الرئيسية » أرشيف الوسم : ميركل

أرشيف الوسم : ميركل

حزب البديل يخسر دعواه أمام المحكمة الدستورية ضد سياسة ميركل للجوء

 هزيمة واضحة لحزب البديل من أجل ألمانيا بعد أن رفض قضاة المحكمة الدستورية الألمانية العليا بالإجماع الدعاوى الثلاثة المقدمة من قبل حزب البديل الشعبوي. الدعاوى القضائية كانت موجهة ضد قرارات ميركل المتعلقة بسياسة اللجوء. خسر حزب “البديل من أجل ألمانيا” دعوته لدى المحكمة الدستورية الاتحادية ضد سياسة اللجوء التي تنتهجها المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل. وأعلنت هيئة المحكمة الدستورية يوم الثلاثاء (18 ديسمبر/ كانون الأول 2018) في مقرها بمدينة كارلسروه، رفضها الدعاوى الثلاثة التي قدمها الحزب ضد المستشارة. وكان الحزب “البديل من أجل ألمانيا”،  قد قدم طلباً للبرلمان (بوندستاغ)، يقضي بالتدقيق في جميع القرارات التي اتخذتها ميركل منذ بداية سبتمبر/أيلول 2015 من بينها إبقاء الحدود مع النمسا مفتوحة أمام اللاجئين، وعدم إبعادهم. وبحسب قرار المحكمة الدستورية، فإن نواب حزب “البديل” لم يتمكنوا من تفسير، بشكل كافي، كيف انتهكت هذه القرارات حقوقهم أو عرضتها لخطر مباشر، خاصة وأن الحزب لم يكن وقت اتخاذ هذه القرارات ممثلا في البرلمان الألماني. وذكرت المحكمة في حيثيات قرارها أن آلية الدعوى ضد سلطة دستورية ليست مُعدة لغرض إلزام الحكومة بتصرف معين. المصدر: دويتشه فيلله – د.ص/ح.ز ( د ب أ)   اقرأ/ي أيضاً: تحقيق: ملياردير ألماني وراء دعم البديل “الشعبوي” ـ فمن هو؟ شرطة بافاريا تداهم منازل شبيبة حزب البديل قبل انتخابات برلمان الولاية… استطلاع ـ ألمانيا لاتزال تتجه نحو الكارثة: البديل يواصل صعوده وأغلب الأحزاب الأخرى تتراجع محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

أنغيلا ميركل في مؤتمر مراكش: الهجرة الشرعية تحقق الرخاء

أشادت أنغيلا ميركل بميثاق الأمم المتحدة للهجرة معتبرة إياه نقلة نوعية في السياسة الدولية للتعامل مع هذه القضية. وتبنى ممثلو نحو 150 دولة الميثاق، فيما انتقد أنطونيو غوتيريش “الأكاذيب الكثيرة” التي أحاطت بنص الميثاق. أشادت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل يوم الاثنين (العاشر من ديسمبر/ كانون الأول 2018) بميثاق الأمم المتحدة للهجرة، معتبرة إياه نقلة نوعية في السياسة الدولية للتعامل مع هذه القضية. وقالت ميركل عقب إقرار الميثاق خلال مؤتمر للأمم المتحدة في مدينة مراكش المغربية إن الميثاق يعلن بوضوح الحرب على الهجرة غير الشرعية ويكافح جرائم تهريب البشر. وذكرت ميركل أن الهجرة حركة طبيعية “وعندما تكون شرعية تكون أمراً جيداً”، مضيفة أن العمالة المهاجرة إلى ألمانيا تحقق أيضا الرخاء لبلدها. وأشارت ميركل إلى أن تصرفات الدول منفردة لن تحل المشكلة، مؤكدة في ذلك أهمية التعاون على المستوى الدولي، مضيفة أنه يمكن صياغة العولمة على نحو إنساني عندما يكون لكافة الدول في العالم إمكانيات عادلة للتنمية. وطالبت ميركل أيضا بالاعتراف بالمغرب كدولة منشأ آمنة لمواجهة الهجرة غير الشرعية. وأضافت أن المغرب كان مصدراً لوفود العديد من المهاجرين غير الشرعيين خلال العام الماضي. وذكرت أنها أعربت خلال محادثاتها مع رئيس الوزراء المغربي سعد الدين العثماني أمس الأحد عن شكرها للتعاون في إعادة طالبي اللجوء المرفوضين، مضيفة أن عملية إعادة اللاجئين تحسنت على نحو واضح خلال الأعوام الماضية. وأوضحت ميركل أنه من هذا المنطلق حان الوقت لأن تعلن ألمانيا من جانبها المغرب دولة منشأ آمنة، “لتحسين مكافحة الهجرة غير الشرعية بين المغرب والاتحاد الأوروبي”. وأكدت ميركل أهمية أن تعتني بلادها بتوفير المزيد من فرص التنمية للمغرب، معلنة عزمها التوجه مجددا إلى المغرب خلال الشهور القليلة المقبلة لإجراء لقاءات ثنائية تهدف إلى تعزيز العلاقات بين البلدين، مشيرة في الوقت نفسه إلى وجود إمكانيات لتوسيع التعاون في المجال الاقتصادي والتنموي، موضحة أن المغرب شريك استراتيجي مهم في شمال أفريقيا وشريك مهم لأفريقيا أيضا. واعتبرت ميركل إقرار ميثاق الأمم المتحدة للهجرة إشارة جيدة، مضيفة أنه من المحتمل ...

أكمل القراءة »

لنتعرف على أنغريت كرامب-كارنباور خليفة ميركل لقيادة الحزب المسيحي الديمقراطي

للمرة الثانية تجلس امرأة على رأس الحزب المسيحي الديموقراطي. إنها أنغريت كرامب-كارنباور ، التي استطاعت أن تلحق الهزيمة بمنافسها فريدريش ميرتس عبر قرار صعب للحزب. فما الذي يميز خليفة ميركل عن غيرها؟ فور الإعلان عن النتيجة وفوزها، احتضنت زوجها. إنها أنغريت كرامب-كارنباور ، الرئيسة الجديدة للحزب المسيحي الديموقراطي. بعد حملة انتخابية طويلة، كان اليوم حاسماً بالنسبة لهذا الحزب، الذي مر بكثير من الأزمات خلال الفترة الماضية. للمرة الثانية على التوالي تجلس امرأة على رأس الحزب المسيحي الديموقراطي. وبهذا يصبح للحزب وللمرة الأولى منذ أكثر من 40 عاما، رئيسة ليست عضواً في البوندستاغ.  خلال التصويت الثاني انتخب مؤتمر الحزب، أنغريت كرامب-كارنباور ، البالغة من العمر 55 عامًا لخلافة أنغيلا ميركل البالغة من العمر 63 عامًا. وقد فازت  كرامب-كارنباور في التصويت الحاسم بـ 517 صوتاً مقابل 482 صوتاً لمنافسها فريدريش ميرتس. وبحسب التقييم العام فقد كان خطاب كرامب-كارنباور من أقوى خطابات المرشحين الثلاثة، في حين بدا ميرتس خلال خطابه أكثر توتراً. وبحماس شديد، دعت كرامب-كارنباور، مؤتمر الحزب إلى ضرورة أن يظل الحزب المسيحي الديمقراطي “حزباً شعبياً قوياً”. وقالت بأن “إن النقطة الأساسية في صناعة السياسة، هي حزب الشعب. كما دعت إلى “أوروبا قوية، منفتحة على الداخل وآمنة خارجياً”، وذلك بالتعاون مع مجلس الأمن الأوروبي والجيش الأوروبي. حملة كرامب-كارنباور الانتخابية، شملت موضوعات عديدة منها، الرقمنة ، الدولة القوية ، حماية العمال والعمل من أجل حزب قوي. أبرز وجوه زارلاند  تعد أنغريت كرامب-كارنباور من الوجوه السياسية المعروفة في مسقط رأسها في ولاية زارلاند. بين الحين والآخر تركب كرامب-كارنباور  رفقة زوجها هيلموت، الذي تزوجته منذ 34 عاماً ولديها منه ثلاثة أطفال، الدراجة النارية وفي أحيان أخرى تمارس رياضة كرة القدم أو الهوكي في مدينة مانهايم. زوجها، مهندس التعدين، تخلى عن وظيفته من أجل رعاية الأطفال ودعم  زوجته في مشوراها المهني. جلس هيلموت كارينباور في المنطقة المخصصة للضيوف خلال مؤتمر الحزب في مدينة هامبورغ. وكانت كرامب-كارنباور، الأمين العام للحزب المسيحي الديمقراطي أول السياسيين المعروفين في الحزب المسيحي ...

أكمل القراءة »

“السكافي حافي”: طائرة المستشارة ميركل المتوجهة للأرجنتين تهبط اضطرارياً لخلل فني

بعد ساعة من الطيران في رحلة إلى العاصمة الأرجنتينية بوينس آيرس لحضور قمة العشرين، اضطرت طائرة المستشارة ميركل للهبوط اضطراريا في مطار كولونيا بسبب خلل فني بعد أن كانت في الأجواء الهولندية قبيل عبور المحيط. اضطرت الطائرة، التي تقل المستشارة أنغيلا ميركل ونائبها وزير المالية أولاف شولتس إلى العاصمة الأرجنتينية، للهبوط الاضطراري في مطار كولونيا بسبب خلل فني بعد أن حلقت قرابة الساعة في الجو وكانت في الأجواء الهولندية حين قرر قائد الطائرة العودة إلى الأجواء الألمانية قبيل عبور المحيط الأطلسي. يذكر أن الطائرة الحكومية، التي تقل ميركل في رحلاتها الأوروبية والدولية، هي من نوع إيرباص أي 340ـ 300 قد انطلقت من مطار برلين في تمتم الساعة السابعة مساءا بتوقيت وسط أوروبا وهبطت في مطار كولونيا العسكري في بعد ساعتين من تحلقيها. وكانت المستشارة ميركل تخوض حديثا مع الصحافيين المرافقين لها في الرحلة عندما أبلغاها قائد الطائرة بأنه عليهم العودة إلى ألمانيا بسبب خلل فني. ومن المتوقع أن تستقل المستشارة والوفد المرافق لها طائرة بديلة هذه الليلة، لكن من المؤكد أنا ستصل بوينس آيرس متأخرة عن موعدها المقرر سابقا. المنصدر: دويتشه فيلله – ح.ع.ح/أ.ح(د.ب.أ)   اقرأ/ي أيضاً: ميركل ووزراؤها في أزمة مواصلات جوية.. والحل طائرة مستعملة القوارض الإندونيسية تجبر وفداً حكومياً ألمانياً على البقاء في بالي بعد تعطيل طائرته محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

عدوا الماضي يحتفلان بمرور قرن على نهاية الحرب التي غيرت مسار التاريخ الحديث

في استعراض مؤثر للوحدة، احتفلت المستشارة ميركل مع الرئيس الفرنسي ماكرون بالذكرى المئة لتوقيع اتفاق هدنة أنهى الحرب العالمية الأولى، التي راح ضحيتها أكثر من عشرة ملايين جندي منهم ثلاثة ملايين جندي فرنسي وألماني. بعد مرور 100 عام على انتهاء الحرب العالمية الأولى تشابكت أيدي الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون والمستشارة الألمانية أنغيلا ميركل ووضع كل منهما رأسه على الآخر في احتفال مؤثر بذكرى توقيع اتفاق الهدنة لإحلال السلام. وتفقد ماكرون وميركل اليوم السبت (العاشر من تشرين ثان/ نوفمبر 2018) قوات من فرقة فرنسية ألمانية مشتركة قبل إزاحة الستار عن لوحة تعبر عن الصلح والصداقة المتجددة بين الدولتين اللتين دخلتا في حربين عالميتين. ويقدر عدد الجنود الذين قتلوا في الحرب العالمية الأولى، التي دارت رحاها بين عامي 1914 و1918، بعشرة ملايين جندي، منهم ثلاثة ملايين من الجنود الفرنسيين والألمان. ودار كثير من أعنف معارك تلك الحرب في خنادق في شمال فرنسا وبلجيكا. ووقع وفد ألماني اتفاق الهدنة في الحادي عشر من تشرين ثان/ نوفمبر عام 1918 في قطار خاص بقائد القوات الفرنسية فرديناند فوش كان يقف على شريط للسكة الحديد يمر في غابة كومبيانيه فوريست. وبعد ذلك بساعات، وفي الساعة الحادية عشرة صباحا، انتهت الحرب. وقال ماكرون مخاطبا عددا من الشبان وقد وقفت ميركل إلى جانبه “أوروبا تعيش في سلام منذ 73 عاما لأن ألمانيا وفرنسا تريدان السلام”. وكان ماكرون يشير إلى الفترة التي أعقبت الحرب العالمية الثانية التي انتهت في عام 1945. وفي استعراض قوي للوحدة جلس ماكرون وميركل داخل عربة القطار التي أعيد بناؤها والمبطنة بالخشب والتي وقع فيها ميثاق السلام ثم نظرا في كتاب للذكرى. وبعد أن وقع كل منهما على الكتاب تشابكت أيديهما للمرة الثانية. المصدر: دويتشه فيلله – ز.أ.ب/ ع.خ (د ب أ)   اقرأ/ي أيضاً: أنغيلا ميركل تعلن اعتزال الحياة السياسية وعدم الترشح مجدداً لمنصب المستشار بعد 18 عاماً على رئاسته، ميركل لن تترشح من جديد لرئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي هل تتوقف الحرب في اليمن ...

أكمل القراءة »

الحزب المسيحي الديمقراطي: بدء المشاورات الداخلية لاختيار خليفة المستشارة ميركل

تجتمع قيادة الحزب المسيحي الديمقراطي من أجل التشاور في حيثيات اختيار رئيس جديد للحزب خلفاً للمستشارة أنغيلا ميركل، وأعلنت ميركل عزمها عدم الترشح مجدداً لرئاسة حزبها والانسحاب من الحياة السياسية بالكامل بحلول عام 2021. بدأت قيادة الحزب المسيحي الديمقراطي في ألمانيا مشاورات داخلية تتعلق بالإجراء الخاص باختيار رئيس جديد للحزب خلفاً للمستشارة أنغيلا ميركل. وبدأت المشاورات بعقد رؤساء الروابط الاتحادية للحزب اجتماعاً في مقر الحزب في العاصمة برلين مساء الأحد 4 تشرين الثاني/ نوفمبر. وستعقد رئاسة الحزب لقاء في وقت لاحق وتمثل هذه الرئاسة المستوى القيادي الأقرب لميركل، وسيتم إعداد المشاورات الفنية الخاصة بمؤتمر الحزب الذي سينعقد مطلع كانون الأول/ ديسمبر المقبل في هامبورغ. من جانبه، قال باول تسيمياك، رئيس شباب الحزب المسيحي عند وصوله إلى مبنى أديناورهاوس، مقر الحزب المسيحي:” نحن بحاجة إلى نقاش واسع النطاق داخل الحزب”. وعن المؤتمرات الإقليمية المزمع عقدها للحزب، قال تسيمياك:” عندما يقدم كل المتقدمين أنفسهم للأعضاء، فستكون هذه فكرة جيدة”. وعلمت وكالة الأنباء الألمانية من دوائر حزبية أن قيادة الحزب المسيحي تخطط لعقد ما يتراوح بين 9 إلى 10 مؤتمرات إقليمية بحيث يتمكن المرشحون لرئاسة الحزب خلالها من تقديم أنفسهم للأعضاء. وصرح أوتو فولف، رئيس اتحاد الجيل القديم في الحزب:” نحن نحاول أن ننفذ إجراء جيداً”. وقال إنه سيرحب بأن يتوصل المرشحون الرئيسيون لحل فيما بينهم و”ربما سيكون ذلك هو الحل الأفضل”. وطالب المرشحين بإعلان تصورهم عن طريقة تقديم أنفسهم للأعضاء. يذكر أن الراوبط الاتحادية للحزب تضم اتحاد العاملين المسيحيين الديمقراطيين واتحاد الشركات المتوسطة والاتحاد السياسي للبلديات واتحاد النساء. وفي أعقاب إعلان ميركل اعتزامها عدم الترشح مجدداً لرئاسة الحزب، أعلن كل من “أنغريت كرامب-كارنباور”، الأمينة العامة للحزب، و”ينس شبان” وزير الصحة و”فريدريش ميرتس” الرئيس الأسبق للكتلة البرلمانية للتحالف المسيحي، بالإضافة إلى ثلاثة أعضاء آخرين غير معروفين، ترشحهم لخلافة ميركل. وأعلنت ميركل بعد ظهور نتائج انتخابات ولاية هيسن عزمها عدم الترشح مجدداً لرئاسة حزبها المسيحي، والانسحاب من الحياة السياسية بالكامل بحلول عام 2021. المصدر: ...

أكمل القراءة »

بالصور- هؤلاء هم خلفاء المستشارة أنغيلا ميركل المحتملون

بعد إعلان المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل عزمها على اعتزال الحياة السياسية بعد انتهاء ولايتها الحالية، من هم المرشحين لخلافتها في مكتب المستشارية؟ وما هي طبيعة علاقتهم بها؟… أرمين لاشيت مدافع عن الاتحاد الأوربي، ليبرالي، لكنه وصف من طرف منتقديه باللطيف جداً في السياسة. منذ السنة الماضية، وهو رئيس الحزب الديمقراطي المسيحي بولاية شمال الراين- ويستفيليا. شكل فوزه هزيمة كبرى للاشتراكيين الديمقراطيين. الكاثوليكي والصحفي السابق، ذو 56 عاماً، هو أيضاً واحد من خمسة نواب في مجلس إدارة حزب ميركل، مثل بوفير، كلوكنر وفون دير لاين. إيان جونسون/ مريم مرغيش فريدريش ميرتس الخبير الاقتصادي (62 عاماً) الذي اختفى من الساحة السياسية منذ عشر سنوات، عاد الآن للظهور على الواجهة، حيث أعلن استعداده للترشح لخلافة ميركل على منصب رئيسة حزب الاتحاد المسيحي الديمقراطي، حسب صحيفة بيلد. وسيجري الانتخاب خلال المؤتمر العام للحزب في هامبورغ في مطلع ديسمبر/ كانون الأول 2018. مناهض لسياسة ميركل كان ميرتس، وهو خبير اقتصادي، منافساً لميركل على مدى سنوات طويلة، ورئيساً سابقاً للكتلة البرلمانية لحزبي الاتحاد المسيحي الديمقراطي والمسيحي الإجتماعي (البافاري) بالبوندستاغ. وانتقد سياسة ميركل الخاصة باللاجئين وقال إن سياسة الباب المفتوح “قرار اتخذ بليل، ولم يكن سياسية أوروبية عن تفكير”. أنغريت كرامب ـ كارنباور اختارتها ميركل كخليفة مستقبلية لها رغم قلة شهرتها على المستوى الاتحادي، بعد أن كانت رئيسة حكومة سارلاند. التنمية الاقتصادية التي “لا تترك أحداً في الخلف” هي واحدة من السياسات التي تؤمن بها كرامب ـ كارنباور. كما تعتبر واحدة من الداعين لسياسة ميركل المرحبة باللاجئين. وقد أعلنت بالفعل سعيها لتصبح رئيسة للحزب المسيحي الديمقراطي. ينس شبان أعلن هو الآخر خوضه الانتخابات على رئاسة الحزب. عمره 38 عاماً فقط وأصبح برلمانيا اتحادياً عام 2002، وتقلد بعد ذلك منصب المتحدث باسم الصحة في الاتحاد الديمقراطي المسيحي حتى عام 2015. “شاب، مثلي الجنس ومحافظ” هكذا وصفته مجلة شتيرن. وقد كان وراء تمرير قرار القضاء على ازدواجية الجنسية الممنوح لبعض الشباب الأجانب منذ عام 2000، وذلك في مؤتمر الاتحاد ...

أكمل القراءة »

أنغيلا ميركل تعلن اعتزال الحياة السياسية وعدم الترشح مجدداً لمنصب المستشار

لن تترشح لرئاسة الحزب، وهذه الولاية هي الأخيرة لها كمستشارة لألمانيا، وستتخلى عن المناصب السياسية بعد انتهائها. هذا هو ملخص المؤتمر الصحفي الذي أعلنت فيه المستشارة ميركل رد فعلها حول تراجع شعبية حزبها. أعلنت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل في مؤتمر صحفي في برلين ظهر اليوم الاثنين (29 أكتوبر/ تشرين الأول 2018) أنها لن تترشح مجددا لرئاسة حزبها المسيحي الديمقراطي، وذلك عقب الخسارة الكبيرة التي لحقت بحزبها في انتخابات البرلمان المحلي بولاية هيسن الألمانية، والتي جرت أمس الأحد. كما أعلنت ميركل أيضا أن الولاية الحالية لها كمستشارة، هي الولاية الأخيرة، وأنها ستتخلى حتى عن الترشح للانتخابات البرلمانية المقبلة، والتي من المقرر إجراؤها في 2021. وستترك ميركل بعد نهاية حكمها كافة المناصب السياسية. وكانت الضغوط قد تزايدت على ميركل بعد تراجع شعبية حزبها المسيحي في الانتخابات في ولاية هيسن، وكذلك الخسارة التاريخية التي لقيها حلفاؤها في بافاريا في الانتخابات البرلمانية للولاية. المصدر: دويتشه فيلله – ص.ش/م.س (د ب أ، أ ف ب)   اقرأ/ي أيضاً: بعد 18 عاماً على رئاسته، ميركل لن تترشح من جديد لرئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي أنغيلا ميركل: هل هي بداية النهاية لأقوى امرأة في العالم؟ من تدعمه ميركل في حزبها يخسر… فهل بدأ نجمها يأفُل؟ ميركل تتمسك بموقفها من ملف اللجوء في القمة الأوربية أسامة اسماعيل

أكمل القراءة »

بعد 18 عاماً على رئاسته، ميركل لن تترشح من جديد لرئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي

فيما يبدو كأنه رد على نتائج الانتخابات الأخيرة في ولاية هيسن وقبلها بافاريا، صرحت المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل أنها لن تترشح من جديد لرئاسة الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه منذ 18عاماً. لكن ميركل “مستمرة” كمستشارة. ذكرت دوائر من الحزب المسيحي الديمقراطي الذي ترأسه المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) اليوم الاثنين (29 أكتوبر/ تشرين الأول 2018) أن ميركل أعلنت استعدادها التخلي عن رئاسة الحزب بعد الخسائر الكبيرة لحزبها في الانتخابات المحلية بولاية هيسن غربي البلاد. وأفادت مصادر مطلعة لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ) الاثنين أن ميركل أعلنت ذلك بوضوح خلال جلسه لرئاسة الحزب اليوم الاثنين. إلا أنها ستستمر في أداء مهمتها كمستشارة للبلاد. وذكر موقع “شبيغل أونلاين” اليوم الإثنين أن ميركل كانت أصلاً تخطط للترشح من جديد لرئاسة الحزب خلال الاجتماع العام للحزب في هامبورغ في ديسمبر/ كانون الأول المقبل. وكانت المستشارة قد قالت في تصريحات تليفزيونية في فبراير/ شباط الماضي “بالنسبة لي فإن الوظيفتين (رئاسة الحزب ومنصب المستشارة) (ينبغي أن يكونا) في يد واحدة من أجل تشكيل حكومة مستقرة، وهذا سيبقي هكذا”. يذكر أن ميركل تم انتخابها في أبريل/ نيسان 2000 كرئيسة للحزب بأغلبية ساحقة. حيث حصلت خلال الاجتماع العام للحزب في مدينة إيسن على أصوات 897 من بين 935 صوت صحيح للأعضاء الذين شاركوا في الاجتماع. المصدر: دويتشه فيلله – ص.ش/م.س (د ب أ)   اقرأ/ي أيضاً: أنغيلا ميركل: هل هي بداية النهاية لأقوى امرأة في العالم؟ ميركل تتمسك بموقفها من ملف اللجوء في القمة الأوربية من تدعمه ميركل في حزبها يخسر… فهل بدأ نجمها يأفُل؟ محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

ميركل تتمسك بموقفها من ملف اللجوء في القمة الأوربية

بعد يومين من النقاشات لا يبدو أن الأوروبيين يتحركون صوب حل يرضي الجميع فيما يخص ملف توزيع اللاجئين على دول الاتحاد. ميركل رفضت التخلي بشكل نهائي عن هدف إعادة توزيع المهاجرين بشكل إلزامي، ما يعني استمرار الانقسام. في ختام قمة استمرت يومين في بروكسل، عارضت المستشارة الألمانية التخلي بشكل نهائي في سياسة اللجوء الأوروبية عن هدف إعادة التوزيع الإلزامي للاجئين على الدول الأعضاء بالاتحاد الأوروبي. وقالت يوم الخميس (18 تشرين أول/أكتوبر 2018) إن المفهوم النمساوي بشأن تحقيق “تضامن ملزم” يعد بسيطاً للغاية. وأشارت ميركل إلى أنه يمكن بذلك أن تختار كل دولة بالاتحاد الطريقة التي ترغب من خلالها في المشاركة في سياسة الهجرة، وحذرت من إمكانية ترك دول مثل إيطاليا بمفردها. وأعلنت المستشارة الألمانية بذلك معارضتها لحملة نظيرها النمساوي زباستيان كورتس، الذي كان اقترح فكرة تحقيق “تضامن ملزم” داخل الاتحاد، يتعين بموجبه على كل عضو تقديم إسهام ما في موضوع الهجرة، ولكن يمكن أن يختلف هذا من دولة لأخرى. وبذلك يبقى ملف الهجرة شائكاً ومثيراً للجدل بين أعضاء الاتحاد الأوروبي وحتى القمة المقبلة على الأقل. وفي شأن ملف انسحاب بريطانيا من الاتحاد الأوروبي أو ما يعرف ببريكسيت، حذرت المستشارة أن الوقت ينفذ أمام التوصل لاتفاق بهذا الشأن، لكنها أضافت أن ابرام اتفاق لا يزال ممكناً. وقالت ميركل في مؤتمر صحفي عقب القمة إن قادة الدول السبع والعشرين اتفقوا على عقد اجتماع آخر لتقييم الوضع بمجرد أن تحقق المحادثات تقدماً ملموساً يشمل القضايا العالقة مثل ملف الحدود مع إيرلندا. وأضافت أنها لا تشعر بتفاؤل أقل أو أكثر عقب القمة. وقالت للصحفيين “أينما وجدت الإرادة وجد الطريق… اتفقنا على الاجتماع مجدداً عندما يتحقق تقدم كاف.. لكن في الوقت الراهن لم يتضح متى يمكن أن يعقد هذا الاجتماع”. المصدر: دويتشه فيلله – ح.ع.ح/أ.ح(د.ب.أ، رويترز) اقرأ/ي أيضاً: أنغيلا ميركل: هل هي بداية النهاية لأقوى امرأة في العالم؟ من تدعمه ميركل في حزبها يخسر… فهل بدأ نجمها يأفُل؟ ميركل ووزراؤها في أزمة مواصلات جوية.. والحل ...

أكمل القراءة »