الرئيسية » أرشيف الوسم : وسيم

أرشيف الوسم : وسيم

إنه النوع لا الكم! القواعد الذهبية في إيجاد فرص العمل في ألمانيا

وسيم. ب عدد لا يستهان به من الباحثين عن فرص عمل في الشركات والمؤسسات الحكومية، ممن أنهوا دورات اللغة أو التدريب المهني أو حتى دراسة الماجستير في ألمانيا، يقفون عاجزين أمام الكم الهائل من عروض العمل والعدد الضخم من الشركات والمؤسسات الألمانية التي تعرض فرص عمل شاغرة باستمرار، سواء أكان ذلك على مواقعها الالكترونية مباشرة أو عن طريق المواقع الالكترونية التي تجمع هذه الاعلانات في موقع واحد. والأسئلة البديهية المطروحة في هكذا مقام هي: من أين أبدأ؟ هل جميع هذه الفرص تناسب مؤهلاتي وخبراتي؟ ما هي نسبة نجاحي في الوصول لمرحلة المقابلة الأولى سواء أكانت الشخصية أو التلفونية في حال تقديم أوراقي؟ هل أوراقي (المعدّة مسبقاً) صالحة للتقديم لجميع هذه الفرص؟ مــاهي الاستراتيجية الأكثر جدوى: الكمّ أم النوع؟ كيف تبدأ: البداية دائماً تكمن في محركات البحث سواء مباشرة في Google أو محركات البحث المدمجة في جميع المواقع التي تهتم بعرض وتنسيق فرص العمل حسب التخصص والمدينة والمجال وحتى حسب أسماء الشركات. عند إيجاد أية فرصة عمل في إحدى هذه المواقع، ورغم وجود جميع تفاصيل التواصل مع الشركة صاحبة الاعلان من أرقام تلفون وإيميل وعنوان الشركة، فالأجدى دائماً أخذ اسم الشركة والدخول لصفحة الشركة الرسمية والبحث عن الفرصة نفسها وإعادة قراءة تفاصيل الاعلان، فالكثير من الشركات تقوم بتعديل إعلاناتها وقد تضيف أوتلغي بعض الشروط المطلوبة للعمل. الكثير من المواقع المختصة بإعلانات العمل لا تذكر اسم الشخص المسؤول عن تلقي طلبات العمل في الشركة، بينما يتم ذكر هذه المعلومة على موقع الشركة الرسمي، ومن الافضل والأجدى والأكثر لباقة عند مراسلة الشركة أن تكتب رسالة التحفيز وتوجهها للشخص المسؤول بالاسم، وأن لا تكون موجهة بشكل عام. الفلترة: قد يجد المهندس المدني مثلاً الآلاف من فرص العمل المعروضة في مجال تخصصه، لكن من المستحيل التقدم لجميع هذه الفرص دفعة واحدة، لذلك فالافضل فلترة هذه الاعلانات بناءاً على عاملين أساسيين: أولهما، مدى التطابق مع المؤهلات الموجودة سلفاً والقابلية لتعلم ما هو مطلوب في الاعلان. أما ...

أكمل القراءة »