الرئيسية » باب أرابيسك » أنت نائم الآن

أنت نائم الآن

رشا حبّال

 

ﺃﻧﺖ ﻧﺎﺋﻢ ﺍﻷﻥ
ﻛﻌﺎﺩتك ﻋﻠﻰ ﺟﻨبك ﺍﻟﻴﺴﺎﺭ
ﻣﺜﻠﻲ ﺗﻤﺎﻣًﺎ
ﻭلهذا ﻓﻲ ﺍﻟﻠﻴﻞ ﺃﺻﻴﺮ ظهرك
ﻭﺗﺼﻴﺮ ﻭﺟﻬﻲ

أنت نائم الآن

ونسيت أن الحرب في البيوت

في المطابخ

ﻭﺍﻟﺤﻤﺎﻣﺎﺕ
وغرف النوم

ولا مسدس تحت وسادتك

 

أنت نائم الآن
ولهذا لم تسألني

ﺣﻴﻦ ﻣﺮﺕ ﺍﻟﺤﺮﺏ
ﻋﻠﻰ ﺭﺅﻭﺱ ﺃﺻﺎﺑﻌﻬﺎ
ﻣﻦ ﺃﻣﺎﻡ ﻣﺮﺁﺗﻲ
فسألت أنا عنك

لماذا تفوح ﻣﻦ ﺍﻟﺤﺮﺏ ﺭﺍﺋﺤﺔ ﺍﻟﺒﺮﺩ؟

أنت نائم الآن
والحرب تفتح خزانتي بهدوء
ﻭﺗﻀﻊ ﻋﻠﻰ ﺫﺭﺍﻋﻬﺎ الطويلة
كل معاطفي
وتخرج من تحت معطفها
ﺟﻨﻮﺩًﺍ ﺣﺰﺍﻧﻰ
ﺗﻮﺷﻮﺷﻬﻢ:
خذوا ﻳﺎ ﺻﻐﺎﺭﻱ
إﻧﻬﺎ ﺭﻭﺍﺋﺢ ﺣﺒﻴﺒاتكم!

 

 

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

لن أتعلم يوماً

زين صالح* لن أتعلم يوماً ، غضاريفي تعظّمت عند باب الشادر الأسود، قرب جموع المتلفّعات بالأسود والمناديل البيضاء المطرزة. يوم كسرتُ الساعة “الأورينت” الثمينة دون قصد. شهر آب الموسوم بالقيظ والخسارة، حين لفّ محمد أفراحنا معه.. هناك في جيوب الثوب الأبيض الذي لا جيوب له. ...