الرئيسية » أرشيف الوسم : الشرطة (صفحة 10)

أرشيف الوسم : الشرطة

تهديد بالقتل للسوريين الذين ساعدوا في القبض على جابر البكر

تلقى الشبان السوريون الذين ساعدوا الشرطة في إلقاء القبض على جابر البكر، المشتبه به بالإرهاب، تهديدات بالقتل من قبل أنصار تنظيم “الدولة الإسلامية”. ذكرت صحيفة “بيلد” في عددها الصادر اليوم (الجمعة 14 أكتوبر/ تشرين الأول 2016)، أن السوريين الثلاثة الذين سلموا المشتبه به جابر البكر للشرطة الألمانية، تلقوا تهديد من قبل داعش، إلا أنهم لا يتمتعون بأي حماية من قبل الشرطة. بحسب ما أفادت دوتشي فيلليه. وقد تلقت الشرطة والمسؤولين القضائيين في ولاية سكسونيا، انتقادات شديدة إثر إقدام جابر البكر على الانتحار في زنزانته، خصوصًا وأنه يُشتبه بأنه كان يخطط لتفجير مطار في برلين. وكان البكر قد فر من الشرطة لمدة يومين، قبل أن يسلمه السوريون الثلاث لقوات الأمن. وقال مسؤولون إنه انتحر بأن شنق نفسه في زنزانته مساء الأربعاء باستخدام قميصه. وأكد تقرير تشريح الجثة على الوفاة نتيجة الشنق. وبحسب نفس المصدر، أقر رئيس وزراء ولاية سكسونيا ستانيسلاف تيليخ، بأنه “كان من المفروض الحيلولة دون وقوع هذا الانتحار”، لولا  ارتكاب أخطاء في القضية. كما أعرب عن استعداده للمساعدة في تسليط الضوء على كل جوانب هذه القصة. د ب أ \ رويترز \ DW محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: تشديد قواعد السماح ببقاء من ترفض طلبات لجوئهم

قدم وزير الداخلية الألماني توماس دي مايتسيره، مسودة تشريع جديد سيؤدي إلى تشديد القواعد التي تتيح لبعض المهاجرين الذين رفضت طلبات لجوئهم إلى ألمانيا، الحصول على إعفاءات تسمح لهم بالبقاء في البلاد. ونشرت صحيفة دي فيلت الألمانية يوم الأربعاء، أن التشريع الجديد الذي قدمه وزير الداخلية، سيضع قواعد جديدة لترحيل المهاجرين الذين خالفوا القانون الألماني أو الذين يشكلون خطرا كبيرا. ويجرى تداول القانون في وزارات أخرى. ونقلت دوتشي فيلليه أن دي مايتسيره وغيره من المسؤولين المحافظين في الحكومة، بدأوا بالإلحاح على تسريع إعادة توطين من رفضت طلبات اللجوء الخاصة بهم، وذلك بعد وقوع سلسلة هجمات في ألمانيا، خلال يوليو تموز، وكان اثنان منها قد نفذا على يد لاجئين سوريين مرتبطين بتنظيم الدولة الإسلامية. وتمكنت الشرطة يوم الإثنين من اعتقال شاب سوري يبلغ الـ 22 عامًا، وكان قد حصل على اللجوء المؤقت في يونيو حزيران 2015، وكان الشاب قد اعترف بإنه كان مستعدًا لشن هجمات مماثلة للهجمات التي نفذت في بروكسل وباريس. وقالت مصادر بالمخابرات يوم الثلاثاء إن الرجل لديه صلات بالدولة الإسلامية. ونقلت دوتشي فيلليه أيضاً عن “دي فيلت”، وعن مسودة التشريع، إن من بين نحو 210 آلاف لاجئ جاءوا إلى البلاد حتى 31 أغسطس آب، هناك 158.190 مهاجرا طلب منهم مغادرة ألمانيا، ومنحوا تسهيلات للبقاء في البلاد بشكل مؤقت وجاء في مسودة التشريع “إذا لم يكن الترحيل ممكنا لأن الأجنبي قام على سبيل المثال بتضليل السلطات بخصوص هويته أو جنسيته أو لأنه لا يتعاون مع المساعي للحصول على جواز سفر بديل فإنه لن يحصل بعد الآن على تصريح استثنائي للبقاء.” مع التأكيد على أن رفض دولة المنشأ إصدار أوراق بديلة لن يكون مبررا لمنح تسهيلات. كما إن التشريع سيلزم السلطات بإبلاغ المهاجرين بأن أمامهم 30 يوما فقط، قبل ترحيلهم المقرر لتقليل احتمال الاختفاء لتفادي الترحيل من البلاد. وسيزيد التشريع كذلك المدة التي يمكن فيها احتجاز من يرفضون مغادرة البلاد إلى أسبوعين بدلا من أربعة أيام في الوقت الحالي محرر ...

أكمل القراءة »

سياسي ألماني يدعو لمنح الإقامة لسوريين ساعدا في القبض على إرهابي

دعا سياسي ألماني ينتمي لحزب اليسار إلى منح الإقامة للسوريين الذين ساعدا السلطات الأمنية الألمانية في القبض على شخص متهم بالتخطيط لهجوم إرهابي في ألمانيا. قام أندريه هان، السياسي الألماني من حزب اليسار ، بالمطالبة بمنح حق الإقامة للسوريين الذين ساعدا في القبض على “جابر البكر”، الذي هرب بعد العثور على كميات كبيرة من المتفجرات شديدة الانفجار في شقته، إثر قيام شرطة كيمنتس في ولاية ساكسونيا، بتفتيشها. ونقلت دوتشي فيلليه عن هان قوله، أن منح الشابين السوريين حق الإقامة هو “رسالة لكل من هو بحاجة إلى مساعدة، وإلى كل اللاجئين الصادقين، وغالبيتهم المطلقة ترفض أي صلة بالتنظيم، الذي يطلق على نفسه الدولة الإسلامية، أو بتنظيم إرهابي آخر”. ومن جهته، قام رئيس عمدة بلدية لايبزيغ بوركارد يونغ، بتوجيه الشكر لهذين الشابين لدورهما في القبض على المشتبه به، الذي يواجه اتهامًا بالإعداد والتخطيط لهجوم إرهابي في البلاد. وكان البكر نجح بالفرار لمدة يومين قبل أن تلقي عليه الشرطة القبض في مدينة لايبزيغ. الاعتقال وذكرت دوتشي فيلليه تفاصيل حول القبض على المتهم نقلاً عن أحد الشابين الذين ساعدا في اعتقاله، واسمه الأول “محمد”، واصفًا كيف استطاع التغلب على البكر وتقييده بمساعدة صديق، وفقا لما جاء في تصريحات لصحيفة “بيلد”. ونقلت الصحيفة عن محمد القول: “ذهبنا إلى هناك وأخذناه معنا. ذهبنا بداية إلى شقة صديق وتناولنا بعض الأرز ولحم الغنم. ثم ذهبنا إلى صديق آخر لأن مسكنه كانت مساحته أكبر”. وكان هذا هو المكان الذي قضى فيه الإرهابي الليلة. الاستعانة بالفيسبوك وقال البكر لهما إنه وصل من سوريا للتو، ويأمل في الحصول على عمل في لايبزيغ، التي لا تبعد كثيرا عن كيمنتس حيث عثرت الشرطة على المتفجرات. لكن محمد ثارت شكوكه، وعندما ذهب البكر إلى فراشه ليل الأحد، نشر صورة له على فيسبوك وناقش مع سوريين آخرين ما إذا كان هذا هو الرجل الذي تبحث عنه الشرطة. وعندما تأكدا من هويته، قرر محمد وصديقه تقييد البكر، وأخذ محمد صورة له وتوجه بها إلى الشرطة بينما ...

أكمل القراءة »

ولاية سكسونيا تشكر لاجئًا سوريًا على المساعدة في القبض على مشتبه به بالإرهاب

وجّه رئيس حكومة ولاية سكسونيا شتانيسلاف تيليش، شكره لكلٍ من الشرطة الألمانية ولاجئ سوري على الجهود التي بذلوها من أجل القبض على لاجئ سوري مشتبه في صلته بـ”الإرهاب”. أعلن تيليش اليوم الإثنين 10 تشرين الأول \ أكتوبر، في مدينة دريسدن، إن الشرطة قامت بجهد فعال وناجح في القبض على المتهم جابر البكر. وأضاف: “أشكر المواطن السوري الشجاع والمسؤول، الذي ساعد في النجاح السريع للمهمة عبر تصرفه وإبلاغه الحاسم”. وأفاد موقع “ألمانيا” نقلاً عن وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن اللاجئ السوري تعرّف على المتهم البالغ من العمر 22/ عاما/، في محطة القطار الرئيسية بمدينة لايبتسيغ أمس الأحد، ثم أخذه معه إلى منزله، حيث قام بتقييده هناك بمساعدة شريكه في السكن، ثم أبلغ الشرطة عنه. ونقلت فرانس برس أن الشرطة الالمانية أعلنت يوم الإثنين أن جابر البكر وهو لاجئ سوري، تم توقيفه الإثنين بعد مطاردة استمرت يومين بشبهة الإعداد لاعتداء في ألمانيا، بعدما فر مطلع الأسبوع الجاري من السلطات، وذلك بعد تفتيش المنزل المقيم فيه والعثور على مواد متفجرة بداخله في مدينة شيمنتز، وهو على الارجح مرتبط بتنظيم الدولة الاسلامية. وقال قائد شرطة مقاطعة ساكسونيا يورغ مايكلس ان “طريقة التحرك وسلوك المشتبه به، يدفعان إلى الاعتقاد في الوقت الراهن بوجود رابط بتنظيم الدولة الاسلامية”. وأوضح أن المتفجرات التي عثر عليها السبت في شقة للمشتبه به في شيمنتز (شرق) كانت “جاهزة تقريبا” للاستخدام. وأضاف أن المتهم كان يحضر “على الأرجح حزاما ناسفا يخفيه في سترة”. فرانس برس، ألمانيا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بالتفاصيل: سطو مسلح ارتكبه ملثمون بلباس الشرطة على كارداشيان

ظهرت صباح الإثنين في وسائل إعلام فرنسية، معلومات جديدة السطو المسلح الذي حصل فجر أمس الأحد على شقة فندقية خاصة كانت كيم كارداشيان نزيلة فيها. نشرت “العربية.نت” تفاصيل عن السطو المسلح الذي تعرضت له نجمة تلفزيون الواقع الأميركية كيم كارداشيان. وذكرت أن 5 مسلحين وصلوا بلباس الشرطة المحلية، في الثالثة و40 دقيقة فجر الأحد إلى شقتها الفندقية، وهي قسم من قصر فندقي في باريس، ينزل فيه عادة نجوم ومشاهير وأثرياء، ثم خرجوا من المكان غانمين مجوهرات سرقوها، وقيمتها قد تزيد عن 10 ملايين دولار. في المعلومات الجديدة أن ملثمين، سيطروا على النجمة  “واقتادوها موثقة اليدين بحبال إلى حمام حبسوها فيه وأغلقوا عليها بابه” وهو ما قرأته “العربية.نت” في تقرير نشره راديو RTL الفرنسي في موقعه، نقلاً عن مصدر في الشرطة لم يذكر اسمه. كرادشيان تعاني من صدمة نفسية بعد الحادث ذكر RTL أن المقتحمين سطوا على صندوق كان في خزنة الشقة، بداخله مجوهرات متنوعة، قيمتها 5 ملايين يورو، إضافة إلى علبة فيها خاتم ماسي قيمته 4 ملايين، وهو ما يزيد مجموعه عن 10 ملايين دولار، قبل مغادرتهم للقصر الوقع خلف كنيسة La Madeleine الشهيرة في باريس، وهو سكن أحاطت به الشرطة الفرنسية بعد السطو المسلح لحراسته، وذكرت وكالة “رويترز” أن كارداشيان أقامت فيه مرة قبل عامين مرة، ونرى شيئا عنه في فيديو أدناه، منقول عن قناة “يوتيوبية” تابعة لمحطة LCI التلفزيونية الفرنسية. أما موقع صحيفة La Parisienne الفرنسية، فنقل عن مقرّب من كارداشيان أنها “غادرت باريس صباح اليوم الاثنين عبر مطار لو بورجيه” ولم يكشف عن المكان الذي توجهت إليه بطائرة خاصة، لكنه أوضح أنها كانت في صدمة نفسية، مع أنها “لم تتعرض لأي أذى جسدي” وهو ما ذكرته أيضا Ina Treciokas الناطقة باسم النجمة المسروقة مجوهراتها، ووارد أيضا في “العربية.نت” بخبر منفصل، أتت فيه على أن زوج كارداشيان، كانييه ويست، كان وقت السطو يقدم عرضا فنيا في مهرجان Meadows Festival بنيويورك، فتوقف فجأة حين علم بما حدث، وقال لمحتشدين: “أنا آسف، لكن الحفل انتهى” وشرح ...

أكمل القراءة »

الشرطة الفرنسية تشتبك مع مهاجرين خارج مخيم كاليه

استخدمت الشرطة الفرنسية الغاز المسيل للدموع، ومدافع المياه، ضد المهاجرين والمحتجين الذين احتشدوا خارج مخيم كاليه تحديا لحظر مفروض. وأعلنت السلطات المحلية أن نحو 200 مهاجر و50 متظاهر تجمعوا تحت أحد الجسور، احتجاجًا على ظروف الحياة السيئة في المخيم. يذكر أن الرئيس الفرنسي  فرانسوا أولوند كان قد تعهد مسبقًا بإغلاق مخيم كاليه مع حلول نهاية العام 2016. وأفادت سكاي نيوز أن الشرطة كانت تحاول إعادة المهاجرين المتظاهرين إلى المخيم، وعندها حدث اشتباك بين هذين الطرفين، في حين رشق ناشطون مشاركون في المظاهرة قوات الأمن بالحجارة. كما قامت الشرطة أيضًا بقطع الطريق على مئة وخمسة أشخاص آخرين، من المحتجين الذين غادروا العاصمة باريس على متن أربع حافلات كانت متجهة نحو الميناء، وذلك على بعد نحو 48 كيلومترا من ميناء كاليه شمال البلاد. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أعمال عنف في مركز إيواء لاجئين في برلين

انطلقت أعمال عنف في أحد مراكز إيواء اللاجئين في برلين، عندما اعتدى حوالي 50 لاجئ بالضرب على حراس مركز الإيواء، وقاموا بتحطيم عدد من تجهيزاته، وفق الشرطة الألمانية. ولم تعرف بعد أسباب أعمال العنف هذه. أفادت دوتشي فيلليه نقلاً عن وكالة فرانس برس، أن نحو 50 شخص من طالبي اللجوء المقيمين في قاعة رياضية، تم تحويلها إلى مركز لإيواء اللاجئين في منطقة راينيكيندورف، في شمال غرب العاصمة الألمانية برلين، قد تشاجروا خلال ليل الأربعاء الخميس (29 سبتمبر/أيلول 2016)، وقاموا بتكسير وتهشيم عدد من تجهيزات المركز، واعتدوا  على حراسه، وفق ما أعلنت الشرطة الألمانية هذا الصباح. ومن أجل السيطرة على الوضع تم استقدام نحو 30 شرطيا، نجحوا في تهدئة الأمور. تفاصيل الحادث ووفقًا للشرطة الألمانية، فقد قام عدد من اللاجئين، خلال الساعات الأولى من صباح الخميس، فجأة بإشعال الأضواء وكسر باب زجاجي، بالإضافة إلى كسر باب مكتب الحراس. وأضافت الشرطة بأنه تم تهشيم محتويات المكتب وسرقة أغراض شخصية للحراس. كما تعرضت سيارة خاصة لأحد الحراس للتكسير. وذكرت دوتشي فيلليه نقلاً عن المصدر ذاته، أن اللاجئين قاموا بالاعتداء بالضرب على الحراس، الذين وجدوا أنفسهم مجبرين على الانسحاب وإخطار الشرطة. وعندما وصل رجال الشرطة إلى المكان، وجدوا رجلا في 28 من العمر، ملقىً على الأرض. وتبين أنه لاجئ مقيم في المركز ذاته وكان مخمورًا. وعندما حاول رجال الشرطة مساعدته، حاول الاعتداء عليهم بعنف، وفق الشرطة التي أشارت بأنه تم إحالته فيما بعد إلى مستشفى الأمراض العقلية. ولم تعرف بعد الدوافع والأسباب التي جعلت اللاجئين يقومون بهكذا اعتداء . DW محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الشرطة الألمانية تعزز حماية المراكز الإسلامية في دريسدن بعد تفجير مسجد

قامت الشرطة الألمانية بتعزيز حمايتها لمؤسسات إسلامية، في مدينة دريسدن الواقعة في شرق ألمانيا، على إثر انفجار عبوتين ناسفتين في المدينة يوم الإثنين. وكان الادعاء الألماني بدأ التحقيق في وقوع انفجارين في دريسدن، أحدهما أمام مسجد والآخر أمام مركز للمؤتمرات بواسطة عبوتين ناسفتين بدائيتي الصنع. ولم يصب أحد بسوء في الانفجارين بيد أن الإمام كان داخل المبنى مع زوجته وأبنائه. ونقلت رويترز عن هورست كريتشمار قائد شرطة دريسدن في بيان، بأنه رغم عدم إعلان أي جهة مسؤوليتها عن الهجوم، إلا أن الشرطة تتحرك على أساس أن الدافع هو الخوف من الأجانب.” وأضاف أن الشرطة تعتقد أن هناك صلة بين الهجوم واحتفالات مقررة مطلع الأسبوع المقبل، بالمدينة بمناسبة ذكرى إعادة توحيد ألمانيا في الثالث من أكتوبر 1990. الشرطة تشدد على تأمين الحماية اللازمة لثلاثة مساجد ومركز اجتماعي للمسلمين ومصلى وأفادت سكاي نيوز، أن محمد دميرباس، إمام المسجد الذي تضرر، إن الجالية المسلمة تتوقع الهجوم منذ فترة طويلة. وأضاف “سبق أن كسرت ألواح زجاجية أو رُسم على الجدران (غرافيتي). لكن هذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها شيء مثل هذا. ونأمل أن تكون الأخيرة ونواصل العيش بسعادة في دريسدن”. يذكر أن دريسدن هي مهد حركة أوروبيون وطنيون ضد أسلمة الغرب (بيغيدا) المناهضة للإسلام التي كانت مسيراتها الأسبوعية تجتذب نحو 20 ألف شخص في مطلع 2015 عندما كانت في أوج شهرتها. وزاد الدعم لحزب البديل من أجل ألمانيا الذي يقول إن الإسلام ليس متوافقا مع الدستور بسبب سياسة الباب المفتوح التي تنتهجها المستشارة أنجيلا ميركل تجاه اللاجئين. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ألمانيا: دعوة لإصدار تشريع قانوني عاجل لحماية أطفال اللاجئين

شدد مفوض الحكومة الألمانية لمكافحة الاعتداءات الجنسية، يوهانس-فيلهلم روريغ، على ضرورة إصدار تشريع قانوني عاجل لحماية أطفال اللاجئين. بعد مقتل رجل في نزل للاجئين في برلين، على خلفية اعتداء جنسي تعرضت له طفلة يعتقد أنها ابنته. وجاءت مطالبة روريغ بعد أن قتل رجل عراقي في نزل للاجئين في برلين، برصاص الشرطة الألمانية، وهو يحاول الانتقام من لاجئٍ آخر اعتدى جنسيًا على فتاة صغيرة في المأوى نفسه. وجاء في تصريحات مفوض الحكومة الألمانية لمكافحة الاعتداءات الجنسية، لوكالة الأنباء الكاثوليكية يوم الأربعاء (28 أيلول/ سبتمبر 2016): “إن الواقعة الراهنة تبين بشكل مرعب، إلى أي حد يفتقد أطفال اللاجئين للحماية في مراكز الإيواء في ألمانيا.” وذكرت دوتشي فيللي أن المفوض طالب بمعايير ثابتة ملزمة لحماية المقيمين في نزل اللاجئين. ونقلت قوله إنه يطالب منذ الصيف الماضي بمعايير ثابتة إلزامية للحماية من الاعتداءات الجنسية في نزل اللاجئين، مضيفًا: “لكن الحكومة الاتحادية وحكومات الولايات الألمانية لم تولِ أهمية منذ مدة طويلة لحماية أطفال اللاجئين.” نسبة عالية للاعتداءات الجنسية وتابع المفوض أن “الأرقام المظلمة” لمثل هذه الاعتداءات مرتفعة جدا، وأكد أن “الوقت الآن هو الأكثر إلحاحا من أجل إصدار تشريع قانوني فورا وبشكل سريع”. وكان رجل عراقي يبلغ الـ 29، قد توفي بعدما أطلقت الشرطة النار عليه عدة مرات، في مأوى للاجئين في برلين ليلة الثلاثاء/الأربعاء. وحصل ذلك حين اندفع ملوحًا بسكينه باتجاه رجل باكستاني يعتقد أنه اعتدى على ابنة العراقي، وكانت الشرطة قد اعتقلته وكبلته بالقيود، حين حصل الهجوم. وتحقق الشرطة مع الباكستاني بتهمة الاعتداء الجنسي. وقالت متحدثة باسم الشرطة صباح اليوم إن الفتاة ووالدتها تخضعان لرعاية خاصة حاليا. كان يمكن تفادي الكارثة لو استخدمت الشرطة مسدس صاعق اعترفت الشرطة الألمانية، أن مهمة الشرطة في هذا النزل مسارا أقل حدة، لو كان أفراد الشرطة مجهزين بما يسمى مسدسات الصعق الكهربائي. إلا أنها حذرت من جهةٍ أخرى من إصدار أحكام مسبقة على أفراد الشرطة. وقال بودو بفالتسغراف، الرئيس المحلي لنقابة الشرطة الألمانية في العاصمة برلين، يوم الأربعاء: “لا يرغب أفراد الشرطة في القتل، ...

أكمل القراءة »

مقتل لاجئ في مأوى في برلين برصاص الشرطة الألمانية

قامت الشرطة الألمانية بإطلاق النار، على رجل في مأوى للاجئين في برلين، إثر شجار نشأ بينه وبين شخص آخر في المأوى، واستخدم فيه سكينًا، بحسب تصريحات متحدث باسم الشرطة الألمانية. الرجل الذي يبلغ الـ 29 من العمر وهو لاجئ عراقي، لقي حتفه بعد أن أطلقت الشرطة النار عليه عدة مرات. وأفادت دوتشي فيلليه في تفاصيل الحادث، أن الشرطة أطلقت النار على الرجل العراقي عندما اندفع وهو يلوح بسكين باتجاه رجل باكستاني يبلغ من العمر 27 عامًا، بينما كانت الشرطة تقتاده إلى خارج مأوى اللاجئين مكبلاً بالأصفاد. ووفقا لشهود عيان، فقد اعتدى الرجل الباكستاني جنسيًا على فتاة صغيرة، يعتقد أنها ابنة الرجل البالغ من العمر 29 عامًا. ونقلت دوتشي فيلليه عن شهود العيان، إنه بينما كان يتم نقله إلى سيارة الشرطة، حاول والد الفتاة طعن الباكستاني بالسكين، وهو يصرخ قائلا “لن تنجو بفعلتك هذه”، وعندها قامت الشرطة بإطلاق النار عليه عدة مرات. وتوفي الرجل العراقي بعد بضع ساعات في المستشفى، بينما يجري التحقيق مع الباكستاني في مزاعم تتعلق بسوء المعاملة. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »