الرئيسية » باب شرقي » حين يجتمع الشعر والطبيعة والجمال: مهرجان مدينة إيرلانغن الشعري Erlanger Poetenfest في دورته 38

حين يجتمع الشعر والطبيعة والجمال: مهرجان مدينة إيرلانغن الشعري Erlanger Poetenfest في دورته 38

في عطلة نهاية الأسبوع الأخيرة من شهر آب/ أغسطس من كل عام تحتفل مدينة إيرلانغن Erlangen، الواقعة في مقاطعة بافاريا الألمانية، بمهرجانها الثقافي والشعري تحت اسم  Erlanger Poetenfest، وهذا العام كانت الدورة 38 منه، وذلك في الفترة الممتدة من 23 آب/ أغسطس وحتى 26 آب/ اغسطس.

 

وقد ضمّت تلك المدينة الصغيرة والجميلة ما يقرب من مائة فعالية أدبية وثقافية تخص المشهد الأدبي الحالي، حيث شارك ما يقرب من 80 شاعر وكاتب/ـة وأديب/ـة وناقد/ـة أدبي في هذا المهرجان، قدّموا القراءات الشعرية والنثرية والمناقشات والمحاضرات، كما قدّموا لإصداراتهم الجديدة. المهرجان الذي يقام جلّه في الحديقة العامة الكبيرة وسط المدينة، المعروفة بحديقة القلعة، وكذلك في المكتبة المركزية والمتحف وغيرهما، توزعت تفاصيله على شكل خشبات مسرحية للقراءات والكثير من الكراسي الملونة التي يتمدد عليها المستمعون، ومكبرات الصوت بين الأشجار وممرات الحديقة.

أما الحضور الذي زيّن المكان من كافة الأعمار فكان كثيفاً للغاية، ليكاد المرء يشعر بأن سكان المدينة برمتها، وكذا سكان المدن المجاورة، قد نزلوا في عطلة نهاية الأسبوع كي يستمعوا إلى الشعر والشعراء! كل ذلك بالتزامن مع حضور مكثّف أيضاً للصحافة والصحفيين الذين يغطّون الحدث بتفاصيله. كما ضمّت المدينة العديد من الأماكن المنتشرة التي خيضت فيها المحادثات والمناقشات الغنية والتي أثرت الجمهور.

مهرجان الشعر هذا Erlanger Poetenfest الذي تأسس في العام 1980 هو واحد من أكبر وأعرق المهرجانات الأدبية في ألمانيا، حيث انصب التركيز هذا العام على فترة ما بعد الظهر في الحديقة، في قراءات سريعة يمتد كل منها لمدة نصف ساعة تقريباً لكل شاعر، كما أمكن للزوار التعرف على مجموعة واسعة من المؤلفات الحديثة بعد القراءات على المنصة الرئيسية، وذلك في خيم كبيرة تمّ ترتيبها لتصبح معارض غنية للكتب الجديدة. وفي مسرحMarkgrafentheater  الباروكي بدأ مساء أول يوم عرض بورترية مخصص لكل كاتب مشارك في المهرجان يتحدّث عن حياته وتفاصيل عمله، الأمر الذي عرّف أكثر بالمشاركين وأغنى القراءات والمناقشات التي خاضها الجمهور معهم.

كما قدّم المترجمون الأدبيون مشاريعهم الحالية في ورشة عمل الترجمة الخامسة عشر، حيث تدرّب المشاركون الشباب والشابات على كيفية كتابة القصص وترجمتها على مدى ثلاثة أيام مكثّفة. ثمة ميزة جديدة أخرى كانت في مهرجان الشعر هي المحاضرات حول القضايا الاجتماعية والسياسية الحالية وليس فقط الأدبية، بالإضافة إلى برنامج الأطفال والأسرة الذي ضمّ قراءات في كتب الأطفال، ومجموعة من النشاطات المميزة معهم. أما المعارض الفنية والعروض السينمائية والحفلات الموسيقية المتوالية والتي ملأت المدينة فقد عملت كمكمّل فني جميل أغنى المهرجان وبرنامجه.

لن يقف مهرجان Erlanger Poetenfest عند الرقم 38، بل سيكمل في دوراته التالية ليقام العام القادم بدورته 39، ولكن سيكون ذلك ما بين تاريخ 29 آب/ أغسطس إلى 1 أيلول/ سبتمبر 2019. فلا تدعوا فرصة حضوره تفوتكم!

 

مهرجان الصيف مع أولمه 35: دعوة مفتوحة للكبار والصغار للاستمتاع بالفعاليات المتنوعة

مهرجان كان السينمائي 2018: إضاءات على أفلام تستدعي الانتباه

عن محرر الموقع

محرر الموقع
x

‎قد يُعجبك أيضاً

في صراع ساري وغوارديولا … ان هبّت رياحك فاغتنمها

عبد الرزاق حمدون* عندما سئُل المدرب الإيطالي ماوريسيو سارّي عن كيفية هزيمة بيب غوارديولا، كانت اجابة مدرب تشيلسي “لا أعرف” مع ابتسامة تخبّئ خلفها خبث كبير، نعم سارّي كان يكذب بل افتعل مصيدة وحيلة تعلّمها من بلاده ايطاليا معقل التدريب. خدعة ماوريسيو لم تقتصر على ...