الرئيسية » أرشيف الوسم : نوبل

أرشيف الوسم : نوبل

السعودية تحشد الدعم لتجريد اليمنية توكل كرمان من جائزة نوبل

تواصل مؤسسة المرأة العربية، ومقرها لندن تحضيراتها لعقد ندوة باريس أواخر شهر كانون الأول/ ديسمبر من العام الجاري في مسعى لتوحيد الجهود لتجريد اليمنية توكل كرمان من جائزة نوبل للسلام التي مُنحت لها عام 2011. تستمر جهود مؤسسة المرأة العربية ومقرها لندن لتجريد الناشطة اليمنية من جائزة نوبل للسلام. جاء ذلك في خبر نشرته صحيفة عكاظ السعودية الصادرة الخميس (25 تشرين الأول/ أكتوبر 2018). ونقلت الصحيفة عن أمين عام المؤسسة محمد الدليمي قوله” إنّ مسلك توكل كرمان وأفعالها يتنافى مع قواعد منح الجائزة الدولية، أذ اصبحت ممارسات كرمان تمس صميم الأمن القومي العربي، وتقدم للعالم الخارجي صورة سلبية ومشوهة عن المرأة العربية”. الدليمي، حسب الصحيفة السعودية، أشار إلى أنه “سيتم خلال الندوة عرض وثائق ومواد فلمية تفضح وتكشف الدور الذي تقوم به توكل كرمان في الاساءة إلى رموز أمتنا”. < وفد رفيع يتوجه إلى أستوكهولم لتسليم الأكاديمية ملفاً موثقاً بالانتهاكات تحضيرات لنزع «نوبل» من توكل كرمان https://t.co/VlZPWu40w7#اخبار #عكاظ @OKAZ_online pic.twitter.com/vONg9qkq6o — صحيفة عكاظ (@OKAZ_online) September 9, 2018 /div> وكان حزب التجمع اليمني للإصلاح قد قرر في وقت سابق هذا العام، تجميد عضوية توكل كرمان بعد انتقادها للتحالف العسكري بقيادة السعودية الذي يدعم الحكومة اليمنية المعترف بها دولياً. ونقل موقع بي بي سي بالعربية في (4 شباط/ فبراير 2018) عن كرمان قولها إن التحالف يقوم باستغلال “الانقلاب على الشرعية (في اليمن) في صنعاء لممارسة احتلال بشع ونفوذ أبشع”. العمل على نزع نوبل من توكل كرمان بسبب تجاوزاتها وانتهاكاتها. .#نوبل #اليمن #الإخوان . pic.twitter.com/fDoIROuyXR — أخبار السعودية (@SaudiNews50) September 9, 2018 لكن حزب التجمع اليمني للإصلاح، الذي تنتمي كرمان له، والمتحالف مع حكومة الرئيس عبد ربه منصور هادي، أدان تعليقات كرمان وأثنى على التحالف. في سياق ذي صلة، نشرت صحيفة عكاظ في (الثامن من أيلول/ سبتمبر 2018 ) مقابلة مع طارق كرمان شقيق توكل، انتقد فيها مواقف شقيقته السياسية بشدة مشيراً بالقول: “انتقادي لشقيقتي يرتكز على أمرين: التبعية العمياء لتنظيم الإخوان، وللأجندات القطرية ...

أكمل القراءة »

لا جائزة نوبل للآداب لهذا العام.. والسبب فضيحة جنسية

الفضيحة الأكبر التي تطال جائزة نوبل منذ منحها لأول مرة عام 1901 تدفع الأكاديمية السويدية لتأجيل منح نوبل للآداب لهذا العام، في أعقاب فضيحة اغتصاب واعتداء جنسي تطال زوج إحدى السيدات الأعضاء في الأكاديمية.  أعلنت الأكاديمية السويدية اليوم الجمعة (الرابع من مايو/ أيار 2018) إرجاء منح جائزة نوبل للآدب هذا العام، وذلك على خلفية  اتهامات بسوء سلوك جنسي أدت لتنحي عدد من أعضاء مجلس الأكاديمية. ويندر جداً إلغاء أو تأجيل منح جوائز نوبل. وآخر مرة أُلغيت فيها جائزة الآداب كانت في عام 1943 في ذروة الحرب العالمية الثانية. وكانت الأكاديمية قد أعلنت، أمس الخميس، أنها ستحسم موقفها من منح الجائزة، اليوم، بعد اتهامات بسوء السلوك موجهة لزوج وواحدة من عضوات الأكاديمية، إضافة إلى مزاعم تسريب أسماء بعض الفائزين بالجائزة قبل الإعلان رسمياً عنها. ويذكر أن إعلان موعد منح الجائزة يكون عادة في النصف الأول من أكتوبر/ تشرين الأول تزامناً مع إعلان الفائزين في المجالات الأخرى. وتواجه الأكاديمية السويدية، وهي مجلس من كبار الكتاب واللغويين، تبعات اتهامات بسوء السلوك الجنسي موجهة لزوج سيدة عضو في الأكاديمية، إضافة إلى مزاعم تسريب أسماء بعض الفائزين بجوائز نوبل قبل الإعلان الرسمي عنها. ويختار أعضاء الأكاديمية، المنتخبون لعضوية تستمر مدى الحياة، الفائز بجائزة نوبل في الآدب كل عام. وتمنح مؤسسات سويدية أخرى جوائز نوبل في العلوم، بينما تختار لجنة نرويجية الفائزين بجائزة نوبل للسلام. المصدر: رويترز، DW اقرأ أيضاً: جائزة نوبل للآداب للشاعر الأمريكي ومؤلف الأغاني بوب ديلان أصحاب “الخوذ البيضاء” في سوريا ضمن أربعة فائزين بجائزة نوبل البديلة الفائزات بجائزة نوبل للسلام: الردّ على التهديد الإرهابي لا يكون بمنع اللاجئين من دخول أوروبا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الرئيس الفرنسى يستقبل «الخوذ البيضاء» السورية في قصر الإليزيه

استقبل الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، الأربعاء 19 تشرين الأول \ أكتوبر، في  قصر الإليزيه بباريس، بعثة من متطوعي الدفاع المدني السوري “القبعات البيضاء” أفادت فرانس 24، أن رئيس الوزراء الفرنسي مانويل فالس، ومجموعة من النواب الفرنسيين استقبلوا يوم الثلاثاء، أعضاء بعثة ” الخوذ البيضاء ” في مقر الجمعية الوطنية الفرنسية، استقبال الأبطال. كما التقى الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند، الأربعاء بقصر الإليزيه في باريس، بأعضاء البعثة. وأصحاب الخوذ البيضاء هم مواطنون سوريون من فئات اجتماعية وعمرية مختلفة، بلغ عددهم نحو 3 آلاف متطوع في صفوف الدفاع المدني، وهم يخاطرون بحياتهم كل يوم من أجل إنقاذ ضحايا الحرب. ومنحت المنظمة السويدية الخاصة “رايت لايفليهود” الشهر الماضي، جائزتها السنوية لحقوق الإنسان والتي تعد بمثابة “نوبل بديلة”، إلى متطوعي “القبعات البيضاء”، مشيدة “بشجاعتهم الاستثنائية والتزامهم الإنساني لإنقاذ المدنيين من الدمار الذي تسببه الحرب الدائرة في سوريا. يذكر أنه تم ترشيح “القبعات البيضاء” لجائزة نوبل للسلام، ورغم عدم فوزهم بها، إلا أنهم حصلوا على إشادة عالمية بتضحياتهم، بعدما تصدرت صورهم وسائل الإعلام حول العالم، وهم يبحثون عن عالقين تحت أنقاض الأبنية أو يحملون أطفالا مخضبين بالدماء إلى المشافي. فرانس 24 مواضيع ذات صلة أصحاب “الخوذ البيضاء” في سوريا ضمن أربعة فائزين بجائزة نوبل البديلة أبطال سوريا الخوذ البيضاء مرشحون لجائزة نوبل للسلام محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

جائزة نوبل للآداب للشاعر الأمريكي ومؤلف الأغاني بوب ديلان

تم منح جائزة نوبل للآداب وهي إحدى أبرز جوائز العالم الثقافية، للشاعر والمغني الأمريكي بوب ديلان، الذي أثر بأغانيه على جيل بأكمله منذ الستينات. وأعلنت الأكاديمية السويدية عن منح ديلان الجائزة يوم الخميس 13 تشرين الأول \ أكتوبر 2016، ووصفته بالقول: “ديلان يمثل رمزًا. تأثيره عميق في الموسيقى المعاصرة.” ونقلت رويترز عن بير واستبرج عضو الأكاديمية السويدية قوله عن ديلان: “هو في الأغلب أعظم شاعر على قيد الحياة.” حيث لايزال ديلان يكتب الأغاني ويقوم عادة بجولات منذ أكثر من 50 عامًا. وقالت سارة دانيوس الأمين العام الدائم لأكاديمية نوبل في مؤتمر صحفي إنه كان هناك “توافق رائع” في قرار اللجنة لمنح ديلان الجائزة. وفرع الآداب هو آخر الفروع المعلنة للجائزة العالمية هذا العام. وتقدم منذ عام 1901 لأصحاب الإنجازات في فروع العلوم و الآداب والسلام. وتبلغ قيمتها ثمانية ملايين كرونة (نحو 930 ألف دولار أمريكي).   محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

جائزة نوبل للطب لعام 2016 الى الياباني يوشينوري اوسومي

منحت جائزة نوبل للطب للعام 2016 الاثنين الى الياباني يوشينوري اوسومي لابحاثه عن الالتهام الذاتي التي ادت دورا حاسما في فهم تجدد الخلايا وردة فعل الجسم على الجوع والالتهابات. وقالت لجنة نوبل في حيثيات قرارها ان “تحولات جينات الالتهام الذاتي يمكن ان تتسبب بامراض فيما عملية الالتهام الذاتي ضالعة في عدة امراض مثل السرطان والامراض العصبية”. وظهر مفهوم الالتهام الذاتي في الستينات عندما رصد باحثون للمرة الاولى عملية تدمير خلايا لمكوناتها من خلال تحويلها الى “حجيرة اعادة تدوير” تسمى الجسم المحلل على ما اوضحت لجنة نوبل في معهد كارولينسكا التي تمنح الجائزة. إلا أن المعلومات حول هذه الظاهرة بقت محدودة إلى أن أجرى يوشينوري أوسومي أعماله وأنجز في مطلع التسعينات تجارب على الخميرة وحدد جينات الالتهام الذاتي. وعمد بعدها إلى إظهار آلياتها مبينا أن الآليات نفسها تحصل في جسم الإنسان. ويشمل موسم نوبل أيضًا جوائز أخرى للعلوم ثم السلام والاقتصاد واخيرًا للآداب، على أن تسلم جائزة الفيزياء غدًا الثلاثاء بعدها الكيمياء يوم الأربعاء. وتمنح الجمعة في اوسلو جائزة السلام. وهناك عدد كبير من الترشيحات امام لجنة التحكيم النروجية، بلغ عددها 376 اي اكثر بمئة عن الرقم القياسي السابق. بينهم اطراف اتفاقين تاريخيين: الأول في كولومبيا بين الحكومة ومتمردي القوات المسلحة الثورية الكولومبية “فارك” والذي رفض في استفتاء الاحد، والثاني الاتفاق النووي الايراني بين طهران والقوى الكبرى. وكذلك وردت أسماء “الخوذ البيضاء” وهم متطوعو الدفاع المدني، الذين يعملون في مناطق تحت سيطرة المعارضة السورية خصوصا في شمال البلاد، أو منظمات او سكان في الجزر اليونانية تقوم بمساعدة اللاجئين. كذلك اقترح للسنة الثالثة على التوالي اسم الاميركي ادوارد سنودن الذي كشف حجم برنامج المراقبة الالكترونية الذي قامت به بلاده. وتمنح جائزة الاقتصاد في 10 تشرين الاول/اكتوبر، بينما تمنح جائزة الاداب هذه السنة في 13 منه لتكون الاخيرة في الموسم. فرانس برس – الحياة محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أصحاب “الخوذ البيضاء” في سوريا ضمن أربعة فائزين بجائزة نوبل البديلة

أعلنت مؤسسة رايت لايفليهوود في السويد، أن “منظمة الخوذ البيضاء السورية” وهي مجموعة تطوعية، أنقذت آلاف الأشخاص، حازت على جائزة “نوبل البديلة” بالإضافة إلى ثلاثة فائزين آخرين. أعلنت مؤسسة رايت لايفليهوود، اليوم الخميس (22 أيلول/ سبتمبر2016)، عن فوز منظمة “الخوذ البيضاء” السورية، بالجائزة التي يطلق عليها اسم “جائزة نوبل البديلة”، تقديرا “للشجاعة والتعاطف والتلاحم الإنساني الفائق في إنقاذ المدنيين”. قدمت هذه المنظمة المساعدة والإسعاف للمصابين في المباني التي تعرضت للقصف في الحرب في سوريا، وتعرف أيضًا بـ “الدفاع المدني السوري”. وقال أولي فون أوكسكل المدير التنفيذي للمؤسسة عن الخوذ البيضاء “يأتون بعد سقوط القنابل ويحررون الناس من تحت حطام وأنقاض المنازل التي قصفت.” وأضاف “يعتقد الكثير من السوريين وهم مفعمون بالأمل في أن الخوذ البيضاء هم الذين سيساعدون في إعادة بناء هذه البلاد من الخراب بعد أن يتم التوصل لاتفاق سلام.” وقالت لجنة الجائزة إن المنظمة السورية، يعمل معها نحو ثلاثة آلاف عنصر كرسوا حياتهم لإنقاذ الناس، وسط المنازل المدمرة ويكافحون الحرائق ويقدمون الإسعافات الأولية، معرضين أنفسهم لأخطار كبيرة. وأوردت دوتشي فيلليه نقلاً عن وكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، أن متطوعين في “الخوذ البيضاء” السورية عبروا عن سعادتهم بالفوز بالجائزة السويدية، وقال إبراهيم الحاج المتحدث باسم المنظومة من مدينة حلب المحاصرة: “هذا أفضل خبر سمعناه ويعد بارقة أمل في هذه الأيام العصيبة التي نعيشها … وقد كافأنا الله على عملنا الإنساني”. وتأسست جائزة رايت لايفليهود عام 1980 لتكريم ودعم “من يقدمون أجوبة عملية ونموذجية لأكثر التحديات التي تواجه البشرية. وتتشارك “الخوذ البيضاء” – الجائزة مع مزن حسن الناشطة الحقوقية المصرية والمدافعة عن حقوق النساء، والروسية سفيتلانا جانوشكينا التي تدافع عن حقوق المهاجرين واللاجئين، وصحيفة جمهوريت التركية المستقلة. وسيتقاسم الفائزون الأربعة جائزة نقدية قيمتها ثلاثة ملايين كرونة سويدية (352000 دولار). رويترز. DW مواضيع ذات صلة أبطال سوريا الخوذ البيضاء مرشحون لجائزة نوبل للسلام محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »