الرئيسية » 2018 » نوفمبر (صفحة 10)

أرشيف شهر: نوفمبر 2018

لم يكن الخاشقجي أولها… شخصيات عربية اختفت في ظروف غامضة

يشكل اختفاء الصحفي السعودي جمال خاشقجي حلقة جديدة من مسلسل اختفاء شخصيات عربية بارزة، ولن يكون آخرها بظل الأنظمة الدكتاتورية العربية المتخلفة. في الفيديو التالي من رصيف22 لمحة عن شخصيات بارزة اختفت بظروف غامضة في التاريخ العربي الحديث… شاهد أيضاً: بالفيديو: حكاية الطرب الإباحي العربي… السلطة والمعارضة في التاريخ الإسلامي… أشكال الصراع على الشرعية السياسية ملكة سبأ الحكيمة، الأم العذراء وعشيقة النبي سليمان   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

دراسة الحقوق في ألمانيا: معادلة الشهادات والعمل

د. هاني حرب تعتبر علوم الحقوق من أهم فروع الجامعات في ألمانيا، وتدرّس في أكثر من ٥٠ جامعة مختلفة في أنحاء ألمانيا. دراسة الحقوق في ألمانيا تستمر لخمس سنوات دراسية، تنتهي بتقديم امتحان عام وطني، يخوّل الناجح فيه ممارسة العمل الحقوقي في ألمانيا.  إضافة إلى ذلك يمكن لأي خرّيج حقوق من الجامعات الألمانية متابعة الدراسة عبر التقديم لبرامج الدكتوراة المختلفة بمختلف التخصّصات الحقوقية من جنائية، تجارية، دولية وغيرها. دراسة الحقوق في ألمانيا: تمتد مدة دراسة الحقوق لخمس سنوات دراسية، تقسّم على الشكل التالي: – السنوات الثلاث الأولى (وهي السنوات النظرية) تنتهي بتقديم امتحان الحقوق الوطني الأول، والذي باجتيازه يحق للطالب البدء بعامي التدريب (السنتين الأخيرتين)، وبنهايتهما يحقّ له تقديم امتحان الحقوق الوطني الثاني. عند النجاح في الامتحانين الأول والثاني يمكن للمحامي التسجيل في نقابة المحاميين والعمل بالمحاماة أو التسجيل مباشرة لإكمال الدكتوراة. يمكن لحامل شهادة الحقوق البدء بالعمل بعدها في مهنة المحاماة في ألمانيا. ماجستير الحقوق: لا يوجد برامج ماجستير واضحة المعالم للحقوق في ألمانيا، وتكون ماجستيرات الحقوق مرتبطة مع تخصصات أخرى مثل: إدارة الأعمال، التجارة، المحاسبة، التدقيق، حماية الملكية الفكرية والتجارية، القانون الألماني والأوروبي، وحقوق الإنسان. بالمقابل، هنالك عدد كبير من الجامعات التي تقدم فرصة البناء العلمي لحاملي شهادة الحقوق من خارج ألمانيا وهي ماجستر ليغوم Magister Legum. هدف هذا الماجستر هو تعريف الطلاب الأجانب بالقوانين الألمانية الأساسية للدخول بأحد تخصصات الحقوق الألمانية أو الأوروبية أو الدولية، وفي نهايته على الطالب كتابة رسالة ماجستر للتعريف بمشكلة قانونية ما وحلها ووجهات النظر القانونية المختلفة حولها. عند إتمام هذه الدراسة يكون الطالب الأجنبي قد تخصّص بتخصّص معين يريده وأصبح قادراً على العمل كمحامي متخصص في ألمانيا أو إكمال دراسة الدكتوراة في الحقوق في ألمانيا. لغة دراسة الحقوق في ألمانيا حصراً الألمانية، فعلى الطالب أن يكون حاصلاً على شهادة اللغة الألمانية DSH2 ليتمكن من البدء ببرنامج البناء العلمي (ماجستر ليغوم). يشترط للتقدم على برامج ماجستير ليغوم وجود شهادة اللغة الألمانية B2 على ...

أكمل القراءة »

بعد جريمة الاغتصاب الثانية من قبل سوريين… حقائق وأرقام من شرطة فرايبورغ

تصدرت جريمة الاغتصاب الجماعي في فرايبورغ عناوين الأخبار في ألمانيا وأشارت بعضها إلى أنها تتوقع استمرار هكذا جرائم من قبل الشباب القادمين من مناطق الأزمات. فهل هذا الادعاء صحيح؟ هنا نظرة على إحصائيات من شرطة المدينة. في منتصف شهر تشرين أول / أكتوبر الماضي وقعت جريمة اغتصاب جماعي في مدينة فرايبورغ جنوب غربي ألمانيا، حيث تم اغتصاب طالبة تبلغ من العمر 18 عاماً من قبل ثمانية شبان، أو أكثر، ويشتبه أن سبعة منهم على الأقل سوريون. عند قراءة هذا الخبر قد يعتقد البعض للوهلة الأولى أن هناك عصابات من المهاجرين واللاجئين تصول وتجول في المدن الألمانية بانتظار ارتكاب هذا النوع من الجرائم. غير أن إحصائيات الشرطة في فرايبورغ تشير إلى أن الجرائم بدوافع جنسية ازدادت منذ عام 2015. لكن هل نستطيع أن نقول بأن المهاجرين أو اللاجئين الذين جاؤوا من مناطق الأزمات يرتكبون هذا النوع من الجرائم أكثر من الآخرين؟ من أجل توضيح ذلك سنلقي نظرة عن قرب على إحصائيات الشرطة في المدينة  الوقعة جنوب ألمانيا. إحصائيات الشرطة تشير بيانات الشرطة إلى أن العدد الإجمالي للجرائم في فرايبورغ انخفض في عام 2017 مقارنة بالعام الذي قبله، لكنها تظهر أن الجرائم ذات الدوافع الجنسية ازدادت في المدينة بنسبة 24.6 %. غير أن هذا الارتفاع  يرجع جزئياً، كما تقول الشرطة، إلى تغيير تصنيف بعض الجرائم ذات الطبيعة الجنسية. فالجرائم التي كانت تصنف سابقاً تحت فئات أخرى، كجرائم عنف مثلاً، أصبحت تحت مظلة الجرائم الجنسية عندما يكون لها جانب جنسي. واستناداً إلى التعريف الأصلي للجرائم الجنسية لعام 2016، نجد أن عدد الجرائم الجنسية انخفض من 138 في عام 2016 إلى 118 في عام 2017. لكن بسبب التغيير في تعريف الجرائم الجنسية، ارتفع العدد الإجمالي من 138 في عام 2016 إلى 172 في عام 2017، وتم حل 121 “جريمة” منها. هناك عوامل أخرى أيضاً يجب أن تؤخذ بعين الحسبان، إذ أن عدد “الجرائم” التي تم حلها قد ارتفع أيضاً. قد يقول المرء إن ذلك ...

أكمل القراءة »

مطار براندنبورغ – برلين يضع الكفاءة الألمانية في مهب الريح

قد يبدو مطار براندنبورغ كسائر المطارات الحديثة الكبرى في أوروبا، إذ جُهزت بوابات الصعود في انتظار الطائرات وعرضت على الشاشات معلومات تحاكي مواعيد الرحلات الجوية الحقيقية. ولا ينقص مباني الركاب البراقة سوى المسافرين. إلا أن المشكلة الوحيدة في مطار براندنبورغ، (الذي يسمى أيضاً مطار فيلي براندت نسبة إلى مستشار ألمانيا الغربية السابق الحائز على جائزة نوبل) هي أنه كان من المفترض أن يدخل الخدمة منذ ما يزيد على سبع سنوات. لكنه حتى الآن لا يزال خالياً من المسافرين. ربما تكون ألمانيا قد اشتهرت بالكفاءة والمهارة الهندسية والمعمارية الفائقة، إلا أن هذا المطار المهجور يضع الكفاءة الألمانية على المحك. فهذا المطار الذي واجهت إدارته الكثير من الإخفاقات والخلل وتوقف العمل فيه أكثر من مرة لفترات غير منطقية، وتجاوز التكلفة التقديرية بما يزيد على ثلاثة أضعاف ونصف، قد أصبح أضحوكة بين أهل برلين، وخيب آمال الساسة ورجال الأعمال والسكان على السواء. إذ كان من المتوقع في البداية ألا تزيد كلفة مشروع إقامة المطار الذي تموله مدينة برلين، وولاية براندنبورغ والحكومة الاتحادية، عن 2 مليار يورو، وفي وقت سابق من هذا العام، ذكر مديرو المشروع أن التكاليف التقديرية الحالية قد تصل إلى 7.3 مليار يورو. وهذا الرقم عرضة للزيادة بحسب الفترة التي سيستغرقها تنفيذ المشروع. إذ تهدر ملايين من اليورو على الصيانة والإصلاحات عن كل شهر يمر دون تسليم المطار. يقول جوبست فريدلر، أستاذ متقاعد بكلية هيرتي للإدارة في برلين والذي أجرى دراسة حالة في عام 2015 عن المطار: “هذا الإخفاق هو النتيجة الحتمية لسلسلة من الأخطاء الفادحة. إذ كان من المفترض أن يفتتح المطار في يونيو/ حزيران 2012، ومع حلول هذا الموعد كان المشروع قد تجاوز بالفعل الميزانية المعتمدة والجدول الزمني، ولكن إهدار المال والوقت لا يزال مستمرا”. بدأ التخطيط لهذا المطار الجديد في أعقاب سقوط جدار برلين في عام 1989، إذ بدا واضحاً في ذلك الوقت أن ألمانيا التي أعيد توحيد شطريها، الشرقي والغربي، ستحتاج مطاراً حديثاً تكون طاقته الاستيعابية أكبر ...

أكمل القراءة »

الفقر والبرد يقتلان شاب جزائري حاول تهريب السجائر عبر جبال فرنسا

لقي شاب جزائري حتفه من شدة البرد بعدما حاصرته الثلوج في فرنسا، وهو ينقل سجائر مهربة عبر جبال البرانس، مقابل مبلغ زهيد. وعثرت الشرطة الفرنسية على الشاب البالغ من العمر 20 عاماً الأسبوع الماضي مغشياً عليه وسط الثلوج. ويعتقد المحققون أنه كان يحمل مئة علبة سجائر، وجدت إلى جانبه، مقابل 50 يورو. وتعرفت عائلته عليه الخميس بعدما اختفى لعدة أيام. وتثير هذه المأساة الإنسانية الحديث مجدداً عن ظاهرة تهريب السجائر عبر الجبال بين أندورا وفرنسا، والتي يخاطر فيها شباب بحياتهم مقابل مبالغ زهيدة، ويبقى المهربون الكبار في مأمن من الجمارك. وقال المدعي العام في مدينة بربينيون، جون جاك فانيي، لوكالة الأنباء الفرنسية، إن “المهربين هم الذين يستغلون هؤلاء المستضعفين الفقراء ويدفعونهم للمخاطرة بحياتهم مقابل مبالغ زهيدة”. وأعلن فانيي تحقيقاً جنائياً باعتبار أن آخرين عرضوا حياة الرجل للخطر، أو تقاعسوا في أداء واجبهم نحوه. وعثر على جثة الشاب الأربعاء، ويبدو أنه حاول الاحتماء من البرد بغطاء وألبسة وضعها على رجليه. ولكنه لم يستطع مقاومة البرودة الشديدة في المنطقة التي شهدت تساقط كميات كبيرة من الثلوج تلك الليلة. ووجدت الجمارك أنه تدثر بمعاطف عديدة يبدو أن مهربين آخرين تركوها، وولوا هاربين إلى حدود أندورا خوفاً من الشرطة. واتصلت الشرطة الفرنسية بأقرب مدينة عبر الحدود طلباً للمساعدة، وعلى الرغم من وصول طائرة إسعاف عمودية، ونقل الشاب إلى مستشفى في أندورا فإنه لقي حتفه. ولم تتمكن الشرطة من تحديد هويته إلا بعد أسبوع، إذ تعرف عليه عدد من أقاربه في جناح حفظ الجثث بالمستشفى في أندورا. ودأبت الشرطة والجمارك الفرنسية منذ عام على التحذير مخاطر تهريب السجائر عبر الجبال. وذكرت صحيفة لاديباش المحلية أن الأجهزة الأمنية صادرت أطناناً من السجائر في العامين الماضيين. المصدر: بي بي سي   اقرأ/ي أيضاً: بوتفليقة المحنّط “يفلق” رؤوس الجزائريين ويترأس البلاد لولاية خامسة… بالفيديو: المغربيات وبؤسهن الذي يطاردهن إلى إسبانيا يأس شاب تونسي يعرضه للموت لتخفيه داخل حقيبة سفر محاولاً الوصول إلى أوروبا  مُختل جزائري يشوّه تمثال لإمرأة ...

أكمل القراءة »

مغنية إيرلندية اعتنقت الإسلام وأصبحت عنصرية لكرهها “للبِيض”

بعد أسابيع من اعتناقها الإسلام، عادت المغنية الايرلندية “شهداء دافيت” إلى دائرة الضوء من جديد بتغريدة وصفت فيها أصحاب البشرة البيضاء بـأنهم “مقززون”، فيما أثارت التغريدة ردود فعل قوية من مسلمين وغير مسلمين على حد سواء. قبل أسابيع تسلطت الأضواء بشدة على المغنية الايرلندية الشهيرة سينيد أوكونور، التي أعلنت اعتناقها الإسلام وتغيير اسمها ليصبح “شهداء دافيت”. وأضافت المعنية التي سطع نجمها كثيراً في تسعينيات القرن الماضي أنها “فخورة باعتناق الإسلام. وهذه هي النتيجة الطبيعية، التي يُمكن أن يصل إليها أي عالم بالأمور الدينية“. ويبدو أن الأضواء ستسلط على “شهداء دافيت” مرة ثانية،  لكن هذه المرة بطريقة مُغايرة. فقد ذكر موقع صحيفة “ذا صن” البريطانية أن شهداء (51 عاماً) نشرت أمس الثلاثاء (السادس من نوفمبر/ تشرين الثاني 2018) تغريدة لها على حسابها الخاص في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” أثارت الكثير من ردود الفعل الرافضة والمُنددة لها بسبب محتواها، الذي اعتبره الكثير من رواد مواقع التواصل الاجتماعي “عنصرياً”. وكتبت “شهداء دافيت” “أنا آسفة للغاية فما أنا على وشك قوله هو شيء عنصري لم أعتقد أن روحي ستشعر به”، وأضافت: “لكنني حقاً لا أريد أن أقضي وقتاً مع أصحاب البشرة البيضاء (لو هذا ما تلقبون غير المسلمين). ليس للحظة واحدة ولأي سبب. إنهم مُقززون” وكتبت المغنية هذه التعليق بالرغم من كونها بيضاء البشرة”. وأشار موقع صحيفة “ديلي ميل” أن تغريدة شهداء دافيت أثارت عدة تعليقات قوية من أشخاص مسلمين وغير مسلمين. فقد علق حساب شخص يُدعى “ذا بلير” قائلاً “هل تفهمين أن الناس بغض النظر عن لونهم يمكنهم أن يكونوا مسلمين؟ لا أعتقد أن المسلمين سيؤيدون كراهيتك. أظنك بحاجة للمساعدة الآن لذلك أمل أن يُفكر الناس قبل الرد عليك“. أما صاحب حساب إمام منصور فقد أكد “أنا إمام مسلم أبيض والناس هم الناس. جميعهم يستحقون الاحترام بغض النظر عن لون الجلد أو الجنسية أو العقيدة”، وأضاف: “الإسلام يُعلم الحب للإنسانية لا التمييز…“. @SineadOconnorHQ I’ll pray for you and your hateful heart. A true ...

أكمل القراءة »

المصطلحات العنصرية في الإعلام وعلى ألسنة بعض الألمان

تقرير رشا الخضراء – إعلامية سورية مقيمة في ألمانيا   مع مرور الوقت تصبح المجتمعات المستهدفة بالهجرات أكثر تلوناً وتبايناً، ويغدو التحدي الأكبر هو إمكانية خلق تجانس نسبي لتحصل الفائدة الكبيرة الممكنة من تعدّد الثقافات ضمن المجتمع الواحد . تأخذ ألمانيا المرتبة الثانية في العالم بعد الولايات المتحدة الأميركية كدولة مستقطبة للمهاجرين من شتى دول العالم، ومن اللافت في الإحصائية الأخيرة لمكتب الإحصاء الاتحادي أن 23 % من عدد سكان ألمانيا، البالغ عددهم 82 مليوناً، ينحدرون من خلفيات مهاجرة، أي أن 23% هم من الأجانب أو حاملي الجنسية الألمانية من أصول مهاجرة. وقد ذكرت وسائل إعلام ألمانية نقلاً عن “مكتب الإحصاء الاتحادي” أن عدد السوريين غير الحاملين للجنسية الألمانية بلغ في العام 2017 حوالي 699 ألف شخص ليصبحوا بذلك ثالث أكبر جالية أجنبية في البلاد بعد الأتراك والبولنديين. وذلك حسب ما أوردت DW. ضمن هذا التنوع أصبح من الضروري أن نعرف كيف نشير إلى انتماء شخص ما لمجموعة معينة دون الإضرار بتجانس المجتمع، ومتى يكون من الضروري هذا التقسيم أو الإشارة إلى الفرد بذكر انتمائه إلى مجموعة ما؟ تدخل التسميات التي تطلق على الأفراد والمجموعات إلى اللاوعي في العقول الجمعية، عندما يتم تكراره وتداوله مراراً وتكراراً في الإعلام ومن قبل الساسة، لينتقل بعدها إلى الاستخدام الفردي والتأصيل في العقول ومن ثم المعاملات. وهذا عملياً ما يحدث، أو ما يتمّ تكريسه، من خلال وسائل الإعلام في كل أصقاع الأرض!  هنا في المانيا يتم استخدام الكثير من المصطلحات للدلالة على انتماءات الأشخاص أو أعراقهم أو أوضاعهم الاجتماعية أو القانونية، وذلك ضمن التحدث عن إجراءات الاندماج أو ضرورة التنوّع الثقافي ضمن المجتمع الألماني. بعض هذه المصطلحات، بالعودة إلى أصولها، تحمل مدلولات سلبية وبعضها الآخر يتبدل مدلوله حسب سياق الحدث أو مناسبة الخطاب. ومن الطبيعي أن تقوم الأحزاب اليمينية المتطرفة باستخدام هذه المصطلحات على الدوام لتثبيت النظرة التي يحملها الشخص اليميني المتطرف ضد المختلف عنه أياً كان! بالمقابل تقوم العديد من المؤسسات والجمعيات والمبادرات الألمانية، ...

أكمل القراءة »

ماهو تخصص التكنولوجيا الحيوية Biotechnologie

مقال من مجموعة Make German ماهو تخصص الهندسة الحيوية/ التكنولوجيا الحيوية؟                                                       هو علم تطبيقي مهم يرتكز على دراسة الكائن الحي، ويشمل مجموعة هائلة من العلوم الحيوية مثل: الهندسة الوراثية، الكيمياء الحيوية، ميكروبيولوجيا، البيولوجيا الجزيئية وعلم المناعة (بالإضافة لمجموعة أخرى من فروع الهندسة والمعلوماتية مثل البرمجة). جميع هذه الأفرع تندرج تحت مسمى التكنولوجيا الحيوية Biotechnologie التكنولوجيا الحيوية أو التقانة الحيوية أو مايعرف أيضاً بالهندسة الوراثية تعرَّف بأنها كل التطبيقات التكنولوجية التي تستخدم الكائنات الحية أو منتجاتها لإنتاج أو تعديل مختلف المواد لخدمة الإنسان وهي تكنولوجيا قائمة بالأساس على علم الأحياء. ما هي التطبيقات المتعددة لهذا التخصص؟: تم تقسيم التكنولوجيا الحيوية حديثاً إلى أربعة فروع ارتبطت جميعها بألوان معينة للدلالة عليها وهي: التكنولوجيا الحيوية الحمراء: هي التكنولوجيا الحيوية ذات الارتباط بالمجال الطبي، التي تشمل مثلاً إنتاج المضادات الحيوية من الكائنات الحية، والارتباط ببعض المجالات الهندسة الوراثية لمعالجة الأمراض، وإمكانية إنتاج أدوية خاصة بالمحتوى الجينى لفرد ما بالإضافة إلى علاج الأمراض المستعصية مثل السرطان وغيرها. التكنولوجيا الحيوية الخضراء: هي التكنولوجيا الحيوية في المجال الزراعى، من تطبيقاتها إنتاج النباتات المعدّلة وراثياً، وزراعة الانسجة وتصنيع المبيدات الحشرية غير الكيميائية والأسمدة الحيوية، وغيرها من التطبيقات التى ترتكز على الزراعة وبالتالى تؤثر بشكل هائل على أساليب تطور صناعة الغذاء. التكنولوجيا الحيوية البيضاء: وهي من أكثر التطبيقات انتشاراً، حيث أنها مرتبطة بالمجال الصناعي. وتشمل استخدام الكائنات الحية لإنتاج مواد كيميائية مطلوبة للإستخدام التجاري، بدلاً من إنتاجها صناعياً. وتشمل أيضاً التصنيع الدوائي والمعالجات الخاصة للأنسجة والجلود وإنتاج البلاستيك والأحماض الأمينية والكحول وغيرها من المواد المُصنعّة. التكنولوجيا الحيوية الزرقاء: هذا النوع  يتعامل مع عالم البحار والكائنات البحرية، ويرتكز على الاستخدامات التقنية في عمليات البيولوجيا والعضويات البحرية. وأهم تفصيل في هذا المجال هو دراسة العضويات البحرية في أعالي المحيطات.  ماذا يدرس الطالب في هذا التخصص؟ ...

أكمل القراءة »

غرامات بحق 50 طالب لجوء لجؤوا إلى العنف لمنع ترحيل أحد زملائهم

اضطر أكثر من 50 طالب لجوء اشتركوا في أعمال عنف إلى دفع غرامات تتراوح بين 100 وحتى 900 يورو. المخالفون رفضوا ترحيل أحد زملائهم في مركز دونافورث في بافاريا في شهر مارس الماضي وهاجموا الشرطة والموظفين. اضطر عدد من طالبي اللجوء في مركز إرساء دونافورث للاجئين في بافاريا إلى دفع غرامات نتيجة سوء تصرف وتهجم على الشرطة في حادث جرى بشهر مارس/ آذار الماضي. وقررت القاضية في محكمة مدينة أوغسبوغ أن على طالبي اللجوء دفع غرامات تتراوح بين مئة يورو و900 يورو، حسب نوع المخالفة. وكانت الشرطة قد دخلت إلى مركز دونافورث يوم 14 مارس/ أذار الماضي لترحيل طالب لجوء إلى إيطاليا، فحاول أكثر من خمسين طالب لجوء منع عملية الترحيل واندلعت مواجهات بعضها لفظية وأخرى عنف جسدي بينهم وبين رجال  الشرطة والموظفين. مدعي عام مدينة أوغسبورغ وجه إلى كل المخالفين أوامر بإلقاء القبض عليهم، كما رفعت دعاوى على 27 واحداً من طالبي اللجوء بداعي التعرض للشرطة والموظفين بألفاظ مسيئة وشتائم. ونقل موقع صحيفة “زود دويتشه تسايتونغ”، أن أغلب الذين أرسلت لهم المخالفات قبلوا دفع الغرامات نتيجة مخالفاتهم. فيما رفض اثنين من غامبيا دفع الغرامة بحقهم التي تراوحت بين 800 و 900 يورو، وقدما اعتراضاً عند المحكمة. وكان موظف في أمن المركز قد قال إن بعض طالبي اللجوء تعرضوا لموظفين طبيين ما دفع بعضهم للهروب إلى داخل إحدى الغرف، كما تعرضوا إلى رجال شرطة وهددوهم بالقتل. وبرر طالب لجوء غامبي يبلغ من العمر 21 عاماً أن إشارته بشكل مشين إلى رجال الشرطة جاء بعد تعرض صديق له إلى رذاذ الفلفل. فيما قضى زميل له (28) عاماً شهرين في الحبس الاحتياطي نتيجة مشاركته المباشرة في أعمال العنف. يذكر أن القاضية في مدينة أوغسبورغ ثبتت الحكم بدفع الغرامات على المخالفين. المصدر: مهاجر نيوز – ع.خ   اقرأ/ي أيضاً: الترحيل إلى سوريا يعود ليتصدر الواجهة لدى الأحزاب اليمينية ليس كل من رُحِّل مظلوم: الناشطة السويدية التي منعت ترحيل لاجئ أفغاني تواجه السجن لتسهيل عمليات الترحيل ...

أكمل القراءة »

مداهمات جديدية للشرطة الألمانية ضد عصابات من أصول عربية

أطلقت الشرطة الألمانية حملة مداهمات ضد أعضاء عائلات من أصول عربية يشتبه بعلاقاتها بالجريمة. فيما فتش محققون ألمان يوم الأربعاء الفائت 11 مسكناً في ولايتي برلين وبراندنبورغ، وتم ضبط كميات من المخدرات وأدوية غير مشروعة. شنت الشرطة الألمانية حملة مداهمات ضد أعضاء عائلات من أصول عربية يشتبه أن لها لها علاقة بالجريمة المنظمة. وأفادت معلومات حصلت عليها وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بأن الشرطة ضبطت أثناء الحملة كميات من مخدر الكوكايين، وقنبلة يدوية. وفتش المحققون الألمان صباح يوم الأربعاء (7 تشرين الثاني/ نوفمبر) 11 مسكناً في ولايتي برلين وبراندنبورغ، وذلك حسبما أعلن الادعاء العام. وألقت الشرطة القبض على ثلاثة أشخاص للاشتباه في أنهم يعملون في تجارة المخدرات. وكان أمر اعتقال قد صدر بحق اثنين منهم ومن المنتظر أن تستصدر الشرطة أمر اعتقال بحق الثالث. كانت الشرطة في برلين نفذت مداهمات خلال الأشهر الماضية ضد أعضاء عائلة محسوبة على عصابات الجريمة المنظمة. وعثرت الشرطة في أيلول/سبتمبر الماضي أثناء عملية تفتيش على كميات من الذخيرة وأدوية غير مشروعة ونقود سائلة تقدر بمئات الالاف من اليورو. وصادرت الشرطة في تموز/يوليو الماضي، مؤقتاً، مساكن بقيمة تزيد عن تسعة ملايين يورو مملوكة لعائلة كبيرة. المصدر: دويتشه فيلله – ر.ض/ع.ج.م (د ب أ)   اقرأ/ي أيضاً: المواجهة بين السلطات الألمانية و “عصابات العائلات العربية” تزداد حدّة غاز الأعصاب في محل حلاقة في شارع العرب في برلين مراهقون عرب يتهجمون على شرطية في أحد مقاهي تدخين الشيشة مغني الراب بوشيدو وقصص لا تنتهي مع عصابة أبو شاكر القبلية محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »