الرئيسية » 2018 » أبريل (صفحة 4)

أرشيف شهر: أبريل 2018

لجنة الخدمات العلمية في البوندستاغ: الضربة العسكرية على سوريا مخالفة للقانون الدولي

هل كانت الضربة، التي وجهتها القوى الغربية لمواقع سورية يفترض ارتباطها بالسلاح الكيماوي، ضربة يدعمها القانون الدولي؟ الإجابة الواضحة على هذا السؤال أظهرها تقرير للبرلمان الألماني، وضع حكومة ميركل في مأزق. صنفت لجنة الخدمات العلمية في البرلمان الألماني “بوندستاغ” الضربة العسكرية المدعومة من ألمانيا سياسياً، التي شنتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا على أهداف في سوريا، على أنها مخالفة للقانون الدولي. وجاء في تقرير اللجنة، الذي كلفت الكتلة البرلمانية لحزب “اليسار” بإجرائه أن “استخدام العنف العسكري ضد دولة للمعاقبة على انتهاكها لميثاق دولي، يمثل انتهاكاً لحظر استخدام العنف، الذي ينص عليه القانون الدولي”. بريطانيا تقول إنها راعت القانون الدولي! وأضاف التقرير، الذي جاء في 11 صفحة وأطلعت عليه وكالة الأنباء الألمانية يوم أمس الجمعة (20 نيسان/ أبريل 2018) أن التبرير القانوني لبريطانيا للضربة الانتقامية، كرد فعل على الاستخدام المفترض لأسلحة كيمياوية من قبل القوات الحكومية للرئيس السوري بشار الأسد “غير مقنع”. يذكر أن بريطانيا بررت مشاركتها في الضربة العسكرية على سوريا بأن القانون الدولي يسمح في حالات استثنائية باتخاذ إجراءات للحيلولة دون حدوث معاناة بشرية هائلة. وكانت بريطانيا هي الدولة الوحيدة من بين الدول المشاركة في الضربة، التي أعلنت أنها راعت القانون الدولي عند اتخاذ قرار توجيه ضربة عسكرية إلى سوريا. وبحسب رأي علماء البرلمان الألماني، فإن شروط تنفيذ هذه الضربة لم تكن متوفرة. وجاء في التقرير أن من الأمور الخلافية في هذه المسألة “ما إذا كانت الضربات العسكرية مناسبة فعلاً للحيلولة دون حدوث معاناة جديدة، خاصة بالنظر إلى الضحايا المحتمل سقوطهم مستقبلاً في النزاع السوري”. تجدر الإشارة إلى أن الضربة العسكرية الغربية على سوريا تمت بدون موافقة من مجلس الأمن، الذي تنتمي إليه روسيا حليفة الأسد. “صفعة للحكومة الألمانية” ولم تشارك ألمانيا عسكرياً في الضربة، إلا أنها دعمتها سياسياً. ولم توضح الحكومة الألمانية حتى الآن الأساس القانوني لهذه الضربة. وقد وصف هايكو هينزل وزميله ألكساندر نوي، النائبان بالبرلمان عن حزب “اليسار”، التقرير بأنه “صفعة للحكومة الألمانية”، مضيفين أنها “دعمت انتهاكاً خطيراً للقانون الدولي” ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: قرارات لجوء قيد التحقيق، اشتباه في ألفي حالة فساد في فرع المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في بريمن

معلومات صحفية بوجود تحقيقات حول شبهة فساد في فرع المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في بريمن، حيث يشتبه بتورط مديرة الفرع وثلاثة محامين ومترجم، في إعطاء قرارات لجوء إيجابية دون التقيد بإجراءات اللجوء المعتادة. محامون متورطون بتسفير لاجئين إلى بريمن ليحصلوا على قرارات لجوء دون اتباع الإجراءات المنصوص عليها قانوناً. أغلب العائلات التي تم منحها قرارات اللجوء بهذه الطريقة مسجلة كعائلات يزيدية. ولم يثبت حتى الآن وجود رشاوى أو دفعات مالية لهؤلاء المتورطين، ويعتقد أن الهدف كان المساعدة والتطوع ولكن خارج الأصول القانونية. شاهد أيضاً بالفيديو: محكمة العدل الأوروبية تحكم بحق القصّر بلم شمل عائلاتهم حتى بعد إتمامهم الـ18 عاماً. كيف ذلك؟ بالفيديو: الجاني مسلم = إرهابي؟ الجاني غير مسلم = مريض نفسي؟ بالفيديو: ما هي علامات التطرف، وإلى أي جهة ينبغي التوجه إليها في هذه الحالة؟ بالفيديو: تعرف على عقبات العمل بدون تصريح “بالأسود” محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

فينغر وأرسنال حكاية روميو وجولييت كرة القدم

كانت الأمور عاصفةً في شمال لندن، وأضحى بيت المدافع الجميل سابقاً يعيش أياماً من الملل والتكرار ‏والتراجع في الأداء، وشعر الكثير من اللاعبين بعدم الإحترافية أيام المدرب جورج غراهام، الذي كان يقود ‏الفريق للفوز بنتائج ضعيفة بهدف مقابل لاشيء، وسادت التعاسة أرجاء المدفعجية الجميلة وحوّلتها إلى ‏يتيمة تنظر حولها لما يحدث من سوء مستوى في النادي.‏ بقيت أميرة المدافع على هذا الحال حتى وصل نبأ صحافي عام 1996 بقدوم الفارس الذي تحلم به كل فتاة ‏على حصانه الأبيض، جاء أرسين فينغر من بعد آلاف الأميال من بلاد الساموراي اليابانية متحلّياً بروح الشباب وفي ‏جعبته لقب فرنسي عام 1988 مع فريقه السابق موناكو، لم تنظر الفتاة المتلهفة لتاريخه المتواضع لكن كما ‏يحصل دائماً في بداية قصص العشق والغرام تعطى الفرص في أول خطوة.‏ لم يكن فينغر معروفاً جداً في عالم التدريب عندما تولى الاشراف على تدريب أرسنال الانكليزي، مما ‏دفع السير أليكس فيرغوسون للقول “أرسين مَن؟” عندما سئل عن رأيه بالمدرب الجديد، لكن كان كل ما يحيط ‏بالنادي يوحي بأن الحقبة القادمة ستكون بداية قصّة عشق مشابهة للروايات الرومنسية.‏ تحدّى عدو النجاح الأبرز في بلاد الإنكليز؛ وهو كلام الصحافة الذي وجّه الكثير من التساؤلات حوله ‏ومسيرته المتواضعة، لكنّه لم يكترث لكل هذه الأمور وتمكن المدرب الفرنسي الذي يطلق عليه لقب ‏‏”البروفيسور” من قيادة ثورة حقيقية في صفوف أرسنال، ليضعه في القمّة مطلع الألفية الثانية، قبل أن يتراجع ‏مستوى فريقه في السنوات الأخيرة‎.‎‏ شخصيته القيادية وروحه الشبابية جعتله يتدخّل في كل كبيرة وصغيرة في النادي وأصبح أكثر إشرافاً على ‏لاعبيه حتى تدخّل في نظامهم الغذائي، وتقليل شربهم للكحول ونقلهم من حياة اللامبالاة إلى الاحترافية ‏العصرية في تلك الفترة.‏ ثورة الشاب الفرنسي حينها وفكره الجديد جعله من أوائل مدربي الدوري الإنكليزي الذين أحدثوا تغييرات ‏داخل أنديتهم، وأبرم الصفقات مع لاعبين أوروبين يخدمون أسلوبه ونهجه الكروي، ليدخل شخصيات كثيرة ‏في قصّة عشقه مع أرسنال. ‏ أولى هداياه لحبيبته كانت عام 1998 بلقب الدوري المحلي ...

أكمل القراءة »

طرح سيناريو بقاء الأسد في أروقة الحزب المسيحي الديمقراطي

اقترح سياسي في الحزب المسيحي الديمقراطي، بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، إشراك بشار الأسد في الحل السلمي للأزمة السورية. وأشار يورغن هارت خبير الشؤون الخارجية في الحزب، في تصريح له لصحيفة “فيلت” الألمانية الصادرة يوم الاثنين: “من الواضح أن روسيا لن توافق مطلقاً على أي خيار بدون الأسد… يتعين علينا الإقدام على الفكرة غير المريحة حول كيفية إشراك نظام الأسد في حل سلمي”. ومن الجدير بالذكر أن حكومة نظام الأسد تقوم بمشاركة المعارضة في مفاوضات جنيف للسلام التي تنظمها الأمم المتحدة، غير أنه ليس هناك مفاوضات مباشرة بين حكومة الأسد والغرب حتى الآن. فيما تتبنى الحكومة الألمانية موقفاً تدعو فيه إلى عملية انتقال سياسي في سورية تقوم على شرط عدم بقاء الأسد في السلطة. وأضاف هارت: “الأسد سيظل حتى المستقبل القريب عاملاً لا يمكن تجاهله. لا يوجد حل مع وجود الأسد، لكن لا يوجد أيضاً حل بدونه”. وقد عبر هارت عن تبنيه لموقف الحكومة الألمانية حيث لا مستقبل لسورية مع الأسد، وقال: “مرحلة انتقالية مع الأسد، لكن مستقبل بدون الأسد – على هذا الأساس ينبغي أن تعمل الدبلوماسية الآن”. المصدر: د. ب. أ. اقرأ أيضاً: بن سلمان: “بشار باقٍ، لكن أعتقد أنه من مصلحته ألا يدع الإيرانيين يفعلون ما يحلو لهم.” إجرام الأسد مستمر في الغوطة قبل التصويت في مجلس الأمن اليوم روسيا شريكة نظام الأسد في الإجرام، تدعو إلى جلسة طارئة بمجلس الأمن   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ناتالي بورتمان ترفض تسلم جائزة اسرائيلية بقيمة مليون دولار احتجاجاً على ضحايا غزة

رفضت الممثلة الأمريكية، الإسرائيلية الأصل، ناتالي بورتمان حضور حفل في إسرائيل لتسلم جائزة رفيعة قيمتها مليون دولار أمريكي احتجاجاً على سقوط قتلى وجرحى جراء إطلاق الجيش الإسرائيلي النار على متظاهرين فلسطينيين خلال التظاهرات المتواصلة منذ أربعة أسابيع تقريباً. وقالت وكيل أعمال ناتالي بورتمان إنها تأثرت بالأحداث الأخيرة في إسرائيل وقطاع غزة ولا تشعر بارتياح لحضور حفل توزيع جوائز “غينيسيس برايز”. وقتل 36 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي منذ بدء تظاهرات في قطاع غزة قبل أربعة أسابيع للمطالبة بعودة اللاجئين وإزالة السياج الحدودي. وقال منظمون للحفل إنهم يحترمون قرار بورتمان ويقدرون إنسانيتها. وبورتمان، 36 عاما، ممثلة ومخرجة أفلام ومنتجة تحمل الجنسية الأمريكية والإسرائيلية، وولدت في القدس الغربية. حصلت على جائزة “غولدن غلوب” كما ترشحت للأوسكار ثلاث مرات فازت منها بالجائزة عام 2010 عن فلم “البجعة السوداء Black Swan” وشاركت في أفلام عدة من بينها حرب النجوم. المصدر: بي بي سي اقرأ أيضاً: مشاهير هوليوود ونجوم الموسيقا يتحدون ضد ترامب 10 ملايين دولار من أموال صناعة الجنس والمواد الإباحية في سبيل عزل ترامب محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تطبيقات ذكية للمساعدة النفسية للاجئين تطورها منظمة داعمة

طورت منظمة تدعم اللاجئين في ألمانيا، تطبيقين للهواتف الذكية، لمساعدة اللاجئين الذين لديهم أعراض أزمات نفسية، وتتوفر خدمة العلاج باللغات العربية والفارسية والإنكليزية. قامت منظمة “البقاء على قيد الحياة” بتطوير تطبيقين منفصلين للعلاج عبر الإنترنت، هما تطبيق “ALMHAR” (تطبيق معونة الصحة العقلية للاجئين)، وتطبيق “SMILERS” (التدخل الذكي عبر الهاتف للتعلم عن تنظيم الحزن العاطفي). ما هو تطبيق “ALMHAR”؟ صمم تطبيق “ALMHAR” للاجئين الذين اضطروا إلى الهروب من أوطانهم، وهو متوفر بثلاث لغات، الفارسية والإنجليزية والعربية. يشرح التطبيق المشاكل العاطفية الأكثر شيوعا التي يعاني منها اللاجئون، ويقدم الدعم الأساسي للتعامل مع هذه المشاكل، ويوفر معلومات أساسية عن 12حالة شائعة قد يتعرض لها اللاجئون، كما يقدم نصائح عملية. تم تطوير مشروع “ALMAHAR” استجابة للعدد المتزايد من اللاجئين القادمين من مناطق الحرب والصراع، وتقول الدكتورة نادين ستمال، وهي باحثة ومديرة مشاركة في تصميم التطبيقات: “كان هناك طلب متزايد على موارد الصحة العقلية، خاصةً باللغة العربية، من قبل المتضررين أنفسهم ومن قبل المختصين كذلك، ولذلك قمنا بتطوير تطبيق “ALMAHAR” حيث نقدم تمارين قد تكون أو لا تكون مشمولة في مسار العلاج، لكن الأهم من ذلك كله أننا نقدم دعم لنمكن الأشخاص من مساعدة أنفسهم، ما يتيح إمكانية تقديم نوع من التدخل المبكر ومنع بعض الحالات من التفاقم”. ومع ذلك، يحذر المطورون من أن التطبيق ليس بديلاً عن العلاج النفسي. ويؤكدون على أن هناك حالات تتطلب زيارة الطبيب أو المستشفى خاصة للذين يميلون إلى إيذاء أنفسهم أو يميلون للانتحار. ما هو تطبيق “SMILERS”؟ يهدف تطبيق”SMILERS”، المتوفر فقط لمستخدمي iPhone في هذه المرحلة، إلى استهداف الأشخاص الذين يعانون من أعراض خفيفة من الاكتئاب. حيث يعتبر التطبيق على أنه برنامج مساعدة ذاتية موجه خصيصًا للمتحدثين باللغة العربية، يمكن استخدامه دون الحاجة إلى أي اتصال مباشر مع المعالج. يأخذ تطبيق “SMILERS” المستخدمين من خلال سبع وحدات على مدار سبعة أسابيع، معظم الوحدات هي قصص مصورة ، تصور على سبيل المثال ، معاملة شخص خيالي، يقدم التطبيق بعض التمارين ...

أكمل القراءة »

بالفيديو: ستاند أب كوميدي – كيف يدفع العرب فاتورة المطعم بوجود ضيوف معهم؟

فقرة كوميدية يقدمها شاب من أصول عربية يشرح لجمهور غربي كيف يقوم والده وعمه كل مرة بالشجار لدفع فاتورة المطعم. شاهد أيضاً: بالفيديو: بين النجاح والفشل، تقف المثابرة والتدريب وعدم اليأس بالفيديو: مستقبل الروبوتات يبدأ الآن بالفيديو: “الروبوت العنكبوت” أحد منتجات شركة فيستو الألمانية الرائدة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

تحميل العدد الثامن والعشرين من أبواب بصيغة PDF

يمكنكم هنا تحميل العدد الثامن والعشرين من أبواب والصادر في نيسان/ إبريل من العام 2018 بصيغة PDF: للتحميل الضغط هنا. تقرأون في العدد 28 من جريدة أبواب: افتتاحية العدد 28 “الآذار السابع من عمرنا السوري الثقيل”: بقلم خولة دنيا خاص في ذكرى الثورة: عمر قدور: بين ثورتين.. واحدة مهزومة وأخرى مستحيلة حسام الدين درويش: في ذكرى انطلاق الثورة ومعناها علي عبود: زوار “البديل لأجل ألمانيا” في سوريا فما الذي صمّ آذانهم عن أصوات الطائرات في الغوطة سردار ملا درويش: عفرين درس سوري في استعادة الهوية الوطنية باب ألمانيا: إعداد أحمد الرفاعي – هل الإسلام جزءٌ من ألمانيا أم لا؟ باب العالم: إعداد تمام النبواني – الطريق إلى إدلب .. هذه المرة تجتازه حافلات الغوطة باب مفتوح: جلال محمد أمين في الزاوية القانونية: إجراءات القانون الألماني لحماية المرأة من عنف شريكها.. الوقاية من إجرام أبو مروان ريما القاق: المرأة والرجل.. أين كنا وأين صرنا؟ عمار أسد: الطريق إلى قلب المرأة يمكن أيضاً أن يبدأ من المطبخ مصباح فستق – Make it German: اختبار اللغة هو مدخلك الأول إلى الجامعة.. وهنا ما تحتاج لمعرفته للنجاح خاص أبواب – “مختبر التأثير الاجتماعي” يقدم برنامج فريد لدعم اللاجئين في ميونخ غرفة التجارة والصناعة في فرانكفورت: تحتاج لبدء التدريب في ألمانيا؟؟ خاص أبواب – تدريب حول الوساطة الثقافية وإدارة الحوار باب أرابيسك: الخضر شودار: الحب في غرفة سلفادور دالي عمر دياب: كوابيس لاجئ سوري “المنفى الوحيد كان الوطن” أشرف فياض.. الشاعر المنسي في أقبية الظلام “قصائد جديدة تنال حريتها” علي جازو: شمسٌ تحولت إلى عصفور وقصائد أخرى محمد عبدالوهاب الحسيني: قراءة في رواية “الكذابون يحصلون على كل شيء” للروائي علي بدر. رواية اللاجئين المهمشين في أوروبا شخصية العدد: هانس كريستيان أندرسن باب شرقي: ديما مصطفى سكران: في وطن حر كلنا سادة خاص أبواب – “DaMigra” نحو مزيد من حقوق المهاجرات واللاجئات في ألمانيا خاص أبواب – لاجئان سوريان يطلقان أول مجلة أطفال باللغة العربية في أوروبا نجاح سفر: ...

أكمل القراءة »

السماح للاجئين بالتنقل بحرية في اليونان بحكم من المحكمة العليا

في وقت يزداد فيه عدد المهاجرين الذين يصلون من تركيا إلى اليونان، لم يعد طالبو اللجوء في اليونان مرغمين على البقاء في جزر شرق بحر إيجه، بحسب قرار جديد للمحكمة العليا في البلاد. أصدرت المحكمة العليا في اليونان قراراً يحق بموجبه  لطالبي اللجوء في التحرك بحرية داخل البلاد، إلى أن يتم الفصل في طلبات لجوئهم بشكل نهائي. وقالت وسائل إعلام يونانية في تقارير لها فيما يخص هذا القرار يوم الثلاثاء (18 نيسان/أبريل 2018) “أن الحكم ينطبق أيضاً على المهاجرين القادمين من تركيا للجزر اليونانية شرق بحر إيجة”. وينص القرار على “عدم أحقية السلطات اليونانية في إجبار المهاجرين الذين يصلون إلى جزر شرق بحر إيجة ويتقدمون بطلبات لجوء في اليونان، على البقاء في مخيمات التسجيل في الجزر اليونانية ليسبوس وخيوس وساموس وليروس وكوس”. كما ينص الاتفاق الذي يخص اللاجئين والذي عقده الاتحاد الأوروبي مع تركيا في آذار/مارس 2016، على إعادة جميع اللاجئين الذين يصلون جزر شرق إيجة إلى تركيا، إذا لم يحصلوا على لجوء في اليونان، وبقائهم في هذه الجزر طالما لم يبت في طلب اللجوء. وقد رأت المحكمة أن هذه الاتفاقات هي انتهاك لحقوق الإنسان، إضافة إلى أن هذا التجمع البشري في مخيمات اللاجئين سيكون له آثار كارثية على سكان الجزر. فيما يأتي حكم المحكمة اليونانية في الوقت الذي تزداد فيه أعداد المهاجرين الذين يصلون إلى اليونان قادمين من تركيا. ونقلاً عن الشرطة اليونانية فإن الإحصاءات تشير إلى أن نحو 1,658 شخصاً كانوا قد وصلوا إلى اليونان في شهر آذار/مارس الماضي، بزيادة واضحة عن الأعداد التي وصلت في نفس الشهر من العام الماضي والتي بلغت 262 مهاجراً. فيما نقلت مصادر من الشرطة أن المهربين يأخذون من المهاجرين ما يصل إلى مبلغ 1,500 يورو لعبور النهر، ويعدونهم بإيصالهم عبر شمال البلقان أو عبر البحر الأدرياتيكي إلى إيطاليا ومنها إلى غرب أوروبا، مع العلم أن طريق البلقان مغلق منذ حوالي عامين. المصدر: م.ع.ح/ د.ص (د ب أ)-مهاجر نيوز اقرأ أيضاً: البلم يعكس ...

أكمل القراءة »

من أعطى الرجال السلطة ليتفضلوا علينا بمنّةٍ اسمها “يوم المرأة”؟

نهى الجعفري* في كل عام، ومع اقتراب اليوم العالمي لحقوق المرأة في الثامن من آذار، أسأل نفسي مجدداً: هل تحتاج المرأة ليوم عالمي للتذكير بحقوقها؟ وهل يكفي يوم واحد في السنة، لنقول لمن حولنا بأن هذه الحقوق هي ببساطة حقوق الإنسان ذاتها؟  مللنا من العبارات الرنانة منذ الصغر عن أن المرأة هي نصف المجتمع، وهي الكيان الداخلي للأسرة وقلبها النابض، وهي سر نجاح الرجل، فهي الأم والمربية والمعلمة والزوجة والابنة، وهي التي تصنع الأجيال… ولا شيء حولنا يعكس هذه العبارات على أرض الواقع. ما زلت بحكم عملي كطبيبة أواجه يومياً أمثلةً عديدة عن الانتهاكات التي تتعرض لها المرأة، من خلال قصصٍ مؤسفةٍ ترويها بعض المريضات، اللواتي يرتدن عيادتي النسائية. نساء تعرضن للضرب، أو الاغتصاب، أو التعنيف اللفظي والجسدي. حتى تكاد تصل نسبة من تعرضن للتعنيف الجسدي إلى 30-40%، أما التعنيف اللفظي فتكاد النسب تقارب 60-70%. وأذكر حالاتٍ عانت من هذا التعنيف الممتد، والكلام الجارح من الأهل والزوج، وربما من صاحب العمل أيضاً لفترات طويلة، دون إدراك هؤلاء لحجم المعاناة النفسية التي يتسببون بها. فهل هذا الأسلوب هو سلطة يتسابق الجميع للحصول عليها. إحدى السيدات كانت في السبعينات من عمرها، زارت عيادتي لتشكو من ألم غير مفسر، ومن خلال حديثي معها بدأت تشكو وهي تبكي بحرقة من أنها تتعرض للإهانة أمام زوجات أولادها، وهذا ما يسبب لها الألم الشديد والإحراج والشعور بأنها الأصغر والأحقر. للأسف، لم يكتفِ الزوج بإمضاء ما يقارب الخمسين عاماً في توجيه الشتائم والإساءة لزوجته وأم أطفاله، فهو يتابع الأسلوب نفسه، بعد أن بلغ كلاهما هذا العمر. قالت السيدة “كنت صغيرة، وتلقيت الإهانة أمام أهله بصمت، أما الآن فأنا سيدة عجوز، كيف لي أن أحتمل عدم الاحترام أمام الآخرين؟ وهل بعد كل ما حصل ستحترمني زوجة ابني وأنا مهانة ومكسورة؟” بالتأكيد أحزنني حالها ولم يعجبني انكسارها. المأساة هي أنها واحدةٌ من نساءٍ كثيرات سكتنَ وقبلنَ بالتضحية من أجل أولادهنّ. لكنّ السؤال هنا هو: من أعطى هذا الرجل أو ...

أكمل القراءة »