الرئيسية » 2019 » نوفمبر

أرشيف شهر: نوفمبر 2019

من داخل دوائر صناعة القرار.. برنامج تدريبي في البرلمان الألماني

مصطفى قره حمد، ماجستير دراسات سياسية – جامعة زيغن ألمانيا يعتبر البرلمان الألماني أحد المعالم التاريخية ليس فقط لألمانيا، بل للنظام الديمقراطي في القرن الواحد والعشرين. فمع إحراق البرلمان الألماني صعد الزعيم النازي أدولف هتلر للسلطة، ما قاد لحرب عالمية امتدت رحاها من لينينغراد إلى القناة البريطانية، من فنلندا لإيطاليا، وعلى بقعٍ قتالية حول الكوكب، من المحيط الهادي للصحراء العربية. بعد الحرب بسنوات، وقف جدار برلين أمام البرلمان الألماني كستار حديدي بين عالمين، واستمر هذا الفصل حتى أواخر القرن. لذلك تعتبر فرصة زيارة برلين وبرلمانها أمراً يغني المعلومات ليس فقط عن ألمانيا، بل عن حقب تاريخية عالمية التأثير. هذا المقال تعريف سريع بالعمل البرلماني الألماني ودعوة مباشرة للمشاركة في برنامج تعليمي فيه. بعيداً عن التاريخ وباهتمام مباشر بالتطبيق العملي للنظرية الديمقراطية، فإن ألمانيا الاتحادية، أو ألمانيا ما بعد 1990، بلد يصدر نفسه كداعم للديمقراطية وحقوق الإنسان حول العالم. بدون الخوض بتفاصيل هذه الحجة عالمياً، ومع الالتزام أن الديمقراطية مفهوم وطني دستوري، يمكن للمرء استشفاف الكثير من مبادئ الديمقراطية من خلال زيارة للبرلمان الألماني. يقدم البرلمان الألماني فرصة أكبر من ذلك لخريجي الجامعات من كل أنحاء العالم، من المتحدثين باللغة الألمانية بمستوى يصل لـ B2. برنامج التبادل البرلماني الدولي (Internationales Parlaments-Stipendium (IPS يقدم فرصة للإقامة في برلين والعمل داخل أروقة البرلمان الألماني لمدة خمسة أشهر. بالموازاة، يقدم البرنامج الفرصة للعاملين الذين لا يستطيعون ترك وظائفهم التقدم لنسخة مصغرة من البرنامج، وهي لمدة شهر واحد. برنامج التبادل البرلماني يتضمن تدريبات مكثفة في السياسة والدبلوماسية والثقافة والعمل الحكومي والمؤسساتي، يرعاها دكاترة وموظفون حكوميون ومختصون بالحوكمة من البرلمان الألماني، وزارة الخارجية الألمانية، وعدة منظمات مجتمع مدني في برلين. بعد التدريب النظري يأتي التدريب العملي، حيث يتمكن المشاركون في البرنامج من مساعدة أحد أعضاء البرلمان الألماني في مهامه اليومية كمتدربين (Praktikant). العمل البرلماني: البرلماني الألماني الاتحادي Bundestag هو برلمان أعضائه منتخبون مباشرة من حاملي الجنسية الألمانية. يشكل أعضاء البرلمان المنتخبون Fraktionen حسب الحزب الذي ينتمون ...

أكمل القراءة »

في يوفنتوس.. سارّي ليس زيدان و رونالدو ليس ميسي!

عبد الرزاق حمدون. صحفي رياضي مقيم في ألمانيا “رونالدو لم يراوغ لاعب واحد في آخر ثلاث سنوات” هذا كان تصريح الإيطالي فابيو كابيللو خلال تواجده في الاستديو التحليلي للقاء يوفنتوس وضيفه ميلان في الدوري الإيطالي. بالرغم من أن المباراة كانت بمثابة قمّة المرحلة الـ 12 من الكالتشيو الإيطالي إلا أن لقطة تغيير البرتغالي كريستيانو رونالدو عند الدقيقة 55 من عمر اللقاء احتّلت المشهد في الصحف والمواقع الإلكترونية مع مشهد خروجه من الملعب وعلى وجهه تبدو ملامح عدم الرضى عن قرار مدربه سارّي. يعيش البرتغالي حالة صعبة مليئة بالضغوط النفسية، فالشخص الباحث عن التحديّات لم يجد نفسه حتى الآن في السيدة العجوز، خيبة أمل كبيرة يعيشها صاحب الرقم 7 فهو بعيد كل البعد عن مستواه المعهود وحتى عن أحقّيته الشرعية في المنافسة على الجوائز الفردية والحذاء الذهبي. لم يعد رجل الحسم المعروف بأهدافه القاتلة، بل أصبح في بعض الأحيان عالة على فريقه ومدربه وطريقة لعبه وتفكيره. علينا أن نكون واقعيين فاليوفي ليس ريال مدريد، وسارّي ليس زيدان، المدرب الفرنسي الذي استطاع تفجير رونالدو بالرغم من تقدّمه بالعمر، طريقة لعب الريال حينها كانت بحاجة لرأس حربة بقيمة هدّاف مثل رونالدو، عدا عن أسلوب المداورة والإراحة التي استخدمها زيدان في معاملته الخاصّة لهدّافه البرتغالي، ليتحوّل رونالدو إلى الرجل الحاسم خاصّة في أشهر الحسم الأخيرة من عمر الموسم الكروي. وضعية رونالدو مع اليوفي على الشكل التالي، نجم الفريق الأول مع أول يوم له في تورينو دون أن يلعب حتى، لماذا؟ لأنه بكل بساطة الدون رونالدو، هذه العقلية مع تنافسه الحاد مع الأرجنتيني ليونيل ميسي وضعا البرتغالي تحت الضغط الدائم لتقديم الأفضل، وهذا واضح من خلال تصريحاته التي يروّج من خلالها على أنه الأفضل دائماً وأنه الباحث عن التحدّيات، وأمام تألق ميسي المستمر مع برشلونة يرافقه تخبّط لرونالدو مع يوفنتوس. أثبتت السنوات الأخيرة أن ميسي ليس رونالدو، فهناك فارق شاسع بين لاعب يحمل فريقه على ظهره ويُفعّل الجميع في الفريق، وبين لاعب ينتظر عمل الجميع ...

أكمل القراءة »

انفجار داخل منجم في ألمانيا: نجاة كافة العمال العالقين تحت الأرض على عمق 700 م

تمكن كافة العمال الذين علقوا في منجم بمنطقة تويتشنتال بولاية سكسونيا-أنهالت شرقي ألمانيا من الخروج منه بسلام، بعد وقوع انفجار داخله يوم الجمعة 8 تشرين الثاني/ نوفمبر. وذكرت الشرطة على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” إن جميع عمال منجم تويتشنتال خرجوا سالمين. وكان متحدث باسم هيئة التعدين في مدينة هاله ذكر أن الانفجار تسبب في احتجاز نحو 35 شخصاً تحت الأرض على عمق نحو 700 متر. وأضاف المتحدث أن العمال تواجدوا في غرف آمنة مزودة بالأكسجين. وبحسب بيانات أولية، أسفر الانفجار عن إصابة شخصين. وتواجدت قوات الدفاع المدني والإنقاذ في الحال على نحو مكثف في مكان الحادث. وبحسب البيانات، يُستخدم هذا المنجم كمستودع للنفايات المعدنية منذ وقف نشاطه عام 1982، وتم إعادة هيكلته خلال الـ15 عاماً الماضية. وكان يتم استخراج البوتاس من هذا المنجم على مدار 80 عاماً فيما مضى. المصدر: (د ب أ) اقرأ/ي أيضاً: 49 مليار يورو فقط لإصلاحات السكك الحديدية المتأخرة بالصور: قائمة بأنواع الحليب الملوث بالبكتيريا في ألمانيا ألمانيا: عرض “جسد بشري منزوع الجلد” للبيع في أحد أسواق لحوم الخنزير التقليدية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

المحاكم في ألمانيا.. أنواعها من حيث الدرجة والاختصاص

رضوان  اسخيطة. ماجستير في القانون جامعة يوهانس غوتنبرغ ألمانيا المحاكم في ألمانيا تتنوع المحاكم في ألمانيا من حيث الدرجة ومن حيث الاختصاص، كما هو الحال في معظم الأنظمة القضائية في العالم مع فروقات في الاختصاص النوعي والقيمي وطرق المراجعة والاستئناف. وينظم ما يسمى بدستور المحاكم  Gerichtsverfassungsgesetz GVG صلاحيات واختصاص المحكمة حسب موضوع، قيمة، أو نوع الدعوى.  هذا التنظيم يمكن إجماله في التخصصات التالية: المحاكم المدنية والجزائية وتشمل: محكمة الدرجة الأولى Amtsgericht محكمة الدرجة الثانية Landgerichtمحكمة الدرجة الثالثة Oberlandesgericht المحكمة العليا Bundesgerichtshof وتقع في مدينة كارلسرويه.المحاكم الإدارية وتشمل: المحكمة الإدارية Verwaltungsgerichtالمحكمة الإدارية الاستئنافية Oberverwaltungsgerichtالمحكمة الإدارية العليا Bundesverwaltungsgericht وتقع في مدينة لايبزغ.محاكم العمل وتشمل:محكمة العمل Arbeitsgerichtمحكمة العمل الاستئنافية  Landesarbeitsgerichtمحكمة العمل العليا Bundesarbeitsgericht وتقع في مدينة إيرفورت.المحاكم الاقتصادية وتشمل:المحكمة الاقتصادية Finanzgerichtالمحكمة الاقتصادية العليا Bundesfinanzhof وتقع في مدينة ميونخ.محاكم القضايا الاجتماعية وتشمل:المحكمة الاجتماعية Sozialgerichtالمحكمة الاجتماعية الاستئنافية Landessozialgerichtالمحكمة الاجتماعية العليا Bundessozialgericht وتقع في مدينة كاسل. بالطبع فإن التسلسل الهرمي يجعل من حكم محاكم الدرجة الأدنى قابلاً للطعن “Anfechtung” من قبل المحكمة الأعلى، إلى أن يصل القرار للمحكمة العليا التي تبت في الحكم بشكل مبرم.  ومن التساؤلات التي تهم الكثير من القراء هو المحكمة المختصة بالشؤون العائلية، وهنا نشير إلى إن محكمة الدرجة الأولى تتضمن قسماً خاصاً بالقضايا العائلية يتخصص بفصل النزاعات المتعلقة بالقضايا العائلية. على الطرف الآخر يتساءل كثيرٌ من القادمين الجدد والذين يتقدمون بطلبات لجوء وإقامة ضمن ألمانيا عن المحكمة المختصة في حال الاعتراض على قرارات دائرة الهجرة واللجوء، إن المحكمة الإدارية هي المتخصصة بالنظر بهذا النوع من القضايا.  ولابد من الإشارة إلى أنه من حينٍ لآخر تصدر المحكمة الإدارية العليا أحكاماً جديدة تتعلق بمواضيع اللجوء، مما يجعل أحكامها مرجعاً يمكن للمحامين الاعتماد عليه لإقناع المحاكم الإدارية بتطبيق حكم المحكمة الإدارية العليا على أحكام موكليهم على مبدأ السابقة القضائية “Präzedenzfall”. مواد قانونية أخرى: الإخطار القانوني لإنهاء عقد العمل في ألمانيا.. Kündigungsfrist هل تحاول تأسيس شركة تجارية في ألمانيا؟ يمكنك هنا التعرف على الشكل القانوني الأنسب محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

المكتبات العامة في ألمانيا – الجزء الثاني

ياسمين عيّود – باحثة في مجال التربية وعلم الاجتماع المكتبات العامة في ألمانيا – الجزء الثاني أنت طالب جامعة تسكن مع أهلك، لكن الجو العام لا يسمح لك بالتركيز في الدراسة أو العمل؟ أنت طالبة تعيشين في سكن مشترك، الموسيقى فوق المستوى الطبيعي بشكل دائم؟ أنت طالبة أو طالب مرحلة إعدادية أو ثانوية، تعلمت اللغة حديثاً ربما ولا تستطيع إنجاز فروضك لوحدك؟ أنت أم او أب يتحمل مسؤولية أطفال عدة ذوي أعمار متفاوتة؟ أنت باحث أو باحثة في المجال الأكاديمي؟ جميعكم تبحثون عن مكان هادئ للدراسة، للمطالعة، للعمل، لحضور مجموعة نشاطات متنوعة وممتعة.. ليس لكم إذاً سوى زيارة مكتبة الحي الذي تقطنون فيه. الرائع في الثقافة الألمانية هو ثقافة احترام الكتاب وقارئه، وفي سبيل ذلك تبذل الكثير من الجهود لاستمرار اجتذاب الناس من مختلف الثقافات واللغات للمكتبات في ظل الرقمنة التي تغزو عصرنا. فزائر المكتبة يمكنه التمتع بجو مريح وهادئ للتركيز في دراسته أو عمله، على سبيل المثال يمكن لعشاق المكتبات الاستيقاظ في الساعة الثامنة صباحاً وشرب القهوة وتحضير الحقيبة بحاسوب وعلبة طعام وماء للتوجه مباشرة لأقرب مكتبة، حيث تفتح أبوابها الساعة التاسعة صباحاً لاختيار المكان المناسب، لأن الازدحام يبدأ من الساعة الحادية عشرة وما بعد. هناك تستطيع الاستفادة من مجموعة خدمات أولها خزانة لأغراضك ثم البحث الإلكتروني عن الكتاب الذي تريده والاستفادة من الإنترنت المجاني، وشرب القهوة في الكافيه والأكل أيضاً، والاستعارة المجانية للكتب والوسائط المتعددة كالأقراص المدمجة لمدة لا تتجاوز ثلاثة أسابيع والتي تستطيع تمديدها في حال الضرورة عبر حسابك المباشر في المكتبة دون أن تقع في عبء غرامات التأخير. إذا كنت من محبي الموسيقى ولا تملك آلة للتدريب، ما عليك أيضاً سوى التوجه لمكتبة الحي حيث توجد صالة مخصصة للتدريب على العزف على آلات متنوعة، لربما شاهدت أحدهم أيضاً يضع سماعات ويعزف الأورغ أو البيانو بلا صوت ما بين رفوف الكتب.. نعم لا تتعجب إنه يتدرب على معزوفة أو يستمتع بتأليف موسيقاه الخاصة. أنت من محبي المطالعة وقراءة ...

أكمل القراءة »

من “فيسبوك” إلى “فيسبوك”!.. تغيير شعار أشهر شركة لمواقع التواصل الاجتماعي

غيرت شركة فيسبوك شكل علامتها التجارية المستخدمة في منتجاتها وما تقدمه من خدمات، سعياً إلى التفريق بين الشركة والتطبيق المشهور لها وصفحته على الإنترنت. وسيحمل تطبيقا (أنستغرام) و (واتسآب) التابعين لشركة فيسبوك العلامة الجديدة، FACEBOOK، التي كتبت حروفها جميعاً بخط كبير، بعد أسابيع من الآن. أما تطبيق فيسبوك وموقع الشركة على الإنترنت فسيبقيان على العلامة التجارية الزرقاء المعهودة. وتظهر العلامة التجارية في ألوان مختلفة، بحسب المنتج التي تستخدم معه. فسوف تكون، مثلاً، باللون الأخضر عند استخدامها مع (واتسآب). وقالت الشركة: “رغبنا في أن ترتبط العلامة التجارية بالعالم وبالناس. إذ إن نظام الألوان المتغيرة يحقق ذلك عندما يؤخذ اللون من البيئة المحيطة به”. وقال رئيس التسويق في فيسبوك، أنتونيو لوتشيو: “يجب أن يعرف الناس الشركة التي تنتج ما يستخدمونه. لقد بدأت الفكرة تتضح لدينا قبل سنوات بالنسبة إلى المنتجات والخدمات التي تقدمها شركة فيسبوك”. ويضيف: “تغيير العلامة التجارية هو وسيلة للتواصل بشكل أفضل بيننا وبين الناس وأصحاب الأعمال الذين يستخدمون خدماتنا في تأسيس تجمع ما، أو في التواصل بين أفراده، أو في زيادة أعداد متابعيهم”. وكانت السيناتورة الأمريكية، إليزابيث وارن، التي تسعى إلى الترشح عن الحزب الديمقراطي لانتخابات الرئاسة في 2020، قد قالت إنها تريد تفتيت الشركات الكبيرة، مثل فيسبوك، وأمازون، وغوغل ووضعها تحت رقابة أشد صرامة. وربما ينظر إلى ما أقدمت عليه فيسبوك، باعتباره طريقة للرد على ذلك. ولكن وارن قالت، في منشور على فيسبوك: “تستطيع فيسبوك تغيير علاماتها التجارية كما تشاء، لكنها لا تستطيع إخفاء حقيقة أنها شركة ضخمة وقوية. وقد حان الوقت لتفتيت شركات التكنولوجيا الكبرى”. هل يفيد تغيير العلامات التجارية؟ حاولت شركات أخرى تعديل علاماتها التجارية في الماضي: في عام 2001 تراجعت شركة الخطوط الجوية البريطانية عن تعديل علامتها التجارية، بحذف العلم البريطاني ذي اللون الأبيض والأحمر والأزرق من طائراتها، ووضع “صور عالمية” بدلا منه. في العام نفسه غيرت شركة البريد البريطانية علامتها، ثم تراجعت عن تلك الخطوة في العالم التالي. وحذفت شركة “دانكن دوناتس” المصنعة للكعك، ...

أكمل القراءة »

حواجز الفصل بين الشرق والغرب إلى زوال.. في الذكرى الـ 30 لسقوط جدار برلين

تحتفل ألمانيا في التاسع من شهر نوفمبر تشرين الثاني، بذكرى سقوط جدار برلين “Berliner Mauer”. وبالعودة إلى ذلك التاريخ من عام 1989، فاجأت حشود من المواطنين الألمان العالم بقيامهم بتفكيك جدار برلين ؛ الجدار الذي قسم برلين إلى غربية وشرقية منذ إقامته عام 1961 . وكانت ألمانيا قد بنت ذلك الجدار بشكلٍ مفاجئٍ وسري في ليل 13 آب/ أغسطس عام 1961، لمنع سكان ألمانيا الشرقية من الهروب غرباً. وذلك على إثر قيام حوالي 2.5 مليون ألماني شرقي بالهروب إلى ألمانيا الغربية متسببين بخسائر اقتصادية للمنطقة. لاسيما أن أغلب الهاربين كانوا من العمال المهرة والمثقفين والفنانين والمهنيين. الأمر الذي أثار قلق الاتحاد السوفييتي الحليف الأساسي لجمهورية ألمانيا الديمقراطية “Deutsche Demokratische Republik“ امتد الجدار الإسمنتي المسلح لمسافة 120 كم، وكان مكوناً من جدارين في أحدى أجزائه الممتد لمسافة 45 كيلومتراً، بينهما فتحة صغيرة بعرض 146 متراً، تسمى “شريط الموت” بسبب كثافة السلطات والكلاب البوليسية هناك. وأشهر نقاط التفتيش كانت نقطة تفتيش تشارلي وهي نقطة العبور الرئيسية للعاملين الحلفاء الغربيين لعبور الحدود. تأتي أهمية إسقاط الجدار إلى أنه كان رمزاً للحرب الباردة لذلك احتفل العالم أجمع بسقوط هذا الرمز. وكانت برلين قد قسمت بين قوات الحلفاء المنتصرين في نهاية الحرب العالمية الثانية إلى أربع مناطق نفوذ يسيطر عليها كل من الولايات المتحدة وبريطانيا، وفرنسا، والاتحاد السوفياتي. وتمكنت ألمانيا الغربية بعد فترة قصيرة من الحرب من بناء مجتمع رأسمالي ونما اقتصادها بسرعة دفعت لتسميتها ب “المعجزة الاقتصادية”، وارتفع مستوى معيشة السكان. أما في ألمانيا الشرقية الخاضعة لنفوذ الاتحاد السوفييتي، فقد أنشأ السوفييت مجتمع شيوعي قمعي وسيطروا على الاقتصاد وضيقوا على الحريات الفردية وعلى الثقافة والفنون. وكما بني الجدار فجأةً جاء سقوطه مفاجئاً أيضاً، بعد ضعف الكتلة الشيوعية، وخروج مسيرات احتجاجية لفتح الحدود. ثم في مساء يوم 9 نوفمبر 1989، صدر الإعلان عن مسؤول في الحكومة الألمانية الشرقية “غونتر شابوسكي” بفتح الحدود. وعندما اقترب الألمان الشرقيين من الحدود وجدوها مفتوحة ومسموح بعبور الناس منها بدون ...

أكمل القراءة »

دراما، كوميديا، قصص واقعية وخيالية.. أفضل الأفلام الألمانية التي عليك مشاهدتها

بالرغم من أن أغلب هذه الأفلام الألمانية هي قصص واقعية، وتحكي بشكل أو بآخر عن الوضع السياسي في ألمانيا وأثره على الحالة الاجتماعية، إلا أن هذه الأفلام بما تحمله من قصص إنسانية رائعة جعلت السينما الألمانية في موقع مميز للغاية. أفضل الأفلام الألمانية: السماء فوق برلين Der Himmel über Berlin / 1987 نجح المخرج العالمي “ويم ويندرس” من خلال فيلمه “السماء فوق برلين”، في خلق إحدى التحف الشعرية والبصرية لهذا العقد. ويعتبر الفيلم بمثابة إعلان حب لمدينة برلين في الفترة الزمنية التي سبقت إعادة توحيد ألمانيا. الفيلم خيالي، تدور قصته حول ملاكين يعيشان فوق سماء (برلين الغربية)، حيث لا يراهما سوى الطيبين والأطفال، يساعد الملاكان الجميع من أجل تخفيف همومهم إلا أن جهودهما لا تكلل دوماً بالنجاح. في النهاية يرغب أحدهما في أن يتحول لإنسان لكي يجرب مشاعر البشر ويتحول فعلاً، ويقع في حب إحدى الفتيات. الموجة Die Welle / 2008 يحكي الفيلم قصة تجربة اجتماعية حقيقية أجراها أحد المعلمين عام 1967، وأُطلِق عليها اسم “الموجة الثالثة”. حيث تجري أحداث فيلم “الموجة” في مدرسة ألمانية حين يقرر أحد المعلمين تعليم طلابه أنه من السهل تضليل الناس وإقناعهم بمعتقدات فاشية وارتكاب أفعال فاشية. يتبع المعلم من أجل تلك التجربة نظاماً صارماً مع الطلاب، حيث يلزم الطلاب بارتداء زي موحّد واتباع تحيةٌ محددةٌ وشعار محدد. ليصبح الطلاب خلال أسبوع واحد فقط يتجسسون على بعضهم البعض محاولين فرض تلك القواعد على من يرفض اتباعها. وقد استطاع المخرج دينيس جانسل عن طريق فيلمه أن يوضح أنه حتى في أكثر المجتمعات تمسكاً بالحرية والديمقراطية، تبقى تلك الديمقراطية هشة وقابلة للتحول في وقت قصير جداً إلى النقيض عن طريق أيديولوجيا معينة متبعة.  الشريط الأبيض Das weiße Band / 2009 يصف المخرج والأكاديمي النمساوي مايكل هاينيكي أفلامه عموماً، وفيلمه الشريط الأبيض خصوصاً بقوله: ” أفلامي مقصودة كرد ضد السينما الأمريكية المعزولة عن الواقع، أفلامي محاولة لصالح سينما تطرح أسئلة ملحة عوضاً عن أجوبة سريعة، ولصالح كشف البعد ...

أكمل القراءة »

“نخسر نهار مدرسة أحسن من خسارة مستقبلنا”.. إضراب الطلاب مستمر في لبنان

تغيّب آلاف التلاميذ عن صفوفهم، الجمعة 8 تشرين الثاني/ نوفمبر، لليوم الثالث على التوالي في كافة المناطق اللبنانية وتظاهروا أمام مرافق عامة ومصارف، في إطار الحراك الاحتجاجي المستمر منذ ثلاثة أسابيع في لبنان للمطالبة برحيل الطبقة السياسية. ويشهد لبنان منذ 17 تشرين الأول/أكتوبر تحركاً شعبياً غير مسبوق، تسبب بشلل في البلاد شمل إغلاق مدارس وجامعات ومؤسسات ومصارف في أول أسبوعين من الحراك، الذي بدأ على خلفية مطالب معيشية. وانضمّ التلاميذ إلى التحركات منذ الأربعاء مطالبين بمستقبل أفضل في بلادهم لأنهم يرفضون الهجرة أو السفر للعمل في الخارج. في العاصمة بيروت، تظاهر مئات التلاميذ أمام وزارة التربية والتعليم العالي لليوم الثالث على التوالي مطالبين بإغلاق المدارس ليتمكنوا من المشاركة في التظاهرات. وقالت التلميذة قمر لوكالة فرانس برس “لا مشكلة أن نخسر سنة دراسية واحدة بدل من أن نخسر مستقبلنا” مضيفةً “لا أريد أن أتعلم في لبنان وأن أسافر للعمل بعدها”. ويُقدر البنك الدولي معدّل البطالة لدى فئة الشباب في لبنان بأكثر من 30%. رفع الطلاب أعلاماً لبنانية ورسموا على وجوههم الأرزة اللبنانية وحملوا لافتات كُتب على إحداها “لا دراسة ولا تدريس حتى يسقط الرئيس” وعلى أخرى “نخسر نهار مدرسة أحسن من خسارة مستقبلنا”. وشهدت مدن لبنانية مختلفة تحركات قام بها آلاف التلاميذ أمام مرافق عامة ومصارف بغية منعها من العمل، بما فيها صيدا والدامور جنوباً وجبيل وجونية شمال العاصمة وشكا وطرابلس في شمال لبنان وكذلك في زحلة وبعلبك شرقاً وفي عاليه شرق العاصمة، وفق ما أفادت الوكالة الوطنية للإعلام الرسمية. وصباح الجمعة، أغلق عشرات المتظاهرين والعسكريين المتقاعدين مدخل مرفأ بيروت لحوالى ساعتين، وفق مصوّر لفرانس برس. وتحت ضغط الشارع، استقال الحريري في 29 تشرين الأول/أكتوبر، لكن التأخر في بدء الاستشارات النيابية الملزمة لتكليف رئيس جديد للحكومة يثير غضب المحتجين. وفيما يطالب المحتجون بحكومة اختصاصيين أو تكنوقراط مستقلين تعالج المشاكل المعيشية التي يعاني منها الشعب، ترفض أحزاب سياسية تحظى بالنفوذ، لا سيما حزب الله، هذا الطرح. وأكد البنك الدولي الأربعاء أن “الخطوة ...

أكمل القراءة »

سلسلة في الجنس وعن الجنس بدون تابوهات 9: أزمة الذكورة الجنسية وتفاعلاتها الجنسانية الاجتماعية – الجزء الأول

د. بسام عويل اختصاصي علم النفس العيادي والصحة النفسية والجنسية في ظل التغيرات الاجتماعية التي طرأت على تنظيم الحياة الاقتصادية في العقود الخمسة الماضية، جراء التوزيع الجديد للأدوار الاجتماعية الذي فرضه النظام الإنتاجي الحديث، وما رافقها من مسيرة تحرر المرأة وتعلمها، ودخولها سوق العمل ومنافستها للرجل، وانتشار وسائل تنظيم الحمل، واشتداد أزمة البطالة بين الذكور ، وأزمة السكن، والسيطرة المتنامية للإعلام، بدأ الدور الذكوري الثقافي التقليدي بالانحسار في مكانته في البنية التنظيمية الاجتماعية الأبوية في الأسرة والمجتمع ككل. الذكور وقلقهم الوجودي ولعل هذا الانحسار هو ما جعل ويجعل الذكور حالياً عموماً يعيشون قلقاً وجوديّاً يهزُّ كيانهم، ويدفعهم للدفاع عن ذكوريتهم وفحولتهم التي أضحت مادةً للجدل حتى بين الذكور أنفسهم بشأن الحاجة لها بشكلها التقليدي. ففي المجتمع الحديث، أصبحت السمات الذكورية التي كانت تعتبر في السابق نموذجية لجهة دورها في التنظيم الاجتماعي والأسري، أصبحت نفسها بمثابة نقطة انطلاق للتهجّم على وجودها عند الذكور، وبَدأ التعامل معها على أنها “موضة قديمة” بَطلَ مفعولها وفقدت معناها. فتجد الأبناء يشكون من ضعف التواصل مع آبائهم أو قسوة تربيتهم لهم، والنساء يشتكين من ضعف رومانسية أزواجهن أو شركائهن، وضعف قدرتهم على التعبير عن مشاعرهم تجاههن. كما أن أرباب العمل بدأوا يفضلون عند موظفيهم من الذكور صفات أخرى عدا عن القوة العضلية والطاقة الذكرية التقليدية كما في السابق، مثل القدرة على التواصل والابتسام وفهم المشاعر وهي من السمات الأنثوية.  والثقافة الذكورية التي هيمنت بأدواتها على العلاقات الاجتماعية والإنتاجية عبر آلاف السنين بدأت تتراجع في العقود الخمسة الأخيرة، مع دخول المرأة بقوة إلى فضاءات المنافسة معهم. وإذا كان معيار الذكورة المتمثل في (XY ) مازال هو نفسه دون تغيير، فإن الهوية الذكورية لم تعد كما كانت، وهو ما يدل على أن الصفات الجينية لم تكن يوماً متجانسة مع الصفات التي ألصقت بها اجتماعياً وثقافياً.  انتصار النسوية بدأت الثورة النسوية في العقود الأربعة الماضية تنافس الثقافة الذكورية، وفككت ميكانيزماتها السلطوية، وخلقت وضعاً جديداً جعل الذكور اليوم في حالة ...

أكمل القراءة »