الرئيسية » باب العالم » ديمستورا يؤكد موعد مفاوضات جنيف السورية وجدول أعمالها.
ستيفان ديمستورا

ديمستورا يؤكد موعد مفاوضات جنيف السورية وجدول أعمالها.

أعلن مبعوث الأمم المتحدة الخاص إلى سوريا ستيفان ديمستورا أنه بصدد وضع اللمسات الأخيرة على لائحة المشاركين في مفاوضات جنيف الخاصة بالأزمة السورية، مؤكدًا أن الجولة الجديدة ستركز على الحكم والدستور الجديد وفق قرارات الأمم المتحدة.

ونقلت الجزيرة نت عن يارا شريف المتحدثة باسم ديميستورا قولها اليوم: إن مبعوث الأمم المتحدة لا يزال يضع اللمسات النهائية على قائمة من سيحضرون مفاوضات جنيف التي ستبدأ يوم 23 شباط/فبراير الجاري.

وأضافت أن هناك بالفعل ردودًا إيجابية على الدعوات التي وجهت حتى الآن، وأن من المتوقع وصول بعض المشاركين مطلع الأسبوع.

كما قالت تعقيبًا على شائعات تأجيل المفاوضات: أنها على علم بشائعات تأجيل المفاوضات التي كانت مقررة أصلاً في الثامن من فبراير/شباط الجاري، لكنها صرحت بأنه لا توجد خطط لتأجيلها مجددًا.

كما نقلت الجزيرة نت عن رويرترز أن شريف قالت في بيان إن “المفاوضات تسترشد تمامًا بقرار مجلس الأمن الدولي رقم 2254، الذي يتحدث بشكل محدد عن أسلوب الحكم، ودستور جديد وانتخابات في سوريا”، بينما امتنعت عن تأكيد مناقشة عملية الانتقال السياسي في هذه المفاوضات، مما يعني احتمال عدم طرح مستقبل رئيس النظام السوري بشار الأسد على جدول الأعمال.

ووجّه دي ميستورا قبل أيام دعوات لممثلي المعارضة والحكومة، للمشاركة في مفاوضات سلام بجنيف تسبقها مشاورات تستمر يومين، وفق ما ذكر متحدث باسم المبعوث الأممي.

وتحظى الجولة الجديدة من مفاوضات جنيف برعاية الأمم المتحدة وبدعم دبلوماسي من تركيا وروسيا.

وكانت الهيئة العليا للمفاوضات التابعة لائتلاف المعارضة السورية، قد انتخبت وفدًا لمفاوضات جنيف يرأسه نصر الحريري، ويتألف من عشرين شخصًا نصفهم من ممثلي فصائل المعارضة المسلحة.

كما اتفقت معظم أطياف المعارضة على أن المرجعية السياسية لأي مفاوضات مقبلة تتمثل بالقرارات الدولية، وفي مقدمتهاالقرار 2254 وبيان جنيف.

وتطالب الجماعات المعارضة الحكومة بإطلاق سراح السجناء كخطوة إنسانية يجب أن تسبق أي مفاوضات سلام تتناول مستقبل سوريا السياسي.

مواضيع ذات صلة.

مباحثات أستانا2 تنطلق اليوم مع حضور مقلّص للمعارضة

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

فرنسا ستقدم “الدليل” على مسؤولية دمشق عن الهجوم الكيماوي

صرح وزير الخارجية الفرنسي أن تحقيقًا تجريه المخابرات الفرنسية والمخابرات العسكرية سيقدم الدليل على أن النظام السوري هو من استخدم السلاح الكيماوي في خان شيخون. أعلن وزير الخارجية الفرنسي، جان مارك ايرولت، أمس الأربعاء أن فرنسا ستقدم “خلال بضعة أيام الدليل على أن النظام السوري ...