الرئيسية » أرشيف الوسم : مهرجان كان

أرشيف الوسم : مهرجان كان

المخرجة السورية وعد الخطيب تفوز بجائزة “العين الذهبية” لأفضل وثائقي في مهرجان كان

نال الفيلم السوري “إلى سما” للمخرجة وعد الخطيب جائزة “العين الذهبية” لأفضل وثائقي يعرض في مهرجان كان، مناصفة مع “سلسلة الأحلام” للتشيلي باتريسيو غوسمان. وسلّمت هذه الجائزة التي تمنح منذ العام 2015 لأفضل وثائقي في المهرجان بغض النظر عن الفئة التي عرض فيها، خلال احتفال قصير السبت بحضور أعضاء لجنة التحكيم التي ترأستها المخرجة الفرنسية يولاند زوبرمان. وقالت الأخيرة إن الوثائقي “هو سينما العصيان والتشكيك والسعي”، داعية المنتجين إلى تقديم المزيد من هذه الأعمال في المهرجان. وعرض “إلى سما” الذي شارك البريطاني إدوارد واتس في إخراجه، خلال جلسة خاصة وهزّ مشاعر جمهور المهرجان. وقالت وعد الخطيب التي لم تبلغ بعد عامها الثلاثين “صنعت الفيلم لأبرر لابنتي سما الخيار القاسي جدا الذي اضطررنا لاتخاذه” والقاضي ببقاء العائلة في سوريا خلال المرحلة الأكثر دموية من النزاع، وذلك في مستشفى حلب حيث يعمل زوجها الطبيب حمزة والذي كان عرضة للقصف. ويستعرض الوثائقي الذي يتّخذ شكل رسالة توجهها الأم إلى ابنتها ويتضمن مشاهد مؤثرة جدا صوّرتها الخطيب في شوارع حلب أو محيط المستشفى، مسار وعد الطالبة فالزوجة والوالدة. ووجّهت المخرجة تحية إلى الشعب السوري عند تسلمها الجائزة، قائلة “لا شيء سيجرّدنا من حسنا الإنساني”. أما “سلسلة الأحلام” (لا كوردييرا دي لوس سوينيوس) لباتريسيو غوسمان، فيتطرّق إلى استغلال الموارد المنجمية في جزء من سلسلة جبال الأنديس مسترجعا حقبة ديكتاتورية بينوشيه (1973-1990). وقد تعذّر على المخرج الحضور لتسلم الجائزة. المصدر: موقع MCD مواضيع ذات صلة: الفيلم الوثائقي “عن الأباء والأبناء” للمخرج السوري طلال ديركي يترشح لجائزة الأوسكار في “طعم الإسمنت”: بيروت.. بحرٌ إسمنتي، واستراحةٌ بين حربين، وحظر تجول دائم بورتريه مهاجرون في ألمانيا: فادي عبد النور – الناشط الثقافي والمدير الفني لمهرجان الفيلم العربي في برلين. محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

سعفة مهرجان كان تذهب لفيلم ياباني، وجائزة لجنة التحكيم لفيلم لبناني عن طفل سوري لاجىء

حصل الفيلم الدرامي الياباني “سرقة محلات” (“Shoplifters”) بإخراج هيروكازو كوري-إيدا على جائزة السعفة الذهبية كأفضل فيلم في مهرجان كان السينمائي الذي اختتم دورته الـ71 ليلة أمس. ويروي هذا الفيلم بنهاية مفاجئة قصة عائلة يابانية فقيرة تتبنى طفلة صغيرة. ومنحت لجنة التحكيم برئاسة الممثلة الأسترالية كيت بلانشيت الجائزة الكبرى، وهي ثاني جوائز المهرجان، للشريط الكوميدي “العضو الأسود في كو كلوكس كلان” (“BlacKkKlansman“) للمخرج الأمريكي من أصول إفريقية سبايك لي. ويتناول هذا الفيلم القصة الحقيقية لشرطي ذي بشرة سمراء استطاع اختراق جماعة “كو كلوكس كلان” العنصرية في سبعينات القرن الماضي. وأصبح بين أهم الفائزين في هذه الدورة من المهرجان فيلم عربي، وهو دراما “كفرناحوم” للمخرجة اللبنانية نادين لبكي بنيله الجائزة الثالثة، أي جائزة لجنة التحكيم. كما منحت لجنة التحكيم، لأول مرة في تاريخ المهرجان، المخرج الفرنسي الأسطوري جان لوك غودار جائزة “السعفة الذهبية الخاصة” لفيلمه الأخير ” “كتاب الصورة” (“Le livre d’image“). وأما بخصوص الجوائز الأخرى فتم توزيعها على ما يلي: – أفضل ممثل – مارتشيلو فونتي، لدوره في فيلم “دوغمان” (“Dogman“) بإخراج الإيطالي ماتيو غاروني. – أفضل ممثلة – سامال إسلاكزفا، لدورها في فيلم “أيكا” (“Ayka“) للمخرج الروسي الكازاخستاني سيرغي دفورتسيفوي. – أفضل مخرج – البولندي بافل بافليكوفسكي لشريطه “الحرب الباردة” (“Zimna wojna“). وتقاسم جائز أفضل سيناريو “سعيد مثل عازار” (“Lazzaro felice“) من إخراج الإيطالية أليشيه رورفاخير و”ثلاثة أوجه” (“Se rokh“) للمخرج الإيراني جعفر بناهي، بينما عادت جائزة الاتحاد الدولي للنقاد السينمائيين إلى فيلم “الملتهب” للمخرج الكوري لي تشانغ-دونغ. وحصل فيلم “الطفلة” (“Girl“) بإخراج البلجيكي لوكاس دونت على جائزة “الكاميرا الذهبية” لأفضل انطلاقة. اقرأ أيضاً: مهرجان كان السينمائي 2018: إضاءات على أفلام تستدعي الانتباه في “طعم الإسمنت”: بيروت.. بحرٌ إسمنتي، واستراحةٌ بين حربين، وحظر تجول دائم فيلم طعم الكرز لعباس كياروستامي: هل هناك من يدفنني بعد أن أنتحر؟ محرر الموقع https://abwab.eu/

أكمل القراءة »

بعيد / Uzak: لأننا جداً فقراء…

لأننا جداً فقراء. فقد أبى التفاح أن يتكور بقدر ما تكورت ظهورنا، وقد أصاب العقم أرضنا بعكس نسائنا، وقد تعرّى السنديان كي لا يجف عرقنا بظلِّه، والجليد ذبح كل الزهور الصغيرة. لأننا جداً فقراء فقد أشارت لنا دروب الضباب أن نخطو خلفها غرباً كي نتبعثر في الشوارع المرصوفة، كي نتقطّع في الأزقة الضيقة، كي يقتلنا الحنين والخوف.  لأننا جداً فقراء، مطأطئين هكذا سنبقى كي يمشوا فوق رؤوسنا من دون عناء، كي تتلقفنا الأرض سريعاً حين نسقط. فلم بعيد / Uzak 2002 الإسم ال‘نكليزي: Distant ترشح الفلم لجائزة السعفة الذهبية في مهرجان كان، وحصل على جائزتين منه عن: جائزة أفضل ممثل مناصفة بين مظفر أوزديمير وأمين توبراك. جائزة لجنة التحكيم الكبرى لنوري بلج جيلان. لغة الفلم: التركية الإخراج : نوري بلج جيلان “Nuri Bilge Ceylan” سيناريو وحوار: نوري بلج جيلان. كتابات إضافية: سيميل كافوك “Cemil Kavukçu” بطولة:: مظفر أوزديمير” Muzaffer Özdemir “. أمين توبراك. “Emin Toprak”. زوهال غنسر “Zuhal Gencer” التصوير السينمائي: نوري بلج جيلان المونتاج: نوري بلج جيلان. أيهم إركورزل “Ayhan Ergürsel” الإنتاج: نوري بلج جيلان / تركيا   اقرأ أيضاً: نادي القتال Fight Club : “ما تمتلكه، يفضي إلى امتلاكك”.   أسامة اسماعيل

أكمل القراءة »