الرئيسية » 2020 » يناير

أرشيف شهر: يناير 2020

تسجيل أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديد في ألمانيا

أول إصابة مؤكدة بفيروس “كورونا” الصيني الجديد في ألمانيا أعلنت السلطات الألمانية تسجيل أول إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديد، مشيرة إلى أن المصاب رجل يقيم في ولاية بافاريا جنوبي البلاد ووضع في العزل الصحي. وقال متحدث باسم وزارة الصحة في ولاية بافاريا إن “رجلاً من منطقة ستارنبرغ أصيب بفيروس كورونا الجديد” ووضع تحت المراقبة الطبيّة وفي العزل الصحي”. وقد تسبب الفيروس بمقتل ما لا يقل عن 81 شخصاً، وإصابة 2700 آخرين في الصين منذ ظهوره في شهر كانون الأول/ ديسمبر قبل أن ينتشر في أوروبا والولايات المتحدة. وكان وزير الخارجية الألمانى هايكو ماس أكد اليوم الاثنين أن بلاده تدرس إجلاء مواطنيها من المنطقة المتضررة من فيروس كورونا الجديد فى الصين. وقال فى مؤتمر صحفي “ندرس حالياً أيضاً احتمال إجلاء جميع الألمان الراغبين فى المغادرة” مضيفاً أن فريقاً من السفارة الألمانية فى بكين سيصل إلى مدينة ووهان، التى بدأ فيها انتشار الفيروس، في وقت لاحق اليوم لمساعدة الألمان هناك. ونصح ماس الألمان بتجنب السفر غير الضرورى إلى الصين. من جهتها، أعلنت وزيرة الصحة الفرنسية أيضاً أن بلادها ستعيد “منتصف الأسبوع المقبل” رعاياها المتواجدين في مدينة ووهان الصينية إلى وطنهم عبر “رحلات جوية مباشرة”، وسيتم وضعهم في الحجر الصحي لمدة 14 يوماً. وكانت فرنسا قد أعلنت الجمعة رصد ثلاث حالات إصابة مؤكدة بفيروس كورونا الجديد. وفي الولايات المتحدة، حيث تم تأكيد خمس إصابات الأحد، أعلنت واشنطن عن تنظيم مغادرة موظفيها الدبلوماسيين ورعاياها العالقين في ووهان، آملة في أن تقلع الثلاثاء الرحلة التي ستقلهم. وسجلت كذلك إصابات بالفيروس في استراليا. وأعلن عن الاشتباه بإصابة شخص في كندا. يذكر أن فيروس كورونا الجديد هو نوع جديد من عائلة فيروسات الكورونا التي قد تسبب أمراضاً غير مؤذية لدى الإنسان كالزكام، لكنها قد تسبب أمراضاً قاتلة مثل السارس. المصدر: (سكاي نيوز عربية/ فرانس 24) اقرأ/ي أيضاً: معالجة مصاب بفيروس “كورونا” الصيني بمساعدة روبوت في الولايات المتحدة علماء أمريكيون يتوقعون موت الملايين بسبب فيروس “كورونا” الصيني محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

معالجة مصاب بفيروس “كورونا” الصيني بمساعدة روبوت في الولايات المتحدة

يُعالج أول مريض شُخص بفيروس كورونا الصيني في الولايات المتحدة من قبل أطباء وممرضين وروبوت. وقال الدكتور جورج دياز، رئيس قسم الأمراض المعدية في مركز بروفيدنس الإقليمي الطبي في إيفرت بواشنطن، إن الروبوت، المجهز بسماعة طبية، يساعد الأطباء على فحص المؤشرات الحيوية للرجل، والتواصل معه من خلال شاشة كبيرة. وشُخصت إصابة الرجل، وهو في الثلاثينيات من عمره، بفيروس كورونا الصيني يوم الاثنين. وقال دياز إن الرجل ذهب في البداية إلى عيادة رعاية عاجلة بتاريخ 19 يناير/كانون الأول، وأخبر الموظفين أنه قلق بشأن احتمال ظهور أعراض لفيروس كورونا، لأنه سافر مؤخراً إلى ووهان، الصين. وقد وصل إلى مطار سياتل تاكوما الدولي في 15 يناير/كانون الأول، قبل أن تبدأ أي فحوصات طبية في المطارات الأمريكية، حسبما ذكرت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها. وقال دياز إن الرجل كان في حالة مستقرة يوم الخميس ولا يزال معزولاً. تم نقل الرجل إلى المستشفى في سرير خاص معزول وأكد مسؤولون في الصحة في ولاية واشنطن يوم الخميس، أنهم وصلوا إلى دائرة مكونة من 43 شخصاً كانوا على اتصال قريب بالرجل البالغ من العمر 30 عاماً، والذي حدّد الأشخاص الذين تعامل معهم منذ عودته من ووهان، الصين. وستتم مراقبة هؤلاء الأشخاص بحثاً عن علامات أي مرض. وقال دياز إن طاقم التمريض في الغرفة يقوم بتحريك الروبوت في الغرفة “حتى نتمكن من رؤية المريض على الشاشة، والتحدث معه”، مضيفاً أن الأطباء استخدموا الروبوت للتواصل مع الرجل من خارج منطقة العزل، وذلك للحد من خطر تعرضهم للعدوى وإصابتهم بالفيروس. وليس من الواضح متى سيتمكن المريض من الخروج إلى المستشفى، لأن مراكز السيطرة على الأمراض أوصت بإجراء اختبارات إضافية. وأوضح دياز لـCNN: “إنهم يبحثون عن استمرار وجود الفيروس”. وأضاف أنهم يتطلعون إلى معرفة الوقت الذي يصبح فيه المريض غير معد. وأكد مسؤولو الصحة في ولاية واشنطن يوم الخميس أنهم تواصلوا مع 43 شخصاً أعتبروا أنهم كانوا على “اتصال وثيق” بالمريض. وعرّف القسم الأشخاص الذين كانوا على اتصال وثيق بالمريض بأنهم أي شخص تفاعل مع المريض، واقترب منه من 3 ...

أكمل القراءة »

تفاصيل صادمة عن أسباب تحطم طائرة نجم كرة السلة الأمريكية “كوبي براينت”

تتواصل عمليات البحث والتحقيقات من الشرطة الأمريكية، لمعرفة أسباب تحطم مروحية أسطورة كرة السلة الأمريكية والعالمية كوبي براينت أحد النجوم التاريخين لدوري كرة السلة الأمريكي الـ NBA، في منطقة كالاباساس بولاية كاليفورنيا الأمريكية، أمس الأحد. وأدى تحطم الطائرة إلى مقتل كل من كانوا على متنها وهم 9 أشخاص، بينهم النجم العالمي كوبي براينت وابنته جينا (13 عاماً)، وكان من بين الضحايا أيضاً جون التوبيلي، مدرب البيسبول في كلية أورانج كاونتي وزوجته كيري وابنته أليسا. وكذلك كريستينا ماوزر مدرب كرة السلة للبنات. وأظهرت التحقيقات أن كوبي براينت ورفاقه على متن المروحية كانوا في طريقهم إلى أكاديمية مامبا المختصة في كرة السلة، والتي يمتلكها كوبي براينت من أجل حضور حدث مهم. كما كشفت وسائل الإعلام العالمية صباح اليوم الإثنين عن تفاصيل جديدة صادمة بشأن أسباب الحادث تم نقلها عن المحققين في الحادث، الذين سعوا وراء كل الخطوط التي يمكن أن تقودهم لمعرفة أسباب سقوط المروحية. حيث ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية الشهيرة أنه لم يسمح للطائرة بالتحليق نظراً لسوء الأحوال الجوية يوم الأحد، وانعدام الرؤية نتيجة الضباب الكثيف والغيوم المتلبدة في المنطقة، ولكن قائد المروحية لم يلتزم بالتعليمات وأصر على التحليق بالطائرة الخاصة من نوعية «سيكورسكي إس -76». وواصلت «ديلي ميل» أنه عقب التحليق، تلقى قائد المروحية رسالة من إدارة الطيران المدني في ولاية كاليفورنيا أخبروه خلالها أن الرادار لا يرى الطائرة ولا يستطيع تتبعها على شاشاته، وبعدها انقطع الاتصال مع الطائرة، ثم بعدها تحطمت الطائرة نتيجة اصطدامها بأحد التلال في منطقة كالاباساس وسط الضباب الكثيف. ووفقاً لتحقيقات الشرطة في محيط الحادث، فقد أكد شهود عيان سماع صوت إنفجار قوي في محرك الطائرة قبل سقوطها واشتعال النيران بها في منطقة كالاباساس، حيث وقع الحادث على بعد 31 كيلو متر شمال مدينة لوس أنجلوس. شاهد اللحظات الأولى عقب سقوط طائرة كوبي براينت وتعليق الشرطة الأمريكية يذكر أن كوبي براينت البالغ من العمر 41 عاماً هو أب لأربع بنات، منهم جينا التي توفيت معه في حادث تحطم المروحية. ...

أكمل القراءة »

أخبار جيدة نسبياً حول فيروس كورونا الجديد رغم ارتفاع عدد الضحايا في الصين

أعلنت السلطات الصينية ارتفاع حصيلة ضحايا فيروس كورونا الجديد إلى 80 قتيلاً، وذلك بعد تسجيل 24 حالة وفاة إضافية في مقاطعة هوبي في وسط البلاد، كما ارتفع العدد الإجمالي للإصابات المؤكدة إلى 2744 في كل أنحاء الصين. وعززت الصين الإثنين القيود على التنقّل، سعياً منها إلى كبح انتشار فيروس كورونا الجديد بينما تستعد فرنسا والولايات المتحدة لإجلاء رعاياهما من المنطقة الخاضعة للحجر الصحي. وبالرغم من حالة القلق من ارتفاع عدد الضحايا حول العالم، فإن الدراسات التي أجريت على المصابين بالفيروس تشير إلى أن معدل الوفيات جراء فيروس كورونا الجديد ضئيل جداً. ويعتبر البروفسور الفرنسي “يازدان يازدانبانا” وهو خبير لدى منظمة الصحة العالمية ويتكفّل بعلاج مصابين بالفيروس في فرنسا، أن معدل الوفيات “هو حتى الآن أقل من 5%”. بينما كان معدل الوفيات 9,5% بسبب فيروس “سارس” (متلازمة الالتهابات التنفسية الحادّة) وهو أحد أنواع فيروسات كورونا الذي بدأ أيضاً في الصين في عامي 2002 و2003. واعتبر الخبير في الأمراض المعدية في جامعة ووهان “غوي شيين”، أن عدد الإصابات يمكن أن يبلغ “ذروته” نحو الثامن من شباط/ فبراير، قبل أن يبدأ بالتراجع. وقال لصحيفة “الشعب” إن “عدد المصابين الجدد حالياً يرتفع يومياً، لكن ذلك يجب ألا يستغرق وقتاً طويلاً قبل أن يصل إلى ذروته”. عزل ملايين الأشحاص في الصين أقرّ الرئيس الصيني “شي جينبينغ” مساء السبت بأن الوضع “خطير”، محذراً من “تسارع” انتشار الوباء الذي ظهر في كانون الأول/ ديسمبر في “ووهان” بوسط البلاد. وتخضع ووهان والمناطق المحيطة بها لحجر صحي منذ الخميس، بهدف الوقاية من انتشار المرض. ما يعني عزل حوالي 56 مليون شخص عن العالم. وفي ووهان التي أصبحت مدينة أشباح، تذيع السلطات عبر مكبّرات الصوت رسالة تدعو السكان للذهاب إلى المستشفى بلا تأخير إذا كانوا يشعرون بأنهم ليسوا بخير. كما تقول الرسالة “ووهان لا تخشى مواجهة المحن. لا تسمعوا الشائعات، لا تنشروا الشائعات”، فيما يشكك البعض في الحصيلة التي تعطيها السلطات. انتشار فيروس كورونا الجديد في أنحاء العالم سُجلت إصابات بالفيروس في أوروبا ...

أكمل القراءة »

“بلد مستبد وغير متسامح”.. فنان صيني شهير ينتقد ألمانيا بشدة

أثار الفنان الصيني الشهير “آي وي وي” ضجة في ألمانيا، بعد أن قام للمرة الثانية بتوجيه انتقادات شديدة لألمانيا التي عاش فيها لمدة أربع سنوات قبل أن يتخذ قراره بمغادرتها أخيراً إلى بريطانيا. وتركزت انتقادات الفنان لألمانيا بكونها بلد متعصب، وشعبها دقيق جداً ويحب الشعور بالاضطهاد، مشبهاً إياهم بالصينيين ولهذا لا مكان للفردية في كلا البلدين. ومن جهته فإنه لا يحب البلد والثقافة التي تنصاع للسلطة والاستبداد. كما أوضح آي وي وي في لقائه مع صحيفة الغارديان أن ألمانيا أصبحت غير مبالية بالمعاناة التي يمر بها الآخرون في الخارج، وغير متسامحة مع الأجانب، حتى أنه قارنها بالبلد النازي الذي كانته يوماً، وشرح ذلك بأن أي أديولوجيا تعتبر نفسها أسمى من غيرها، من خلال التقليل من قيمة الآخرين، هي أيديولوجيا نازية، وهذه الأيديولوجيا موجودة بوضوح في ألمانيا. في المقابل قال الفنان أنه لم يبن أوهاماً كبيرة بشأن بريطانيا، لكنه يعتقد بأنها ستكون أفضل لحياة عائلته، ولاسيما لابنه ويعتقد أن “لاو” البالغ من العمر 10 سنوات الذي سيحصل على تعليم جيد في بريطانيا – وسيكون آمناً. “لا أريده أن يعيش في ظروف قاسية. لا أعتقد أن ألمانيا توفر بيئة جيدة للأجانب”. ووصف البريطانيين بأنهم مؤدبين على الأقل، بينما الألمان غير مهذبين ويطالبونك بالتحدث بالألمانية. ويستشهد بتعرضه للطرد ثلاث مرات من سيارة أجرة في برلين، لأسباب عنصرية. اقرأ/ي أيضاً: “لا نريد عرباً”.. رسالة عنصرية من مكتب هندسي في برلين إلى شاب مصري المصطلحات العنصرية في الإعلام وعلى ألسنة بعض الألمان هل هناك عنصرية في ألمانيا؟ داء العنصرية أسبابه ونتائجه وعلاجه ألمانيا في مواجهة العنصرية.. استراتيجية الحكومة والمجتمع المدني بالفيديو: رسالة ضد العنصرية وكراهية الأجانب، وجهتها اوركسترا “في دي إر” محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

علماء أمريكيون يتوقعون موت الملايين بسبب فيروس “كورونا” الصيني

توقع علماء أمريكيون، أن يقتل فيروس “كورونا” الصيني قرابة عشرات الملايين من الناس في العالم خلال عام ونصف العام. وفي تحذير مثير للقلق، توقع خبراء صحة أمريكيون بارزون، قبل 3 أشهر من تفشي “فيروس كورونا” في الصين، أن يقتل الفيروس قرابة 65 مليون شخص في العالم. وقام العلماء في مركز جونز هوبكنز للأمن الصحي، بتصميم نموذج وبائي افتراضي على جهاز كمبيوتر كجزء من الأبحاث في تشرين الأول أكتوبر الماضي. وتوقعت المحاكاة أن يتم القضاء على 65 مليون شخص من كافة أنحاء العالم خلال 18 شهراً فقط، وفقاً لما ذكرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية. وحتى الآن، تسبب فيروس كورونا الصيني الذي يوصف بأنه “شديد العدوى”، الذي يجتاح الصين، بمقتل 41 شخصاً وإصابة أكثر من 1300، غير أن الخبراء يتوقعون أن يكون العدد الحقيقي للإصابات بالفيروس بالآلاف. ونقلت الصحيفة البريطانية عن أحد كبار الباحثين في مركز جونز هوبكنز، وهو الدكتور إريك تونر، قوله إنه لم يشعر بالصدمة عندما ظهرت أنباء عن انتشار فيروس كورونا في ووهان في أواخر ديسمبر الماضي، مضيفاً “لقد اعتقدت لفترة طويلة أن الفيروس الأكثر احتمالاً الذي قد يتسبب في حدوث وباء جديد سيكون فيروس كورونا”. وتابع قائلاً: “لا نعرف بعد مدى قدرته على نقل العدوى. نحن نعلم أنه يتم ينتشر من خلال انتقاله من شخص لآخر، لكننا لا نعرف إلى أي مدى، والانطباع الأولي هو أن هذا أكثر اعتدالاً بكثير من فيروس السارس، لذلك فالأمر مطمئن، إلا أنه من ناحية أخرى، قد يكون أكثر قابلية للانتقال من السارس”. يشار إلى أن فيروسات كورونا تسبب التهابات في الجهاز التنفسي، ويمكن أن تؤدي إلى أمراض مثل الالتهاب الرئوي أو نزلات البرد. وكان أحد هذه الفيروسات مسؤولاً أيضاً عن تفشي مرض الالتهاب الرئوي الحاد “السارس” في الصين في أوائل عام 2000، والذي أصاب نحو 8000 شخص وتسبب بوفاة 774 شخصاً. وتشير المحاكاة التي أجراها الدكتور تونر على الكمبيوتر إلى أنه بعد 6 أشهر، ستعاني كل دولة في العالم تقريباً من إصابات بفيروس كورونا، وفي غضون 18 شهراً، يمكن أن ...

أكمل القراءة »

البريطاني “لويس بوغ” يصبح أول شخص يسبح في القطب المتجمد الجنوبي

أصبح البريطاني لويس بوغ (50 عاماً) أول شخص يسبح في نهر تحت الغطاء الجليدي في القطب المتجمد الجنوبي (أنتاركتيكا). وتمكن بوغ يوم الخميس 23 كانون الثاني/ يناير من السباحة لمسافة كيلومتر واحد في نهر يرتبط ببحيرة جليدية تتشكل من ذوبان المياه التي تتجمع في منخفضات في القطب الجنوبي. وأراد السباح البريطاني الشهير لفت الانتباه إلى التغييرات المناخية وذوبان الجليد القطبي في خطوته هذه، نقلاً عن مجلة فوكوس الألمانية. وذكرت صحيفة مايل البريطانية أن السباح استطاع البقاء لثمانية دقائق في مياه النهر التي كانت درجة حرارته بضع درجات مئوية. ونقلت عن السباح المعروف بولعه بالسباحة في المناطق الصعبة قوله عن البحيرة: “هذا المكان هو واحد من أكثر الأماكن عزلة على هذا الكوكب. إنه شاسع. إنه جميل وفي كل مكان ننظر نرى المياه الجليدية الذائبة”. وأضاف: “استغرق الأمر مني 33 عاماً من التدريب لأسبح 8 دقائق، وبمساعدة فريق مختص من متسلقي الجبال الفرنسيين لإدخالي وإخراجي من من النفق (المتربط بالنهر) بسلام”. فيما ذكرت صحيفة “ذا تايمز” اللندنية نقلاً عن دراسة استقصائية حديثة بأن أكثر من 65 ألف بحيرة جليدية قد ظهرت على الغطاء الجليدي لشرق القارة القطبية في السنوات الثلاث الأخيرة، وذلك بسبب التغيرات المناخية. وبينت الدراسة أيضاً أن القارة القطبية الجنوبية فقدت كمية جليد بين عامي 2014 و2017 تعادل ما فقدته في السنوات الثلاثين الماضية. يذكر أن لويس بوغ هو سفير البيئة من قبل الأمم المتحدة وناشط معروف على صعيد الحفاظ على المحيطات والبيئة البحرية. وسبق أن تحدث في أكثر من مناسبة عن النشاطات الأممية للحفاظ على البيئة. المصدر: (DW عربية) اقرأ/ي أيضاً: كيف تبقى على قيد الحياة في الماء لأطول مدة ممكنة؟ جبل جليدي عملاق ينفصل عن الجليد الأبدي في القارة القطبية الجنوبية التغير المناخي: الأمم المتحدة تدعو إلى تحرك سريع لضمان “مستقبل جيد للبشرية” محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

فيلم “إلى سما”.. كيف سمح العالم بحدوث كل هذا؟

فيلم “إلى سما” “يا سما سامحينا” هكذا يجب أن يصرخ العالم كله، وليس الأم التي تتساءل خلال الفيلم إن كان ما تفعله صحيحاً بحق ابنتها.. الطفلة “سما” التي ولدت بين جدران مشفى شهد إنقاذ آلاف الأرواح من سكان حلب وموت آلاف أخرى، شهد آمالاً وانهيارات وسقوط أحلام، والأم المصورة التي رفضت الهروب بابنتها وبقيت تحمل كاميرتها وتسير بها في أرجاء المشفى وفي الشوارع تصور الدمار الذي يحدثه القصف البربري على المدنيين. السؤال الأخلاقي الذي تطرحه وعد الخطيب الأم، المخرجة، والمصورة.. ماذا فعلنا؟، ربما لا توجهه لنفسها بل للعالم الذي سمح بوقوع كل هذا الظلم. في رسالتها إلى ابنتها تكتب وعد الخطيب التاريخ، ليقف بوجه محاولات النظام مسخ الثورة وشيطنة كل صامد بقي في حلب يوماً أو في دمشق أو حمص أو في إدلب، وليشرح لباقي العالم أن أولئك المتروكين لمصائرهم فيما تبقى من سوريا ليسوا إرهابيين أو مشاريع لاجئين ليسوا أشباحاً للخوف أو موتاً بعيداً يمكن تجاهله، إنما هم عائلات وجيران وعشاق يحاولون إنقاذ أطفالهم وبيوتهم وذكرياتهم هم كل ما لا تحكيه أخبار البلدان المتحضرة. لعل السؤال الأكثر إيلاماً الذي يثيره الفيلم هو “كيف سمحنا لكل هذا بالحدوث” على الأقل هذا ما قاله أحد المشاهدين وهو يغادر الفيلم بعينين خجلتين. ما يميز فيلم “إلى سما” أنه يأخذ بيد المشاهد ليرى بعينيه كيف بدأت الحكاية وإلى أين أفضت، يشير إلى المجرم بما لا يدعو للالتباس، لكنه لا يسقط في المباشرة رغم مشاهد العنف التي قد يهرب منها المشاهد الغربي عادةً، فالطفلة هناك “سما” حية وتكبر في كل مشهد لتبقي المشاهد مشدوداً ومسؤولاً عما قد يحدث لها.  يجاهد أطباء المشفى لإحياة مولودٍ أصيبت أمه في القصف الروسي الأسدي لحيٍ سكني مجاور، فيما يكاد يكون معجزةً تدمي القلب مع سؤالٍ لا يصمت كيف سينجو الآخرون في غمرة هذا الدمار، الفيلم الذي شق طريقه القاسي إلى الأوسكار اليوم هو التاريخ الذي لا يمكن للأسد وبوتين متابعة تزويره. التريلر الرسمي لفيلم “إلى سما” “إلى سما” ...

أكمل القراءة »

مؤشر الفساد العالمي لعام 2019.. ما هو ترتيب الدول العربية؟

كشف مؤشر الفساد العالمي لعام 2019 أن غالبية دول العالم لا تزال تفشل في معالجة آفة الفساد بفعالية، على الرغم من التقدم الطفيف الذي حققته بعض الدول. ويشمل التقرير الصادر عن منظمة الشفافية الدولية، 180 دولة، ويقاس مستوى الفساد فيها على أساس مؤشر من 100 درجة أعلاها الأفضل، وأصغرها الأسوأ. ترتيب الدول العربية ترتيب الدول العربية على مؤشر الفساد على غرار تقرير العام السابق، فقد حلت الإمارات في المرتبة الأولى عربياً (21 عالمياً) في جهود مكافحة الفساد بـ 71 درجة. بينما جاءت الصومال في ذيل القائمة العربية والعالمية (180 عالمياً) بـ 9 درجات فقط. وحلت قطر في المركز الثاني عربياً بـ 62 درجة ( 30 عالمياً)، ثم السعودية ثالثاً بـ 53 درجة (51 عالمياً). وجاءت سلطنة عمان في المركز الرابع عربياً بـ 52 درجة ( 56 عالمياً) ثم الأردن بـ 48 درجة (60 عالمياً)، ثم تونس بـ 43 درجة ( 74 عالمياً). واحتلت البحرين المركز السابع عربياً بـ 42 درجة (77 عالمياً) تلتها المغرب 41 درجة ( 80 عالمياً) ثم الكويت بـ40 درجة ( 85 عالمياً). وتشاركت مصر والجزائر المركز العاشر عربياً (106 عالمياً)، ثم جاءت بعدهما جيبوتي في المركز 11. وتشارك كل من لبنان وموريتانيا المركز الـ12 عربياً، وحلت بعدهما جزر القمر. وجاء العراق في المركز 16 عربياً (162 عالمياً)، وجاءت بعده ليبيا ثم السودان واليمن، فيما حلت سوريا في المركز قبل الأخير عربياً بـ 13 درجة فقط (178 عالمياً). على الصعيد العالمي ترتيب الدول في مؤشر الفساد (الأفضل والأسوأ) وعلى مستوى العالم فقد تصدرت الدنمارك قائمة الدول الأكثر محاربة للفساد (87 درجة)، تلتها نيوزيلندا ثم فنلندا. أعلى المناطق محاربة للفساد كانت دول أوروبا وحققت متوسطاً يقدر بـ 66 درجة. وأدناها كانت دول أفريقيا جنوب الصحراء وسجلت متوسطاً قدره 32 درجة. أما دول الشرق الأوسط وشمال أفريقيا فكانت عند متوسط 39 درجة. مؤشر الفساد وفقاً للمناطق الشرق الأوسط وشمال أفريقيا ويوضح مؤشر مدركات الفساد لهذا العام أن الفساد أكثر ...

أكمل القراءة »

العلماء يفسرون العلاقة بين الشيب المفاجئ والتوتر النفسي

تروي القصص الشعبية أن شعر ماري أنطوانيت شاب تماماً قبل إعدامها بالمقصلة عام 1793 أثناء الثورة الفرنسية، في مثال صارخ على الشيب المرتبط بالتوتر والخوف. ظلت الآلية البيولوجية المسببة لهذا النوع من الشيب غامضة لفترة طويلة، لكن الباحثين اكتشفوا أخيراً كيف يحدث ذلك إذ أن الأمر يتعلق بآلية “لا مفر من القتال” التي يستخدمها الجسم في مواجهة الخطر. واستخدم الباحثون تجارب على الفئران لدراسة كيف يؤثر التوتر على الخلايا الجذعية في بصيلات الشعر المسؤولة عن صنع الخلايا الصبغية، وهي الخلايا التي تنتج الصبغة التي تعطي الشعر لونه سواء أسود أو بني أو أشقر أو أحمر أو ما بين هذه الألوان. ولدى الإنسان عادة نحو مئة ألف بصيلة شعر في فروة رأسه. آلية “لا مفر من القتال” وكان الباحثون في بادئ الأمر يشتبهون في أن الهجمة المناعية الناجمة عن التوتر تستهدف الخلايا الصبغية الجذعية، لكن هذه الفرضية لم تتأكد. وبعد ذلك بحثوا فيما إذا كان هرمون كورتيزول الذي يفرزه الجسم أثناء التوتر هو السبب، لكن ذلك أيضاً لم يوصل إلى نتيجة. ليجدوا مؤخراً أن الجهاز العصبي الودي (السمبثاوي) الذي يتحكم في رد الفعل عند مواجهة الخطر أو ما يطلق عليه آلية “لا مفر من القتال” يلعب دوراً محورياً في ظهور الشيب المرتبط بالتوتر. ويتكون ذلك الجهاز من شبكة أعصاب تمتد في كل مكان بالجسم بما في ذلك الجلد، حيث تمتد مثل شرائط تربط كل بصيلة شعر وتكون قريبة جداً من الخلايا الصبغية الجذعية. وعندما تعرضت الفئران لألم قصير الأمد أو وُضعت في حالة توتر معملية أفرزت هذه الأعصاب مادة كيماوية تأخذها الخلايا الجذعية في بصيلات الشعر التي تخزن الخلايا الصبغية. وقالت “يا-تشيه شو” الأستاذة المساعدة المتخصصة في الخلايا الجذعية وعلم الأحياء التجديدي في جامعة هارفارد “في غضون بضعة أيام يُستنفد مخزن الخلايا الجذعية التي تجدد الصبغة. وفور النفاد، لا يمكن تجديد الصبغة”. وشيب الشعر واحد من الآثار العديدة التي يتركها التوتر على جسم الإنسان، وهذه النتائج يمكن أن توجه تطوير علاج للشيب المرتبط بالتوتر أو ربما لتغيرات أخرى يحدثها التوتر في ...

أكمل القراءة »