الرئيسية » أرشيف الوسم : هولندا

أرشيف الوسم : هولندا

هولندا: رفض طلب لجوء “جاسوس سوري” يعمل لصالح مخابرات الأسد في ألمانيا

أثار قرار محكمة هولندية بترحيل عميل سابق للنظام السوري من هولندا، بعد أن طلب اللجوء فيها، تساؤلات حول سبب اكتفاء المحكمة بترحيله وعدم قيامها بملاحقته قانونياً. فما هو السبب؟ خبير قانوني يوضح لمهاجر نيوز خلفيات القرار. “التجسس لصالح مخابرات الأسد في ألمانيا”، هذه هي التهمة التي وجهتها السلطات الهولندية إلى طالب لجوء سوري، ما جعلها ترفض طلب لجوئه مبررة ذلك بأن الشخص “خطر على النظام العام والأمن”، حسبما نقلت صحيفة “تلغراف” الهولندية عن وزارة العدل. وكشفت الصحيفة أن طالب اللجوء السوري وصل إلى هولندا عام 2017، ليلتحق بزوجته وأطفاله، مشيرة إلى أنه كان يعمل في السفارة السورية في ألمانيا بين عامي 1999 و2004. ورغم رفض طلب لجوئه في آذار/ مارس من العام الحالي، وفقاً لشبكة NOS الهولندية، إلا أنه قدم طعناً على رفض طلبه، بحجة أنه مستهدف من قبل المعارضين للنظام. لكن محكمة الاستئناف رفضت الطعن الذي تقدم به وأكدت قرار ترحيله في نهاية آب/ أغسطس الماضي. وقد أثار هذا الموضوع تساؤلات حول الأسباب التي دفعت المحكمة للاكتفاء بترحيله دون أن تلاحقه قانونياً، خصوصاً وأن ذلك الشخص اعترف بأنه كان يعمل لدى الفرع رقم 279 (الفرع الخارجي لإدارة أمن الدولة في مخابرات الأسد)، مضيفاً أنه كان يعرف أن الأشخاص الذين يتم اعتقالهم نتيجة تقاريره كان يتم تحويلهم إلى الفرع رقم 285 (فرع التحقيق في إدارة أمن الدولة). وفي قسم التحقيق يتم تعذيب السجناء، كما ذكرت شبكة NOS الهولندية. “عدم وجود أدلة” ويرجح المحامي السوري أنور البني، الذي يعمل على جمع الأدلة وإقامة الدعاوى ضد مسؤولين سوريين متهمين بانتهاك حقوق الإنسان، أن سبب اكتفاء المحكمة الهولندية بترحيل طالب اللجوء السوري هو عدم قدرة الادعاء على إثبات أن أحد تقاريره أدى إلى تعذيب شخص ما. ويضيف البني في حديث لمهاجر نيوز: “لو كان هناك شخص ادّعى بأنه تعرض للتعذيب في ذلك الفرع نتيجة تقرير كتبه ذلك الشخص، لكان ذلك سبباً لتوقيفه ومحاكمته فيما بعد”. ويتابع الحقوقي السوري أن مجرد الاشتباه بأن تقارير ذلك ...

أكمل القراءة »

هولندا: محاكمة “أبو خضير” السوري بتهمة إرتكاب جرائم حرب

للمرة الأولى يمثل مواطن سوري أمام محكمة هولندية بتهمة إرتكاب جرائم حرب بموجب اختصاص هولندا بتطبيق القانون الدولي. المواطن السوري متهم بارتكاب جريمة قتل والانضمام لجماعة إرهابية. لكن الشكوك تحيط بتفاصيل القضية. نفى محامون عن سوري متهم بارتكاب جرائم حرب يوم الاثنين (2 أيلول/ سبتمبر 2019) في هولندا أن يكون موكلهم عضواً في تنظيم جبهة النصرة الإسلامي المتشدد. ويواجه المتهم، وكنيته أبو خضير، اتهامات بالقتل وبالانضمام لجماعة إرهابية بموجب اختصاص هولندا بتطبيق القانون الدولي. ويواجه عقوبة قد تصل إلى السجن مدى الحياة إذا ثبتت إدانته. ووجهت له الاتهامات فيما يتعلق بمزاعم أنه شارك في عملية إعدام أثناء الحرب الأهلية السورية. وهذه هي المرة الأولى التي يتهم فيها مواطن سوري بجرائم حرب بموجب اختصاص هولندا بتطبيق القانون الدولي. وقضيته هي ثاني قضية جرائم حرب تنظر فيها محكمة هولندية أثناء الحرب السورية. وتتعلق القضية الأولى بمواطنين هولنديين شاركوا في القتال في سوريا. وفي جلسة تحضيرية في قاعة محكمة شديدة التأمين قرب مطار سخيبول، ظهر أبو خضير (47 عاماً) حليق الذقن ويرتدي قميصا أزرق. ويزعم الادعاء أنه قاد ما يعرف بكتيبة “غرباء موحسن”. لكن محاميه قال إنه كان يكذب عندما أبلغ صحفياً بأنه عضو في جبهة النصرة. وأضاف المحامي أندريه سيبريختس أمام المحكمة أن ذلك “لم يكن ذلك صحيحاً”. ويقول ممثلو الادعاء إن المتهم شارك في إعدام جندي سوري معتقل في تموز/ يوليو 2012. وأضافوا أن تسجيلات مصورة لعملية الإعدام نشرت على الإنترنت. من جانبه، قال محامي الدفاع إن موكله أقر بتواجده في موقع الإعدام، ولكنه نفى مشاركته في القتل، مشيراً إلى أن سبب وجوده هناك هو “ليسأل عما إذا كان يمكن مقايضة الضابط بشقيقيه اللذين كانت قوات النظام تحتجزهما”. وتقول السلطات الهولندية إن أبو خضير، الذي اعتقل في أيار/ مايو، موجود في هولندا منذ 2014 حيث حصل على حق لجوء مؤقت. وتستند الاتهامات الموجهة إليه إلى إفادات شهود قدمتها الشرطة الألمانية. وتقرر موعد الجلسة التالية يوم 18 تشرين الثاني/ نوفمبر. وبموجب القانون ...

أكمل القراءة »

كيف تحصل على جنسية فرنسا أو هولندا أو النمسا؟

الشغل الشاغل لمعظم المهاجرين اليوم هو الحصول على جنسية البلد الأوروبي الذي لجأوا إليه. مهاجر نيوز يلقي الضوء على الشروط والإجراءات وتكاليف كل من الجنسيات الفرنسية والهولندية والنمساوية؟ الشغل الشاغل لمعظم المهاجرين اليوم هو الحصول على جنسية البلد الأوروبي الذي لجأوا إليه. مهاجر نيوز يلقي الضوء على الشروط والإجراءات وتكاليف كل من الجنسيات الفرنسية والهولندية والنمساوية؟ قد تكون إجراءات الحصول على حق اللجوء في أوروبا صعبة إلى حد ما. لكن مجرد الحصول على حق اللجوء أو الحماية الثانوية لا يعني الحصول بشكل أتوماتيكي على الجنسية؛ إذ أن شروطاً وإجراءات عدة، تختلف من بلد لآخر، يجب الإفاءة بها. كم من الوقت يستغرق اللاجئ ليصبح مواطناً فرنسياً أو هولندياً أو نمساوياً؟ فرنسا تقدم فرنسا عدة طرق مختلفة للاجئين للحصول على الجنسية الفرنسية. يقول منتدى اللاجئين (Forum Réfugiés) إن التجنيس أمر ممكن فقط للأطفال الذين ولدوا لأبوين لاجئين أثناء وجودهما في فرنسا أو وصلوا إلى فرنسا قبل بلوغ الأطفال الثالثة عشرة من العمر. ينص مرسوم عام 1993 بشأن الجنسية والقانون المدني على ما يلي كخطوات ضرورية للحصول على الجنسية الفرنسية: – خمس سنوات من الإقامة في فرنسا – معرفة قوية باللغة الفرنسية (على الأقل مستوى B1) – معرفة قوية بالتاريخ الفرنسي – ألا يكون الشخص قد سجن لمدة ستة أشهر أو أكثر أثناء تواجده في فرنسا – أن يؤمن بالقيم الفرنسية وفقًا لقاعدة بيانات معلومات اللجوء (AIDA)، لا يلزم اللاجئون بشرط الإقامة لمدة خمس سنوات، فهم مرشحون للحصول على الجنسية بمجرد منحهم حق اللجوء. يجب على من هم تحت بند الحماية الفرعية الانتظار لمدة خمس سنوات قبل أن يتمكنوا من محاولة التقدم على الجنسية. يمكنهم اختصار هذا الوقت إلى عامين إذا تخرجوا في كلية فرنسية، أو إذا قدموا “خدمة استثنائية” إلى فرنسا أو إذا تمكنوا من إثبات أنهم مندمجون بشكل جيد للغاية في المجتمع. هولندا بحسب مصلحة الهجرة والجنسية الهولندية (IND) فإن شروط التقدم للحصول على الجنسية الهولندية يجب على الشخص: – أن يكون عمره 18 عاماً فما ...

أكمل القراءة »

ألمانيا هولندا… انتصار لوف على الجميع

عبد الرزاق حمدون* لم تكن مواجهة ألمانيا وهولندا مجرّد مباراة في تصفيات أمم أوروبا 2020، وإنما هي معركة لإثبات الذات للمدرب الألماني يواكيم لوف في مواجهة منتقديه. منذ الخروج المذل من كأس العالم يعيش لوف حالة من الضغط النفسي والتوتر وأصبح تحت النار دائماً وعرضة للانتقادات اللاذعة من الصحفيين وحتى عشّاق المانشافت بسبب قراراته وعناده غير المبرر في الكثير من المحطّات، ليأتي هبوطه للمستوى الثاني من الدوري الأوروبي للمنتخبات ضربة قاسية التي أوقعت لوف أرضاً، لكن ثقة اتحاد الكرة به جعله يتراجع عن الكثير من أفكاره السابقة وأبرزها ضخ الدماء الجديدة في المانشافت. يعلم الجميع أن ألمانيا تمتلك مواهب شابّة لكنها بحاجة للظهور أمام الجميع وبالشكل الصحيح، قرار لوف الأول بعد النكسات المتتالية هو استبعاد ثلاثة لاعبين دفعة واحدة “مولر- هوميلس-بواتينغ”، قرار وصفه الجميع بالمتسرع والمجحف بحق ثلاثي البايرن، ليرد لوف على الجميع بانتصار قوي على هولندا نفسها التي أخرجت ألمانيا منذ أشهر وهناك في يوها كرويف أرينا. مباراة لوف بامتياز بتشكيلة مليئة بالشبّان دخل لوف اللقاء أمام هولندا المدعمة بعناصر شابة أيضاً، قرار صحيح من المدرب الألماني أتبعه برسم خططي يناسب الأسماء “3-5-2” هجومياً و”5-3-2” دفاعياً كلمة سرّه الأطراف كيرير وشولتز “الأول 6 مرّات قطع الكرة والثاني 4 مناسبات”، تشكيل جعل ألمانيا تمتلك شوط أول بكامله من سيطرة بفعل كثافة وسط الميدان وفرص تجرمها غنابري وساني لأهداف التقدم. الخبرة لعبت دور في الشوط الثاني انخفض أداء الماكينات مع عودة متوقعة لهولندا أمام جماهيرها، ليصبح لوف مجدداً أمام مرمى النقّاد، يبدأ بتبديلاته “غوندوغان ورويس” لاعبا خبرة احتاجهما بالأوقات الصعبة، وفي جملة تمريرات رائعة من غوندغان إلى رويس منه إلى شولتز ليودعها هدفاً ثالثاً وينصب لوف عريساً لليلة أمستردام العظيمة. قبل أن ننهي الحديث لا بدّ أن نعرج على موضوع أكسب لوف رهاناً آخر، البدء بالحارس الأسطوري مانويل نوير على حساب المتألق حديثاً تير شتيغن، من تابع شوط المباراة الأول سيعلم أن لولا نوير لكانت النتيجة 2-2، عملاق الحراسة الألمانية كان ...

أكمل القراءة »

شاب سوري متهم بالإرهاب بقبضة الشرطة الألمانية بناء على طلب السلطات الهولندية

قالت الشرطة الألمانية إنها تحتجز شاباً سورياً بعمر الـ 26 عاما بناء على طلب السلطات الهولندية. وتتهم هولندا الشاب المحتجز في ألمانيا بالتورط في التخطيط لهجمات إرهابية على أراضيها وتطالب برلين بتسليمه إليها. اعلنت الشرطة في مدينة ماينز، عاصمة ولاية راينلاند بفالتس، السبت (29 كانون أول/ديسمبر 2018) أنها تحتجز شاباً سورياً بعمر 26 عاماً بناء على طلب السلطات الهولندية، التي تتهمه بالتورط في التخطيط لهجمات إرهابية في البلاد. وقال مكتب مكافحة الجريمة في الولاية، التي تقع بجنوب غرب ألمانيا، إن شبهات قوية تحوم حول الشاب في الإعداد والتخطيط لهجمات إرهابية في هولندا. وذكر المكتب في ولاية راينلاند بفالتس في بيان أن السلطات ضبطت الشاب في مدينة ماينز بغرب البلاد مضيفة أنها تجري اتصالات مع الشرطة الهولندية. وجاء في البيان أن الشاب السوري “اعتقل بناء على طلب تسليم من سلطات العدل الهولندية التي أوضحت أنها تشتبه في أنه يعد لتنفيذ هجوم إرهابي في هولندا”. وذكرت الشرطة أن الشاب سيمثل أمام قاض في ماينز غداً الأحد وأن محكمة أعلى درجة في مدينة كوبلنز ستتخذ القرار بشأن تسليمه. وتابعت الشرطة أن الشاب لا يملك عنواناً ثابتاً أو لا يسكن في مكان ثابت، كما أنه لم يتورط في مخالفات قانونية في ألمانيا. في نفس الوقت وبالتزامن مع اعتقال الشاب السوري في ماينز، اعتقلت الشرطة الهولندية أربعة اشخاص في مدينة روتردام بشبهة التخطيط لاعتداءات إرهابية دون الكشف عن مزيد من التفاصيل. المصدر: دويتشه فيلله – ح.ع.ح/أ.ح(د.ب.أ/أ.ف.ب)   اقرأ/ي أيضاً: من هو منفذ هجوم ستراسبورغ ، وهل سيسارع الإعلام الغربي بربطه بالإرهاب؟ اللاجىء السوري المتهم بالإرهاب كان “يصنع القنبلة على سبيل التجربة” بالفيديو: تفاصيل جديدة عن خلية كيمنتس اليمينية الإرهابية محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

نظام اللجوء في سويسرا وهولندا.. هل يُخرج المكتب الاتحادي للهجرة من مأزقه؟

يعتقد خبير في شؤون الهجرة أن على ألمانيا أن تتبع أحد أنظمة البت بطلبات اللجوء في سويسرا أو هولندا، مشيراً إلى أن عدداً أقل من المهاجرين سيطلبون اللجوء في ألمانيا إذا كان النظام أسرع وأكثر كفاءة. المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في ألمانيا مشغول بالقيام بإصلاحات، فبعد أن واجه تحديات كبيرة مع قدوم مئات الآلاف من طالبي اللجوء، واتخذ قرارات خاطئة في بعض الأحيان، بالإضافة إلى عدم كفاءة بعض الموظفين والفساد في معالجة بعض الملفات، يجب عليه الآن تحسين أنظمة الحاسوب فيه، بالإضافة إلى حاجته لتعيين مئات الموظفين الأكفاء الإضافيين. ويرجع العديد من الخبراء أسباب الأخطاء في المكتب الاتحادي، والتي طفت على السطح من خلال عدة فضائح فساد، إلى ميل المكتب إلى التسرع في الإجراءات، من أجل التعامل مع العدد الكبير من طلبات اللجوء في ألمانيا خلال موجة اللجوء. وبالرغم من انخفاض أعداد طالبي اللجوء في ألمانيا بشكل ملحوظ، إلا أن عددهم في ألمانيا ما يزال أكبر من غالبية البلدان الأوروبية الأخرى. وقد وعد الرئيس الجديد للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في ألمانيا هانز-إيكارد زومر بتحقيق النتائج المرجوة من عملية الإصلاح، من خلال الجودة والسرعة في معالجة طلبات اللجوء، وقال: “أعتقد أننا نستطيع تحقيق الاثنين معاً”. دروس للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين لكن السؤال هو كيف يمكن للمكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين في ألمانيا أن يكون أكثر فعالية وكفاءة؟ يعتقد الخبير في مقارنة سياسات الهجرة، ديتريش ترينهارت إلى أن ألمانيا تحتاج إلى الاستفادة من نماذج أنظمة اللجوء في كل من سويسرا وهولندا. وقد اقترح ترينهارت، الباحث في معهد بيرتلسمان الألماني، فكرته باعتماد أحد نماذج اللجوء في سويسرا أو هولندا في معالجة طلبات اللجوء على المكتب الاتحادي للهجرة واللجوء في ألمانيا في عام 2016، لكن تم رفض الفكرة. يقول ترينهارت: “كانوا سلبيين للغاية فيما يتعلق بهذا الموضوع”. ومن أجل معالجة المشاكل في نظام البت بقرارات اللجوء في ألمانيا ينصح الخبير باعتماد اقتراحه السابق نفسه. يقول ترينهارت: “لا يزال المكتب الاتحادي للهجرة واللاجئين أمّ كل المشاكل”، ...

أكمل القراءة »

أمستردام: إصابة شخصين بحادث طعن داخل محطة القطارات

قالت الشرطة الهولندية إن شخصين أصيبا بجروح في هجوم بسكين في محطة القطارات المركزية المزدحمة في العاصمة أمستردام ، صباح اليوم الجمعة 31 آب/ أغسطس، وأن عناصرها أطلقوا النار على المهاجم المفترض مما أدى إلى إصابته بجروح. وأعلنت الشرطة عبر “تويتر” أنه “تم إطلاق النار على مشتبه به بعد حادثة طعن” في محطة القطارات المركزية في أمستردام مؤكدة إخلاء المحطة وإغلاقها أمام كافة رحلات القطارات. غير أن الشرطة أصدرت بعد وقت قصير تحديثاً للمعلومات وقالت إنه “ليس هناك” إخلاء تام وتم اغلاق منصتين فقط أمام الركاب. وأكدت شرطة امستردام أن الجريحين والمهاجم المفترض نقلوا إلى المستشفى. وأضافت الشرطة أن قطارات الترام التي تنطلق من أمام المحطة متوقفة، دون مزيد من التفاصيل. ويستخدم حوالي 250 ألف شخص محطة القطارات المركزية يومياً، بحسب دليل سياحي لأمستردام. وتقع المحطة في وسط المدينة التاريخي الذي تعبره القنوات المائية. المصدر: (شبكة تلفزيون الشرق الأوسط) اقرأ/ي أيضاً: شابان سوريان يتعرضان للطعن من قِبل شاب ألماني في بافاريا خلاف بين أفراد عشيرة عربية في برلين ينتهي بطعن شخصين شاب سوري يموت طعناً نتيجة شجار في مدينة فتن الألمانية محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الرواق… ملتقى للسوريين في الغربة، من الإمارات إلى هولندا

يعرفه الجمهور السوري والعربي عموماً في مجال الدراما التلفزيونية والمسرح أيضاً، الشاعر السوري عدنان العودة، ولكن مؤخراً صار له حضور مختلف لدى السوريين في الشتات، من خلال تجربة الرواق. كان لأبواب هذا اللقاء معه ليحدثنا عن مشروع الرواق بداياته وأين أصبح الآن. حدثنا قليلاً عن تجربة الرواق، كيف نشأت الفكرة، ومن أين بدأت؟ لاحظت أثناء تواجدي في الإمارات العربية منذ 2013، ولعامين أنه ليس هناك نادٍ اجتماعي أو مركز ثقافي أو جمعية تعنى بشؤون السوريين في بلدان الاغتراب، أو منبر يعبّرون فيه عن آرائهم بعيداً عن الاصطفاف السياسي، والشقاق الكبير نتيجة الكارثة السورية، ولأنني كاتب بطبيعة الحال، ومعنيٌ بالشأن العام، قمت مع مجموعة من الأصدقاء، باختيار مكان في دبي، وهو ناد ومطعم قديم اسمه نادي جبل علي، وأسميناه “الرواق”، حيث كنا نعقده كل يوم جمعة من الساعة الثامنة حتى الثانية عشر ليلاً. يتضمن برنامج الرواق في كل مرة، عرضاً سينمائياً ويستضيف شاعراً أو قاصّاً، ويقدم أيضاً مغنياً أو عازفاً، إضافة إلى أعمال فنانين تشكيليين سوريين، وعرض بعض الفيديوهات لشعراء وموسيقيين يعيشون خارج الإمارات، عدا عن تقديم بعض القراءات المسرحية بين الفينة والأخرى لكتاب سوريين وعالميين، ومرة تلو الأخرى لاقى الرواق نجاحاً كبيراً، وتحول إلى ملتقى للمغتربين السوريين والعرب أيضاً في الإمارات. وبعد أن حصلت على منحة إقامة كاتب في هولندا، استكملت تجربة الرواق في روتردام بالتعاون مع بيت القصص، وبدأت بعقده مرةً كل شهر، ليكون أيضاً ملتقىً للسوريين والعرب، ومنبراً ليقدموا ثقافتهم وفنونهم للجمهور الهولندي من جهة، ومن جهةٍ أخرى ليتعرفوا أيضاً من خلاله على الثقافة والفن في هولندا، مما يساعد على عملية الاندماج ضمن مجتمعهم الجديد في هولندا. هل تعتبر الرواق مشروعاً فردياً أم أنه نتاج عمل جماعي، ومن هم المساهمون معك في هذا العمل؟ الرواق مشروع جماعي، وأتولى فيه جانب الإدارة، ولو لم يكن كذلك لما استمر على مدى ثلاث سنوات في دبي وروتردام، أما عن المساهمين في العمل معي، فهم كنان عزوز في دبي، وبادرعتم ونصيرة تختوخ ...

أكمل القراءة »

هذا ما اجتمعت عليه اللاجئات السوريات في هولندا..

“حلقات الكلام” في حضرة رحاب شاكر خولة دنيا. كاتبة سورية مقيمة بين ألمانيا وتركيا “هدفي من نادي القراءة، هو سد الفجوة الثقافية والفكرية، التي يمر بها المهاجر في (بداية) حياته في بلده الجديد، بسبب عدم إتقانه للغة البلد، وعدم توفر الكتب والنشاطات الثقافية باللغة العربية، ولأن معظم النشاطات الثقافية في البلد لا تلامس هموم المهاجر مباشرة، وغالباً  لا تجذبه حتى ولو تعلم اللغة. أنا كمهاجرة عانيت في السنوات العشر  الأولى من الفراغ الثقافي القاتل، الذي يعيشه كل مهاجر. كل شيء جديد ولا نملك مفاتيح العالم الجديد، وليس عندنا من يوجهّنا، ولغتنا الأم التي نتطور من خلالها غير صالحة للاستخدام، أو بمعنى آخر أفلست. هاجرنا إلى هولندا قبل عصر الإنترنت والفضائيات العربية. هذا كان ليجعل كل مهاجر يعيش حالة من النكوص والكسل الثقافي والفكري والانعزال الاجتماعي، قلَّما يتمكن من تعويضها تماماً في وقت لاحق. وهو ينطبق على الجميع، الصغار والكبار. قليلون هم المؤهلون لتعلم اللغة الجديدة إلى درجة تنفتح لهم ثقافة البلد من غير عراقيل. وإذا كانوا مؤهلين للتعلم، فالأمر يحتاج دائماً إلى سنوات طويلة، قبل أن يتمكنوا من قراءة كتاب كامل بارتياح”. هذا ما تقوله رحاب شاكر حول نادي القراءة للسوريات الذي بدأت به منذ سنة. رحاب أم لطفل واحد، تسكن في هولندا التي هاجرت إليها مع عائلتها وهي في سن الخامسة عشرة. حصلت عام 2009 على ماجستير في دراسات اللغات والحضارات السامية/ قسم عربي، من جامعة أمستردام.  تعاونت لمدة ثلاث سنوات مع لجنة دعم الثورة من هولندا. كما أنها عضوة في شبكة المرأة السورية. تهتم رحاب باللغة والأدب والنسوية وحقوق الإنسان وسوريا وهولندا. سبق وقدمت لنا ترجمة “نزق المرأة” التحفة التي صدرت منذ نصف قرن في هولندا، والتي كانت الطلقة الأولى في الموجة النسوية الثانية، التي عمّت في ستينيات وسبعينيات القرن الماضي. وماتزال تترجم وتنشر مقالات تتناول مجالات اهتمامها وخاصة النسوية. تواصل رحاب قائلة: “طبعاً الوضع أفضل الآن  بسبب انتشار الفضائيات والإنترنت، ولكن لو نظرنا بالعمق، نرى أن الفراغ ...

أكمل القراءة »

هولندا تحظر ارتداء النقاب بشكل جزئي في الأماكن العامة

صادق مجلس الشيوخ بالبرلمان الهولندي على قانون يحظر ارتداء النقاب في بعض المنشآت العامة مثل المدارس والمكاتب الحكومية والمستشفيات والحافلات والقطارات. وكان مجلس النواب قد صدق على القانون في عام 2016. صادق مجلس الشيوخ بالبرلمان الهولندي يوم الثلاثاء (26 يونيو/ حزيران2018) على قانون يحظر ارتداء النقاب في بعض المنشآت العامة مثل المدارس والمكاتب الحكومية والمستشفيات. وقال بيان المجلس “يقترح مشروع القانون فرض حظر على ارتداء الملابس التي تغطي الوجه بشكل تام أو تظهر فقط العينين في المؤسسات التربوية، والنقل العام، والدوائر الرسمية، والمستشفيات”. ونال مشروع القانون موافقة 44 عضواً في مجلس الشيوخ (75 مقعداً)، فيما عارضه 31 عضواً في تصويت مهد الطريق أمام تحول هذا المشروع إلى قانون. وكانت ثلاثة من الأحزاب الأربعة المنضوية في الائتلاف الحاكم الذي يقوده رئيس الوزراء مارك روتي ايدت مشروع القانون فيما عارضه حزب “دي66”. وسيتعين على وزيرة الداخلية الهولندية كايسا اولونغرن المنتمية لحزب “دي66” إعطاء التوجيهات للهيئات الحكومية حول كيفية تطبيق الحظر الذي يفرض على المخالفين غرامة قدرها 400 يورو. وكانت الحكومة الهولندية صادقت على الخطة أواسط 2015 لكنها عدلت عن المضي في حظر ارتداء النقاب في الشوارع. وكان مجلس النواب قد صدق على القانون في عام 2016 بعد محاولات لفرض حظر أكثر شمولاً على النقاب وغيره من أغطية الوجه. ويحظر القانون الجديد جميع أغطية الوجه ومنها على سبيل المثال الخوذات المستخدمة أثناء قيادة الدراجات النارية والأقنعة. ويتحدث الساسة المعارضون للقرار عن نوع من الرمزية السياسية فيه. وسبق أن قدم السياسي اليميني الشعبوي خيرت فيلدرز قبل 13 عاماً مسودة اقتراح إلى البرلمان لإصدار حظر للبرقع. وجرى سن القانون كوسيلة لجعل المدارس والمستشفيات ووسائل النقل العام أكثر أماناً. لكن المنتقدين يقولون إن الهدف الوحيد له هو التخلص من النقاب الإسلامي. ومن غير الواضح حتى الآن، كيف سيجري فرض تطبيق القانون، فمن المفترض أن لا يسمح سائقو حافلات نقل الركاب بصعود النساء المنقبات والمبرقعات، ويقدر عددهن في هذا البلد بنحو 400 امرأة. ومن المنتظر أن يدخل الحظر ...

أكمل القراءة »