kgnRxQ

24-20 أبريل-نيسان 2017: الفنون الجميلة

https://goo.gl/xg5rkf

5-12 مايو-أيار 2017: السينما والأفلام

https://goo.gl/l6Zt55

 

معلومات عن مشروع MindLab#

مشروع يهدف إلى النسيق وتعزيز التواصل بين الفنانين اللاجئين من جهة، ووسائل الإعلام من جهة ثانية، وممثلين عن الصناعات الثقافية والإبداعية في برلين.

رئيس المشروع: Chang Nai Wen

أين؟ الطابق 16 في العنوان: Stresemannstr. 95, 10963 Berlin

التوقيت: من الساعة الرابعة إلى السادسة مساءً

 

للتسجيل: [email protected]

في حال حاجتكم إلى مترجم يرجى التواصل مع: [email protected]

 

الشريك الإعلامي: صحيفة أبواب

 

اقرأ أيضاً

هل أنت فضولي؟ هل أنت فضولية؟ هل لديكم الجرأة؟ إذاً فنحن نبحث عنكم!

تبحث عن عمل أو تدريب مهني؟ هنا قد تجد فرصتك
 موسيقى، شعر، رقص ومرح مع “سينغا غوت تالنت” في برلين

ترغب في بدء مشروعك الخاص في ألمانيا؟ “Ideas in Motion” تقودك للمستقبل

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

أدب سجينات الرأي.. نساء سمر يزبك نموذجاً

أدب سجينات الرأي.. نساء سمر يزبك نموذجاً مها حسن. روائية سورية مقيمة في فرنسا  اعتاد النقد العربي الاتكاء على المدارس النقدية الغربية، لتفسير منتجه العربي، ولكن ما هو الحل حين نكون أمام نتاج إبداعي، ناتج عن تجارب محلية بحتة. لهذا أجدني قلقة بصدد إطلاق تصنيفات ...