الرئيسية » أرشيف الوسم : ممرض

أرشيف الوسم : ممرض

ممرض يغتصب مريضة في غيبوبة ويتسبب بحملها

اتهمت السلطات الأمنية في فينيكس ممرضاً باغتصاب مريضة تعاني من الغيبوبة مرات لا تحصى، بحيث أنها وضعت مولوداً، وفرضت عليه كفالة مالية باهظة وصلت إلى نصف مليون دولار، إذا أراد الخروج بكفالة. وقالت الشرطة إن الممرض ناثان سذرلاند، البالغ من العمر 36 عاماً، اتهم بالاعتداء الجنسي على المرأة التي تعاني مما يسمى بـ”الغيبوبة الخضارية”، وتوجد في عيادة بولاية أريزونا، بعد أن وافق حمضه النووي حمض المولود. وأصيب طاقم العيادة بالذهول بعد أن ولدت المرأة، البالغة من العمر 29 عاماً، في التاسع والعشرين من ديسمبر الماضي، نظراً لحالتها المرضية ولأنها موجودة في العيادة منذ طفولتها، وأصيبوا بالذهول أكثر لأنهم لم يدركوا حملها. واكتشف المحققون أن سذرلاند كان يقوم على رعاية المريضة، وهي من المواطنين الأصليين، وأنه كان يقضي معها وقتاً طويلاً منذ باشر عمله في عيادة “هاسيندا للرعاية الصحية” منذ العام 2012. وفتحت الشرطة تحقيقاً آخر عن المتهم بشأن احتمال ارتكابه اعتداءات مماثلة على مريضات أخريات، وفقاً لصحيفة “ذي صن” البريطانية. ورجحت شرطة مدينة فينيكس بولاية أريزونا أن سذرلاند قام باغتصاب المريضة في الفترة بين فبراير وأبريل من العام الماضي. وقال المتحدث باسم الشرطة الرقيب تومي تومبسون “ليس لدينا أي مؤشرات على أن هناك أشخاصاً آخرين متورطون في الأمر، لكن التحقيقات متواصلة”، مشيراً إلى أنه لم يعرف بعد عدد مرات تعرض المريضة للاغتصاب. وقال والدا المريضة إن ابنتهما لا تعاني من غيبوبة عادية، وإنما غيبوبة خضارية، منذ سنوات طفولتها. والمريض الذي يعاني من الغيبوبة الخضارية لا يمكنه أن يتكلم، ولكنه يستطيع تناول الطعام وتحريك رأسه وأطرافه، وقد يستجيب لبعض الأصوات. وأدت الولادة المفاجئة للمريضة إلى قيام السلطات بإجراء فحوص الحمض النووي لكل الرجال العاملين في منشأة الرعاية الصحية. وفوجئ العاملون في المنشأة بحملها، بعد أن أصدرت المريضة تأوهات وأنات، ثم دخلت في حالة طلق، بحسب تقارير. وبعد اتهامه رسمياً، الأربعاء، إثر تطابق حمضه النووي مع حمض المولود الجديد، لم يصرح بالبراءة، لكن المحكمة فرضت عليه كفالة وصلت إلى 500 ألف دولار نقداً إذا أراد الخروج بكفالة. وقال محامي ...

أكمل القراءة »

من ملاك للرحمة إلى ملاك للموت: اتهام ممرض في ألمانيا بقتل ستة مرضى مسنين

كشف الادعاء العام الألماني في ميونيخ عن تفاصيل سلسلة جرائم قتل، يتهم ممرض بولندي بارتكابها في عدة مستشفيات ألمانية، وقتل بموجبها ستة أشخاص من كبار السن. وتتوقع النيابة العامة استمرار التحقيقات لبضعة أشهر. وجه الادعاء العام جنوبي ألمانيا اتهاماً لممرض بولندي بقتل خمسة رجال مسنين وسيدة مسنة، في أماكن متفرقة بألمانيا باستخدام الانسولين. وأوضح الادعاء والشرطة، اليوم الثلاثاء (13 نوفمبر/تشرين ثانٍ)، بمدينة ميونيخ أن ذلك ما أظهرته التحقيقات التي تم إجراؤها ضد الممرض /36 عاماً/، والذي يقبع في الحبس الاحتياطي منذ شهر شباط/فبراير الماضي. وأضاف الادعاء أن الرجل حقن الضحايا بجرعة مميتة من الانسولين، وفقاً لما أظهرته التحقيقات. وبحسب الادعاء والشرطة، يشتبه أن ثلاث جرائم قتل تمت في ولاية بافاريا، وتم ارتكاب الجرائم الثلاث الأخرى في ولايات شليزفيغ-هولشتاين، وبادن-فورتمبيرغ وسكسونيا السفلى. ويواجه الممرض اتهامات أيضا بالشروع في القتل في ثلاث حالات، وكذلك بإلحاق إصابات جسمانية خطيرة في ثلاث حالات أخرى. وثارت شبهات حول الرجل في مطلع العام الجاري بقتل مسن /87 عاما/ بالانسولين في مدينة أوتوبرون، الواقعة بالقرب من مدينة ميونيخ. وتم إجراء تحريات تبعاً لذلك في أماكن العمل السابقة للرجل. وتذكر هذه الواقعة، بسلسلة جرائم سابقة، قام بتنفيذها الممرض نيلز هوغل في ألمانيا. واعترف هوغل قبل أيام قليلة أمام المحكمة بصحة اتهامات موجهة إليه بقتل 100 مريض. المصدر: دويتشه فيلله – ف.ي/ط.أ (د.ب.ا)   اقرأ/ي أيضاً: الممرض الألماني المشتبه بقتله 100 مريض يعترف بجرائمه… ودافعه “الملل” ممرض إيطالي يسرّع موت مرضاه بالاتفاق مع المافيا الصقليّة ممرضة تقتل ثمانية أشخاص في دارين للمسنين بكندا محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »

الممرض الألماني المشتبه بقتله 100 مريض يعترف بجرائمه… ودافعه “الملل”

اعترف ممرض سابق في ألمانيا أمام المحكمة بصحة اتهامات موجهة إليه بقتل 100 مريض. يشار إلى أن المتهم كان قد حُكِمَ عليه قبل ثلاثة أعوام بالسجن المؤبد لإدانته بقتل مرضى في قضية أخرى. النيابة العامة تحدثت عن دافع القتل. في مستهل محاكمته الجديدة للنظر في وقائع أخرى، اعترف الممرض السابق نيلز هوغل بصحة الاتهامات الموجهة إليه أمام محكمة الاستئناف في مدينة أولدنبورغ، دون أن تتعرض المحكمة بشكل محدد لوقائع قتل بشكل منفرد. ورد هوغل بقول “نعم” على سؤال من قاضي المحكمة حول ما إذا كانت الاتهامات المائة، والتي تتراوح من إساءة المعاملة وصولاً إلى القتل، صحيحة في مجملها. وبدأت المحاكمة بالوقوف دقيقة صمت على أرواح الضحايا. ويُفْتَرَض أن هوغل (41 عاماً) قام في الفترة بين عامي 2000 حتى 2005 بحقن مرضى تراوحت أعمارهم بين 34 و96 عاماً بأدوية أدت إلى وفاتهم، وذلك خلال عمله كممرض في مستشفيين أحدهما في مدينة اولدنبورغ والآخر في مدينة دلمنهورست بولاية سكسونيا السفلى. وذكرت ممثلة الادعاء أن المتهم ارتكب جرائمه غدراً وانطلاقاً من دوافع دنيئة. وتم نقل المحاكمة إلى قاعة مؤتمرات بسبب ارتفاع عدد الحضور. وفي مستهل المحاكمة، خاطب القاضي أقارب المجني عليهم بقوله: “كل أقاربكم يستحقون أن نتذكرهم بالتكريم”، مشيراً إلى أن هذا الأمر لا علاقة له بما إذا كان هوغل له علاقة بموتهم أم لا. ووعد القاضي ببذل الجهود وتكريس كل قدرات المحكمة من أجل التوصل إلى الحقيقة، ووجه حديثه إلى المتهم قائلاً: “سأحاكمك بالعدل والصراحة في الأمور الجيدة وفي الأمور السيئة”. وتلت ممثلة الادعاء صحيفة الدعوى في مرافعة استمرت نحو الساعة ونصف الساعة تعرضت فيها لكل واقعة من الوقائع المائة. تجدر الإشارة إلى أن هوغل كان قد حكم عليه بالسجن المؤبد قبل ثلاثة أعوام لإدانته بقتل ستة مرضى في وحدة الرعاية المركزة في مستشفى دلمنهورست حيث تثبّتت المحكمة آنذاك من إدانته. ولن تغير المحاكمة الحالية شيئاً من الحكم الصادر عليه سابقاً، ولكن ربما يكون للحكم الذي سيصدر عليه تداعيات تتعلق بما إذا كان من ...

أكمل القراءة »

ممرض إيطالي يسرّع موت مرضاه بالاتفاق مع المافيا الصقليّة

اعتقلت الشرطة الايطالية ممرض في قسم الإسعاف، يشتبه في أنه قد قام بقتل مرضى ميؤوس من شفائهم، مقابل مبالغ معينة يحصل عليها من جمعيات معنية بتشييع الجنازات، تسيطر عليها المافيا في جزيرة صقلية الايطالية. وقد تحدثت وسائل الإعلام الإيطالية يوم الجمعة عن قضية ما أسموها “إسعاف الموت”، وتم اعتقال الممرض دافيد جاروفالو 42 عاماً يوم الخميس. واتهم الممرض من قبل ممثلي الادعاء بقتل ثلاثة أشخاص، تتراوح أعمارهم ما بين 90 و55 عاماً، في الفترة بين عامي 2014 و2016، ويشتبه في أن يكون قد تورط في أكثر من 50 قضية أخرى. ونقلاً عن المحققين في هذه القضية قولهم، أنه عندما يُسمع أن المرضى في أحد المستشفيات، القريبة من مدينة كاتانيا، ميؤوس من شفائهم ، فإن سيارة إسعاف جاروفالو تنقلهم الى منازلهم ليقضوا بها ساعاتهم الأخيرة، ثم ومن أجل الإسراع بإنهاء حياتهم، يقوم الممرض بحقنهم بحقن هواء. وقالت الشرطة إن جاروفالو، كان بعد ذلك ينصح أقارب المرضى ويوجههم الى تلك الهيئة المعنية بشؤون الجنازات، والتي تدفع له حوالي 300 يورو (355 دولارا) للقيام بمراسم تشييع الجنازة. وأشار ممثل الادعاء، فرانسيسكو بوليو، في مؤتمر صحفي له يوم الخميس، إلى أن الرجل كان لديه شريكان، لكن لم يتم إلقاء القبض عليهما، وأنه ” كان يعمل من أجل المال، بتجاهل تام لحياة وكرامة البشر”. الخبر منقول عن: ع.اع. / ع.ج (أ ف ب/ د ب أ) اقرأ أيضاً: الادعاء العام الألماني: الممرض الذي قتل مرضاه مسؤول عن وفاة نحو 100 شخص محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »