الرئيسية » أرشيف الوسم : ملف اللاجئين

أرشيف الوسم : ملف اللاجئين

هل يصل الخلاف داخل الاتحاد المسيحي بخصوص اللاجئين إلى حد عدم إدارة الخد الأيسر؟

أعرب وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر عن اعتقاده بأن رد اللاجئين من عند الحدود الألمانية ضروري من أجل صد القوى السياسية اليمينية. كما وصف الخلاف بين حزبه وحزب ميركل بأنه “خطير” وصف وزير الداخلية الألماني هورست زيهوفر الأحد (17 يونيو/ حزيران 2018) الخلاف بين حزبه الاتحاد المسيحي الاجتماعي البافاري الذي يتزعمه وبين المستشارة الألمانية أنغيلا ميركل بأنه خطير، لكنه قال إنه يمكن تجاوزه في دلالة على أنه قد يقدم تنازلات لتجنب تعرض الائتلاف الألماني لأزمة كبيرة. ويقرر الحزب غداً الاثنين ما إذا كان سيبدأ تنفيذ خطة أعدها زيهوفر لرفض المهاجرين المسجلين بالفعل في دول أخرى بالاتحاد الأوروبي. تعارض ميركل أي تحرك أحادي الجانب لأن من شأنه تغيير سياسة الباب المفتوح التي انتهجتها عام 2015 وتقويض سلطتها. وقد يهدد الانقسام ائتلافها الحاكم الذي لم يمض على تشكيله أكثر من ثلاثة أشهر، ويوجه ضربة أيضاً لنظام الحدود المفتوحة بين دول الاتحاد المعروف باسم (شينغن) في وقت تتزايد فيه الانقسامات داخل الاتحاد. وكتب زيهوفر في مقال لصحيفة فرانكفورتر ألغماينه تسايتونغ نُشر اليوم الأحد: “تماسك أوروبا في خطر وكذلك تماسك ألمانيا. الوضع خطير ولكن يمكن التغلب عليه”. وقال مجدداً إنه يرغب في الحصول على الحق في رفض قبول اللاجئين في ألمانيا لكنه شدد أيضاً على رغبته في إيجاد حل أوروبي. وأضاف الوزير الألماني: “من الضروري أن تتوصل قمة الاتحاد الأوروبي في نهاية يونيو/ حزيران إلى اتفاقيات تعترف بالعبء الذي تتحمله ألمانيا فيما يتعلق بسياسة الهجرة”. وتابع قائلاً إن “الاتحاد الأوروبي يجب أن يضمن حماية الحدود الخارجية للاتحاد وكذلك التوزيع العادل للأشخاص الذين يسمح لهم بالبقاء وسرعة عودة الذين ليس لهم ذلك الحق”. وأعرب زيهوفر، عن اعتقاده بأن رد اللاجئين من عند الحدود الألمانية، ضروري، من أجل صد القوى السياسية اليمينية، موضحاً أن “فقدان السيطرة.. أدى إلى تعزيز القوى الشعبوية في ألمانيا وفي أوروبا”. وتابع الرئيس السابق لحكومة ولاية بافاريا: “لذلك يتعين على القيادة السياسية في ألمانيا وفي أوروبا أن تجعل المواطنين يقتنعوا أنه نستطيع ...

أكمل القراءة »

21 مليار يورو تكلفة ملف اللاجئين معظمها ذهب من أجل مكافحة أسباب اللجوء

ألمانيا تنفق في مكافحة أسباب اللجوء أكثر مما تنفقه على رعاية اللاجئين والمساعدات الاجتماعية التي تقدمها الولايات للاندماج. هذا هو فحوى تقرير لصحيفة ألمانية يقول إن برلين أنفقت 21 مليار يورو في عام واحد في ملف اللاجئين. كشف تقرير صحفي يوم الأربعاء (16 أيار/ مايو 2018) أن الحكومة الألمانية أنفقت، في العام الماضي، نحو 20,8 مليار يورو في ملف اللاجئين. وقد خصصت الجزء الأكبر من أجل مكافحة أسباب اللجوء والباقي لرعاية ودمج اللاجئين القادمين. هذا ما جاء في تقرير ذكره الموقع الإلكتروني لصحيفة “هاندلسبلات” الألمانية استناداً إلى مسودة لقائمة التكاليف السنوية للجوء والاندماج التي تعدها وزارة المالية. وأوضح الموقع أن هذه القائمة ستعتمدها الحكومة الألمانية في جلستها في الثلاثين من أيار/مايو الجاري وحسب التقرير، فقد خصصت الحكومة الألمانية (14,2 مليار يورو) لاتخاذ تدابير لمكافحة أسباب اللجوء، ويجري إنفاق هذه الأموال عن طريق وزارتي التنمية والخارجية. أما ثاني أكبر جزء (6,6 مليار يورو)، فمخصص كمساعدة من الحكومة الاتحادية للولايات والبلديات في تكاليف رعاية اللاجئين والاندماج، ومن بين ذلك تكاليف الإيواء وتوسيع نطاق رعاية الأطفال والإسكان الاجتماعي. وتضيف الصحيفة في تقريرها بأن مبلغ إعانات الدعم المقدم إلى الولايات يمكن أن يزيد لأنه مقدم حتى الآن من الحكومة الاتحادية كدفعة تحت الحساب لصالح طالبي اللجوء، ولم يتم بعد إعداد الحساب التفصيلي. وكانت الحكومة الاتحادية قد اضطرت إلى دفع تسوية بعد إعداد الحساب التفصيلي الأخير. وكتبت الصحيفة أن وزير المالية أولاف شولتس، رفض مطالب وزراء مالية الولايات للحصول على مساعدات أكبر من الحكومة الاتحادية. المصدر: دويتشه فيله – أ.ح/ي.ب (د ب أ) اقرأ أيضاً: بلاد اللجوء ليست الجنة… لسنا واهمون لكنّ الموت ذلاً ليس أهون من الرصاص، ولهذا اخترنا ألمانيا فضيحة فساد “البامف” تلقي بظلالها: مراجعة عشرات الآلاف من قرارت اللجوء في ألمانيا تفاصيل ومعلومات عن أنواع الحماية في ألمانيا لطالبي اللجوء انخفاض بنسبة 50% لطلبات اللجوء في الاتحاد الأوروبي لعام 2017 محرر الموقعhttps://abwab.eu/

أكمل القراءة »