الرئيسية » باب العالم » النوم المضطرب يزيد احتمالات الإصابة بمرض الزهايمر

النوم المضطرب يزيد احتمالات الإصابة بمرض الزهايمر

يكتشف العلماء فوائد عديدة للنوم باستمرار، الذي يرتبط بصحة المخ، إذ أظهرت دراسات حديثة ارتباط قلة النوم بخطورة الإصابة بمرض الزهايمر على المدى الطويل. فما هي اضطرابات النوم التي قد تعد مؤشرًا على الإصابة بهذا المرض؟

الزهايمر مرض يرعب الكثيرين، خاصة وأن معاناة الإصابة بهذا المرض لا تقتصر على المريض وحده بل على جميع المحيطين به والمتعاملين معه.

أعراض النسيان وفقدان القدرة على معرفة أقرب الأشخاص، كلها مخاوف مرتبطة بالمرض المعروف بـ”خرف الشيخوخة” والذي لم ينجح الطب حتى الآن في إيجاد علاج حاسم له. وفي الوقت الذي تسير فيه الدراسات العلمية على قدم وساق لمعرفة الأسباب المحتملة للزهايمر، وقد ربطت دراسة طويلة الأمد بين قلة واضطرابات النوم وبين علامات وأسباب الإصابة باها المرض.

ويساعد الاكتشاف المبكر للزهايمر على الحد من آثاره على الأقل حتى الآن. وقال باحثون من مدرسة جونز هوبكنز بلومبرغ للصحة العامة في الولايات المتحدة، إن تكرار حالات النسيان وعدم القدرة على ضبط الاتجاهات من العلامات التقليدية التي قد تشير إلى الإصابة بالزهايمر وأضافوا إليها اضطرابات النوم.

وذكرت دويتشه فيليه أن الباحثين قد أجروا دراستهم التي نشرتها وسائل إعلام عديدة، على أكثر من 100 شخص ممن تجاوزوا الستين عامًا، وامتدت الدراسة على مدار ستة أعوام قام خلالها الأشخاص بتدوين كل ما يتعلق بنومهم خلال هذه الفترة. في الوقت نفسه تابع الباحثون، وفقا لمجلة “فوكوس” الألمانية، التغيرات التي تحدث في مخ الخاضعين للدراسة والمرتبطة بخرف الشيخوخة.

وبعد هذه المدة خلص الباحثون إلى أن النوم المضطرب ليلاً والمصحوب بحالة من التعب المستمر نهارًا، هي علامة تشير إلى ارتفاع خطورة الإصابة بالزهايمر. وتؤكد هذه الدراسة ما سبق وخلص إليه باحثون كنديون في دراسة سابقة، قالت إن اضطراب النوم خاصة في مرحلة “نوم حركة العين السريعة”، قد يعد علامة على الإصابة بالألزهايمر ربما بعد فترة تصل إلى 15 عامًا.

ما علاقة النوم بخرف الشيخوخة؟ 

ترجع الإجابة على هذا السؤال لعدة سنوات عندما بدأ علماء أبحاثهم على الفئران لمعرفة تأثير النوم على المخ. وخلص الباحثون إلى أن النوم يؤدي إلى ما يمكن وصفه “بإزالة السموم من المخ”، إذ تتسع المساحة بين خلايا المخ خلال النوم ما يساعد على التخلص من جميع المواد الضارة عن طريق آلية معينة تحدث خلال النوم. بدأت هذه التجارب على الفئران والآن يسعى الباحثون للمزيد من الدراسات التي تؤكد نفس هذا الارتباط والآلية لدى الإنسان أيضًا.

عن محرر الموقع

محرر الموقع

اضف رد

لن يتم نشر البريد الإلكتروني . الحقول المطلوبة مشار لها بـ *

*

x

‎قد يُعجبك أيضاً

بالفيديو: من الأكثر مراعاةً، الذكور أم الإناث؟

بالفيديو: تجربة على مجموعة من الفتيات والفتيان الصغار لمعرفة كيف سيظهر كلٌ منهم مشاعره الحقيقية وكيفية مراعاته لمشاعر المتلقي. شاهد أيضاً: بالفيديو: ألمانيا بدون الأجانب والتنوع محرر الموقع