الرئيسية » أرشيف الوسم : اللجوء (صفحة 10)

أرشيف الوسم : اللجوء

مواطنون يشعرون بالغربة لازدياد المسلمين في ألمانيا

أظهرت دراسة ألمانية حديثة أجراها باحثون من جامعة لايبزيغ، أن الشعور بالاستياء من ازدياد أعداد المسلمين قد تزايد بشكل واضح في ألمانيا. وأوردت دوتشي فيلليه أن نتائج هذه الدراسة تم عرضها يوم الأربعاء 15 حزيران \ يونيو 2016، في العاصمة الألمانية برلين. ونصت نتائجها على أن نصف المواطنين صرحوا بأنهم يشعرون “وكأنهم غرباء في بلدهم أحيانا … بسبب العدد الكبير من المسلمين”، فيما كانت هذه النسبة عام 2014 لا تتجاوز 43 في المئة. ومن ناحية أخرى أعرب أكثر من أربعين في المائة من المواطنين عن رأيهم في ضرورة منع المسلمين من الهجرة إلى ألمانيا، فيما قدرت نسبة هؤلاء الأشخاص عام 2014 بما يعادل 36.6 بالمئة فقط. وبينت هذه الدراسة أيضًا أن هناك زيادة في التحفظات تجاه طالبي اللجوء. ويشار إلى أن مثل هذه الآراء تنتشر بشكلٍ خاص بين أتباع حزب البديل لأجل ألمانيا “ايه اف دي” اليميني الشعبوي، والمعروف بمواقفه المعارضة للاجئين وللمسلمين والذي يعارض أيضًا الاتحاد الأوروبي وعمليات إنقاذ اليورو. وعلى صعيدٍ آخر بينت هذه الدراسة، أن الآراء اليمينية المتطرفة العامة مثل العداء عمومًا تجاه الأجانب أو الاستخفاف بالنازية بقيت على نفس المستوى الذي كانت عليه في الأعوام الماضية. ولكن الباحثين الذين أجروا الدراسة أشاروا إلى أن الأشخاص ذوي الآراء اليمينية المتطرفة أصبحوا مستعدين على نحو متزايد لاستخدام العنف من أجل تنفيذ أهدافهم، وشدد الباحثون على ضرورة مراقبة زيادة الاستقطاب والتطرف في ألمانيا. جدير بالذكر أن باحثي جامعة لايبزيغ يقومون بإجراء أبحاث حول الآراء اليمينية في المجتمع في إطار دراسات تمثيلية كل عامين منذ عام 2002 وشملت هذه الدراسة الحديثة للجامعة 2420 شخصا على مستوى الولايات الألمانية وتم إجراؤها في ربيع عام 2016. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بدء محاكمة المتهم بقتل طفلين لاجئين واغتصاب أحدهما في ألمانيا

بدأت يوم أمس الثلاثاء 14 حزيران\يونيو 2016، محاكمة المتهم بخطف طفلين لاجئين وقتلهما في العام الماضي، وذلك أمام محكمة مدينة بوتسدام الألمانية وتحت إجراءات أمنية مشددة. وكان المتهم سيلفيو إس البالغ من العمر ثلاثةً وثلاثين عامًا قد اختطف الطفلين محمد والياس العام الماضي وقتلهما. وبحسب دير تلغراف، فإن سيلفيو الذي يعمل حارسا في براندنبورغ، كان قد اعترف العام الماضي بقتل محمد يانوزي وهو طفل بوسني عمره أربع سنوات كانت أسرته تسعى لطلب اللجوء في ألمانيا. وكان المتهم قد خطفه بينما كان ينتظر مع والدته وشقيقيه خارج مكتب تسجيل المهاجرين الرئيسي في برلين. بينما اختفى الطفل الثاني إلياس و عمره ست سنوات في مطلع في شهر تموز  عام 2015 من بوتسدام قرب برلين. واعتدى سيلفيو جنسيًا على محمد، كما حاول الاعتداء على الياس. وخلال المحاكمة يوم الثلاثاء ، التزم سيلفيو الصمت أمام الاتهامات الموجهة إليه. وكانت الشرطة قد ألقت القبض على المتهم في أكتوبر تشرين الأول الماضي بعدما قامت والدته بإبلاغ الشرطة أن ابنها صرح لها بأنه ضالع في خطف محمد. وعثر على جثة الطفل في صندوق سيارته. فقد كان سيلفيو قد ترك جثة الطفل محمد في صندوق سيارته وذهب ليشتري هدية عيد ميلاد لأحد أقاربه، وحين عاد إلى المنزل، كانت الشرطة بانتظاره. وقال مدعون إن المشتبه به اعترف بنقل محمد إلى شقته والاعتداء عليه جنسيًا. وخنقه في الصباح التالي حين رفض الكف عن البكاء. وأضافوا أيضًا أن المتهم اعترف  أثناء استجوابه بخطف الياس وكان يبلغ السادسة من العمر آنذاك ومن ثم قام بقتله عقب فترة قصيرة من اختفائه، ولم تكشف السلطات الألمانية عن اسم عائلة الياس. ووصل المتهم إلى المحكمة وكان يغطي وجهه بملف ورقي لتبدأ المحاكمة التي تجري في ظل إجراءات أمنية مشددة. وقد تصل عقوبته إلى السجن مدى الحياة. وأوردت دوتشي فيلليه أنه من غير المتوقع -بحسب بيانات المحكمة- ووفقًا للوضع الحالي إيداع المتهم في مصحة نفسية حال إدانته. وأشارت صحيفة بيلد إلى أن المتهم طالب بمحاكمته وراء أبواب مغلقة للحفاظ على خصوصيته، لكن المحكمة رفضت وقررت ...

أكمل القراءة »

آلاف اللاجئين يرفعون دعاوى ضد دائرة اللجوء في ألمانيا

قام أكثر من ثلاثة آلاف طالب لجوء برفع دعوى قضائية ضد الدائرة الاتحادية للهجرة واللجوء في ألمانيا، وذلك نتيجةً للتأخر في البت في إجراءات لجوئهم. وأوردت دوتشي فيلليه أن ولايتي بافاريا وشمال الراين ـ ويتسفاليا تصدرتا عدد الدعاوى المقدمة ضد الدائرة الاتحادية. وبحسب موقع “شبيغل أونلاين” الألماني فإن عدد الدعاوى المقامة من قبل لاجئين ضد الدولة الألمانية، وعلى وجه الخصوص ضد الدائرة الاتحادية للهجرة واللجوء، قد ارتفع إلى أكثر من ثلاثة آلاف دعوى، وذلك بسبب طول مدة إنهاء إجراءات اللجوء. وذكر الموقع أن ثلاثة آلاف ومئتين وواحد وسبعين دعوى رفعت ضد الدائرة الاتحادية للهجرة واللجوء حتى نهاية شهر آذار/ مارس بسبب عدم إنهاء إجراءات اللجوء ضمن الفترة القانونية. وتوزعت الدعاوى على الولايات الألمانية. وكانت ولاية شمال الراين – فتسفاليا المتصدرة في عدد الدعاوى، إذ وصل عدد الدعاوى فيها، حتى نهاية شهر آذار/ مارس الماضي، إلى 1066. وجاءت ولاية بافاريا في المرتبة الثانية، حيث وصل عدد الدعاوى المقدمة في المحاكم ضد الدائرة الاتحادية للهجرة واللجوء إلى 849 دعوى. وذكرت الدائرة الاتحادية للهجرة واللجوء أن حوالي 75 ألف حالة طلب لجوء في الولايتين لم ينته العمل من دراستها وتقرير مصيرها. ويذكر أن أكثر من مليون شخص طلب اللجوء إلى ألمانيا خلال العام الماضي. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

دول المغرب والجزائر وتونس ليست آمنة بحسب حزب الخضر

صرح أعضاء في حزب الخضر الألماني بحسب ما ورد في موقع دوتشي فيلليه أنهم لن يصوتوا لصالح قانون يعتبر دول المغرب والجزائر وتونس آمنة وذلك عند عرض القانون للتصويت عليه بمجلس الولايات. ومن شأن موقف حزب الخضر هذا أن يحول دون تمرير هذا القانون المثير للجدل. بعد مصادقة البرلمان الألماني (بوندستاغ) على قانون يعتبر الدول المغاربيىة (المغرب، الجزائر، تونس) دولا آمنة، سيتم عرض هذا القانون على مجلس الولايات (الغرفة الثانية) من أجل المصادقة عليه أيضا. ويتوقع أن يلقى هذا القانون معارضة حزب الخضر بالمجلس، حيث أعلنت مجموعة من ممثلي حزب الخضر في حكومات الولايات أنهم لن يصوتوا لصالح القانون أو أنهم سيمتنعون عن التصويت. ويرى حزب الخضر أن دول المغرب والجزائر وتونس لا يمكن اعتبارها آمنة وما يترتب على ذلك من منع مواطينها من الحصول على حق اللجوء في ألمانيا. فحسب رئيسة كتلة حزب الخضر كاترين غورينغ ـ إيكارت فإن هذه الدول لا تزال تشهد خرقا لحقوق الإنسان خاصة اتجاه الصحفيين والمدونين والنساء والمثليين الجنسيين. بالمقابل يشدد نائب المستشارة ووزير الاقتصاد زيغمار غابريل (الحزب الاشتراكي الديمقراطي) على ضرورة التصويت لصالح القانون مؤكدا على أن ذلك لا يعني منع مواطني البلدان المغاربية بشكل كلي من حق اللجوء وإنما هذا الحق سيبقى متاحا أمامهم إذا كانت هناك أسبابا تستدعي اللجوء. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

نحت الهوية

تبدو بعض المصطلحات جذّابةً براقةً، تغري سامعها بتبنّيها واعتبارها بداهةً لا يأتيها الباطل من بين يديها ولا من خلفها. ولعل من أكثر هذه المصطلحات التصاقًا بذهن اللاجئ: الحفاظ على الهوية. بدايةً، ولنعترف، بإنّ الادعاء بكمال أمرِ أو نظريةٍ أو فلسفة أو هوية؛ هو بحد ذاته دليل على نقصانها، فما يوحي لمتبنّيه بأنه “كامل” ينتزع منه روح الشك والتساؤل والبحث، هذه الروح التي تعتبر المحرك الرئيس في كل تقدم أنجزته البشرية. ربما نحتاج كلاجئين قبل التبني الكامل لضرورة الحفاظ على الهوية، نحتاج بداية لوقفة مطوّلة مع الهوية ذاتها، ووضعها في ميزان العقل، و”فيلتر” الإنسانية، ومقارنة تفاصيل هوياتنا، كل تفاصيلها، مع الهويات التي نحتك بها في بلاد اللجوء، وفرز الغثّ من السمين. الهوية ليست وصمةً، أو التزامًا، بل هي قرار فردي ذاتي تكفل أبسط حقوق الإنسان –بالمعنى المجازي لا القانوني المحض– حريّة اتخاذه، فتخلّي الإنسان عن قيمةٍ ما من قيم مجتمعه القديم، واستبدالها بقيمة مناقضة تعلمها من مجتمع آخر ليس جريمة أو حتى نقيصةً، فهو بدايةً لم يختر بأي حال أن يكون ابن المجتمع القديم ولا حاملاً لقيمه التي تمثّل جزءًا هامًا من هويته كفرد. وهو لاحقًا، وإن تمثّل هذه القيم، سواءً عن قناعةٍ أو تماشيًا مع الظرف العام، فهو مازال يملك كل الحقّ في تغير قناعاته، وبالتالي قيمه، وبالتالي هويته ذاتها. والتخلي عن قيمة أو جزء من هويتنا القديمة، التي حملناها على درب اللجوء المضني، ليس خطأ بحدّ ذاته، ولا مبرر لجلد ذاتنا، أو جلد أبناء بلدنا اللاجئين إن هم غيروا قناعاتهم نتيجة احتكاكهم بمجتمعات قطعت شوطًا كبيرًا في طريق التحضر، فهذه المجتمعات دفعت أثمانًا باهظة لتعيد صياغة قيمها، وهوياتها، ولا منطق في أن يكون الفرد مضطرًا لخوض قرون من الصراعات الدينية والقبلية، وحربين عالميين، ليتعلم، المنطق يقول أن عليه أن يراقب، ويتعلم. ولعل الفرصة النادرة التي نمتلكها كلاجئين –وقد لايملكها حتى مواطنو دول اللجوء– هي القدرة على تفحص الهوية بأقل قدر ممكن من الضغوط الاجتماعية التي تشكل عادةً حواجز صلبة ...

أكمل القراءة »

“مالمو للسينما العربية” يفتح باب التسجيل على صناديق دعم الإنتاج السينمائي

خاص – أبواب   للسينمائيين الباحثين عن دعم وتمويل لمشاريع أفلامهم السينمائية، مهرجان مالمو للسينما العربية يوفر فرصة يمكن الاستفادة منها الآن، حيث فتح باب التسجيل على صناديق الدعم. أعلن مهرجان مالمو للسينما العربية الذي يعد اليوم أهم مهرجان سينمائي عربي في أوروبا بلا منازع، ويأخذ خطوات واسعة ليكون واحدًا من أهم المهرجانات على الإطلاق، أعلن عن فتح باب تسجيل مشاريع الأفلام لنيل الدعم المالي، المقدم من خلال صناديق دعم سوق مهرجان مالمو للسينما العربية، اعتبارًا من الآن ولغاية 31 يوليو/ تموز 2016. تهدف مبادرات دعم الأفلام التي أطلقها سوق مهرجان مالمو في دورته الأولى 2015, إلى حث وتشجيع الإنتاج السينمائي المشترك بين السويد والعالم العربي، إذ أسس المهرجان في سوقه عدة منصات لدعم الأفلام الروائية الطويلة، القصيرة، والوثائقية، بالإضافة إلى دعم مبادرة دعم الأفلام الوثائقية في مرحلة ما بعد الإنتاج، خاصة تلك الأفلام التي تسلط الضوء على الثقافة والهوية العربية وقضايا اللجوء. لمزيد من المعلومات يمكنم زيارة موقع المهرجان: http://maffswe.com/funding/ دعم المشاريع بمرحلة التطوير خصص المهرجان للأفلام الروائية الطويلة “150000 كرون سويدي” بالتعاون مع المعهد السويدي للأفلام. وللفيلم الوثائقي “50000 كرون سويدي” بالتعاون مع المعهد السويدي للأفلام، وللفيلم القصير “30000 كرون سويدي” بالتعاون مع فيلم سكونة. دعم الأفلام الوثائقية ما بعد الانتاج سوف توجه الدعوة لخمسة أفلام وثائقية للمشاركة ونقاش الأفلام في سوق مهرجان مالمو للسينما العربية، للتنافس على عدة جواز دعم ما بعد الإنتاج “الترويج”. هذا المشروع بالتعاون مع International Media Support اعتماد السوق الحصول على الاعتماد الخاص بالدورة الثانية لسوق مهرجان مالمو السينمائي متاح الأن، ويسمح هذا الاعتماد بالوصول إلى كافة أنشطة السوق وجميع عروض المهرجان، السعر التشجيعي المبكر للاعتماد هو 70 يورو. إغتنم الفرصة اليوم أضغط هنا للتسجيل على الاعتماد. http://gantrack.com/t/pm/1079093927615/ المعرض اغتنم فرصة الحصول على منصة عرض لإنتاجات شركتك ضمن معرض سوق مهرجان مالمو السينمائي 2016. لمعرفة المزيد من المعلومات حول الأسعار هنا http://media.maffswe.com/2016/03/1627_MAFF_MMF-folder_utkast3-1.pdf ويمكن للمهتمين مراسلة إدارة المهرجان على العنوان التالي: Malmö Arab Film ...

أكمل القراءة »

أكثر من عشرين فنّان سوري في معرض “سوريا الفن والهروب” في كولونيا

خاص أبواب- كولونيا   استضافت مدينة كولونيا في الفترة ما بين 5 و 22 أيار-مايو 2016 معرض “سوريا الفن والهروب” في بناء مصفّح باقٍ منذ الحرب العالمية الثانية، بني ملجأ لحماية الناس، أكثر من عشرين فنّانًا قدّموا أعمالهم الفنيّة المتنوّعة بين التشكيل والنحت، وهم: خولة عبد الله، أحمد نفوري، لورين علي، ساري كيوان، زهران العقيل، ليالي العواد، نادر حمزة، محمد لبش، ريما مردم بيك، عمر زلق، سيلكه فورستمايا، بهزاد سليمان، شيفان خليل، حسام علّوم، سمى القطيفان، ذو الفقار شعراني، وائل السكري، مصطفى القطيفان، عمر مروان، ورزان صباغ. يقول جبار عبد الله وهو أحد المنظمين: “بدأت الفكرة بمبادرة مني ومن الفنان زهران العقيل المقيم في مدينة ميونخ، وبدأنا التواصل، بدأنا بعشرة أسماء ثم بدأ الفنانون يتواصلون معنا للمشاركة إلى أن وصلنا إلى 22 فنانًا، رسمنا الخطة، وآليات الشحن، ثم اعتمدنا مكان المعرض، لما فيه أيضًا من ذكريات حملت الحرب والهروب والمأوى”. يتابع جبار: “المنظمون هم زهران العقيل وهو كما ذكرت فنان تشكيلي، وسيلكا فورستمايا وهي أيضًا فنانة وقد قدمت لنا دعمًا ماليًا بسيطًا، وزوّدتنا بأفكار ودعم لوجيستي، ورسمت من أجل المعرض لوحتين، وهي الألمانية الوحيدة المشاركة في المعرض، بينما ساعدتنا الصحافية والمترجمة الألمانية لاريسا بندر بحجز الصالة وألقت كلمة الافتتاح، كما تبنى أحد الأصدقاء الألمان واسمه “ميخائيل” تكلفة الطباعة والتصوير والانترنت، كما قام بعض الأصدقاء السوريين بتحضير بعض الوجبات من أجل الافتتاح. رزان صبّاغ، فنّانة تشكيلية سورية من مواليد 1988، تخرجت من كلية الفنون الجميلة في دمشق، شاركت في عدة معارض فنية في سوريا، لبنان، الإمارات، وألمانيا، وتعيش في ألمانيا حاليًا ولكنها لم تستطع حضور المعرض، تقول لأبواب: “عبّرت أعمالي التي شاركت بها عن شعوري بالعجز أمام ما يحدث في بلدي، العجز عن إنقاذ من تبقى، وما تبقى، العجز عن الهروب، وعن البقاء، العجز عن إيقاف كل ذلك الضجيج العالي اللامبالي، المشابه للصمت، واستبداله بعناق أبديّ مع المحبة، وأحتفظ بعجزي الجميل.. عن فقدان الامل”. من جهته، يقول حسام علّوم، الفنان السوري ...

أكمل القراءة »

ندوة مفتوحة لأبواب عن أوضاع اللاجئين مع مركز إيرهار برون للتعاون الثقافي

أمسية مع ممثلين عن صحيفة أبواب ينظم مركز إيرهار بون للتعاون الثقافي بدعمٍ من الرعية الكاثوليكية في سانت اغناطيوس و منظمة “التعليم يلاقي التطور” جلسة لقاء مع ممثلين عن جريدة أبواب. حيث سيقوم الدكتور هاني حرب و الآنسة ريتا باريش وهما محرران وكاتبان في جريدة أبواب بعرض شرحٍ عن الجريدة وعرض أفكار غرفة التحرير والأهداف التي دفعتهم لإطلاق أبواب، أهدافها ولم نشأت. وسيتم النقاش مع متطوعي الكنيسة الكاثوليكية عن أوضاع اللاجئين وسبل تطوير قوانين اللجوء، لتمكين اللاجئين من الدراسة والعمل أو التعليم المهني المطلوب ليصبحوا أعضاء فاعلين في المجتمع الألماني. سيضم هذا اللقاء العديد من أفراد الرعية في سانت اغناطيوس والذين يقومون منذ الخريف الماضي بتقديم الدعم والمساعدة للاجئين. وذلك يوم الرابع عشر من حزيران \ يونيو، الساعة الخامسة مساءًا. للأسف لن يكون هنالك ترجمة كاملة للقاء في جزئه الأول حيث سيكون باللغة الألمانية. ندوة أبواب: المكان: في قاعة الرعية الكاثوليكية في سانت اغناطيوس في منطقة فيست اند (Westend) في فرانكفورت في العنوان التالي: Gärtnerweg 60, 60322 Frankfurt الموعد: بدءًا من الساعة الثامنة مساءًا من اليوم ذاته (الرابع عشر من حزيران \ يونيو) سيتلقي هاني حرب ممثل جريدة أبواب مع المساعدين الاجتماعيين من الكنيسة الكاثوليكية. اللغة: سيتم التنقل بين اللغتين العربية و الانكليزية و بعض الأحيان إلى اللغة الألمانية عند الحاجة لذلك. انتم مدعوون وبكل سرور لحضور هذا اللقاء. عن الندوة: مع وصول العديد من اللاجئين القادمين إلى ألمانيا من الدول العربية وخصوصًا سوريا نتيجةً لأهوال الحرب في بلادهم، يستمر الجدل حول ماهية السياسة المثلى للجوء، ورغم الكثير من النقاشات إلا أن الفرص أمام اللاجئين مازالت قليلة. رغم ذلك تمكن العديد من الشباب الذين كانوا يعملون بالإعلام في سوريا وفي معسكرات اللجوء في الدول المجاورة لها، من إيجاد عملٍ في الإعلام الألماني و بعضهم الآخر أصبحوا نجومًا على اليوتيوب، في حين قام آخرون بتأسيس جريدتهم الخاصة مثل “أبواب” الجريدة العربية الأولى التي تعنى بأمور اللاجئين في ألمانيا، وهي توزع في العديد ...

أكمل القراءة »

زلزال في تشيلي … اللاجئون في قلب الثقافة الألمانية

مسرحية “زلزال في تشيلي” تجربة مسرحية هي الأولى من نوعها تعرض بثلاث لغات على مسرح “فيلي برامل” وتهدف الى تعزيز قيم التعايش المشترك. القصة التي كتبها المسرحي والشاعر الألماني هاينرش فون كلايست قبل مئات السنين تسلط الضوء على مآسي الإنسانية الراهنة، زلزال في تشيلي، اللاجئون في قلب الثقافة الألمانية. بدءًا من العاشر من شهر حزيران سيبدأ مسرح “فيلي برامل” في فرانكفورت بعرض التجربة المسرحية الأولى من نوعها في ألمانيا لعرض عمل مسرحي ضخم ، تزيد مدته عن ساعتين بثلاث لغات هي الألمانية و العربية و الفارسية، و تجمع هذه المسرحية عددًا من الممثلين المحترفين الألمان و السوريين والمتحدثين باللغة الفارسية وعددًا من اللاجئين ممن يتحدث اللغات العربية والفارسية لتعزيز قيم التعايش المشترك في ألمانيا. زلزال في تشيلي كتبت عام 1806 و تعتبر من أهم أعمال القرن التاسع عشر. المسرحية تكشف عن قصة حب في سانتياغو عاصمة تشيلي والزلزال الذي ضربها عام 1647 ودمرها بشكل كامل. القصة تطرح تطور الصراع انطلاقاً من كارثة تلم بالفرد وبالمجتمع على حد سواء. يحمل العرض الحالي للمسرحية عددًا كبيرًا من الإسقاطات على حالات اللجوء و المآسي التي عاشها اللاجئون، و هروبهم من الدمار الذي يشابه الدمار الذي حل في تشيلي (سانتياغو) في ذلك الوقت. يشارك في المسرحية عددٌ من الفانيين الألمان منهم:  ميشايل فيبر، بريغيت هيسر ويعقوب غيل. كما يشارك فيها ممثلون مسرحيون محترفون من سوريا: معاوية حرب وبهاء غزالة الشعار. ستقام العروض أثناء شهر رمضان المبارك، وسيكون هنالك حفل إفطار جماعي للممثلين بعد كل عرض تنظمه جميعة “أوبر دين تيلراند” حيث سيتم الطبخ ضمن المسرح ذاته ومن ثمّ سيقدم الطعام مجانا للحضور.   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

وزير خارجية النمسا يستلهم النموذج الأسترالي في احتجاز المهاجرين

اقترح وزير خارجية النمسا، سيباستيان كورتز، منع طالبي اللجوء و المهاجرين من دخول الاتحاد الأوروبي بشكل مباشر واحتجازهم على جزر في محاولة لردعهم، مستلهما “النموذج الأسترالي” الذي أثار انتقادات كثيرة. قال الوزير المحافظ لصحيفة “دي برس” في عددها الذي يصدر الأحد “يجب على الاتحاد الأوروبي أن يأخذ جوانب من النموذج الأسترالي كمثال” لإدارة تدفق المهاجرين. وتبعد البحرية الأسترالية بانتظام قوارب المهاجرين غير الشرعيين عن شواطئها. أما الذين ينجحون في الوصول إليها فيوضعون في مخيمات إيواء قبالة سواحلها، كما هو الوضع في جزيرة مانوس في بابوازيا-غينيا الجديدة أو في جزيرة نورو الصغيرة في المحيط الهادئ، أو في جزيرة عيد الميلاد في المحيط الهندي، حتى الانتهاء من درس طلباتهم. وأوضح كورتز “بطبيعة الحال لا يمكن نسخ النموذج الأسترالي بالكامل، لكن يمكن تطبيق مبادئه أيضا في أوروبا”، معربا عن تشكيكه في مستقبل الاتفاق مع تركيا للحد من تدفق المهاجرين الى أوروبا. وأشار إلى أن عمليات احتجاز المهاجرين على جزر، كانت مطبقة أيضا في الولايات المتحدة حيث عمدت إدارة الهجرة الأميركية في النصف الأول من القرن العشرين إلى احتجاز المهاجرين الجدد على جزيرة إليس الواقعة عند مصب نهر هدسون في نيويورك. وشدد الوزير النمساوي على أن احتجاز المهاجرين على جزر هو سبيل لردع وصول مزيد من طالبي اللجوء. وتوجه الكثير من المهاجرين الذين تم إنقاذهم في البحر، إلى الجزر اليونانية أو جزيرة لامبيدوزا الإيطالية. وبحسب “العربية”، لم تعد قوارب المهاجرين تصل إلى الشواطئ الأسترالية منذ اعتماد الحكومة الأسترالية هذه السياسة. وترد أستراليا بانتظام على التصريحات الغاضبة لمنظمات حقوق الإنسان. وقال كورتز إن إنقاذ زوارق المهاجرين التي توشك على الغرق كما حصل في الأيام الأخيرة قبالة السواحل الليبية “يجب ألا يوفر تذكرة سفر إلى أوروبا”. وأعرب عن الأمل في “أن يطرح الاتحاد الأوروبي المبدأ بوضوح، بحيث إن الذين يحاولون الدخول إلى أوروبا بطريقة غير مشروعة يجب أن يفقدوا حقهم بطلب اللجوء فيها”. واستقبلت النمسا، التي يحكمها ائتلاف من الحزب الاشتراكي الديمقراطي وحزب المحافظين، 90 ألف طالب في ...

أكمل القراءة »