الرئيسية » أرشيف الوسم : الشرطة (صفحة 7)

أرشيف الوسم : الشرطة

ألغاز مازالت تشوب اعتداء برلين حتى بعد مقتل المشتبه به

مازالت التساؤلات والانتقادات حول أداء السلطات الألمانية بعد أيام من اعتداء الدهس في سوق الميلاد في برلين. ومن التساؤلات التي أثارت الجدل حول أداء الشرطة والتعاون الاستخباراتي والعثور على أوراق هوية المشته به في الشاحنة، بحسب تقرير دوتشي فيلليه: لماذا لم يتم توقيف المشتبه به الرئيسي (أنيس العامري) رغم أنه كان معروفًا كإسلاموي خطير ومتطرف يهدد الأمن العام؟ علمًا أنه كان سابقًا تحت المراقبة للاشتباه بإعداده لعملية سطو بهدف شراء أسلحة أوتوماتيكية وتنفيذ اعتداء. كما أفادت تقارير إعلامية، أن السلطات عرفت أن العامري أعلن استعداده داخل الوسط الإسلامي في ألمانيا للقيام بعملية انتحارية. بقي العامري تحت المراقبة الأمنية خلال الجزء الأكبر من 2016، ثم توقف التحقيق لغياب الأدلة. ما تفسير عثور الشرطة على أوراق هوية المشتبه به وتركيزها مع ذلك طوال يوم الثلاثاء على مشتبه به باكستاني، تمت تبرئته والإفراج عنه في نهاية المطاف؟ وبهذا الشأن رأى رفائيل بير أستاذ علم الإجرام في أكاديمية الشرطة بمدينة هامبورغ في حوار مع دوتشي فيلليه إن “هناك فاعلين (أمنيين) كثيرين ولا يعرف فيه طرف ما يفعله الطرف الآخر، وبالتالي هذا لا يعتبر في نظري فشلا للدولة وإنما هو مؤشر على تعقيدات بيروقراطية. فشبكات العمل تشتغل بشكل جيد ولكننا لسنا في نظام شمولي، وبالتالي فالوضع الحالي هو الثمن الذي ندفعه من أجل الحرية”. لماذا لا يوجد تعاون استخباراتي دولي؟ علمًا أن أنيس العامري كان سجينًا في إيطاليا لمدة أربعة أعوام، قبل أن يُطلَق سراحه لتعذر ترحيله إلى بلاده. كما أنه كان معروفا من قبل السلطات الأمريكية بسبب اتصاله لمرة واحدة على الأقل مع تنظيم “الدولة الإسلامية” وقيامه بالبحث على الإنترنت من أجل صنع متفجرات. ويوضح بير بهذا الصدد: “نحن نعلم أنه ليس هناك تنسيق كافٍ بين الأنظمة المعلوماتية في أوروبا، ربما بسبب القوانين الخاصة بكل بلد، لكنه ليس بإمكاني تفسير لماذا لم تحصل السلطات الألمانية على معلومات بشأن ماضي العامري في إيطاليا”. لماذا لم تتمكن السلطات الألمانية من إبعاد أو ترحيل العامري إلى تونس رغم أن طلب ...

أكمل القراءة »

ميركل تواجه أعنف هجوم على سياستها في الصحافة الألمانية بعد اعتداء برلين

وجهت الصحف الألمانية تساؤلات محرجة إلى ميركل كما اشتد الجدل حول فعالية السلطات الأمنية بعد اعتداء الدهس على أحد أسواق الميلاد في برلين. لاسيما أن المشتبه به كان معروفًا لدى الشرطة. وأعاد هذا الحادث الانتقادات حول سياسة ميركل الخاصة باللجوء. إضافةً إلى انتقاد الإجراءات الأمنية المعتمدة في البلاد، بحسب دوتشي فيلليه. وجاء في تعليق مجلة “دير شبيغل” “الأسوأ هو الذي حصل بالنسبة للمستشارة أنغيلا ميركل: مشتبه به دخل ألمانيا السنة الماضية كلاجئ. وسلطات مجهدة، ودولة قد تكون فشلت. ميركل وسياسة لجوءها لا يمكن أن تكون عرضة لهجوم أعنف من هذا. فحتى أولئك الذين يعتبرون من الناحية المبدئية سياسة لجوءها صائبة، انتقدوا فشل الدولة خلال أحداث ليلة رأس السنة في كولونيا. ويبدو أن ذلك حدث مجددا، وهذه المرة بشكل أكثر فظاعة.” وعبرت “دير شبيغل” عن دهشتها. وكتبت على موقعها الالكتروني أن “السلطات كانت تراقبه ونجح مع ذلك في الاختفاء”.  ووصفت صحيفة “فولكسشتيمه” الحرج الذي تواجهه المستشارة ميركل: “يُنظر إلى ميركل كإلهة أوروبا، حكيمة ولا يمكن التخلي عنها…فهل بإمكانها الحفاظ على منصبها، هذا سيتقرر في الخريف المقبل أثناء الانتخابات التشريعية في ألمانيا. وتبدو الظروف لتحقيق ذلك أكثر صعوبة في أعقاب اعتداء برلين …أخطاء ميركل في سياسة اللجوء تجني ثمارا مرة”. وكتبت صحيفة “راين تسايتونغ” الصادرة بمدينة كوبلينتس: “لا يحق التغاضي عن أن المشتبه به هو طالب لجوء رُفض ملفه وسُمح له فقط بالبقاء. ولو أن السلطات نجحت في ترحيل هذا الرجل ما كان بوسعه تنفيذ الاعتداء”. أما صحيفة “لاوزيتسير روندشاو فكتبت تعليقًا جاء فيه: “السلطات الألمانية تقوم بالقليل في مواجهة عناصر خطرين محتملين:.. ويتم التفتيش حاليًا عن تونسي في الـ 24 من العمر تم وصفه سابقا من الشرطة بأنه إرهابي محتمل. ارتكب أعمالاً جنائية في ألمانيا، وكان من المفترض ترحيله…ومقبول من الناحية القانونية أن تكون هناك إمكانيات الاعتراض على هذه القرارات. لكن ليس من المفهوم ما الذي يجب أن يحصل حتى تتحرك السلطات المعنية”. وتساءلت الصحيفة المحلية “دارمشتيتر ايكو: “لماذا تمكن المشتبه به التونسي من لعب لعبة القط والفأر مع ...

أكمل القراءة »

ألمانيا: تفتيش مأوى للاجئين في ولاية شمال شمال الراين

قامت الشرطة الألمانية بتفتيش نزل للاجئين في مدينة إيمريش في ولاية شمال الراين ويستفاليا، على خلفية هجوم الدهس في برلين. فتشت الشرطة الألمانية نزلاً للاجئين في ولاية شمال الراين، حيث كان يقيم المتهم الرئيسي في هجوم برلين، التونسي أنيس عامري، وكان مسجلاً فيه وفق بيانات رسمية. ونقلت دوتشي فيلليه، أن عملية التفتيش تمت صباح الخميس (22 ديسمبر/كانون الأول 2016)، واستغرقت نحو  ساعة، وشارك فيها قرابة 100 شخص من أفراد الأمن منهم عناصر بالقوات الخاصة، ولم تعلن الشرطة شيئا عن نتائج عملية التفتيش حتى الآن. وأفادت دوتشي فيلليه، أن عددًا من رجال الشرطة قد تمركزوا قرب النزل منذ أمس الأربعاء. ورفض متحدث باسم الشرطة التطرق لمزيد من التفاصيل بشأن العملية وأشار إلى أن ذلك من اختصاص النائب العام. مكافأة 100 ألف يورو ولم يعلن النائب العام شيئا عن نتائج التحقيقات التي تجري لضبط الجناة الذين نفذوا عملية الدهس التي وقعت في أحد أسواق أعياد الميلاد وسط العاصمة الألمانية برلين. ورصدت السلطات في ألمانيا ما يصل إلى 100 ألف يورو مكافأة لمن يدلي بمعلومات تقود للشاب التونسي أنيس عامري الذي تتهمه السلطات رسميا بالوقوف وراء هجوم الدهس الإرهابي. وحث المدعي العام في ألمانيا المواطنين على توخي الحذر قائلا في بيان له أمس الآربعاء “لا تعرضوا أنفسكم للخطر لأن هذا الشخص يمكن أن يكون عنيفا ومسلحا”.  يذكر أن هجوم الدهس في برلين والذي وقع الاثنين الماضي أسفر عن مصرع 12 شخصا وإصابة نحو 50 آخرين. مواضيع ذات صلة بالصور: من هو المشتبه به التونسي في حادث الدهس في برلين سياسية ألمانية: تقليص عدد اللاجئين لا يضمن أن من تبقى سيكون “قديسا” مطالبات في ألمانيا بتشديد قانون الإقامة والإجراءات الأمنية بعد هجوم برلين ميركل تعلن الحداد محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا تعزز الإجراءات الأمنية ليلة رأس السنة بعد حادث الدهس في برلين

أعلن مسؤول ألماني بارز أن الاحتياطات و الإجراءات الأمنية المتخذة ليلة رأس السنة، سيتم تعزيزها في كافة الولايات الألمانية، بعد حادث الدهس في برلين. كما سيتم تعزيز استخدام المدافع الرشاشة والمعدات الثقيلة. نقل موقع ألمانيا عن الوكالة الألمانية للأنباء، أن وزراء داخلية الحكومة الاتحادية والولايات الألمانية، أصدروا قرارًا بتوسيع نطاق الإجراءات الأمنية الاحترازية خلال ليلة رأس السنة، وتطبيق هذه الإجراءات أيضًا في الفعاليات الكبرى. وجاء القرار إثر مؤتمر عاجل لوزراء الداخلية، بعد حادث الدهس الذي وقع وسط أحد أسواق عيد الميلاد (الكريسماس) في العاصمة برلين، مساء الإثنين 19 كانون الأول \ ديسمبر 2016، والذي يشتبه في كونه هجومًا إرهابيًا. ونقل الموقع تصريحات خاصة لوزير الداخلية المحلي لولاية زارلاند الألمانية، كلاوس بويلون، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) بعد المؤتمر الهاتفي لوزراء الداخلية في الولايات الأخرى: “سوف نقوم باتصال مباشرة مع المحليات ومنظمي الفعاليات، من أجل مناقشة اتخاذ المزيد من الإجراءات الأمنية ، بشكل مشترك واستكشاف الإمكانات التقنية عن الطريقة التي يمكن من خلالها سد طرق الوصول”. وأضاف الوزير الذي يشغل أيضا منصب رئيس مؤتمر وزراء الداخلية الألمان، أنه تم أيضا اتخاذ قرار بتسليح جميع دوريات الشرطة بشكل متعادل، موضحًا أنه سيتم تعزيز استخدام المدافع الرشاشة والمعدات الثقيلة. وأودى حادث الدهس بحياة 12 شخصا على الأقل وإصابة 50 شخص تقريبًا. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

إطلاق نار في مركز اسلامي في زوريخ يتسبب بسقوط ثلاثة جرحى

أعلنت الشرطة السويسرية حدوث إطلاق نار في مركز إسلامي قرب محطة السكك الحديد في زوريخ مساء الاثنين مما ادى الى سقوط ثلاثة جرحى مشيرة الى ان البحث ما يزال جاريا عن مطلقي النار. ونقلت وكالة فرانس برس، عن متحدثة باسم شرطة زوريخ تأكيدها للوكالة لوقوع حادث إطلاق الرصاص في وسط المدينة.وفرضت الشرطة طوقًا امنيَا في مكان الحادث بحثا عن مطلقي النار كما افاد مصور لفرانس برس في المكان. وذكرت وسائل الاعلام السويسرية ان الهجوم بإطلاق الرصاص أوقع ثلاثة جرحى.ولم تقدم الشرطة معلومات عن الحادث على الفور، واعلنت انها ستصدر بيانا في وقت لاحق. فرانس برس محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ميركل تعلن الحداد

في رد فعلٍ مباشر على اقتحام شاحنة لسوق للميلاد وسط برلين، أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل، الإثنين 19 ديسمبر/كانون الأول 2016، أنها “في حالة حداد”. وتسبب الاعتداء الذي حصل في سوق الكريستماس في وسط برلين بمقتل 12 شخصًا وإصابة العشرات. ونقلت هافينغتون بوست عن ستيفن شيبرت، المتحدث باسم ميركل، قوله في تغريدة على حسابه في تويتر: “نحن في حالة حداد، ونأمل بأن يتلقى الجرحى الكثيرون العلاج”، مشيراً الى “أخبار مفزعة” تأتي من برلين. وذكر مصدر أمني أن الشرطة الألمانية اعتقلت سائق الشاحنة المشتبه به في الاعتداء. كما ذكر المتحدث باسم الشرطة الألمانية أن الشاحنة التي اقتحمت السوق تحمل لوحة تسجيل بولندية، ومساعد السائق الذي لقي حتفه خلال اقتحام السوق من جنسية بولندية. وكانت والمستشارة أنغيلا ميركل، وكذلك رئيس الجمهورية يواخيم غاوك، قد عبرا عن صدمتهما مما جرى، وأكدا تواصلهما مع السلطات الألمانية، مع تجنب الإشارة إلى أي كلمة عن هجوم إرهابي. مواضيع ذات صلة اعتقال سائق الشاحنة المشتبه به في حادثة الدهس في برلين قتيل وعدة إصابات في اقتحام شاحنة لسوق كريستماس في برلين قوات خاصة ألمانية تداهم مركز إيواء للاجئين في برلين محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

شابة ألمانية تعتدي بالضرب على لاجئ في مدينة روستوك

تحقق الشرطة الألمانية في جريمة اعتداء قامت بها شابتان ألمانيتان، بتوجيه إهانات لفظية عنصرية معادية للأجانب لفتى سوري في الـ 19 من عمره، قبل أن تقدم إحداهما على لكمه في الوجه مما تسبب في كسر أنفه. نقلت دوتشي فيلليه، أن الشرطة الألمانية بدأت تحقيقاً في جريمة التسبب بالأذى الجسدي والقذف، على إثر قيام شابتين ألمانيتين، بتوجيه إهانات لفظية معادية للأجانب ، ومن ثمّ الاعتداء الجسدي على لاجئين سوريين في مدينة روستوك الألمانية، مما نتج عنه كسر أنف أحد اللاجئين. وأفادت صحيفة “بيلد” الألمانية الصادرة اليوم الأحد (18 ديسمبر/ كانون الأول 2016)، نقلاً عن الشرطة أن شابين سوريين لاجئين في التاسعة عشرة من عمرهما، كانا يقفان برفقة فتاة مراهقة ألمانية تبلغ من العمر الـ (14 عاماً) مساء السبت، عند مكب للنفايات أمام أحد المنازل في مدينة روستوك، شمال شرق البلاد. وصادف وقوفهم مرور الشابتين الألمانيتين، اللتين قامتا في البداية بتوجيه شعارات عنصرية معادية للأجانب، قبل أن تقدم إحداهما وتبلغ الخامسة والعشرين، على توجيه اللكمات لأحد الشابين السوريين، مما تسبب بكسر أنفه. ونقلت صحيفة “بيلد” أن الشرطة فتحت تحقيقاً في الحادث. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالصور: شرطة برلين تفضّ اعتصامًا من أجل حلب بالقوة

فضّت الشرطة الألمانية في برلين اعتصامًا قام به نشطاء سوريون تضامنًا مع حلب، إثر التطورات الدموية التي حلت بالمدينة جراء العدوان الروسي والمليشيات الإيرانية اللذين يدعمان النظام السوري. اجتمع عدد من النشطاء السوريين والألمان أمام السفارة الروسية في برلين، يومي الإثنين والثلاثاء للتظاهر، تضامنًا مع حلب التي تحاصر قوات النظام السوري قطاعها الشرقي. هتف المشاركون لحلب التي تتعرض للقصف اليومي، ودعوا المجتمع الدولي  للعمل من أجل وقف الحصار المفروض على المدنيين في قطاعها الشرقي، مع مطالبات بالتدخل لإنقاذ من تبقى فيها من المدنيين، والعمل الدولي لإيقاف الحرب. وبدأت المظاهرة يوم الإثنين 12 كانون الأول\ديسمبر 2016، بشكلٍ عفوي أمام مبنى السفارة الروسية، ودون ترخيصٍ مسبق. مما دفع الشرطة إلى العمل سريعًا على فض المظاهرة، إلا أن المعتصمين رفضوا الانصراف واستمروا في اعتصامهم، حتى اضطروا للمغادرة بعد منتصف الليل إثر تهديد الشرطة بفرض مخالفات مالية. وفي اليوم التالي لبّى الكثير من النشطاءُ السوريين والألمان، دعوةً من منظمة تبنّى ثورة “adopt revolution” للتظاهر والاعتصام أمام السفارة الروسية في برلين، يوم الثلاثاء 13 كانون الأول \ ديسمبر، حيث اجتمع النشطاء حوالي الساعة الخامسة والنصف أمام البوابة والسفارة الأمريكية، وتحركوا منها باتجاه السفارة الروسية. الشرطة استخدمت القوة لفض الاعتصام رغم أن المظاهرة مرخصة حتى الساعة العاشرة ليلاً، على أن تستمر فيما بعد بشكل اعتصامٍ صامت. إلا أن الشرطة طالبت المعتصمين بإخلاء المكان في تمام العاشرة، وهذا ما رفضه المعتصمون، وقام منظمو المظاهرة بمواجهة الشرطة بأن ترخيصهم يسمح بالاستمرار في اعتصام مفتوح صامت. وهنا قرر المنظمون ويقارب عددهم الـ 20 شخصًا أن يبقوا في الساحة، إلا أن قوات الشرطة بدأت باعتقال بعض المعتصمين، وتدقيق هويات المشاركين، وإبعاد بعضهم الآخر إلى خارج مكان التجمع. تم توقيف خمسة اشخاص واقتياد أحدهم إلى قسم الشرطة كما وجِّهت إليه تهمة مقاومة الاعتقال، حيث أفرج عنه فجرًا. ورغم الإفراج عن المعتقلين خلال بضع ساعات إلا أن المشاركين في الاعتصام، أكدوا أن مواجهتهم بهذا العنف أمرٌ غير مبرر، لاسيما مع وجود ترخيص ...

أكمل القراءة »

الشرطة الألمانية: اشتباكات بين لاجئين في مركز إيواء جنوب ألمانيا

اندلعت اشتباكات ومشاجرات جماعية في نزل للاجئين في ولاية بادن-فورتمبيرج في جنوب ألمانيا ، مسببةً عدة إصابات، في حين قبضت الشرطة على أربعة أشخاص. وأفاد موقع ألمانيا نقلاً عن بيان الشرطة بتاريخ الاثنين 12 ديسمبر/ كانون الأول 2016، إنه تم استدعاء القوات إلى مأوى اللاجئين في في بلدة باد سيكينغ، الواقعة في منطقة حدودية مع سويسرا مساء السبت، إثر وقوع اشتباكات بعد العاشرة ليلاً. واضطرت الشرطة لتجنيد طواقم عشر سيارات لمواجهة الوضع، حيث أمكن تهدئة سكان المأوى، و اعتقال عدد من الأشخاص. إلا أن الاشتباكات اندلعت مجددًا مساء الأحد بين لاجئين من عدة جنسيات، بعدما جاءت “تعزيزيات” من مراكز إيواء أخرى في المنطقة. وفيما بعد جُرح شاب سوري عمره 19 عامًا بسكين في عنقه، وتم نقله على وجه السرعة بواسطة مروحية إلى المستشفى، في حين تم إلقاء القبض على أربعة أشخاص . وذكرت دوتشي فيلليه، أن الشرطة لم تتمكن من تحديد أسباب الشجار، مشيرةً إلى أنه يتعلق بمجموعتين من الشباب اللاجئين المنحدرين من سوريا. وقالت الشرطة إنها قامت ببعض الاعتقالات قبل أن يعود الهدوء إلى المكان في منتصف الليل. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: أنغيلا ميركل تدعم حظر النقاب وسط تصفيق حاد

أعلنت المستشارة الألمانية خلال مؤتمر الحزب المسيحي الديمقراطي الذي تترأسه، تأييدها حظر النقاب مادام ذلك لا يتعارض مع القانون، وسط ترحيب وتصفيق حاد. قالت المستشارة أنغيلا ميركل في كلمتها كرئيسة للحزب المسيحي الديمقراطي، خلال مؤتمر الحزب يوم الثلاثاء في مدينة إيسن: “المعمول به لدينا هو كشف الوجه، لذلك فليس من المناسب تغطيته بشكل كامل، لابد من حظر النقاب” طالما كان ذلك ممكنا من الناحية القانونية. وقوبل تأييد المستشارة حظر النقاب بتصفيق حاد. وذكرت دوتشي فيلليه أن الحزب المسيحي الديمقراطي، يسعى لحظر النقاب في المحاكم على سبيل المثال، وخلال حملات التفتيش على الهوية من قبل الشرطة، وفي المواصلات العامة. وبحسب نفس المصدر، في الوقت ذاته انتقدت المستشارة الألمانية تزايد العدوانية ورسائل الكراهية في الإنترنت وقالت: “هناك انطباع أحيانا بأن بعض الذين يعيشون هنا في ألمانيا منذ وقت طويل يحتاجون إلى دورة في الاندماج بشكل ملح”. وطالبت ميركل بالاحترام المتبادل بين رواد الإنترنت وقالت: “أحيانا يتخلى رواد الإنترنت… عن جميع القيود بقدر لم أكن أتخيله أبدا… وهنا أقول ونقول: ليس بهذا الشكل”. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »