الرئيسية » أرشيف الكاتب: محرر الموقع

أرشيف الكاتب: محرر الموقع

ستة جرحى في حادث اصطدام سيارة بالمارة بعد صلاة العيد شمال انجلترا

جرح 6 أشخاص عندما اصطدمت سيارة بعدد من المارة المسلمين الخارجين من أداء صلاة عيد الفطر في مركز رياضي، في مدينة نيوكاسل شمال شرق إنجلترا. ووقع الحادث صباح اليوم الأحد، بعد أن فقدت سيدة تقود سيارة السيطرة، ما أدى إلى اصطدامها بالمارة وإصابة بعضهم. وقالت الشرطة إنها تحاول معرفة ما الذي جرى بالضبط، وإنها لا تعتقد أن الحادث يرتبط بهجوم إرهابي. وقد قبضت الشرطة على امرأة تبلغ من العمر 42 عاما لاستجوابها بشأن الحادث. الذي وقع حينما كان المئات بشاركون في الاحتفال ببدء عيد الفطر وأداء صلاة العيد في المركز الرياضي. ونقلت بي بي سي عن شاهد عيان قوله إنه يعتقد أن السيدة فقدت السيطرة علي سيارتها، ما أدى إلى اصطدامها بالمارة وإصابة عدد من الأشخاص بينهم طفل. وأضاف انه ركض مسرعًا نحو موقع الحادث حيث كان الجميع منشغلين بنقل الجرحى واعطاء بعضهم الماء . وأكمل “كان والدا الطفل الجريح هناك، وقد سعيت إلى تهدئتهما وإخبارهما أن سيارة الإسعاف قد وصلت وأنهم (فريق الإسعاف) سيعتنون به، فهم يعرفون ما يفعلونه”. وأشار الى أن الحادث “تسبب في كثير من الهلع، كان الجميع يصرخ عندما وقع”. وقالت متحدث باسم خدمة الإسعاف “تلقينا نداء على رقم الطوارئ 999 في الساعة 9.15 هذا الصباح يفيد بأن سيارة قد صعدت على حاجز رصيف المارة”. وأضاف “نقلنا ستة أشخاص إلى المستشفى، ثلاثة أطفال وثلاثة بالغين، وهم في مستشفى رويال فيكتوريا في نيوكاسل”. وقد سارعت ست سيارات إسعاف، وسيارتان من فرق الاغاثة الطبية السريعة، ومروحية إسعاف، إلى الموقع، لإنقاذ المصابين. وكتب النائب من حزب العمال عن منطقة مركز نيوكاسل، تشي أونوارا، تغريدة قال فيها “حزين جدًا، كنت مع المصلين في وقت مبكر وكان ثمة الكثير من الفرح والوحدة، أفكر في أولئك الذين تضرروا في ما قيل لي إنه حادثة مروعة”. شاهد عيان آخر وقال شاهد عيان آخر يدعى الدكتور أفسار “كنت في سيارة بالمتنزه عندما سمعت أناسًا يصرخون، ولذا ركضت باتجاه كلية خدمة المجتمع التي تبعد نحو دقيقتين عني”. وتابع ...

أكمل القراءة »

الاستطلاعات تؤكّد تفوق حزب ميركل على الاشتراكيين

قبل الانتخابات البرلمانية الخريف المقبل، يزداد الفارق بين المحافظين الذين تنتمي إليهم ميركل والحزب الاشتراكي، لصالح المحافظين، الذي حظي بتأييد أكبر في قضايا الأمن الداخلي، بينما تقدم الاشتراكيون في السياسة الاجتماعية. أظهر استطلاع حديث اتساع الفجوة بين تأييد المواطنين للاتحاد المسيحي بزعامة المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل والحزب الاشتراكي الديمقراطي إلى 15 نقطة مئوية. ونقلت دويتشه فيليه أن استطلاع “زونتاغسترند”، الذي يجريه معهد “إمنيد” لقياس مؤشرات الرأي أسبوعيًا لصالح صحيفة “بيلد أم زونتاغ” الألمانية الأسبوعية، ونشرته الصحيفة في عددها الصادر اليوم الأحد، قد أكّد أن تأييد المواطنين لاتحاد ميركل بلغ 39 بالمئة، أي أنه لم يتغير عن الأسبوع الماضي. لكن تأييد المواطنين للحزب الاشتراكي الديمقراطي تراجع بنسبة نقطة مئوية ووصل إلى 24 بالمئة فقط، وهذا ما أدى إلى اتساع الفجوة لصالح اتحاد ميركل. ويأتي حزب اليسار الألماني المعارض في المرتبة الثالثة بنسبة أصوات تصل لـ 9 بالمئة. وتقدم حزب الخضر الألماني بنسبة نقطة مئوية مقارنة بالأسبوع الماضي وارتفع تأييد المواطنين له إلى 8 بالمئة. كما لم تتغير النسبة التي حصدها حزب البديل لأجل ألمانيا لمعارض للاتحاد الأوروبي والمناوئ لعمليات إنقاذ اليورو، وهي 8 بالمئة، وكذلك لم تتغير نسبة الحزب الديمقراطي الحر وبلغت 7 بالمئة. وأقر المشاركون في الاستطلاع بامتلاك الاتحاد المسيحي بزعامة ميركل قدرًا أكبر من الكفاءة في موضوعات الضرائب والأمن الداخلي مقارنة بالحزب الاشتراكي الديمقراطي. وفي المقابل من الممكن أن يحصد الاشتراكيون الديمقراطيون المزيد من النقاط فيما يتعلق بالسياسة الاجتماعية، حيث اعتبر المشاركون في الاستطلاع أن الحزب الاشتراكي الديمقراطي أكثر كفاءة من الاتحاد المسيحي في هذا الشأن. يذكر  أن اتحاد ميركل المكون من حزبها المسيحي الديمقراطي والحزب المسيحي الاجتماعي البافاري، يشكل مع الحزب الاشتراكي الديمقراطي الائتلاف الحاكم في ألمانيا حاليًا. ويرشح الاتحاد المسيحي ميركل مجددًا لمنصب المستشارة في الانتخابات البرلمانية القادمة المقرر إجراؤها في شهر أيلول/سبتمبر القادم، فيما يرشح الحزب الاشتراكي الديمقراطي مارتن شولتس الذي كان يشغل منصب رئيس البرلمان الأوروبي حتى مطلع العام الجاري، وتولى مؤخرًا رئاسة الحزب. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الاشتراكيون الديموقراطيون يقرّون برنامجهم الانتخابي وينتقدون ميركل ويهاجمون ترامب

أقرّ المؤتمر العام للحزب الاشتراكي الديمقراطي، الذي عقد اليوم، قبل ثلاثة أشهر من الانتخابات العامة، برنامج الحزب الانتخابي القادم. وتعرضت ميركل للانتقاد وترامب للهجوم. كما أيد البرنامج الوقف التام والمؤقت لترحيل اللاجئين المرفوضين إلى أفغانستان. وكان الحزب الاشتراكي الديمقراطي، الشريك في الائتلاف الحاكم في ألمانيا، قد اعتمد اليوم الأحد الصيغة النهائية لبرنامجه الانتخابي لانتخابات أيلول/سبتمبر المقبل، بالإجماع. وجاء ذلك خلال مؤتمر الحزب في دورتموند، حيث وافق جميع مندوبي الحزب على البرنامج بدون أي صوت معارض، وامتناع مندوب واحد فقط عن التصويت. ونقلت دويتشه فيليه عن هوبورتوس هايل، الأمين العام للحزب، قوله بعد التصويت: “نحن جاهزون للمعركة الانتخابية”، مضيفًا أن الحزب لديه البرنامج الأفضل لألمانيا.   ويتضمن برنامج الحزب الانتخابي تخفيف الأعباء عن أصحاب الدخول الصغيرة والمتوسطة وزيادة الضرائب على أصحاب الدخول الأعلى. وقرر الحزب، الذي يحاول إضفاء طابع “يساري” على خطابه لتعويض تراجعه، تشكيل لجنة لبحث إمكان فرض ضريبة على الثروة، وهو موضوع تجنب رئيس الحزب مارتن شولتس حتى الآن خوضه في حملته. كما يطالب الحزب في برنامجه بجعل حضانات الأطفال بدون رسوم مادية وفتح الطريق أمام زواج المثليين. وكان مارتن شولتس، زعيم الحزب الاشتراكي ومنافس المستشارة انغيلا ميركل على منصب المستشار، أعلن في خطابه، الذي صفق له لنحو عشر دقائق 635 مندوبًا للحزب وآلاف الناشطين، أن الحزب الاشتراكي يشترط مبدأ الموافقة على الزواج للجميع، للدخول في ائتلاف مع أي حزب. وأناط الحزب إلى لجنة دراسة موضوع ضريبة الثروات المثير للجدل. كما انتقد رئيس الحزب في الخطاب موقف المستشارة من الرئيس الأمريكي ووصفه بـ”الرئيس الهائم على وجه”. وعلق شولتس قائلاً: “كان يمكن أيضًا قول: لا نعرف إذا ما كان يمكننا الاعتماد على الولايات المتحدة الأمريكية أم لا. ولكن كون أنه لم يعد يمكننا الاعتماد على الرئيس الشارد دونالد ترامب، هو شيء معروف لنا جيدًا، ليس فقط منذ القمة الأخيرة للناتو أو منذ قمة (مجموعة السبع جي7) في تاورمينا (بجزيرة صقلية الإيطالية)”. ويذكر أن ميركل صرحت بعد إخفاق قمة مجموعة الدول السبعة ...

أكمل القراءة »

تسريب بيانات خاصة عن ملايين الأمريكيين في “أكبر انتهاك” للبيانات الانتخابية في الولايات المتحدة.

تسبب خطأ قامت به شركة تسويق متعاقدة مع اللجنة الوطنية الجمهورية بتسريب بيانات شخصية حساسة لحوالي 200 مليون مواطن أمريكي. وبلغ حجم البيانات التي تسبب بها التسريب حوالي 1.1 تيرا بايت، تتضمن تواريخ الميلاد، وعناوين السكن، وأرقام الهواتف، والآراء السياسية الخاصة بحوالي 62 في المئة من السكان في الولايات المتحدة. وذكرت الـ بي بي سي أن محلل التهديدات الإليكترونية كريس فيكي في مؤسسة “أبغارد”، هو من اكتشف تسريب هذا الكم الهائل من البيانات الأسبوع الماضي. ويبدو أن البيانات جمعت من مجموعة متنوعة من المصادر – من مجموعة محظورة من الحسابات على شبكة التواصل الاجتماعي “ريديت” خاصة باللجان المسؤولة عن توفير تمويلات جديدة للحزب الجمهوري. وحملت البيانات في ملفات على خادم تمتلكه شركة “ديب روت أناليتكس”، ومرت بعملية تحديث في كانون الثاني\يناير الماضي عندما نُصب دونالد ترامب رئيسًا للولايات المتحدة وظلت على الإنترنت لفترة غير معروفة. وقال أليكس لاندري، مؤسس ديب روت أناليتكس، لموقع غيزمودو المتخصص في التكنولوجيا: “نحن مسؤولون مسؤولية كاملة عن هذا الموقف، وبناء على المعلومات المتوافرة لدينا حتى الآن، لم تتعرض نظمنا لأي اختراق.” وأضاف أنه “منذ اكتشاف هذا الأمر، حدثنا إعدادات الدخول ووضعنا بروتوكول جديد للحيلولة دون دخول المزيد من المستخدمين إلى هذه البيانات.” وقد تضمنت البيانات، إضافة للمعلومات الشخصية، معلومات عن الانتماءات الدينية والعرقية، والميول السياسية مثل مواقف المواطنين من قضايا سياسة مثل فرض حظر على حمل السلاح، والحق في الإجهاض، وأبحاث الخلايا الجذعية. وتشير أسماء الملفات والأدلة الإليكترونية إلى أن البيانات كانت معدة لاستخدام منظمات مؤثرة تابعة للحزب الجمهوري. وكانت الفكرة وراء جمع وتخزين هذه البيانات هو تأسيس حساب يتضمن أكبر قدر ممكن من البيانات المتاحة لاستخدام البيانات المتوافرة، لذلك كانت بعض الأماكن في الملفات الإليكترونية خالية حال عدم وجود إجابة على الأسئلة الخاص بها. وكتب دان أوسيوليفان على إحدى المدونات الإليكترونية على موقع بلوغسبوت أن “إعداد قاعدة بيانات وطنية هائلة مثل هذه وتخزينها على الإنترنت دون اتخاذ أبسط التدابير لحمايتها من دخول مستخدمي الإنترنت ...

أكمل القراءة »

حملة جماعیة على مستوى جمیع الولایات في ألمانيا

بیان صحفي لرابطة غرف الصناعات الحرفیة بألمانیا الغربیة. حملة جماعیة على مستوى جمیع الولایات ساعة لمقابلة الجمھور من الشباب والآباء والأمھات تحت عنوان: ” البراكتیكوم ھو بوابتك إلى التدریب المھني”، في یوم الخمیس الموافق 2017/06/22. تقدم كل من غرفة الصناعات الحرفیة و غرفة الصناعة والتجارة خدمة تقدیم المشورة للشباب والآباء والأمھات حول موضوع ” البراكتیكوم “. من خلال البراكتیكوم یكون لدى الشباب فرصة الموازنة بین تصوراتھم حول سلكھم الوظیفي أو المھني الذي یرغبون في الالتحاق به، وبین الخبرات العملية المطلوبة لذلك. فضلاً إلى أن البراكتیوم یتیح فرصة التعرف على مجال وظیفي جدید. خلال فترة البراكتیكوم یمكن للشباب الخبرات العملیة المطلوبة لذلك، تكوین نظرة واقعیة على الحیاة المھنیة، واكتساب المھارات العملیة، وتعلم كیفیة التقییم الذاتي، وعما إذا كانت اھتماماتھم ومھاراتھم مناسبة لمتطلبات العمل. في نفس الوقت یتیح البراكتیكوم فرصة إجراء اتصالات شخصیة مع زملاء العمل والتعرف علیھم، حیث لا یكون من النادر أن یصیر ذلك عامل حسم في الالتحاق فیما بعد بأحد التدریبات المھنیة، وذلك لأن البراكتیكوم یتیح أيضًا لصاحب العمل معرفة عما إذا كان الشخص المتدرب مناسبًا ضمن فریق العمل. كما أن البراكتیكوم یتیح على وجه الخصوص للأشخاص الذین تكون لدیھم فرص عملیة أقل بسبب درجاتھم التي حصلوا علیھا، أن تصبح لدیھم إمكانیة تعویض ذلك من خلال الأداء الجید والتحفیز وتطویر الشخصیة. اإذا كانت لدیكم أسئلة حول موضوع “البراكتیكوم” فإن موظفینا ذوي الخبرة العالیة فی كل من غرفة الصناعات الحرفیة في آخن، وبیلیفیلد، ودورتموند، ودوسلدورف، وكولونیا، ومونستر، وجنوب ویستفالیا، وفي غرفة الصناعات الحرفیة والتجارة في أرنسبرغ، وبیلیفیلد، وبوخوم ،ودورتموند، ودویسبورغ، ودوسلدورف، وإیسن، وھاغن، وكولونیا، وكریفیلد، ومونستر، وفوبرتال، وكذلك في غرفة الدعم المھني لصناعات البناء والتشیید في ولایة شمال الراین-وستفالیا، سیكونوا مستعدین للرد على استفسارتكم. خدمة تقدیم المشورة والوساطة ھي مجانیة ومتوفرة من خلال مشروع “Ausbildungsmanagement Starthelfende “والذي یتم تمویله من قبل الاتحاد الأوروبي ووزارة العمل والتكامل والشؤون الاجتماعیة في ولایة شمال الراین-وستفالیا. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

البدء بمحاكمة مثقفين في تركيا بتهمة المشاركة بالانقلاب

بدأت في تركيا محاكمة 17 مثقفًا منهم كتاب وصحفيون معروفون، بتهمة المشاركة في الانقلاب الفاشل. وتعدّ تهمة الاترباط بالداعية التركي المقيم في أمريكا فتح الله غولن، التهمة الأولى الموجهة لمعظم هؤلاء المثقفين. كما سيتم محاكمة آخرين في الشهر المقبل. انطلقت في تركيا محاكمة 17 مثقفًا منهم كتاب وصحفيون معروفون بتهمة المشاركة في الانقلاب الفاشل. ومعظم من قدموا للمحاكمة متهمون بارتباطهم بالداعية التركي المقيم في أمريكا فتح الله غولن. كما سيتم محاكمة آخرين في الشهر المقبل. وقد بدأت أمس الاثنين في اسطنبول محاكمة مثقفين بينهم صحافيون وكتاب بارزون بتهم الارتباط بمجموعة يزعم أنها وراء الانقلاب الفاشل العام الماضي، في قضية عززت المخاوف إزاء حرية الصحافة في تركيا. والمحاكمة هي الأولى التي تضم صحافيين وكتّابًا تم توقيفهم بموجب قانون الطوارئ، الذي تم فرضه بعد وقت قصير على انقلاب 15 تموز/يوليو الفاشل، وستحال قضايا أخرى متعلقة بالانقلاب إلى المحاكم في الأشهر القليلة المقبلة. وقد وجّهت لكل المتهمين تهمة الارتباط بالداعية الإسلامي فتح الله غولن، الذي تقول أنقرة انه العقل المدبر وراء مخطط الإطاحة بالرئيس رجب طيب أردوغان. ونقلت دويتشه فيليه عن مراسل فرانس برس أن 10 من المشتبه بهم الـ 17 ما زالوا طليقين و6 في السجن،وأطلق سراح متهم واحد بانتظار محاكمته. ومن بين المتهمين الكاتبة المخضرمة نازلي اليجاك التي كانت من أوائل الصحافيين الذين اعتقلوا بعد الانقلاب، وهي نائب منذ عام 1999 وكتبت لصحف يومية عدة منها “حرييت”. كما يخضع للمحاكمة الكاتب الروائي والصحافي أحمد ألتان، الذي كتب لصحيفتي “حرييت” و”ملييت” وتسلم سابقا رئاسة تحرير صحيفة “طرف” المعارضة، وشقيقه محمد ألتان الذي وضع كتبا حول السياسة التركية. وعلى الرغم من اعتقال أكثر من عشرة أشخاص من العاملين في صحيفة “جمهورييت” المعارضة الذين يحاكمون بقضايا منفصلة، فإن التهم الموجهة ضد الشقيقين ألتان اثارت المخاوف حول حرية التعبير في تركيا. وانتقد الكاتب التركي وحامل نوبل أورهان باموك  اعتقال احمد ألتان، محذرًا من اتجاه تركيا نحو التحول إلى “نظام ترهيب”. ومن التهم الموجهة الى الأخوين ألتان واليجاك الظهور ...

أكمل القراءة »

استطلاع رأي يظهر أن أغلبية الألمان ضد منح الأطفال اللاجئين نفس حقوق أبنائهم

أظهر استطلاع حديث للرأي أن 52 بالمئة من الألمان يعارضون منح الأطفال اللاجئين نفس الحقوق التي يتمتع بها الأطفال الألمان. مما يشير إلى “تحذير” من تدهور موقف الألمان تجاه الأطفال اللاجئين. وقالت نتيجة الاستطلاع  أن 42 بالمئة فقط من الألمان يؤيدون منح حقوق متساوية للأطفال اللاجئين مثل التي يتمتع به أبناؤهم. وكان الاستطلاع الذي أجري لصالح “جمعية الأطفال الألمانية” الخيرية (DKHW) ونشرت نتائجه اليوم الاثنين، قد أظهر أن 52 بالمئة من المُستطلع آراؤهم يعارضون ذلك، فيما لم يعطِ 6 بالمئة أي رأي حول الموضوع. وبخصوص لمِّ شمل عائلات الأطفال اللاجئين، أيد 42 بالمئة ذلك وعارضه نفس النسبة، فيما لم يدلي 16 بالمئة من الذين شملهم الاستطلاع برأيهم. وذكرت دويتشه فيليه أن رئيس “جمعية الأطفال الألمانية”، توماس كروغر، اعتبر أن نتائج الاستطلاع تشكل “من وجهة نظر حقوق الأطفال إشارة تحذيرية كبيرة”. وتابع بأن الموقف الإيجابي، الذي ساد في بادئ الأمر بما يخص حقوق الأطفال اللاجئين، قد تدهور في خلال سنة واحدة، معتبرًا أن الأمر يحتاج لـ”مبادرة توعوية بحقوق الأطفال”. وختم بالقول إن “ميثاق الأمم المتحدة لحقوق الأطفال” نص صراحة على حصول كل الأطفال على نفس الحقوق بغض النظر عن أصولهم ووضعهم القانوني”، مضيفًا أن “الميثاق قانون سار المفعول في ألمانيا”. وقد شمل الاستطلاع 1011 شخصًا ألمانيًا من الذين يبلغون الرابعة عشر عامًا فما فوق. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

حزب ماكرون ينال الغالبية المطلقة في الانتخابات التشريعية

ذكرت تقديرات أولية أن حزب الرئيس الوسطي ايمانويل ماكرون ضمن الغالبية المطلقة، داخل الجمعية الوطنية (البرلمان)، حاصدًا وفق هذه التقديرات ما بين 355 و425 مقعدًا من أصل 577 في الجولة الثانية من الانتخابات التشريعية. ضمن حزب الرئيس إيمانويل ماكرون أمس الأحد الغالبية المطلقة في الجمعية الوطنية بانتزاع غالبية المقاعد التي تبلغ 577، حسب تقديرات. وذكرت دويتشه فيليه أن نسبة الامتناع عن التصويت تجاوزت 56 في المائة، وهو رقم قياسي في هذه الانتخابات التي فاز فيها حزب الجمهوريين اليميني بما بين 97 و130 مقعدًا والحزب الاشتراكي بما بين 27 و49 مقعدًا. في حين توقعت مراكز استطلاعات الرأي فوز اليمين المتطرف بما بين أربعة وثمانية نواب واليسار الراديكالي (فرنسا المتمردة والحزب الشيوعي) بما بين عشرة و30 مقعدًا.وانتُخبت زعيمة اليمين الفرنسي المتطرف مارين لوبن للمرة الأولى نائبة في معقلها هينان-بومون (شمال) في الدورة الثانية من الانتخابات التشريعية التي حقق فيها حزب الرئيس ايمانويل ماكرون فوزا ساحقا، بحسب التوقعات الأولية. وتوقعت النتائج الأولى أن يفوز حزب لوبن الجبهة الوطنية بستة مقاعد. وبين نوابه الفائزين لوي آليو نائب رئيس الحزب وصديق لوبن التي كانت حتى الآن نائبة في البرلمان الأوروبي. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »

اعتداء بالدهس على مصلين في لندن، وماي تتعامل معه كهجوم ارهابي محتمل

دهست شاحنة “فان” مصلين لدى مغادرتهم أحد المساجد في لندن، اليوم الاثنين، مما أسفر عن إصابة عشرة أشخاص في واقعة قالت الشرطة إنها تتعامل معها كـ”اعتداء إرهابي”، مشيرة إلى أن “جميع الضحايا مسلمون”. وأكدت رئيسة الوزراء البريطانية أن عملية الدهس بالقرب من مسجد في لندن، والتي أسفرت عن قتيل وثمانية جرحى، تعالج على أنها “هجوم إرهابي محتمل”، فيما اعتبر عمدة لندن أن الهجوم الذي استهدف المسلمين على ما يبدو ضد قيم التسامح.  ونقلت دويتشه فيليه عن الشرطة البريطانية أن الهجوم أدى إلى مقتل رجل ونقل ثمانية أشخاص إلى المستشفى بعد أن قامت شاحنة صغيرة بدهس مارة بالقرب من مسجد في شمال لندن، موضحة أن شرطة مكافحة الإرهاب تتولى التحقيق في هذه القضية.وأكدت رئيسة الوزراء البريطانية، تيريزا ماي، الاثنين أن عملية الدهس التي قام بها سائق شاحنة صغيرة بالقرب من مسجد في شمال لندن ليل الأحد على الاثنين تعالج على أنها “هجوم إرهابي محتمل”. وقالت في بيان إن “الشرطة أكدت أن الأمر يعالج على أنه هجوم إرهابي”. وأضافت “سأترأس اجتماعًا طارئًا صباح اليوم (الاثنين)”، مؤكدة تضامنها مع “الضحايا وعائلاتهم وأجهزة الإسعاف في مكان” الهجوم. وقالت الشرطة في بيان إن “رجلاً تأكدت وفاته في المكان، ونقل ثمانية جرحى إلى ثلاثة مستشفيات منفصلة”، موضحة أن شخصين آخرين يعالجان لإصابتهما بجروح طفيفة. وأضافت أن سائق الشاحنة البالغ من العمر 48 عامًا “عثر عليه محتجزًا من قبل الناس في المكان وأوقف من قبل الشرطة”. كما أعلنت رئيسة الوزراء البريطانية نشر المزيد من الشرطة لحماية المساجد ويعتزم غريمها الزعيم العمالي حضور الصلاة في المسجد الذي حدث بالقرب منه الهجوم، الذي لقي استنكار برلين والأزهر. واعتبرت ماي في تصريحات أدلت بها من أمام مقر إقامتها في “داونينغ ستريت” أن الاعتداء “يذكر بأن الإرهاب والتطرف والكراهية قد تتخذ أشكالاً عدة وأن عزمنا على التعاطي معها يجب أن يكون هو ذاته، أيا كان المسؤول”. وفي السياق نفسه، يعتزم زعيم حزب العمال المعارض، جيرمي كوربن، حضور الصلاة في مسجد فينسبيري ...

أكمل القراءة »

استقبال حافل لميركل في الفاتيكان والبابا يدعم جهودها من أجل السلام

طغت الحفاوة على استقبال بابا الفاتيكان للمستشارة ميركل، وأهداها غصن الزيتون تعبيرًا عن دعمه لعملها من أجل السلام. تطرق اللقاء لموضوعات حماية المناخ وتحرير التجارة وقمة مجموعة الدول الصناعية المرتقبة. وكان بابا الفاتيكان فرنسيس، قد استقبل اليوم السبت، المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في روما. مرحبًا بها بحفاوة،وقالت له بدورها خلال جلوسها معه: “شكرًا لوجودي هنا مجددًا”. ونقلت دويتشه فيليه عن بابا الفاتيكان تعبيره عن دعمه لميركل في جهودها من أجل السلام. وقال البابا عقب لقاء مع المستشارة استغرق نحو 40 دقيقة، وهو يسلمها قلادة غصن الزيتون: “هذه من أجل العمل الذي تقومين به من أجل السلام”. وعقب المحادثات، أهدت ميركل بابا الفاتيكان حلوى من موطنه الأرجنتين، حيث قامت ميركل بزيارة قبل أيام قليلة. وبجانب القلادة أهدى البابا ميركل ثلاثة كتب من أعماله. ودار اللقاء حول قمة مجموعة الدول الصناعية العشرين، التي تقودها ميركل في هامبورغ في السابع من تموز/ يوليو المقبل، بالإضافة إلى موضوعات حماية المناخ وتحرير التجارة ومكافحة الفقر، التي بات تحقيق تقدم فيها أمرًا غير مؤكد بسبب السياسة الانعزالية للرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وأعربت ميركل، المنتمية إلى الطائفة البروتستانتية، عن شعورها بالدعم من قبل البابا، حيث يتوافق كلاهما على نحو وثيق في مواقفهما تجاه كثير من القضايا، مثل مكافحة الفقر في إفريقيا وحماية المناخ. وقالت ميركل عقب لقاء البابا: “لقد شجعني على مواصلة هذا الطريق والدفاع عن الاتفاقيات الدولية”، مضيفة أن البابا رحب بجعل أفريقيا محور محادثات قمة مجموعة العشرين في هامبورغ. وبعد الاجتماع مع البابا، تلتقي ميركل وزير الخارجية الكاردينال بيترو بارولين الذي يتولى منصب رئيس الوزراء بالفاتيكان. يذكر أن ميركل تخوض  الانتخابات التشريعية في 24 أيلول/ سبتمبر المقبل. ويكسر بابا الفاتيكان بهذا الاستقبال تقليدًا في الفاتيكان يمنع استقبال ساسة بارزين خلال حملاتهم الانتخابية، بهدف الحفاظ على حيادية الفاتيكان في هذه الحالات. محرر الموقع http://abwab.eu/

أكمل القراءة »