الرئيسية » أرشيف الوسم : برلين (صفحة 10)

أرشيف الوسم : برلين

قوات خاصة ألمانية تداهم مركز إيواء للاجئين في برلين

قامت قوات الأمن الخاصة في برلين، بتفتيش مركز إيواء للاجئين في مطار تمبلهوف السابق، حيث يعتقد أنه كان مسكنًا للمشتبه  به بارتكابه الاعتداء على أحد أسواق أعياد الميلاد مخلفًا 12 قتيلاً على الأقل 48 مصابًا آخرين. ذكرت تقارير إعلامية أن القوات الخاصة التابعة للشرطة الألمانية، شنت حملة تفتيش على أكبر مركز إيواء للاجئين في برلين، وهو داخل ساحة مطار “تمبلهوف”السابق، إثر اعتداء الدهس الذي وقع أمس الاثنين (20 ديسمبر/ كانون الأول 2016) في أحد أسواق الميلاد. ولم تؤكد الشرطة حتى الآن الحملة الأمنية لقواتها الخاصة في مطار “تمبلهوف” وأكدت دوتشي فيلليه أن السلطات تشتبه بأن الهجوم إرهابي. كما رجحت مصادر أمنية أن الرجل المقبوض عليه للاشتباه في تورطه بالحادث، وصل إلى ألمانيا كلاجئ في شباط/فبراير الماضي عن طريق البلقان. وأضافت المصادر الأأمنية اليوم الثلاثاء في تصريحات لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) أن المشتبه به أقام في أحد نزل اللاجئين بالعاصمة الألمانية. وكانت شاحنة دهست، الاثنين، حشدا في سوق مزدحم لعيد الميلاد في برلين، مما أسفر عن سقوط 12 قتيلا و48 مصابا في هجوم تشتبه الشرطة في أنه إرهابي. ونقلت سكاي نيوز عن وسائل إعلام ألمانية عن مصادر أمنية محلية قولها إن هناك أدلة تشير إلى أن المشتبه به المقبوض عليه من أفغانستان أو باكستان، ودخل ألمانيا كلاجئ. ولم يتسن الحصول على تعليق من الشرطة. مواضيع ذات صلة اعتقال سائق الشاحنة المشتبه به في حادثة الدهس في برلين ميركل تعلن الحداد طالب اللجوء المشتبه به في اعتداء برلين، خارج القضبان محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

فرنسا: تعزيز الإجراءات الأمنية حول أسواق الميلاد بعد “اعتداء برلين”

تم تعزيز الإجراءات الأمنية في الأسواق الميلادية في سائر أنحاء فرنسا، على إثر الاعتداء الإرهابي بواسطة شاحنة في سوق ميلاد في برلين. ونقلت سكاي نيوز عن وزير الداخلية الفرنسي برونو لورو، أنه قد تم على الفور، تعزيز جميع الإجراءات الأمنية في الأسواق الميلادية في سائر أنحاء فرنسا، بعد الهجوم الذي شهدته برلين، حين اقتحمت شاحنة سوق كريستماس، ودهست حشدًا من الناس مما تسبب بمقتل وجرح العشرات. وقال الوزير في بيان إن “أمن الأسواق الميلادية تم تعزيزه على الفور” بعد “الاعتداء” الذي شهدته برلين. وأضاف البيان “التعاون الفرنسي الألماني سيستمر دون هوادة، حتى تنتصر الديمقراطيات في الحرب على أولئك الذين يريدون ضرب قيمنا وحرياتنا.” وتابع: “ستتوخى جميع قوى الأمن أقصى درجات اليقظة. سيتم تعزيز الأمن عند أسواق عيد الميلاد على الفور.” ومن جهته، أصدر الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، بيانا عبر فيه عن تضامنه الكامل مع المستشارة الألمانية ميركل والشعب الألماني وعائلات الضحايا ويؤكد أن فرنسا حزينة لهذه “المأساة التي تضرب أوروبا.” سكاي نيوز مواضيع ذات صلة اعتقال سائق الشاحنة المشتبه به في حادثة الدهس في برلين ميركل تعلن الحداد قتيل وعدة إصابات في اقتحام شاحنة لسوق كريستماس في برلين محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ميركل تعلن الحداد

في رد فعلٍ مباشر على اقتحام شاحنة لسوق للميلاد وسط برلين، أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الإثنين 19 ديسمبر/كانون الأول 2016، أنها “في حالة حداد”. وتسبب الاعتداء الذي حصل في سوق الكريستماس في وسط برلين بمقتل 12 شخصًا وإصابة العشرات. ونقلت هافينغتون بوست عن ستيفن شيبرت، المتحدث باسم ميركل، قوله في تغريدة على حسابه في تويتر: “نحن في حالة حداد، ونأمل بأن يتلقى الجرحى الكثيرون العلاج”، مشيراً الى “أخبار مفزعة” تأتي من برلين. وذكر مصدر أمني أن الشرطة الألمانية اعتقلت سائق الشاحنة المشتبه به في الاعتداء. كما ذكر المتحدث باسم الشرطة الألمانية أن الشاحنة التي اقتحمت السوق تحمل لوحة تسجيل بولندية، ومساعد السائق الذي لقي حتفه خلال اقتحام السوق من جنسية بولندية. وكانت والمستشارة أنغيلا ميركل، وكذلك رئيس الجمهورية يواخيم غاوك، قد عبرا عن صدمتهما مما جرى، وأكدا تواصلهما مع السلطات الألمانية، مع تجنب الإشارة إلى أي كلمة عن هجوم إرهابي. مواضيع ذات صلة اعتقال سائق الشاحنة المشتبه به في حادثة الدهس في برلين قتيل وعدة إصابات في اقتحام شاحنة لسوق كريستماس في برلين قوات خاصة ألمانية تداهم مركز إيواء للاجئين في برلين محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اعتقال سائق الشاحنة المشتبه به في حادثة الدهس في برلين

ذكر مصدر أمني أن الشرطة الألمانية اعتقلت سائق الشاحنة المشتبه به في عملية اقتحام سوق لعيد الميلاد في العاصمة الألمانية برلين، وأفادت شرطة برلين بأن حصيلة القتلى بلغت 12 شخصًا بالإضافة إلى 50 مصاب. وأفادت وكالة رويترز نقلاً عن المتحدث باسم الشرطة الألمانية أن الشاحنة التي اقتحمت السوق تحمل لوحة تسجيل من بولندا، وأن مساعد السائق من جنسية بولندية، وقد لقي حتفه خلال اقتحام السوق. هذا وقد أشارت وسائل إعلام مختلفة إلى أن السائق الذي يجري التحقيق معه حاليًا، هو لاجئ، وتضاربت المعلومات حول جنسيته. ونقلت سكاي نيوز عن الشرطة تغريدة عبر تويتر، أن الشاحنة اقتحمت سوق الكريستماس عند كنيسة القيصر فيلهلم، في الساعة الثامنة والنصف بتوقيت برلين مساء الاثنين. كما أعلنت شرطة برلين ان ليس هناك من مؤشر على خطر جديد يتهدد سكان العاصمة الألمانية بعد الحادث. وقال مراسل الجزيرة إن الشرطة أغلقت الشوارع المؤدية إلى مكان الحادث وانتشرت في الشوارع المجاورة، كما أنها طلبت من المواطنين البقاء في منازلهم. وكان وزير الداخلية الألماني توماس دي ميزيير، صرح لشبكة “زد دي اف” التلفزيونية العامة “أنا ما زلت لا أريد حتى الآن أن أنطق كلمة اعتداء، على الرغم من وجود أسباب كثيرة تدفع للاعتقاد بأنه كذلك”. وشدد وزير الداخلية الألماني على حاجة أجهزته الأمنية لساعات عدة حتى يمكنها إطلاع الرأي العام والمواطنين على المعلومات الرئيسية التي سيتم التوصل لها بشأن هذا الحادث. JOHN MACDOUGALL/AFP/Getty Images وفي ردود الفعل الرسمية، عبر رئيس الجمهورية يواخيم غاوك والمستشارة أنجيلا ميركل، ووزير داخليتها توماس ديميزير ووزيرة الدفاع أورسولا فون دير لاين، ووزير الخارجية فرانك فالتر شتاينماير، عن صدمتهم مما جرى، وأنهم في تواصل مستمر مع السلطات الألمانية وجهات التحقيق، وكان لافتا حذر جميع هؤلاء المسؤولين في كلماتهم وتجنبهم الإشارة إلى أي كلمة عن هجوم إرهابي محتمل. مواضيع ذات صلة قتيل وعدة إصابات في اقتحام شاحنة لسوق كريستماس في برلين   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

قتيل وعدة إصابات في اقتحام شاحنة لسوق كريستماس في برلين

سقط قتيل بينما أصيب عدد آخر من الأشخاص، مساء الاثنين، حين اقتحمت شاحنة سوقاً للاحتفال بأعياد الميلاد (سوق كريستماس) في العاصمة الألمانية برلين. وقالت الشرطة الألمانية إن شاحنة صدمت حشداً قرب سوق كريستماس في برلين وأعلنت مقتل شخص واحد جراء الحادث. ولم ترد أي تفاصيل أخرى عن الحادث، الذي وقع قرب شارع كورفوستندام في غرب المدينة. ولم يتضح أيضاً سبب انحراف الشاحنة عن طريقها ودخولها في السوق، وما إذا كان عملاً متعمداً أم لا. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: مظاهرات أمام البرلمان الألماني ودعوات للتحرك من أجل حلب

تظاهر نشطاء سوريون وألمان يوم الجمعة 16 كانون الأول\ديسمبر، أمام البرلمان الألماني (بوندستاغ) في برلين، وطالبوا النواب بالتدخل لإيقاف معاناة سكان شرقي حلب نتيجة اعتداءات النظام السوري وحلفائه. بالتزامن مع ضغوط أوروبية لفرض مزيد من العقوبات على روسيا. شارك لاجئون من حلب في المظاهرة أمام البرلمان الألماني (بوندستاغ) في برلين، ونددوا بصمت المنظمات الدولية وحركات السلام إزاء قتل وتهجير المدنيين شرقي حلب. وافادت “الجزيرة” أن متحدثة باسم منظمة “تبنى ثورة” انتقدت عدم قيام حكومة ميركل وحكومات أوروبا، باستدعاء سفراء روسيا وإيران لمساءلتهم عن استهداف السكان المدنيين والجرائم المرتكبة في حلب، على غرار ما فعلت بريطانيا. وشارك في المظاهرة ممثلة حزب الخضر المعارض في لجنة الخارجية بالبرلمان الألماني، فرانشيسكا برانتنر، للتعبير عن تضامنها مع المدنيين في حلب، والتأكيد أنه لا يمكن للعالم غض طرفه عما يرتكب من جرائم ضد المدنيين. وطالبت برانتنر الحكومة الألمانية بممارسة ضغوط سياسية وفرض عقوبات على روسيا لمسؤوليتها عن جرائم الحرب المرتكبة في سوريا، وفق ما قالت للجزيرة نت. الموقف الرسمي الألماني حمّلت ميركل أمس الخميس روسيا وإيران المسؤولية عن الهجوم المتعمد على المدنيين والمستشفيات في حلب. كما اعتبر رئيس كتلة الأحزاب المحافظة في البرلمان الأوروبي، مانفريد فيبر -وهو قيادي بالحزب المسيحي الاجتماعي البافاري- في تصريحات صحفية، أن النظام الإيراني والرئيس الروسي الداعمين للأسد، أياديهم ملطخة بدماء السوريين. وأفادت الجزيرة أن صحيفة دير تاغسشبيغل الألمانية التي ستصدر السبت، كشفت عن تزايد ضغط نواب من الحكومة والمعارضة الألمانيين، بهدف فرض مزيد من العقوبات على روسيا. ضرورة فرض عقوبات ضد الكرملين حتى لا يفلت مرتكبو الجرائم ضد الإنسانية من العقاب ونقلت الصحيفة عن مارتن باتسيلت ممثل الحزب المسيحي الديمقراطي، الذي تترأسه ميركل في لجنة حقوق الإنسان بالبوندستاغ، قوله إن بوتين مسؤول مباشر عن القصف غير الرحيم لحلب وعما جرى وسيجري للسكان المدنيين في المدينة المدمرة. واعتبر باتسيلت “أن ألمانيا عليها فعل كل شيء تجاه روسيا، بما في ذلك فرض مزيد من القيود التجارية عليها، حتى لا يكون الألمان مشاركين بالصمت تجاه الجرائم الروسية”. من جانبها طالبت النائبة والقيادية في حزب الخضر المعارض ماري لويز ...

أكمل القراءة »

دعوة للتسجيل: ورشة عمل مجانية للاجئات في برلين في مجال صناعة الفيديو

هل أنت لاجئة في برلين؟ هل أنت مهتمّة في تعلّم مهارات صناعة الفيديو؟   تقدم لكنَّ “Nomadic Art”: مع المخرجتين الإسبانيتين: آنا كاتالي وروزا كوريللا، بالتعاون مع “ZusammenKunft” و “S.U.S.I Frauenzentrum” و “صحيفة أبواب” ورشة عمل مجانية للنساء اللاجئات في برلين لتعلّم مهارات الفيديو، بين 21-25 نوفمبر تشرين الثاني الجاري في مقر “Nomadic Art headquarters” بين الساعة 12:00 و 14:30.   تهدف ورشة التوثيق الإبداعي عن طريق الفيديو هذه إلى تطوير قدرات النساء اللاجئات الإبداعية من خلال اكتشاف الرؤية الشخصية الخاصة بالنساء من خلال: حكاية القصة التعرف إلى جميع مراحل وعناصر صناعة الأفلام المختلفة عن طريق التعلّم التعاوني لصناعة أفلام قصيرة من قبل النساء أنفسهنّ. متابعة فترة التدريب العملي عن طريق موقع صحيفة أبواب، ونشر التقارير والفيديوهات والأفلام التي تقوم بها النساء في موقع الصحيفة.     سيقوم المنظمون بتحضير كل الأدوات اللازمة للورشة (كومبيوترات، كاميرات.. إلخ)   برنامج الورشة: اليوم الأول: تعارف، التعرف على الأدوات المستخدمة في صناعة الفيديو كالكاميرا وأجهزة الصوت والجوانب الفنية. تمارين، وتصوير. اليوم الثاني: جولة ميدانية في الهواء الطلق لبدء جمع الانطباعات عن المدينة، مراجعة، والتخطيط لليوم التالي. اليوم الثالث: جمع المواد، الصور والفيديو، تعلّم تقنيات التسجيل. اليوم الرابع: إضافة الصوت للفيديو، كتابة السيناريو اليوم الخامس: المونتاج، ووضع اللمسات الأخيرة     لمعلومات أكثر عن المنظمين: Nomadicart www.nomadicart.org http://www.zku-berlin.org/satellite/nomadic-art/   ZusammentKunft: https://hausderstatistik.org/unser-modellprojekt-die-zusammenkunft-in-der-stresemannstr-95/   للتسجيل لورشة العمل ومزيد من التفاصيل يرجى إرسال إيميل إلى: [email protected] [email protected]       محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اللاجئات في ألمانيا: تعرفي على فرص الحصول على التعليم المهني والعمل

ورشة عمل للاجئات للتعرف على فرص الحصول على التعليم المهني والعمل تريدين التعرف على طبيعة العمل في برلين، الاطلاع على المهن الحرفية المختلفة في ألمانيا، والحصول على تعليم مهني ومن ثمّ على عمل؟ يقدم مشروع “أريفو برلين-الورشات التدريبية \ Arrivo Berlin Übungswerkstätten” ورشات تدريبية للنساء الراغبات في التعرف على الفرص المستقبلية التي تتيحها لهنّ برلين. تتوجه مبادرة أريفو برلين، بمشروعها الجديد إلى النساء اللاجئات المقيمات في مدينة برلين، والراغبات في بدء التعليم المهني (أوسبيلدونغ)، أو الحصول على عمل في مجال المهن الحرفية. حيث تقدم لهنّ الدعم والمساعدة لبناء مستقبلٍ مهني، حتى في مجالاتٍ غير معتادة للنساء في بلدهن الأم، وسواء كانت النساء يمتلكن مسبقًا خبرات عملية في مجالٍ ما، أو مارسن حرفةً ما في بلدهنّ الأم، أو حتى للواتي ليست لديهن خبرات عملية على الإطلاق لكنهن يرغبن في التعرف على الفرص المستقبلية التي تتيحها لهنّ برلين في المجال العملي. يقدم هذا المشروع مبدئيًا الفرصة المناسبة للتعرف على طبيعة العمل في ألمانيا، من خلال إتاحتها للمرأة اللاجئة المقيمة في برلين، فرصة المشاركة في ورشة عمل مدتها 6 أسابيع، يتم فيها عرض الفرص المتاحة في سوق العمل، تهيئة المشاركات لاختيار المجال الذي يوافق اهتمامات كلٍ منهنّ، والتعرف على الطرق الأفضل لبدء العمل في مجال المهن الحرفية. وبعد انتهاء ورشة العمل يمكن لأيٍ من المشاركات أن تتابع في الورشات التدريبية التي تقدمها (أريفو برلين) مجانًا، لتهيئة المشاركات لبدء التدريب\البراكتيكوم، أوالتعليم المهني\أوسبيلدونغ أو للحصول على عمل في مجال المهن الحرفية. من المجالات المهنية التي تقدم أريفو برلين المساعدة فيها: تصفيف الشعر، صناعة الخبز والحلويات، العناية بالحدائق والنباتات، التقنيات الإلكترونية، النجارة، تنظيف المباني، الزجاج\النوافذ، الدهان، التدفئة والتمديدات الصحية، ميكانيك وكهرباء السيارات، عزل المباني وبناء الأسقف. الورشة الأولى للسيدات حصرًا، والمشاركة فيها مجانية: التاريخ: تبدأ في 14 تشرين الثاني\نوفمبر 2016، وتستمر حتى 23 كانون الأول\ديسمبر 2016 أوقات الدورة: يوميًا منذ الثامنة صباحًا وحتى الثالثة ظهرًا وتشمل الدورة ما يلي: دورة اختصاصية في مجال الخياطة وتصميم النسيج: ...

أكمل القراءة »

مشروع “الخيمة” يعلن عن لقاء موسيقي بين القادمين الجدد والبرلينيين

هل أنت موسيقي جديد في برلين، وتتطلع إلى التواصل مع الساحة الموسيقية الكبيرة، لهذه المدينة المتنوعة؟ هل تريد أن تبادل وتشارك مواهبك؟ هل أنت موسيقي، منتج موسيقي، وتريد التواصل والتعاون مع الموسيقيين القادمين الجدد؟ “مشروع الخيمة. berlinmusiker.de” هو الأول من سلسلة الفعاليات التي تنظم وذلك بالتعاون بين مشروع الموسيقي السوري نبيل أربعين “الخيمة – The Tent” و مبادرتي ” CreAid Network Berlin” و Give Something Back To Berlin”. الشريك الإعلامي للمشروع: صحيفة أبواب “أول صحيفة عربية في ألمانيا” يقول الموسيقي نبيل أربعين: “الفكرة هي أن تعطي الناس من مختلف الخلفيات الثقافية والموسيقية الفرصة لتبادل حبهم للموسيقا، معلومات مفيدة عن الساحة الموسيقية المحلية، وربما تنمو علاقات التعاون والصداقات الجديدة. كما أن هناك بالفعل العديد من اللقاءات بين الموسيقيين التي تمت، ونحن نقوم بدعوة جميع الموسيقيين والفرق المختلفة التي تم تاسيسها سابقًا في كل مرة”. سيكون هنالك وقت للإرتجال الجماعي لذا نرجو ممن يرغب بالاشتراك اصطحاب آلته الموسيقية. يوجد درامز وبعض الآلات الايقاعية. الحدث: لقاء موسيقي و عزف جماعي مشترك للقادميين الجدد و البرلينيين القدامى. التوقيت: 2016\11\15 الساعة السابعة مساء”. المكان: Klingendes Museum Berlin, Behmstr. 13, 13357 Berlin // S+U Gesundbrunnen الدعوة عامة ومجانية لمعلومات أكثر يرجى الضغط هنا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

كيف تحل الأحجية الألمانية؟

ليليان بيتان* قبل أربع سنوات، وبينما كنت أعيش في الساحل الشرقي لأستراليا، أصبحت شبه منفصلة عن موطني. كانت ألمانيا تبدو عالمًا آخر بالنسبة إلي. عالمًا لم أكن أنوي العودة إليه. وبينما كنت أتحدث اللغتين الإنجليزية والفرنسية حصريًا، بدأ إلمامي بالألمانية يضعف تدريجيًا. أذكر بشكل خاص حديثًا مع والدتي عبر سكايب كنت أخبرها خلاله أني مرضت الشهر الفائت ولم أستطع إيجاد الدواء المطلوب في الصيدلية. وهنا، حاولت مرارًا تذكر معنى كلمة “صيدلية” بالألمانية، ولكني فشلت. غني عن القول إن والدتي صدمت، وحثتني على العودة لدياري. كان كل أصدقائي آنذاك من الأستراليين، باستثناء طاهٍ ياباني ومعماري بنغلادشي ومصمم غرافيك إيطالي. كنت أعمل في مخبز فرنسي صغير لتسديد إيجار منزلي، وأثناء عملي كنت أرتدي فساتين مزهرة وأتظاهر بأني فرنسية. لم تكن هذه الكذبة بعيدة كل البعد عن الحقيقة، فقد كنت في الواقع قد أقمت ثلاث سنوات في باريس أثناء دراستي. ولكن، عندما يسألني الغرباء من أين أنا، كنت دائمًا أجيبهم أني ألمانية، وأن والديّ يعيشان في بلدة صغيرة في بافاريا، ولكن ليس في مدينة ميونخ، بل في بلدة اسمها “بايرويت”. لم أكن أفاجأ عندما لا يعرفونها، فهي صغيرة جدًا، كما أني لست لبنانية، فأنا من “بايرويت” لا من “بيروت”، وهناك فرق بين الاسمين. رغم ذلك، كنت أعيش بشكل أساسي في باريس قبل انتقالي إلى ملبورن، لذا كنت أشعر أني فرنسية أكثر مما أنا ألمانية. أو ربما أوروبية، وهذا منطقي أكثر. لكن هذا لم يكن بالموضوع الشيق، ولذا كان النقاش يتوقف هنا عادة. بصراحة، كوني ألمانية لم يكن بالأمر السار عندما أضطر للإجابة عن سؤال “من أين أنت؟” عشر مرات في اليوم على الأقل. منذ أربع سنوات، كان التعليق الفوري على ردي “أنا ألمانية” كان إما سؤالاً آخر: ميونخ؟ برلين؟ أو تعليقًا من نوع “أنتم تصنعون سيارات ممتازة.” أو “هتلر! يا له من شخص عظيم!”  من الواضح أن التعليق الأخير كان الأشد إيلامًا بالنسبة لي، فمجرد افتراض أي شخص أني فخورة بهذا الطاغية المتوحش ...

أكمل القراءة »