الرئيسية » أرشيف الوسم : نتنياهو

أرشيف الوسم : نتنياهو

“إنجازات” نتنياهو مقابل وعود غانتس… من سيفوز في الإنتخابات الإسرائيلية

تحتدم المنافسة بين رئيس الوزراء نتنياهو زعيم حزب ليكود اليميني وقائد الجيش السابق غانتس مرشح حزب أزرق أبيض الوسطي على الفوز في الانتخابات الإسرائيلية وتشير استطلاعات الرأي إلى تقارب مقاعد الفريقين. عقب ما وصفه البعض بـ “أقبح حملة انتخابية على الإطلاق”، بدأ الإسرائيليون الإدلاء بأصواتهم اليوم الثلاثاء (9 أبريل/ نيسان 2019) في انتخابات تشريعية تنطوي على رهانات كبيرة يقررون فيها الإبقاء على رئيس الوزراء بنيامين نتنياهو لولاية خامسة قياسية، رغم مزاعم الفساد التي تُحيط به، أو استبداله بقائد عسكري سابق حديث العهد في السياسة. وتسبب ظهور قائد الجيش السابق الذي يحظى بشعبية، بيني غانتس، بالمشهد السياسي، بالتزامن مع سلسلة من فضائح الفساد متهم بها نتنياهو، تضع الأخير أمام أكبر تحدٍ له منذ سنوات. وتحتدم المنافسة بعد أن تحالف غانتس مع المشرع يائير لابيد لتشكيل حزب أزرق أبيض الجديد الوسطي، والذي تفوق بشكل طفيف في معظم استطلاعات الرأي على حزب ليكود اليميني، حزب نتنياهو. ويحق لنحو 6,3 مليون شخص التصويت لصالح حوالي 40 حزباً، وفتحت مراكز الاقتراع أبوابها عند الساعة الرابعة صباحاً بالتوقيت العالمي الموحد (توقيت غرينتش) وستغلق الساعة السابعة مساء في معظم المناطق بينما لا يتوقع أن تصدر النتائج قبل صباح الأربعاء. ويشكّل قائد الجيش الإسرائيلي السابق بيني غانتس خصماً لا يُستهان به في وجه رئيس الوزراء المخضرم، نظراً إلى سجلّه العسكري وتعهّده بإصلاح الأضرار التي أحدثها نتانياهو جرّاء سياساته التقسيميّة. وستكون الانتخابات بمثابة استفتاء على نتنياهو البالغ من العمر 69 عاماً والذي اكتسب سمعة ضامن الأمن والنموّ الاقتصادي في البلاد، غير أنّ شعبويّته ومزاعم الفساد التي تحيط به جعلت الكثيرين على استعداد للتغيير. “إنجازات” نتنياهو مقابل وعود غانتس وحشد نتنياهو معسكراً يمينياً متشدداً ضد الفلسطينيين وسلط الضوء على إنجازاته على صعيد السياسية الخارجية الإسرائيلية وهي ثمرة علاقاته مع إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب. وأصدر نتنياهو تعهّداً مثيراً للجدل قبل ثلاثة أيام فقط من الانتخابات حول اعتزامه ضمّ مستوطنات في الضفة الغربية في حال فوزه. وسعى أيضاً إلى تقديم نفسه على أنّه رجل الدولة ...

أكمل القراءة »

ما أسباب الخلاف الطويل الأمد بين وزير الخارجية الألماني ونتنياهو؟ وكيف انتهى أخيراً؟

أعلن زير الخارجية الألماني زيغمار غابرييل، انتهاء الخلاف الطويل مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو. حيث صرح غابرييل في مؤتمر صحفي أمس الأربعاء بالقدس: “لقد تم تسوية الموضوع على ما أعتقد”. وجاء تصريح زيغمار غابرييل إثر لقائه بنتنياهو في القدس، إلا أنه أكد في المؤتمر الصحفي أن الخلاف في الرأي، الذي تسبب في الخلاف قبل تسعة أشهر، ما يزال قائماً، ويعود سبب الخلاف إلى قيام الأخير بإلغاء اجتماعٍ مع الوزير الألماني قبل تسعة أشهرٍ من الآن، بسبب لقائه مع جماعة معارضة لاحتلال الأراضي الفلسطينية. ونقلت وكالة الأنباء الألمانية عن غابرييل قوله: “أعتقد أن رئيس الوزراء نتنياهو سيواصل تبرير رد فعله”. وكان غابرييل قد زار إسرائيل في نيسان/أبريل الماضي، وأصر حينها على الاجتماع مع منظمات غير حكومية، تقوم إحداها بجمع شهادات من الجنود الإسرائيليين حول أنشطتهم في الأراضي المحتلة، ومن بينها أعمال إجرامية. وكردة فعل قام نتنياهو بإلغاء لقائه مع الوزير الألماني، وبرر ذلك بأنه لن يستضيف أي شخص يلتقي مجموعة “تشوه” الجنود الإسرائيليين. وقال غابريل في المؤتمر الصحفي: “وجدت في ذلك الحين أنه من المناسب عدم إلغاء موعد مع المجتمع المدني بسهولة”، وأضاف أنه في المقابل، يتفق مع نتنياهو في الكثير من القضايا. أما فيما يتعلق بوضع مدينة القدس، فقد أكد غابريل على وجهة النظر الألمانية والأوروبية، بأنه يجب تحديد وضع المدينة من خلال المفاوضات بين الفلسطينيين والإسرائيليين، مضيفاً أنه يتعين وجود دولتين إسرائيلية وفلسطينية في إطار تسوية سلمية، في إشارةٍ إلى أن القدس يمكن أن تكون عاصمةً للدولتين. وكالة الأنباء الألمانية د ب أ   اقرأ أيضاً 128 دولة تؤيد قرار أممي يدين اعتراف ترامب بالقدس عاصمة لإسرائيل ترامب لم يحسم أمره بخصوص القدس كعاصمة لإسرائيل ردود الفعل على حرق علم إسرائيل والعبارات المعادية للسامية في مظاهرة في برلين عن الذاكرة والخذلان: القدس ـ دمشق محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »